عبدو يؤكد أن الفصائل قررت الرد على قصف خانيونس

بين لـ"فلسطين اليوم" أنه لن يكون تقليديًا

عبدو يؤكد أن الفصائل قررت الرد على قصف خانيونس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عبدو يؤكد أن الفصائل قررت الرد على قصف خانيونس

الدكتور حسن عبدو
رام الله _ فلسطين اليوم

أكّد الباحث السياسي الفلسطيني والمتخصّص في قضايا الشرق الأوسط، الدكتور حسن عبدو، أنّ الفصائل الفلسطينية اتّخذت قرارها بالرد على جريمة الاحتلال الإسرائيلي في خانيونس، والتي استشهد على إثرها في آخر حصيلة "7 مواطنين"، مشيرًا إلى أنّها اتّفقت على أنّ الرد لن يكون تقليديًا، أي أنّه لن يكون رشقة من الصواريخ وينتهي الأمر.

وأوضح حسن عبو في مقابلة خاصّة مع "فلسطين اليوم"، أنّ الجريمة كبيرة والحدث كبير، والرد سيكون من النوع الذي يتم التفكير به جيّدًا ودراسته بدقّة، فإسرائيل أعدّت كمينًا محكمًا أمنيًا وسياسيًا، لضرب الحالة الفلسطينية ببعضها البعض، وقطع إتمام المرحلة الأولى من الاتفاق الفلسطيني "المصالحة" والتي تنتهي بتسليم المعابر الأربعاء، منوّهًا إلى أنّ إسرائيل لا تري أن تصل المصالحة إلى مستوى تسليم القطاع وبسط الولاية القانونية والسياسية على غزة، فتحاول قطع الطريق باستجلاب رد من الجهاد الإسلامي ليضع "سرايا القدس" في وجه حماس وفتح ومصر، وإفشال المصالحة الفلسطينية.

وأضف الدكتور عبدو، أنّ إسرائيل تكذب في تصريحاتها بأنّها لم تقصد إيقاع هذا العدد من الشهداء، وأنّ استهدافها لم يكن لقيادات فلسطينية، هي قامت بإعداد هذا الكمين المحكم سواء من الغازات السامة في النفق، أو من خلال هذا النمط من الاعتداء الذي يودي بعدد كبير من الشهداء، حتى تستجلب رًا مؤكّدًا من الجهاد الإسلامي، ليصبح الجهاد الإسلامي في حالة مواجهة مع الراعي المصري وإفشال جهود الإسلامي، وتسعى أيضًا من خلال هذه الجريمة إلى إقناع السلطات الأميركية، بعودة الفوضى إلى قطاع غزة، وأنّ المصالحة لا تفيد على أي مستوى من المستويات .

وأفاد عبدو بأنّ، "إسرائيل تقول إنّ ما حدث هو حادث أمني دفاعي لم يقصد منه إيقاع هذا العدد من الشهداء، وتحاول أن تتبرأ من جريمتها، فهي قامت بعملية محاولة اغتيال مسؤول الأمن في غزة، إذا هي اتّبعت مسارًا لإفشال المصالحة بأي ثمن وأحد المسارات هو التصعيد وثني الفلسطينيين من إتمام الوحدة"، مختتمًا أنّ هذه رسالة جيّدة إلى الفصائل التي تجتمع في القاهرة لتدرك أنّ وحدة الشعب الفلسطيني مرفوضة، وأنّ الرد يجب أن يكون عليها من خلال السعي إلى تنفيذ الاتفاق رزمة كاملة، للنهوض في المشروع الوطني الفلسطيني"
.

palestinetoday
palestinetoday

GMT 00:40 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بركة يؤكّد أنّ إسرائيل تعمل على تخريب "المصالحة"

GMT 00:46 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

قديح يُثني على دور القطاع الخاص لدعم عجلة التنمية

GMT 00:26 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو شرخ يؤكّد أنّ 3 أطراف يحددون فتح معبر رفح

GMT 00:40 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

يوسف قديح يعلن عن أهم إنجازات القطاع الخاص

GMT 01:00 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

صبرة يفصح أنّه لا رجوع إلى مربّع الانقسام الفلسطيني
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدو يؤكد أن الفصائل قررت الرد على قصف خانيونس عبدو يؤكد أن الفصائل قررت الرد على قصف خانيونس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدو يؤكد أن الفصائل قررت الرد على قصف خانيونس عبدو يؤكد أن الفصائل قررت الرد على قصف خانيونس



خلال احتفالها بالعيد الوطني في كاتدرائية سانت جودول

تألُّق ماتيلدا بفستان قرمزي اللون بطول الركبة

بروكسل - مني المصري
حرصت العائلة الملكية البلجيكية على الحضور بأكملها للاحتفال بالعيد الوطني للبلاد السبت، في كاتدرائية سانت جودول في العاصمة بروكسل، إذ انضم للملك فيليب (58 عاما) كلّ من زوجته الملكة ماتيلدا (45 عاما) وأطفالهما، وولية العهد الأميرة إليزابيث (16 عاما) والأمير جابرييل (14 عاما) والأمير إمانويل (12 عاما) والأميرة إليونور (10 أعوام). وظهرت الملكة ماتيلدا بإطلالة أنيقة حيث ارتدت فستانا قرمزي اللون بطول الركبة، مع خط عنق أفقي، مقترنا بقبعة بنفس اللون وضعت على زاوية مائلة. كانت الملكة ماتيلد حريصة على قيادة عائلتها في أسلوبها الأنيق، حيث كانت قريبة إلى الكمال، واختارت زوجا من الأحذية الحمراء الأنيقة، مع تصفيفة شعر متناسقة مع قبعتها، بينما ارتدت ابنتها المراهقة الأميرة إليزابيث فستانا طويلا باللون الأسود مزين بتطريزات ورود حمراء وأزهار ملونة. وأضافت الأميرة ذات الـ16 عاما إلى فستانها حزاما أحمر مربوطا حول الخصر وانتعلت زوجا من الأحذية القرمزية الأنيقة ذات الكعب

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

فيكتوريا بيكهام تعزز القوالب النمطية الضارة

GMT 13:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يستغني عن غاريث بيل إلى ليفربول لشراء محمد صلاح

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أغادير في المغرب وتولوز في فرنسا أهم وجهات سفر عام 2018

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "بورش باناميرا السبورت" تنافس "بي ام دبليو"

GMT 06:29 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مسيرات احتجاجية في المدن السويسرية تنديدا بقرار ترامب

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 12:34 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

أسامة حجاج

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب

GMT 01:26 2014 الإثنين ,01 كانون الأول / ديسمبر

فاروق جعفر يهاجم الاتحاد المصري ويصفه بـ"الفاشل"

GMT 07:20 2015 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

خليفة الخطيب يكشف حقيقة ما حدث مع محمد خطيب

GMT 02:37 2015 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

تخفض عقوبة إيقاف الشمراني إلى 6 مباريات في "آسيا"

GMT 07:28 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

عدي بدران يوقع عقد لموسم واحد لمركز بلاطة

GMT 01:14 2014 السبت ,06 كانون الأول / ديسمبر

خرجة يرفض عروضًا أوروبية بحثًا عن بطولة شخصية

GMT 07:39 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

نادي هلال غزة يبدأ الاعداد للموسم الجديد

GMT 08:14 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"فولكس فاغن" تزيح الستار عن تصميم هجين من أيقونتها "Passat"

GMT 08:16 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "بي أم دبليو" تختبر سياراتها من دون سائق في الصين

GMT 04:53 2015 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

حسن سليمان يطالب بتوفير دعم السيارات
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - عبدو يؤكد أن الفصائل قررت الرد على قصف خانيونس
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine