تعليم الأطفال البريطانيِّين جداول الضرب قبل سنّ 11 عامًا
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

لمكافحة جهل التلاميذ بقواعد الحساب والرياضيّات

تعليم الأطفال البريطانيِّين جداول الضرب قبل سنّ 11 عامًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تعليم الأطفال البريطانيِّين جداول الضرب قبل سنّ 11 عامًا

وزيرة التعليم البريطاني نيكي مورغان
لندن - ماريا طبراني

قررت وزارة التربية والتعليم البريطانية أن يعرف كل طفل جداول الضرب قبل انتهاء دارستهم الابتدائية، اعتبارًا من العام المقبل، فيما أوضحت أن الاختبار جزء من "حرب الحكومة لجهل التلاميذ بقواعد الحساب والأمية". 

وأعلنت وزارة التربية والتعليم (دي اف اي)، أنه سيتم اختبار التلاميذ في فترة زمنية محددة على جداول الضرب حتى 12×12 في امتحانات على الكمبيوتر، وأوضحت أن الاختبار جزء من "حرب الحكومة لجهل التلاميذ بقواعد الحساب والأمية".

ونقلت صحيفة "غارديان" البريطانية، عن وزيرة التعليم البريطاني نيكي مورغان، أن "الرياضيات مادة غير قابلة للتفاوض إذا ما أردت الحصول على تعليم جيد، فمنذ عام 2010، سجلنا أعدادًا من التلاميذ الذين تتراوح أعمارهم بين 11 عاما، يبدأون دراستهم الثانوية مـع فهم جيد بأسس التعليم الثلاثة (القراءة والكتابة وعلوم الحساب)، ولكن بعضهم لا يزالون يكافحون لتعلمهم".

وأكّدت: "هذا هو السبب، فجزء من التزامنا لتوسيع الفرص وتحقيق التميز التعليمي في أي مكان نقدم كشفا جديدا للتأكد من أن جميع التلاميذ تعرف جداول الضرب قبل سن 11 عاما". وكشفت: "سوف نساعد المعلمين على التعرف على هؤلاء التلاميذ الذين يواجهون خطر السقوط، ويسمح لنا باستهداف النقاط التي يحتاج الأطفال فيها المساعدة لمساعدتهم على النجاح".

وحقق 87% من التلاميذ في العام الماضي، المستوى المطلوب، وحصلوا على 4 أو أكثر في الرياضيات قبل مغادرة المدرسة الابتدائية، بارتفاع نسبته 79% في عام 2010، وأوضحت مورغان في وقت سابق، أن الحكومة تريد أن تضمن كل تلميذ، وكذلك معرفة جداول الضرب عن ظهر قلب، كي يكون قادرًا على أداء علميات القسمة المطولة والضرب المعقدة  في سن الـ11 عاما". 

وأعلن حزب العمال والاتحادات والنقابات أن هذه الفكرة، مجرد حيلة سياسية، فيما أكدت الرابطة الوطنية للمدراء، أن هذه الفكرة من شأنها أن تؤدي إلى إقالة غير عادلة للمعلمين بفشل الأطفال في الاختبار نتيجة الظروف المختلفة، التي لا علاقة لها بنوعية التعليم الذي يتلقونه.

واتهم حزب "العمال" الحزب السياسي البريطاني، بتقويض التقدم عن طريق السماح للمعلمين غير المدربين بالعمل في المدارس، وهذه الاختبارات الجديدة ستمثل بالنسبة إلى الأطفال تحديًا كاملًا على الشاشة التي ستسجل درجاتهم. 

وأعلنت وزارة التربية والتعليم أنها المرة الأولي التي تستخدم فيها هذه التكنولوجيا في اختبارات المناهج الدراسية الوطنية، كما أوضح مورجان أنها تريد أيضا أن يكون كل تلميذ قادرا على قراءة الرواية في سن 11 عامًا، فضلًا عن كتابة قصيرة بدقة مع علامات الترقيم، والتدقيق الإملائي والنحوي. 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعليم الأطفال البريطانيِّين جداول الضرب قبل سنّ 11 عامًا تعليم الأطفال البريطانيِّين جداول الضرب قبل سنّ 11 عامًا



GMT 07:45 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

المدارس تجرّب استراتيجية إبداعية جديدة للتواصل مع الطلاب

GMT 09:12 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

طرق تنظيم وقت الأطفال بين الدراسة والمرح
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

خطوات تنظيف الملابس الملونة من "بقع الحبر"

GMT 04:39 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 18:10 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

ألكسندر نوفاك يعلن توازن سوق النفط العالمية

GMT 05:23 2018 الإثنين ,12 آذار/ مارس

لبنى أحمد تُشير إلى طرق تعلم ضبط طاقة المطبخ

GMT 02:10 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

إعادة مسلسل الدم والنار لمعالي زايد على الحكايات

GMT 12:25 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب اليد الدائرية عشق مدوّنات الموضة في موسم خريف 2020
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday