هنيئًا للانحباس الحراري الحرائق تقضي على ربع غابات العالم
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

روسيا وكندا أكبر الخاسرين واندونيسيا تحقق إنجازًا تاريخيًا

هنيئًا للانحباس الحراري الحرائق تقضي على ربع غابات العالم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - هنيئًا للانحباس الحراري الحرائق تقضي على ربع غابات العالم

حرائق الغابات
واشنطن ـ يوسف مكي


 
كشفت دراسات علمية حديثة اعتمدت في نتائجها على البيانات الواردة عبر الأقمار الصناعية، أنَّ الحرائق الشمالية دمّرت مساحات شاسعة من الغابات في كندا وروسيا بين عامي 2011 و 2013 مساهمة بحد كبير في الانبعاثات لغازات الاحتباس الحراري التي تتسبب في تغيير المناخ.


وأوضحت الدراسات أنَّ مساحات شاسعة من الغابات في كندا وروسيا اندثرت نتيجة اندلاع حرائق عام 2013، وفقًا للبيانات الواردة حديثًا من خلال الأقمار الصناعية، وفي المقابل وبالتحديد في إندونيسيا انخفضت حرائق الغابات لتسجل أدنى معدلاتها في العقد الحالي.


ورصد علماء عدد 400 ألف صورة توضح خريطة الغابات في العالم والتي تشير إلى فقدان العالم 18 مليون هكتار من الغابات خلال عام 2013، وفي الفترة مابين عامي 2011 و2013 فإنَّ حرائق الغابات في كندا وروسيا مثلت ربع خسائر العالم من الغابات، علمًا أنَّ بعض الغابات تعود إلى ما كانت عليه غير أنَّ الغابات الشمالية ورجوعها حيث كانت قبل الحرائق بطيء بعض الشيء.


وتمثل الغابات الشمالية واحدة من الغابات الكبيرة في العالم والتي تقلل من نسبة الكربون؛ لكن العلماء يتنبؤون بأنَّ التغيير المناخي سيؤدي إلي اندلاع حرائق بهم بكثافة أكبر نتيجة لوجود الكربون في الخشب والتربة، إذ أنَّ هذه الغابات حاليًا تندلع بها الحرائق أكثر من أي وقت مضى على مدار 10 آلاف عام.


وصرَّح الدكتور نايكل سايزر في دراسة أجراها لمعهد المصادر العالمية، بأنَّ الزيادة في حرائق الغابات الشمالية تمثل قلقًا كبيرًا على المناخ، موضحًا أنَّ الاحتباس الحراري يؤدي إلى مزيد من الحرائق للغابات الشمالية التي تؤدي بدورها لمزيد من الانبعاثات ومن ثم تغير في المناخ.


وأكد الدكتور الروسي ديمتري أكسينوف وفقاً لإحصاءات رسمية ودراسات لخبراء، أنَّ نسبة كبيرة من الحرائق يتسبب فيها العامل البشري، مشيرًا إلى أنَّ من 90 – 95 %  من الحرائق في روسيا كانت التدخلات البشرية هي السبب في اندلاعها من خلال الأعمال التي تجري في الغابات وأيضًا أعمال التنقيب عن النفط والغاز.


وأوضح أحد المساهمين في الدراسات أولغا غيرشينزون، أنَّ إدارة الغابات وحمايتها من اندلاع الحرائق بها في روسيا وكندا هي في حاجة لمزيد من التطوير، مؤكدًا ما قاله مواطنه ديمتري أكسينوف بأنَّ هناك حاجة لنظرة أكبر حول إدارة الغابات في روسيا وكندا وكيفية تطويرها لمواجهة التغييرات المناخية، منوهًا "لا بد من دراسة متعمقة وفهم لأنواع هذه الحرائق وأسباب اندلاعها".


وأبرزت الدراسات أنَّ اندلاع حرائق الغابات يمثل حوالي 70 في المائة من خسائر كل من روسيا وكندا بالإضافة كذلك إلى قطع الأشجار والآفات التي تصيب الغابات والتي تزيد من نسبة الخسائر.


وتمثل البرازيل والولايات المتحدة الأميركية وإندونيسيا أكبر البلاد التي تحقق خسائر في نسبة الأشجار عن عامي 2011 و2013؛ ولكن على عكس كندا وروسيا فإنَّ هناك جهودًا تبذل في سبيل حصر الخسائر التي تنال من الغابات وبدا ذلك واضحًا في إندونيسيا التي قلت نسبة الخسائر في الغابات لديها بشكل كبير ووصلت إلى أدنى معدل تم تسجيله في العقد الأخير عام 2013  بعد أن كانت قد سجلت ثالث أكبر معدل في انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون.
 
       

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هنيئًا للانحباس الحراري الحرائق تقضي على ربع غابات العالم هنيئًا للانحباس الحراري الحرائق تقضي على ربع غابات العالم



GMT 08:36 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

ماعز فرنسي يحب مضغ أشجار الميلاد التالفة

GMT 09:01 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

"خطر" يداهم نصف سكان العالم بسبب أزمة المناخ

GMT 07:48 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إعدام الببغاوات في بريطانيا بسبب ارتفاع أعدادها

GMT 09:59 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

ضبع صغير يطلب وجبته الغذائية بطريقة غريبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 21:49 2018 الأربعاء ,21 آذار/ مارس

طريقة سهلة وبسيطة لإعداد شيش طاووق مقلي

GMT 12:43 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يتحدث عن عدم احتفال محمد صلاح بهدفه أمام تشيلسى

GMT 15:14 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

شيكاغو بولز يكتسح هوكس في دوري السلة الأميركي

GMT 16:24 2020 الإثنين ,22 حزيران / يونيو

بعد وفاة ابن محمد أسامة.. أحمد جمال يواسي أوس أوس

GMT 00:49 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

قوات الإحتلال تعتقل أسيرا محررا من اليامون

GMT 17:40 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كيف تنسقين الجاكيت البليزر على طريقة المدونات المحجبات؟

GMT 18:54 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday