اليونسكو تبحث مشروع قرار ينقذ الحاجز المرجاني العظيم
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

الشعاب تواجه الخطر والحكومة الأسترالية تلتزم الصمت

"اليونسكو" تبحث مشروع قرار ينقذ الحاجز المرجاني العظيم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "اليونسكو" تبحث مشروع قرار ينقذ الحاجز المرجاني العظيم

الحاجز المرجاني العظيم
واشنطن ـ رولا عيسى


تبحث منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" مشروع قرار يضع الحاجز المرجاني العظيم على قائمة "الخطر" للحفاظ على الشعاب المرجانية.


وتضغط الحكومة الأسترالية بشكل مكثف لتجنب وضع الحاجز في قائمة "التراث العالمي الذي يواجه خطر"؛ لأن من شأنه أن يقوض السياحة في الموقع الذي يجذب مليوني زائر كل عام، الأمر يعتبر وصمة عار على المصداقية البيئية للبلد التي يُنظر إليه في بعض الأوساط بصفة الـ"مخرب العالمي".


ومن المرجح أن لجنة التراث العالمي لـ"اليونسكو" ستتبنى المشروع، ويؤكد خبراء أنَّه على الرغم من أن الشعاب المرجانية ليست مدرجة رسميا في قائمة الخطر إلا أنها بالفعل تواجه تهديدًا خطيرًا، وأن الإجراءات التي تطالب بها "اليونسكو" أستراليا ليست كافية.


وأخطرت لجنة "اليونسكو" في الأعوام الماضية، أستراليا بقلقها حول الآثار السلبية على الشعاب المرجانية مثل تغير المناخ وتلوث المياه والتجريف وصيد الأسماك وتعهدت استراليا بخطة لوضع حد لهذه الأمور بحلول عام 2025.


وصرَّح الخبير في الشعاب المرجانية من جامعة "جيمس كوك" الدكتور نيك غراهام، بأن التجريف وحده يستطيع القضاء على الشعاب المرجانية من خلال إثارة الرواسب التي ستستقر على نطاق واسع من الشعاب المرجانية، ما سيسبب الضرر.


وأضاف غراهام: "من أهم مصادر التهديد على المدى الطويل على الحاجز المرجاني العظيم، والشعاب المرجانية في جميع أنحاء العالم، هو تغير المناخ".


وأكد أنَّ "من الضروري أن تفعل أستراليا كل شيء في وسعها للحد من الضغوط المحلية حتى تواجه هذه التهديدات الوجودية على النظام البيئي بما في ذلك الترسبات الناتجة من التجريف".


وأوضح منسق الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي وبرنامج الشعاب المرجانية في الحكومة الأميركية مارك ايكين، أن تدابير الخطة الأسترالية تعتبر خطوة إلى الأمام؛ ولكن أي خطة تنص على استخراج وحرق الفحم لن تؤدي إلا لزيادة الخطر الأكبر على الشعاب المرجانية.


ودفعت الحكومة اليمينية في استراليا إلى فتح مناجم جديدة واسعة في المنطقة المحيطة بالحاجز، والتوسع في أكبر ميناء للفحم في العالم كجزء رئيسي من الاستفادة من الثروة المعدنية وتنشيط طفرة التعدين في استراليا.


واتفق الخبراء والنشطاء على أن أهم التفاصيل الرئيسية في مشروع اليونسكو هو الاعتراف بالتراجع المستمر الخطير لنظام الشعاب المرجانية واستمرار الرقابة الصارمة التي طالبت بها اللجنة.


ويعد التلوث من ضمن المخاطر التي يواجهها الحاجز، حيث تهدف خطة الحكومة الأسترالية إلى تخفيض التلوث بنسبة 80٪ بحلول عام 2025. وقال خبراء إن دورة المواد ستستمر في مواجهة الضرر لعدة عقود.


وبحلول عام 2100 يمكن أن يزيد الناتج من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري من متوسط ​​درجات الحرارة في البحر قبالة سواحل شمال شرق استراليا إلى 2.5٪ أكثر دفئا مما هو عليه الآن، ما يشكل خطرًا كبيرًا على الشعاب المرجانية.


وتنتج الموانئ المحيطة بالحاجز 76٪ من إجمالي إنتاج جميع الموانئ كوينزلاند بين عامي 2011 و 2013، وأن توسيع ميناء أبوت يتطلب على نطاق واسع عمليات تجريف كبيرة، كما تسيطر هيئة "بارك" على صيد السمك الآن ولكن تستمر بعض الآثار السلبية للصيد وتشمل احتجاز السلاحف والدلافين في الشباك.    

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليونسكو تبحث مشروع قرار ينقذ الحاجز المرجاني العظيم اليونسكو تبحث مشروع قرار ينقذ الحاجز المرجاني العظيم



GMT 18:29 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

أسماك الوطواط العملاقة تغزو شواطئ غزة

GMT 13:51 2023 الخميس ,09 آذار/ مارس

عودة 16 ألفا من طيور البجع إلى سيبيريا

GMT 08:36 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

ماعز فرنسي يحب مضغ أشجار الميلاد التالفة

GMT 09:01 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

"خطر" يداهم نصف سكان العالم بسبب أزمة المناخ

GMT 07:48 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إعدام الببغاوات في بريطانيا بسبب ارتفاع أعدادها
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 08:15 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"موديز"تؤكّد أن دول الخليج ستحتاج عامين لتعافي اقتصادها

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

"الفار المكار"

GMT 18:04 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سيمون تتحدث عن فيلم "يوم حلو ويوم مر" فى "بالعربى"

GMT 01:29 2020 السبت ,25 إبريل / نيسان

حركة طالبان "تتمسك بسلاحها" في شهر رمضان
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday