ذكور جاكان المائية تلعب دور الإناث في واجبات الحماية الأبويّة
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

تحوُّل جنس بعض أفراد سمك الدينيس وفقًا للهرمونات

ذكور جاكان المائية تلعب دور الإناث في واجبات الحماية الأبويّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ذكور جاكان المائية تلعب دور الإناث في واجبات الحماية الأبويّة

الصراع على التزاوج والسائل المنوي يقود تطور الأعضاء التناسلية
واشنطن رولا عيسى

كشف عالم الأحياء الأميركي، روبرت تريفرس، ما يسمى بـ"استثمار الوالدين" باعتباره عاملاً أساسيًّا في تحديد أي جنس يقع تحت ضغط الانتقاء الجنسي بشكل أكبر، ففي العادة تستثمر الإناث في النسل أكثر من الذكور عبر الرعاية الأبوية، وهذا ما يجعل الذكور تتنافس للوصول إليها، إلا أن هناك أمثلة على تقديم الذكور تلك الرعاية وتنافس الإناث للحصول عليهم، وذلك في طيور جاكان المائية وطيور الكيوي في نيوزلندا وطيور تيناميت.

وأشار العلماء إلى ما يعرف بمبدأ بيتمان، والذي يفترض أن الانتقاء الجنسي يعمل بكثافة أكبر في الجنس الذي يستثمر بشكل أقل في النسل، ووفقًا لتريفرس ومبدأ بيتمان فإن الانتقاء الجنسي يكون أقوى في الجنس الذي يخصص مواردًا أقل لاستثمار الوالدين، وتعد التكاليف المرتبطة بإنتاج الخلايا الصغيرة للحيوانات المنوية أقل من تلك الخلايا الكبيرة المرتبطة بإنتاج البيض، ما يعني أن الذكور يمكنها إنتاج عدد أكبر من الأمشاج، وهي الخلايا التي تنتج من ممارسة الجنس عن الإناث، وتنطوي هذه الخلية على عواقب مهمة فيما يخص الفروق بين الجنسين.

ذكور جاكان المائية تلعب دور الإناث في واجبات الحماية الأبويّة

وتستمر الإناث في الاستثمار في النسل أكثر من خلال الرعاية الأبوية مثل الحضانة والتغذية والحماية، لذلك تكون الرعاية الأبوية أكثر لدى الإناث عن الذكور وهذا ما يجعل الذكور تتنافس للوصول إليها، إلا أن أمثلة عكس الأدوار وتنافس الإناث للحصول على ذكر ليست نادرة في الطبيعة، وأحيانًا يحدث انعكاس الأدوار مع تعديلات مذهلة، فهناك أمثلة على تقديم الذكور الرعاية الأبوية وتنافس الإناث للحصول على الذكور، ومن أمثلة ذلك طيور جاكان المائية وطيور الكيوي في نيوزلندا وطيور تيناميت وبعض أنواع الطيور الساحلية.

وهناك حصان البحر من الذكور، والذي يحمل الذرية بدلاً من الأنثى وبعض البرمائيات مثل الضفادع من نوع ديندروباتس، وبعض الثدييات مثل الظباء الأفريقية، ومن أمثلة انعكاس الأدوار أيضًا التغيرات الفسيولوجية المرتبطة بسمك الدينيس، والتي يكون جميع أفرادها من الذكور عند الفقس، ولكن عند سن معين تصبح بعضها أنثى وفقًا للوزن والهرمونات والعوامل الاجتماعية.

وتعد مورفولوجيا الأعضاء التناسلية واحدة من السمات الأكثر تنوعًا وتطورًا بسرعة في الحيوانات في إطار التكاثر الجنسي، وفي الأنواع ذات الأدوار الجنسية التقليدية شكل الاختيار القوي نظرًا للمنافسة الجنسية الشديدة أعضاء تناسلية أكثر تعقيدًا في الذكور عن الإناث، وظهرت تعديلات في الأعضاء التناسلية في الذكور لتحسين نقل الحيوانات المنوية وتحفيز امتصاص الأنثى للنطفة، وفي بعض الأنواع من الحيوانات مثل "دامسيل فلايز" تقوم الذكور بإزالة الحيوانات المنوية التي نقلت إلى الأنثى من قِبل ذكور آخرين.

وتطور بين الفقاريات مثل إناث الضباع ما يشبه القضيب في الذكور، نتيجة استطالة البظر بسبب زيادة الهرمونات خلال المرحلة النهائية من تطوير الشبل، ويبرز هذا الجزء خارج جسم الأنثى ويكون ضيق جدًا ما يجعل تحقيق التزاوج الناجح أكثر صعوبة من قِبل الذكور وكذلك الولادة بالنسبة إلى الإناث، وعلى الرغم من كون الأعضاء التناسلية هنا تقوم بوظيفة الأنثى إلا أن شكلها يشبه قضيب الذكر.

ولوحظت بعض التطورات نتيجة الضغوط لانتقائية الجنسين في حشرات الكهف من نوع نيوتروغلا، وفي هذه الأنواع تفتقر الذكور إلى وجود القضيب، بينما طورت الإناث ما يشبه شكل القضيب والذي تستخدمه لاختراق جسم الذكر لجمع ما يسمى أمهات المنى، وهو ما يستخدم مع بعض أنواع الفقاريات واللافقاريات مثل حيوان السلمندر، وأمات المنى هي كبسولات تحتوي على الحيوانات المنوية.

وتسحب أنثى هذا النوع من الحشرات الحيوانات المنوية من جسم الذكور باستخدام الجهاز الذي يشبه قضيب الذكر، ويتميز هذا الجهاز بما يشبه العمود الفقري، والذي يسمح للإناث بسحب الحيوانات المنوية من الداخل، وما أدى إلى تطور هذه الهيئة هو الصراع الجنسي على السائل المنوي، وتسكن حشرات نيوتروغلا الكهوف حيث المياة والموارد الغذائية شحيحة جدًا، وفي هذ الظروف تسعى الإناث للتزواج بشكل تنافسي شرس، وعندما تعثر الأنثى على ذكر تجامعه وتحصل على السائل المنوي منه.

وتقدم لنا الطبيعة أنماط تزاوج استثنائية ما يعزز معرفتنا بطبيعة التطور وكيفية عمله، ولم تعد الصور النمطية الجنسية عالمية كما كان يعتقد، وبدلاً من ذلك تتوقف الطريقة التي يتصرف بها كل جنس على استثمار الوالدين ونسبة توافر الشريك.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ذكور جاكان المائية تلعب دور الإناث في واجبات الحماية الأبويّة ذكور جاكان المائية تلعب دور الإناث في واجبات الحماية الأبويّة



GMT 08:36 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

ماعز فرنسي يحب مضغ أشجار الميلاد التالفة

GMT 09:01 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

"خطر" يداهم نصف سكان العالم بسبب أزمة المناخ

GMT 07:48 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إعدام الببغاوات في بريطانيا بسبب ارتفاع أعدادها

GMT 09:59 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

ضبع صغير يطلب وجبته الغذائية بطريقة غريبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 11:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

الملكة إليزابيث تستدعي حفيدها لاجتماع أزمة

GMT 12:18 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

اشتية يؤكد الحكومة تتحضر للانتخابات التي طال انتظارها

GMT 04:45 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

أمل كلوني تحمِّل الرئيس ترامب مسؤولية مقتل جمال خاشقجي

GMT 02:44 2017 السبت ,01 تموز / يوليو

غادة عبد الرازق تعرض أماكن حميمة من جسدها

GMT 07:39 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إمكانيات بسيطة تمكنك من بناء منزل صغير لأطفالك

GMT 11:49 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الجامعة العربية تدعو بريطانيا للاعتراف بدولة فلسطين

GMT 08:29 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

عرض تاج أثري من منتجات "فابرجيه" في مزاد

GMT 09:37 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

الأردن يشهد 10434 حالة تزويج قاصرات لعام 2017
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday