الروبوتات اليابانيّة قادرة على التعاون مع الناس
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

تساعد في تدبير شؤون العمل والبيت

الروبوتات اليابانيّة قادرة على التعاون مع الناس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الروبوتات اليابانيّة قادرة على التعاون مع الناس

رجل يحمل احد الاختراعات في معرض طوكيو للروبوتات
طوكيو - العرب اليوم

يُقدِّم المعرض الدولي للرجال الآليين في طوكيو روبوتات حديثة طوَّرها اليابانيون يمكنها أن تعمل ضمن فرق العمال في المصانع، وتساعد في تدبير المنزل وشؤون المطبخ والتسوق. ويمكن لهذه الروبوتات ان تنفذ مهمات قد يعجز عنها البشر، اذ يمكن مثلا ان يلتقط الرجل الالي بسرعة شديدة قطع دومينو متناثرة على سجادة متحركة وان ينظمها في مجموعات سداسية، ثم يقوم الرجل الآلي الثاني بجمعها ووضعها في علبة في لمح البصر، ولا يتصور ان يتمكن رجلان من تنفيذ الامر نفسه بهذه السرعة والدقة.
وهناك ايضا ربوتوات كبيرة، تجتمع في فرق من ستة رجال آليين، تؤدي مهمات دقيقة في تصنيع السيارات.
ويؤكِّد اوسامو كومياجي ممثل مجموعة "ياسكاوا" لصناعة الروبوتات "في الآونة الاخيرة اصبحت هذه الروبوتات الصناعية قادرة على تنفيذ مهمات جماعية، على غرار ما يفعله العمال في المصانع".
ويضيف "هناك شرطان كي يتمكن الرجال الآليون من العمل معا: ان يكون الواحد قريبا من الآخر، وان يكون لكل منها المجال في التحرك دون الاصطدام بالآخر".
وبات في إمكان التقنيات الحديثة ان تصنع روبوتات قادرة على التكيف مع الظروف المحيطة بها، والتفاعل مع المكان لاتمام مهماتها، وذلك بفضل "اجهزة استشعار متعددة" تزود بها، من بينها كاميرات.
ويوضح كومياجي ان "الحاسوب الذي يزود به الروبوت، أسرع من عقل الانسان في حساب المسافات والابعاد، ما يجعله اكثر يقظة في تجنب الاصطدام".
وعلى ذلك، فان الرجل الآلي اليوم لم يعد مضطرا لوقف كل عملياته كلما رصد احدا قريبا منه او رجلا آليا آخر في نطاقه، بل اصبح قادرا على التعامل معه والعمل معا من دون ان يزعج احدهما الآخر.
وفي مجال التدبير المنزلي، اصبح هناك الكثير من طرازات الروبوتات القادرة على الاستجابة لاوامر صوتية مثل "أطفئ التلفزيون"، او التذكير بمواعيد تناول الادوية.
ويشبه الروبوت "مياموري" الذي تنتجه مجموعة "في آر تي سي" مصباحا ضوئيا، لكنه في حقيقة الامر قادر على القيام بعملية مراقبة لكل أرجاء المنزل، أو مركز العناية حيث يوضع ليعمل، ويمكنه ان يعطي انذارا في حال وجود ما يحتاج الى التنبه.
اما روبوت "فوجي" فهو يساعد الاشخاص المعوقين على النهوض من الفراش او الكرسي.
وتتجه الشركات اليابانية ايضا الى تصميم روبوتات لمساعدة الاشخاص المسنين على التنقل داخل منازلهم او خارجها، مثل مجموعة "فوناي" التي صممت روبوتا يشرف على تنقلات الكبار في السن مانعا اياهم من السقوط مثلا، ويمكن تحديد مكان وجوده عبر الانترنت.
وصمّمت مجموعة دوغ روبوتات صغيرة على شكل سلال ذات دواليب، لا تبتعد عن صاحبها وهي عملية في التسوق.
وعند العودة الى المنزل يمكن الاستعانة بالذراع الروبوتية لوضع كل شيء في مكانه، وللتخلص من القشور والمهملات التي توضع في روبوت يأتي بنفسه لجمع القمامة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الروبوتات اليابانيّة قادرة على التعاون مع الناس الروبوتات اليابانيّة قادرة على التعاون مع الناس



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 07:37 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 01:43 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

أفضل النشاطات السياحية في جزيرة "بورنيو"

GMT 14:33 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 12:21 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

أحمد صلاح السعدني ينشر صورته مع الفنانة درة في عيد ميلادها

GMT 03:01 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

تألّقي بحقيبة "كلاتش" لإضافة لمسة من الرُقي لإطلالتك

GMT 22:35 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

شباب الخليل يقبض سيطرته على دوري المحترفين

GMT 02:38 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

الذهاب للمرحاض من ضمن الأمور التي تسبب اللإغماء

GMT 13:48 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

برشلونة يكشف سر غياب ميسي عن مواجهة إيبار في "الليغا"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday