سجينة سياسيَّة بريطانيَّة ترسل خطابًا إلى أسرتها
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

تشرح فيه الأجواء وتعترف بأنها أصبحت أقوى

سجينة سياسيَّة بريطانيَّة ترسل خطابًا إلى أسرتها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سجينة سياسيَّة بريطانيَّة ترسل خطابًا إلى أسرتها

البريطانية ألكسندرا هاريس
موسكو ـ حسن عمارة

أرسلت، الأحد الماضي، البريطانية ألكسندرا هاريس (واحدة من 6 بريطانيين، تم احتجازهم في روسيا بتهمة القرصنة، عقب تظاهر منظمة السلام الأخضر "جرينبيس" ضد التنقيب عن النفط في القطب الشمالي)، خطابًا تم تعديله مفاده:
والدتي ووالدي وجورجي الأعزاء:
إن الأجواء قارسة البرودة الآن، إنها تمطر ثلجا، العاصفة الثلجية تعصف بنافذتي الرديئة المفتوحة، لذلك اضطر إلى ارتداء قبعتي أثناء النوم. أنا قلقة وعصبية من قضاء الشتاء هنا. في زنزاتي يوجد جهاز للتدفئة ولكنه نسيم القطب الشمالي التي تجعل المكان بارد للغاية. سمعت أنه من كانون الأول/ ديسمبر مورمانسك، تكون مظلمة لمدة 6 سابيع . يا إلهي، آمل في أن أخرج قبل هذا الوقت.

سجينة سياسيَّة بريطانيَّة ترسل خطابًا إلى أسرتها

لا يحدث كثيرا في عطلات الأسابيع في السجن. إنهما بالتأكيد أسوأ يومين في الأسبوع. على الأقل أثناء الأسبوع الذي أرى فيه المحامي الخاص بي وأسمع الأخبار. الخميس، قرأت أخيرًا بعض الخطابات التي أرسلها الناس لي. كانت لطيفة للغاية، لقد بكيت عند قرائتها. كان واحد منكم هنا. جورجي جعلني أضحك حينما كتب "كوني مبتهجة". ها ها ها ! أنا في السجن، ولكني أحاول أن أظل مبتهجة.
الأحد أيضا يعني أنها ليلة اللحم المفروم المقزز، تضحك الفتيات لأنني أعلم جدول الطعام بالفعل. ولكننا نستحم يوميا وهذا جيد. الدش يبدو مثل الشلال. إنه لطيف.
يجب أن أذهب إلى المحكمة الأسبوع المقبل للنظر في دعوتي، التي أصبحت غير مفيدة، لأنهم بالفعل رفضوها. لو كان أي شيء يخرجني من زنزانتي اليوم، وإذا كنت محظوظة، سوف أرى الآخرين.
أشعر بالقلق بشأن ما سيحدث. هناك لحظات أشعر فيها بالذعر، ولكن بعد ذلك أحاول أن أقول لنفسي إنه لا يوجد هناك شيء يمكنني القيام به من هنا و ما سيكون، سيكون، لذلك فالقلق غير مجدي. ولكنه أمرا صعبا. بالتأكيد مستقبلي لن يتعفن في السجن في مورمانسك، حسنا، وأنا آمل حقا ألا يكون كذلك.
الحياة في السجن أشبه بالموت البطيء. أنت حرفيا تتمنى أن تنتهي حياتك. إنه مثل مضيعة لشهرين وأنا حقا آمل آلا يطول أكثر من ذلك. أقول إنني اعتدت على ذلك. أنا أمارس بعض اليوغا. أجد صعوبة في التأمل، رغم وجود الكثير من المخاوف في ذهني، ومتأكدة أنكم تتفهمونها.
قناة الموسيقى تساعد كثيرا. أغنية "أنا على قيد الحياة I Will Survive" تعمل كل ليلة، لذلك أنا و"كاميلا سبيزيال Camila [Speziale" (ناشطة أرجنتينية موجودة أيضا في الحبس)، ننقر على الجدران مع إيقاع الأغنية. التحدث إلى الفتيات كل يوم مفيد للغاية. لا نزال نتمكن من القهقهة، وهو أمر جيد جدا في ظل هذه الظروف. لقد تسلمنا جميعا جهاز معدني لتسخين المياه، كنت أعتقد لأيام أنه مشبك مموج. حينما اشتكيت إلى الفتيات إذا كان فريق الدعم يتمكن من إرسال شيء لي أكثر عملية من هذه المشابك، ضحكوا كثيرا. السرير ليس جيدا، لذلك اضطلع إلى التدليك حينما أخرج.
أنا شخص مختلف الآن، أقوى. أبكي أقل، وهو الشيء الجيد. وأنا أقدر ذلك كثيرا للحياة. لن آخذ أي شيء كأمر مسلم به الآن.
آمل أن تكونوا جيمعا بخير. وآمل أيضا أن لا تكون الأخبار الموت البطيء. نحاول كثيرا كثيرا ألا نفقد الأمل.
أحبكم كثيرا، أليكس.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سجينة سياسيَّة بريطانيَّة ترسل خطابًا إلى أسرتها سجينة سياسيَّة بريطانيَّة ترسل خطابًا إلى أسرتها



GMT 08:36 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

ماعز فرنسي يحب مضغ أشجار الميلاد التالفة

GMT 09:01 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

"خطر" يداهم نصف سكان العالم بسبب أزمة المناخ

GMT 07:48 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إعدام الببغاوات في بريطانيا بسبب ارتفاع أعدادها

GMT 09:59 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

ضبع صغير يطلب وجبته الغذائية بطريقة غريبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 10:43 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

انخفاض حاد بأسعار المحروقات في فلسطين

GMT 05:59 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أدريانا ليما تتخلى عن التعري في عروض الأزياء

GMT 05:30 2017 الجمعة ,28 إبريل / نيسان

إيما واتسون تبدو مثيرة في فستان أبيض جذاب

GMT 22:05 2017 الأحد ,11 حزيران / يونيو

فتاة يهودية تسير عارية في ساحة البراق
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday