الدولية لسلامة البحار توقِّع قانون سولاس القطبي الجديد
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

يفرض الاتفاق على السفن تطوير دليل عملياتها

"الدولية لسلامة البحار" توقِّع قانون "سولاس" القطبي الجديد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الدولية لسلامة البحار" توقِّع قانون "سولاس" القطبي الجديد

إحدي السفن في القطب الشنالي
واشنطن - رولا عيسى

اعتمدت الهيئة الدولية المسؤولة عن السلامة في البحار تدابير عدّة الجمعة الماضية لحماية الناس والبيئة، أثناء عملية الاندفاع للشحن وتسرُّب الوقود في القطب الشمالي.

لكن جمعيات البيئة وشركات التأمين ذكرت إنَّ منظمة لجنة السلامة البحرية الدولية فشلت في معالجة القضايا الرئيسية، بما في ذلك الحظر المقترح على زيت الوقود الثقيل وكيفية الحماية ضد مشغليه.

واللجنة، التي اجتمعت في لندن هذا الأسبوع، وقّعت على القانون القطبي ومختلف التعديلات التي أدخلت على سلامة الأرواح في البحار في اتفاق "سولاس".

ومن المتوقع أنَّ يتم التصديق عليها من قِبل المنظمة البحرية الدولية العام المقبل الكامل وتدخل حيز التنفيذ في العام 2017، هذه التغييرات تشمل المتطلبات الإلزامية لتصميم السفن، وتدريب الطاقم والبحث والبروتوكولات على الإنقاذ.

ويجعل ذوبان الجليد البحري بسبب ارتفاع درجات الحرارة والضغط لخفض التكاليف العالمي القطب الشمالي مكانًا يلجأ إليه التجار لتجنب الطرق الملتوية والرحلات، التي تعاني من القراصنة من الصين إلى أوروبا عبر قناة السويس، كما أنَّ السياحة والصيد وعمليات البحث عن الوقود الأحفوري تعد من أكثر أسباب البيئات الهشة وتطرُّفًا في العالم.

وذكر مدير مكتب وزارة الخارجية الأميركية لشؤون المحيطات القطبية، إيفان بلوم: "في المستقبل سيكون هناك المزيد من الناس في القطب الشمالي لسبب أو لآخر، المزيد من سفن الصيد والسياحة والتجارة، ومثل تلك الزيادة تذهب بشكل خاطئ في المنطقة، حيث يوجد الآن القليل من الإمكانات للرد أو تنظيف القدرات البيئية".

وعبرت فقط أربعة سفن في طريق البحر الشمالي عبر روسيا في العام 2010، ووصلت إلى 71 في العام 2013؛ حيث شهد هذا الصيف غطاء جليدي ثقيل نسبيًا في القطب الشمالي، مما تسبب في انخفاض الأرقام،ولكن على المدى الطويل ومع توسُّع عمليات الشحن عبر القطبين الشمالي من روسيا وكندا سيزيد من الأضرار.

ووفقًا لشركة التأمين أليانز، تتوقع روسيا زيادة بنسبة 30 ضعف في مجال النقل البحري بحلول العام 2020، وفي بحر الشمال الخالي من الجليد بحلول العام 2050، واقترحت الصين أنه بحلول العام 2020، أنَّ من 5 إلى 15% من قيمة تجارتها ستمر من خلال القطب الشمالي.

وذكر رئيس هيكل المطلوبات البحرية في أليانز، سفين غيرهارد،  إنه من الممكن زيادة تلك التوقعات، ولكن سيكون هناك المزيد من حوادث النقل البحري في القطب الشمالي.

وسوف يفرض القانون القطبي الجديد على السفن تطوير دليل العمليات القطبية (POM) لكل رحلة، والذي يتم بعد ذلك مراجعته والموافقة عليه داخل دولة العلم، ولكن بعض الملّاحين لديهم خبرة كبيرة، وبعض دول العلم وشركات التأمين لن تتعامل معهم، حيث تراهم متهورين.

وأوضح مدير البحرية، سايمون والمسلي: "أمر جيد لوجد إطار للعمل، ولكن  كيف يمكن ضمان الالتزام بالقواعد؟، فالخطر ضخم، حيث التسرُّب النفطي في القطب الشمالي، ولا توجد طرق متعددة للتنظيف تحت الجليد".

الدولية لسلامة البحار توقِّع قانون سولاس القطبي الجديد

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدولية لسلامة البحار توقِّع قانون سولاس القطبي الجديد الدولية لسلامة البحار توقِّع قانون سولاس القطبي الجديد



GMT 08:36 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

ماعز فرنسي يحب مضغ أشجار الميلاد التالفة

GMT 09:01 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

"خطر" يداهم نصف سكان العالم بسبب أزمة المناخ

GMT 07:48 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إعدام الببغاوات في بريطانيا بسبب ارتفاع أعدادها

GMT 09:59 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

ضبع صغير يطلب وجبته الغذائية بطريقة غريبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 11:57 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 15:43 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

تعرف على طريقة علاج "سرعة القذف" بالأعشاب

GMT 08:40 2016 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

الزعفران من اغلى التوابل

GMT 04:47 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل التخدير Preboost تعالج سرعة القذف للرجال

GMT 05:31 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

إعتمد الليونة في التعامل مع الآخرين

GMT 08:12 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل راقي تم تجديده حديثًا في مدينة سان فرانسيسكو
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday