رد فعل أمهات القرود حال التعرّض للخطر يعمل على نموهم
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

تساهم هرمونات التوتر في تحفيزهم على النمو

رد فعل أمهات "القرود" حال التعرّض للخطر يعمل على نموهم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رد فعل أمهات "القرود" حال التعرّض للخطر يعمل على نموهم

القرود تكبر أسرع بوجود خطر يهدد حياتها
لندن - ماريا طبراني

أفاد الباحثون ان النمو لدى القرود مرتبط بوضع كئيب، فهي تنمو بشكل أسرع من غيرها في نفس المكان اذا كانت معرّضة لخطر القتل على ايدي الذكور البالغين من عائلتها. وتشير الدراسة أنه في حالات الخطر الأكبر فان نوع من ردود الأفعال لدى الأمهات والرضع تسبب في نمو الأطفال بسرعة أكبر،  وتعيش هذه القرود في البرية ويكون شكلها سوداء مع الشعر الأبيض حول رؤوسها ولديها لحية وسوالف بيضاء أو خط أبيض يمتد على طول ظهرها حتى الذيل، ويمكن العثور عليها في أفريقيا الاستوائية وهي فريدة من نوعها فلديها بطون مثل البقرة لهضم الأوراق الليفية، وعندما يولد الطفل يبدأ مع فراء أبيض ويظهر التغيير في الأسابيع اللاحقة الى اللون الرمادي ثم الأسود مع الأبيض بعد عامين وخمسة أشهر.

رد فعل أمهات القرود حال التعرّض للخطر يعمل على نموهم

ولاحظ الباحثون أن التفاوت في السن يظهر بسبب التحول في اللون بين الأبيض والرمادي والأبيض والأسود، وتعتبر القرود حديثة الولادة معرضة للقتل أكثر في المجموعات التي تحتوي الكثير من الذكور. وأوضح الدكتور في الأنثروبولوجيا في جامعة تورونتو يوليا باديسكو " تحدث عمليات الوأد بين القوارض مثل الفئران، والحيوانات أكلة اللحوم مثل الأسود والدببة، وعادة يقتل الذكر البالغ الذكر الرضيع حتى يتمكن من التزاوج مع الام وأن تنجب له الأطفال."

وتتبع العلماء التغييرات من خلال مراقبة لون الجلد واكتشفوا التطورات التي تحدث بسرعة لدى الأطفال المعرضين لخطر القتل، وأشار البروفيسور من قسم الانثربولجيا باسكال سيكوت " وجدنا أن الأطفال المعرضين لمخاطر القتل كبروا أسرع من الرضع الذين يعيشون في بيئة أمنة." ويمكن أن يساهم نمو الطفل السريع في كل من دور الام والطفل أيضا، فالأمهات يلجأن الى تجنيب أطفالهن القتل من خلال استثمار المزيد من طاقة الرضيع في فترة قصيرة من الزمن، وبالتالي يركز الذكور البالغون على مراقبة الأطفال الضعفاء بدل الذين سيصبحون مستقلين عما قريب.

وتعاود الأم في هذه الحالة قدرتها الإنجابية بشكل أسرع، وتحصل بالأصل هذه الحالة من القتل بسبب المنافسة الجنسية فالعلماء وجدوا أو الذكور لدى القردة تنموا أسرع من الاناث، ويخمن الفريق أن لغة الجسد والهرمونات هي التي تسبب تطور الرضع بشكل أسرع، وتساعد الأمهات الأبناء على تجنب القتل من خلال الاكثار من الرضاعة، وتساهم هرمونات التوتر في تحفيزهم على النمو بشكل أسرع، ثم سرعان ما تجبر الأمهات أطفالهن على الفطام حتى يعتمدوا على أنفسهم.

وتابع البروفسيور باسكال " نحن نعلم أن القتل يحدث نتيجة سباق في التطور حيث يتنافس الذكور مع بعضهم من أجل التكاثر ومحاولة التأثير على الاناث للتزاوج معهم، وفي الأنواع التي يحدث فيها هذا الأمر يمكن ان يؤثر على العلاقات الاجتماعية بين الذكور، وكذلك بين الذكور والاناث."

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رد فعل أمهات القرود حال التعرّض للخطر يعمل على نموهم رد فعل أمهات القرود حال التعرّض للخطر يعمل على نموهم



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 10:02 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

كن دبلوماسياً ومتفهماً وحافظ على معنوياتك

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 15:07 2016 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

نسرين طافش تحتفل بالعام الجديد

GMT 21:39 2016 الجمعة ,08 إبريل / نيسان

فوائد الخيار الرائعة للجسم والوجه وللحامل

GMT 00:09 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مواجهات مع الاحتلال على الحاجز الشمالي لقلقيلية

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday