المبيدات الحشرية لها دور في تغيير سلوك النحل للحصول على غذائه
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

تجبره على تبديل أنواع النباتات والزهور المفضَّلة لديه

المبيدات الحشرية لها دور في تغيير سلوك النحل للحصول على غذائه

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المبيدات الحشرية لها دور في تغيير سلوك النحل للحصول على غذائه

العلماء يكشفون أن تعرض للنحل للمبيدات الحشرية يؤثر على سلوكه فى اختيار النباتات البرية وخدمات التلقيح
لندن ـ ماريا طبراني

تعاني حشرة النحل من انهيارات واسعة النطاق في جميع أنحاء العالم ،بسبب فقدان الموائل وتكاثر الطفيليات والأمراض القاتلة.  ويرى العلماء المختصون أن "المبيدات الحشرية قد تلعب دورا أيضا في مسألة تغيير سلوك النحل في البحث عن طعامها في الزهور البرية، حيث تجبرالمبيدات النحل على تغيير أنواع النباتات المفضلة لديه، ما يُعيق قدرتها على تعلم المهارات اللازمة لاستخراج الرحيق المغذي وحبوب اللقاح، وهو ما يجعل الفرص محتملة لضآلة وجود النحل.

ويقوم النحل والحشرات الأخرى بتلقيح العديد من المحاصيل الغذائية والنباتات البرية فى العالم، لكنه أصبح مهدداً فى السنوات الأخيرة. وتعد الدراسة النى نُشرت في مجلة Functional Ecology  الأولى في استكشاف دور المبيدات الحشرية في التأثير على قدرة النحل في البحث عن الطعام من الزهور البرية التي تتميز بأشكال معقدة، مثل البرسيم الأبيض وبرسيم "التريفول".

وأظهر باحثون من جامعة "غيلف" في كندا وجامعة "رويال هولواي" في لندن، أن النحل الذي يتعرض إلى مبيد حشري يدعى "ثيامثوكسام" يجمع حبوب لقاح بشكل أكبر، لكنه يستغرق وقتاً أطول عن الذي يستغرقه النحل المسيطر، أما النحل الذى تعرض لمبيدات الآفات فإنه يبحث عن الطعام فى زهور مختلفة مقارنة بالنحل المسيطر.

وذكر البروفسور نايغل رين من جامعة "غويلف" أن النحل يعتمد على تعلم تحديد مكان الزهور وتتّبُع رائحتها، ويعمل على اكتشاف أفضل الطرق لاستخراج الرحيق وحبوب اللقاح، وإذا كان التعرض لمستويات منخفضة من المبيدات الحشرية يؤثر على قدرة النحل على التعلم فإن النحل سيكافح من أجل جمع الغذاء، فضلا عن تأثر خدمات التلقيح الأساسية التي يقوم بها للمحاصيل والنباتات البرية".

ووجدت دراسات سابقة أن التعرض للمبيدات الحشرية يمكن أن يسبب تغيُّرات فى الدماغ، وخاصة فى المناطق المرتبطة بالتعلم والذاكرة فى نحل العسل. ولكن الدراسة الجديد اكتشفت أنه فى حين أن النحل الذى يتعرض للمبيدات الحشرية جمع لقاح أكثر من النحل المسيطر،  فإن النحل المسيطر كان لدي القدرة على تعلم كيفية التعامل مع هذه الزهور المعقدة بعد زيارات أقل.

وذكرت  الدكتورة دارا ستانلي من جامعة "رويال هولواي" في لندن والمؤلفة الرئيسية للدراسة، أن" النحل الذي تعرض للمبيدات الحشرية فى البداية بحث عن الطعام بشكل أسرع وجمع حبوب لقاح أكثر، إلا أن النحل المسيطر الذي لم يتعرض للمبيدات استثمر وقت وطاقة أكبر في التعلم، وتقدم هذه النتائج انعاكاسات مهمة على المجتمع والاقتصاد ، باعتبار أن الحشرات الملقحة حيوية لدعم الزراعة والتنوع البيولوجى للنباتات البرية، وتشير نتائجنا إلى أن المستويات الحالية من التعرض للمبيدات يمكن أن تؤثر بشكل كبير على كيفية تفاعل النحل مع النباتات البرية مع عرقلة خدمات التلقيح المهمة التي يقدمها النحل والتي تدعم وظيفة النظام البيئي".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المبيدات الحشرية لها دور في تغيير سلوك النحل للحصول على غذائه المبيدات الحشرية لها دور في تغيير سلوك النحل للحصول على غذائه



GMT 08:36 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

ماعز فرنسي يحب مضغ أشجار الميلاد التالفة

GMT 09:01 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

"خطر" يداهم نصف سكان العالم بسبب أزمة المناخ

GMT 07:48 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إعدام الببغاوات في بريطانيا بسبب ارتفاع أعدادها

GMT 09:59 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

ضبع صغير يطلب وجبته الغذائية بطريقة غريبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 04:47 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل التخدير Preboost تعالج سرعة القذف للرجال

GMT 12:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى يحضر عزاء الفنان شعبان عبد الرحيم

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 02:08 2017 الثلاثاء ,11 تموز / يوليو

جامعة تكساس تكشف عن علاج الصداع النصفي

GMT 01:09 2019 الثلاثاء ,14 أيار / مايو

مُواصفات قياسية لـ "تويوتا راف فور 2019"

GMT 21:53 2015 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

نبات القلقاس منجم معادن

GMT 22:37 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

نيمار يخصص إجازة الكريسماس لدعم ضحايا شابيكوينسي

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,05 إبريل / نيسان

"شلالات نياغرا" أجمل الوجهات السياحية في كندا

GMT 11:45 2016 الإثنين ,19 كانون الأول / ديسمبر

"جزيرة الشيطان" في الصين الوجهة المثالية لقضاء أوقات مرعبة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday