عيد الخضر عنوان للتآخي في جنوب بيت لحم
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

"عيد الخضر" عنوان للتآخي في جنوب بيت لحم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "عيد الخضر" عنوان للتآخي في جنوب بيت لحم

عيد الخضر 'القديس مارجيورجوس'.
بيت لحم - فلسطين اليوم

حرصت المواطنة دلال متواسي (91 عاما)، من مدينة بيت جالا، رغم حالتها الصحية السيئة، على القدوم إلى بلدة الخضر جنوب بيت لحم والمشاركة في احتفالات عيد الخضر 'القديس مارجيورجوس'.

اتخذت المسنة متواسي ركنا داخل الكنيسة وأخذت تنظر في كافة أركانها مستذكرة السنين الماضية، فمنذ طفولتها وهي تحتفل بهذه المناسبة الدينية والتي كانت تشكل ملتقىً للمحتفلين وحلقة تعارف، كما قالت.

تقول متواسي، 'إن زيارتها الأولى ومشاركتها في الاحتفالات كانت قبل 86 عاما عندما كان عمرها لا يتعدى خمس سنوات، وقتها جاءت برفقة والديها وشقيقها الوحيد، فكانت الأجواء الاحتفالية مفعمة بالحيوية رغم بساطة الحياة على عكس اليوم'.

وأضافت 'انه في الماضي كانوا يأتون جماعة، كافة الأسرة ومن معظم أرجاء محافظة بيت لحم والقدس ورام الله ومناطق أخرى، وكانت الاحتفالات لا تقتصر على المسيحيين بل المسلمين كانوا يحضرونها أيضا، نعيش على مدار يومين أجمل الأيام، يتخللها حلقات الرقص والدبكات والتعارف'.

وعادت متواسي بذاكرتها إلى الوراء، مستذكرة في أول احتفالية لها، إن والدها قام بالنذر من خلال تربية شعر شقيقها على مدار عام كامل ثم أحضره إلى الكنيسة في الخضر وقص شعره وبوزن الشعر قدم مبلغا من المال للكنيسة، عدا عن تقديم ذبيحتين نذرا أيضا.

وقالت 'إن تربية وقص الشعر جاءت بعد أن نذر والدها على نفسه إذا رزقه الله ولدا بان يقوم بذلك حتى يرزقه ذكورا آخرين وبالفعل تحقق ورزقه ستة أبناء'، مشيرة إلى أن ثلاثة حلاقين قاموا بقص الشعر تماشيا مع مقولة 'الأب والابن والروح القدس'.

وأشارت متواسي إلى أن المحتفلين كانوا دوما يرددون عبارات عدة منها الأشهر 'يا خضر جدل شعورك ...دشّرت شغلي وجيت أزورك... 12 ليرة تكلف بخورك ...يتقبل الله يا اسمر اللونَ'.

 وعلى مر التاريخ يحتفل المسيحيون والمسلمون معا وخاصة أبناء بلدة الخضر ويمارسون بعض الطقوس الدينية مثل السير نحو دير الخضر حفاة، وإضاءة الشموع، والقيد الحديدي، والنذور بالأغنام، وتقديم الزيت، ولباس الزي الأحمر للأطفال.

زغروده، إضاءة شمعة ثم التقيد بالقيد الحديدي، جاءت عقب إلباس الطفل مارك شقور من بيت لحم ثوب الشفيع الخضر 'جاوجريوس'، من قبل رئيس الدير بألوانه الأحمر والأخضر والأزرق المعتاد.

تقول السيدة بولين، والدة الطفل 'عندما جئت العام الماضي وشاركت في احتفالات العيد نذرت على نفسي بأن أقلد ابني بلباس 'الشفيع' حتى يبعد عنه المرض والحسد وكل مكروه'.

رئيس دير الخضر الأب حنانيا قال 'إن الدير بني في العام 325 ميلادي من قبل القديسة هيلانا وتعرض إلى انهيارات، وقد تم تجديده في العام 1912، وبدأت الاحتفالات بهذا العيد منذ العام 1700 سنة.

وأشار الى اختيار يوم 5-5 للبدء باحتفالات العيد تأتي تزامنا بتاريخ موت 'الشفيع سيدنا الخضر الذي مات في العام 303'،  لافتا إلى أن الاحتفالية يشارك فيها أيضا المسلمون منذ تاريخ انطلاقتها، وبلدة الخضر تمثل نموذجا للتآخي بين الأديان .

وفي منطقة 'التل' قرب دير الخضر جلس المواطن أبو علي، في بداية السبعينات من عمره، وقال 'منذ أن كنت صغيرا كان والدي يحرص على أخذنا للدير والاحتفال بالعيد الذي أصبح تقليدا لسكان البلدة التي لا يوجد فيها مسيحي واحد، رغم ذلك هناك التعايش الأخوي بين السكان والقائمين على الدير'.

يقول أبو علي الخضر 'تمثل نموذجا وعنوانا للتآخي الحقيقي حيث المسجد يقابل الكنيسة، وأهالي البلدة يحرصون ويهتمون بالكنيسة كحرصهم على المسجد، والتاريخ شاهد حي على ذلك، حتى أن العاملين فيه مسلمون من سكان الخضر'.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عيد الخضر عنوان للتآخي في جنوب بيت لحم عيد الخضر عنوان للتآخي في جنوب بيت لحم



GMT 13:21 2020 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

اعتقال شابين واستدعاء آخر في بيت لحم

GMT 11:14 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

7 حالات جديدة وانتكاسة حالتين في مدينة بيت لحم

GMT 20:16 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مستوطنون يجرفون أراض شرق بيت لحم

GMT 20:12 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مصلحة السجون تخصص حافلات صغيرة لنقل الاسيرات

GMT 07:26 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 6 مواطنين

GMT 12:52 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

مقتل طفل بحادث سير شمال بيت لحم
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

خطوات تنظيف الملابس الملونة من "بقع الحبر"

GMT 04:39 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 18:10 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

ألكسندر نوفاك يعلن توازن سوق النفط العالمية

GMT 05:23 2018 الإثنين ,12 آذار/ مارس

لبنى أحمد تُشير إلى طرق تعلم ضبط طاقة المطبخ

GMT 02:10 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

إعادة مسلسل الدم والنار لمعالي زايد على الحكايات

GMT 12:25 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب اليد الدائرية عشق مدوّنات الموضة في موسم خريف 2020
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday