إنقاذ أخ وأخت من أشبال الأسود عاشا مع إحدى الأسر في غزة
آخر تحديث GMT 17:56:13
 فلسطين اليوم -

نقلًا إلى ألأردن لتلقي العلاج بعد أن أصبحا مصدرًا للخطر

إنقاذ أخ وأخت من أشبال الأسود عاشا مع إحدى الأسر في غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إنقاذ أخ وأخت من أشبال الأسود عاشا مع إحدى الأسر في غزة

أشبال الأسود
غزة ـ ناصر الأسعد

نجح نشطاء في مجال الرفق بالحيوان، في إنقاذ أخ وأخت من أشبال الأسود كانا في حالة مزرية داخل مخيم للاجئين في غزة، ونام الأخوان متعانقين في لحظة رائعة بعد إنقاذهم، وتمت تربية الأسدين في شقة ضيقة لرجل فلسطيني كان يسمح لهما باللعب مع أحفاده الستة، والآن يتم علاج الأسدين في مركز طبي في الأردن.

وتظهر الصور الملتقطة الارتباط الشديد بين الأخوين "ماكس" و"منى" اللذان تربيا معا وهما في لحظة قيلولة في وطنهم الجديد، حيث تنتهي هذه الحيوانات في البداية إلى حديقة الحيوان في رفح، وبعد أن تضررت الحديقة بشدة بسبب الغارات الجوية الإسرائيلية على القطاع، تم بيعهما بقيمة 6.000 جنيها إسترليني لرجل يدعى سعد الدين الجمل في آذار/مارس الماضي، وبعد شهرين تم أخذهم ليعيشا مع الرجل في شقته الضيقة وأسرته التي اعتنت بهما، إلا أنهما أصبحا مصدرا للخطر بعد إصابتهما بالأمراض بسبب البيئة غير المناسبة.

إنقاذ أخ وأخت من أشبال الأسود عاشا مع إحدى الأسر في غزة

وعند إخراج الأخوين من الشقة والكشف عليهما بواسطة البيطري أمير خليل الذي يعمل مع مجموعة الرفق بالحيوان "Four Paws"، أوضح البيطري أن جلد الأسدين مصاب بأضرار بالغة، وأن الأسد "منى" تعاني من تورم في الجزء الخلفي من رأسها يعتقد أنه نتيجة سكتة دماغية.

وأوضح الجمل الذي اشترى الأسدين من حديقة الحيوان في رفح، أن طموحه كان في امتلاك أسد يوما ما، وتظهر الصور الأسدين وهما يلعبان ويركضان معا خارج منزل الجمل في رفح جنوب قطاع غزة، وبمجرد أن بدأ الأسدان في النمو، اعتزم الجمل تأجيرهما إلى المنتزهات والمطاعم والمنتجعات الساحلية لمواجهة ارتفاع تكاليف إطعامهما ورعايتهما.

وقطع فريق الرفق بالحيوان رحلة طويلة محفوفة بالمخاطر من الأردن مرورا بإسرائيل حتى قطاع غزة، مع عدم وجود أي ضمانات لإقناع الجمل بترك الأسدين، وتم منع المجموعة من دخول المنطقة التي دمرتها الحرب العام الماضي، واضطروا إلى قضاء الليلة في مكان يسمى "no-mans-land".

وبعد مفاوضات مكثفة صباح اليوم التالي حصلوا على إذن بالدخول من حركة "حماس"، وهي الموضوعة في قائمة الجماعات الإرهابية من قبل الاتحاد الأوروبي، وفي البداية رفض المالك التخلي عن الأسدين لارتباطه بهما، إلا أنه أدرك الأسباب بعدما شرحها له فريق الرفق بالحيوان.

إنقاذ أخ وأخت من أشبال الأسود عاشا مع إحدى الأسر في غزة

وأشار البيطري أمير خليل إلى أنه "من الصعب على رب الأسرة الذي اشترى الأسدين من رفح توديعهما، إلا أن شقة ضيقة ليست المكان المناسب للحيوانات البرية، خصوصًا وأنها تشكل خطرا على جميع البشر المحيطين"، وبعد أخذ الأسدين والوصول بهما إلى الأردن، تم تغيير أسمائهما إلى "سلام" ذكر و"شالوم" الأنثى، وأجري فحص طبي لكل منهما وثبت أنهما مصابان بأمراض جلدية.

وثبت أن الأنثى تعاني من تورمًا كبيرًا على الجزء الخلفي من رأسها ، ويعامل الأسدين الآن بعناية في منزلهما الجديد في مركز "New Hope" للعلاج في الأردن، حتى يتم نقلهم إلى منطقة للحياة البرية تسمى "Al-Ma'wa Wildlife Sanctuary" في البلاد في الخريف.

وعلى الرغم من صغر مساحة قاطع غزة وكونه منطقة ذات كثافة سكانية عالية، إلا أنه يعد موطنا لحوالي 40 قطا كبيرا، كما يتم تهريب الحيوانات الغريبة إلى هناك، ما يمثل مشكلة كبرى، ويعتقد أيضا أنه تم تهريب والدا أشبال الأسود "سلام" و"شالوم" عبر الأنفاق الممتدة بين مصر وغزة.

ويذكر أنه في أيلول/سبتمبر 2014، أجرى فريق الرفق بالحيوان زيارة طارئة إلى حديقة حيوان "Al-Bisan Zoo" شمال قطاع غزة، وتم نقل ثلاثة أسود إلى مركز "New Hope" للعلاج في الأردن، كما نفذ الفريق عملية إغاثة في شهر نيسان/ابريل لتقديم العلاج الطبي والمواد الغذائية للحيوانات في حديقة حيوان خان يونس المتهدمة.

إنقاذ أخ وأخت من أشبال الأسود عاشا مع إحدى الأسر في غزة

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إنقاذ أخ وأخت من أشبال الأسود عاشا مع إحدى الأسر في غزة إنقاذ أخ وأخت من أشبال الأسود عاشا مع إحدى الأسر في غزة



نسقت إطلالتها ببنطلون أبيض أتى بقصّة مستقيمة

الملكة رانيا تتألق بـ"الفوشيا" من توقيع "أوف وايت"

عمان ـ فلسطين اليوم
تألقت الملكة رانيا، زوجة العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، بإطلالاتها العصرية خلال زيارة لها إلى بيت البركة وبيت الورد في منطقة أم قيس التي تقع في شمال الأردن، برفقة إبنتها الأميرة إيمان، وأطلت الملكة رانيا بقميص ساتان بلون الفوشيا من Off-White بسعرألف دولار أمريكي، كما انتعلت حذاء سنيكرز من Adidas بسعر 100 دولار أمريكي. ونسّقت ملكة الأردن إطلالتها ببنطلون أبيض أتى بقصّة مستقيمة، وارتدت نظارات شمسية من Chanel، تميّزت بشكلها المدوّر، واعتمدت تسريحة الكعكة الفوضوية والعفوية، وتميزت بمكياج ناعم وعملي ارتكز على ظلال العيون الترابي وأحمر الشفاه اللامع. ونشرت الملكة رانيا على صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة صور من زيارتها لأم قيس، برفقة ابنتها إيمان، وكتبت معلقة: "جلسة ما بتنتسى اليوم في بيت البركة وبيت الورد مع إيمان وأ...المزيد

GMT 01:31 2014 الثلاثاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

كلية الإعلام في جامعة الشرق الأوسط تلتقي خريجي الإعلام

GMT 00:59 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ديانا هشام تُبدي سعادتها بردود الفعل عن مسلسل "كإنه إمبارح"

GMT 03:22 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

أول امرأة سمراء من زنجبار تحصل على جائزة "تيرنر"

GMT 02:01 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رحمة الخطيب تُصنع من الكروشيه "خفات" عصري

GMT 07:20 2014 الخميس ,25 كانون الأول / ديسمبر

مي كساب تنافس "أوكا" و"أورتيجا" في برنامج "سعد وسعد"

GMT 12:33 2017 الأربعاء ,23 آب / أغسطس

فوائد الشمر في علاج فقر الدم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday