أستراليا تقرر دراسة إنشاء منتزهين لحماية امتداد الساحل الشمالي
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

أنصار الحفاظ على البيئة يوضحون أن الخطة ليست كافية

أستراليا تقرر دراسة إنشاء منتزهين لحماية امتداد الساحل الشمالي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أستراليا تقرر دراسة إنشاء منتزهين لحماية امتداد الساحل الشمالي

الساحل الشمالي الغربي لأستراليا
كانبرا - ريتا مهنا

اقترحت الحكومة الأسترالية الغربية إنشاء اثنين من المتنزهات البحرية الجديدة لحماية امتداد الساحل الشمالي الغربي لأستراليا.

وأوضحت جماعات الحفاظ على البيئة أن قرار السماح بالصيد داخل المتنزهات البحرية قد يؤثر على قيمة الحفاظ عليها.

وأطلقت الحكومة مشروع خطة الإدارة الجمعة بما في ذلك الحماية التي طال انتظارها للشلالات الأفقية وبحيرة المد والجذر المحاطة بالمنحدرات، والتي وصفها ديفيد أتينبورو بأنها واحدة من أعظم عجائب الدنيا الطبيعية في العالم.

وتقع الشلالات الأفقية في بلدة دامبيمانغاري على بعد 2500 كيلومتر شمال بيرث، وأقرب مدينة لها هي ديربي على بعد 100 كيلو متر، ويستغرق الوصول إليها رحلة بالقارب ثلاثة أيام من بروم ولا يمكن الوصول إليها عن طريق البر.

ويغطي المنتزه البحري للشلالات الأفقية 353 ألف كيلومتر مربع من خليج تالبوت إلى والكوت ونهر غلينلغ كما يتاخم المنتزه البحري لالانغ غارام، ويغطي شمال المنتزه 110 ألف كليو متر مربع إضافية بجوار حديقة برينس ريغينت.

ويتوقع أن تدار المنتزهات المقترحة بشكل مشترك من قبل الملاك التقليديين وإدارة المتنزهات والحياة البرية، وأشار وزير البيئة ألبرت يعقوب إلى أن هذه جزء من خطة المنتزه البحري غريت كيمبرلي الذي يمتد بطول الشريط الساحلي من خليج تالبوت إلى الحدود مع الإقليم الشمالي.

وتعتبر هذه المنطقة موطنًا لمئات الأنواع وتعد 60% منها من الأنواع المستوطنة، وتحظى المنطقة بأعلى تنوع في العالم من ثعابين البحر، وتضم المنطقة أيضًا حوالي ثلث الأنواع المعروفة، بالإضافة إلى أربعة أنواع من الأنواع السبعة المعروفة من سمك المنشار، وتأوي المنطقة نوعين من الدلافين موجودة فقط في أستراليا، فضلًا عن ستة أنواع من السلاحف البحرية وغيرها من الأنواع البحرية المختلفة.

ويعد منتزه لالانغ غارام أكبر مستعمرة للحيتان الحدباء في العالم، وبيّن تيم نيكول، أن المنطقة تصنف بجانب القارة القطبية الجنوبية والقطب الشمالي كواحدة من أكثر البيئات البحرية البكر في العالم.

وتقع معظم الأرض القريبة من المنتزهات البحرية المقترحة تحت سيطرة السكان الأصليين لدامبيمانغاري بموجب قانون الملكية للسكان الأصليين، ما يعنى أن أي شخص يرغب في زيارة المنطقة عليه الحصول على إذن أولًا، وهناك عدد من عقود الإيجار للتعدين في المنحدرات الغنية بالحديد والنحاس، كما ألغيت محاولة لإجراء تدريبات استطلاعية في خليج تالبوت من قبل الحكومة عام 2012.

وتسمح الخطة بالصيد التجاري للأسماك في بعض المناطق من الحديقة فيما عدا ثمانية مناطق مقدسة منها والتي تشكل حوالي 24% من المساحة الكلية للمنتزه البحري المقترح، في حين تستمر 10 مصائد للأسماك في العمل باستخدام شباك الجر والشباك الخيشومية.

وأفاد نيكو لجريدة "الغارديان أستراليا"، بأن كلتا الطريقتين أنتجت الكثير من الصيد العرضي، وأن الشباك ذات الفتحات الكبيرة في المنطقة أدت إلى تعثر الدلفين أفطس الزعانف وهو من الأنواع المستوطنة في شمال أستراليا وكذلك التماسيح وسمك المنشار، مضيفا: "إذا كنا نبحث عن حماية واحدة من أكثر المناطق البكر في العالم فكان يجب عدم السماح بالصيد هناك".

وكشفت باحثة من جمعية الحياة البرية عن قلق الجمعية من الصيد بالشباك الخيشومية، مضيفة: "يتم محاصرة آلاف الأنواع غير المستهدفة في الشباك الخيشومية مثل التماسيح ما ينتج عنه ترك هذه الأنواع لمدة أيام تجوع بالبطء ثم تغرق، وندعو إلى حظر الصيد بالشباك الخيشومية في هذه المناطق لضمان حماية الأنواع".

وأعربت الناشطة عن رغبتها في زيادة المساحة التي تغطيها هذه المناطق المحمية بمقدار 30% أو 50% وهو المعيار الدولي للمنتزهات البحرية.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أستراليا تقرر دراسة إنشاء منتزهين لحماية امتداد الساحل الشمالي أستراليا تقرر دراسة إنشاء منتزهين لحماية امتداد الساحل الشمالي



GMT 08:36 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

ماعز فرنسي يحب مضغ أشجار الميلاد التالفة

GMT 09:01 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

"خطر" يداهم نصف سكان العالم بسبب أزمة المناخ

GMT 07:48 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إعدام الببغاوات في بريطانيا بسبب ارتفاع أعدادها

GMT 09:59 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

ضبع صغير يطلب وجبته الغذائية بطريقة غريبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 11:57 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 15:43 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

تعرف على طريقة علاج "سرعة القذف" بالأعشاب

GMT 08:40 2016 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

الزعفران من اغلى التوابل

GMT 04:47 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل التخدير Preboost تعالج سرعة القذف للرجال

GMT 05:31 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

إعتمد الليونة في التعامل مع الآخرين

GMT 08:12 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل راقي تم تجديده حديثًا في مدينة سان فرانسيسكو
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday