فرصة أخيرة للمنتخب اللبناني ونظيره الفلسطيني للتأهل لنهائي بطولة غرب آسيا
آخر تحديث GMT 02:35:47
 فلسطين اليوم -
تجدد الاشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين على إجراءات ضد "التهريب" من سوريا في الرمثا الأردنية الهند تمنع السجائر الإلكترونية وتهدد بالحبس والغرامة لمن يدخنها منة فضالى فى تدريبات "كيك بوكسنج" استعدادا لفيلم "ماكو" نتائج التحقيق في عملية دوليب تظهر أن العبوة زرعت في المكان ولم تُلقى المتحدث باسم جيش الاحتلال يؤكد أن قوات الجيش نصبت الحواجز على الطرقات وعززت المنطقة بمزيد من القوات بعد عملية دوليف نتنياهو يتلقى تحديثات منتظمة استخباراتية حول العملية وجهود الاستخبارات للقبض على المنفذين، وفي الدقائق القادمة سيعقد جلسة مشاورات أمنية مع قادة المنظومة الأمنية والعسكرية جيش الاحتلال يؤكد أن الإنفجار في عين بوبين وقع بسبب انفجار عبوة ناسفة يدوية الصنع بالمكان قوات الاحتلال تطلق النار تجاه منازل المواطنين شرق بلدة خزاعة جنوب قطاع غزة وزراء وأعضاء كنيست يدعون لفرض السيادة على الضفة واغتيال قادة حماس في غزة كرد على العملية قوات الاحتلال تقوم بإغلاق حاجز 17 قرب قرية عين عريك غرب رام الله.
أخر الأخبار

فرصة أخيرة للمنتخب اللبناني ونظيره الفلسطيني للتأهل لنهائي بطولة غرب آسيا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فرصة أخيرة للمنتخب اللبناني ونظيره الفلسطيني للتأهل لنهائي بطولة غرب آسيا

منتخب لبنان
 بيروت - فلسطين اليوم

تنطلق المباراة الثالثة للمنتخب اللبناني، في مواجهة نظيره الفلسطيني، عند الساعة العاشرة والنصف من مساء الليلة، ضمن بطولة غرب آسيا للرجال لكرة القدم. اللقاء سيكون فرصةً أخيرةً للمنتخبين للإبقاء على حظوظهما في التأهل إلى النهائي، بعد تصدّر المنتخب العراقي للمجموعة إثر فوزه على كِلا المنتخبين. مواجهةٌ يأمل الجهاز الفني اللبناني أن يستمر اللاعبون خلالها بتقديم أداءٍ تصاعدي، وترجمة الفرص التي تُصنع إلى أهداف، سعياً لمواصلة المنافسة على المركز الأول.

يُشار دائماً، إلى أن منتخب لبنان لكرة القدم ينقصه المهاجم الصريح، صاحب اللمسة الأخيرة، الحاسمة. هي مشكلة دائمة في كرة القدم اللبنانية، وليست محصورة بالمنتخب فحسب، بل تنسحب على الأندية أيضاً، التي تستعين بالمهاجم الأجنبي. حسناً، سوني سعد أضاع فرصةً أمام المرمى، ولكن ماذا بعد؟ كم من كرة أخرى وصلت إلى المهاجم؟ وكم من كرة قُطعت قبل أن تصل إليه؟ ليس هناك إحصائية تُحدد الرقم، لكن الأكيد أن العديد من الكرات كان من الممكن أن تصل إلى اللاعب الأخير في الثلث الهجومي، ولكن هذا لم يحصل، ليس لقوّة المدافعين، بل لغياب القرار السريع، وهو ما بدا أنه النقص الوحيد عند المنتخب خلال المباراة الأخيرة.

في مباراة سوريا الأخيرة، والتي فاز فيها منتخب لبنان بهدف لهدف واحد، اتخذ نادر مطر خيار التسديد من خارج منطقة الجزاء، وهو خيارٌ، غالباً، نسبة نجاحه ليست كبيرة، لكن عند نجاحه، تُسجّل أهدافٌ مهمة وحاسمة. مطر اتخذ الخيار عينه في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، ولأن نسبة نجاح هذا الخيار ليست كبيرة، لم تصل الكرة إلى المرمى، لكنها وصلت إلى حسن شعيتو «موني»، ليُسجّل الهدف الثاني. قبلها بدقيقتين، لم يتخذ «موني» نفسه، القرار السريع، حين وصلته تمريرة حسن معتوق، الذي اخترق الدفاع السوري منتظراً أن يسترد الكرة من زميله وينفرد بالمرمى، لكن المهاجم البديل وقف على كرته، وضاعت الفرصة.

قد يهمك أيضا :

لبنان يودّع بطولة كأس آسيا بعد انتصاره على كوريا الشمالية

رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم يُحذر من إلغاء بطولة الدوري بسبب الأزمة المالية

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرصة أخيرة للمنتخب اللبناني ونظيره الفلسطيني للتأهل لنهائي بطولة غرب آسيا فرصة أخيرة للمنتخب اللبناني ونظيره الفلسطيني للتأهل لنهائي بطولة غرب آسيا



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب

جينيفر لوبيز تُثير الجدل بين متابعيها بارتداء حقيبة من هيرميس

واشنطن - فلسطين اليوم
لا خلاف على جاذبية النجمة العالمية "جينيفر لوبيز"، فعلى الرغم من بلوغها سن الـ 50، إلا أنها تحتفظ بشبابها ورشاقتها المثيرين لغيرة الجميع داخل الوسط الفني وخارجه. هذا ولا تتخلى جينيفر عن أناقتها، حتى إذا كانت ذاهبة للجيم، فقد رصدتها عدسات الباباراتزي الخميس، وهي تذهب إلى الجيم في "ميامي" بإطلالة أثارت دهشة الكثيرين. فبالإضافة إلى ما ارتدته من ليغينغ أسود أبرز رشاقة ساقيها وتوب أبيض من علامة Guess، أكملت جينيفر إطلالتها الرياضية بحقيبة هيرميس فاخرة تبلغ قيمتها 20 ألف دولار، ما أثار دهشة واستغراب رواد الإنترنت، فقال أحدهم: "تحلم الكثيرات باقتناء مثل تلك الحقيبة"، كما قال آخر: "ما هذا، أتذهبين إلى الجيم بحقيبة ثمنها 20 ألف دولار!". وجنبًا إلى جنب مع حقيبتها الباهظة، لم تفوت "جيه لو" الفرصة لاستعراض سيارتها ال...المزيد

GMT 18:59 2019 الخميس ,22 آب / أغسطس

نيمار يرفض المخاطرة من أجل برشلونة

GMT 14:43 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 14:13 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

الجيب المنفوشة هي الموضة الرائجة في شتاء 2015

GMT 06:49 2017 الثلاثاء ,07 آذار/ مارس

شركة "بيجو" تعلن عن النسخة الحديثة من "3008"
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday