فاعليات سياسية ودينية تدعو للتحصين الفكري ضد الفكر المتطرف
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

فاعليات سياسية ودينية تدعو للتحصين الفكري ضد الفكر المتطرف

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فاعليات سياسية ودينية تدعو للتحصين الفكري ضد الفكر المتطرف

وزير الأشغال العامة والإسكان الأسبق الدكتور محمد طالب عبيدات
عمان ـ بترا

دعت فعاليات سياسية ودينية المواطنين الى التحصين الفكري ضد الفكر المتطرف ورص الصفوف للمحافظة على الوحدة الوطنية لغايات تمتين الجبهة الداخلية ليكون الجميع في خندق الوطن ضد التهديدات المتطرفة.

ودعا وزير الاشغال العامة والاسكان الأسبق الدكتور محمد طالب عبيدات الى ضرورة أن يكون الاردنيون رديفاً لأجهزتنا الأمنية ويلتفّوا خلف قيادة الملك المعزز، مشددا على ضرورة توضيح صورة هذه التنظيمات المتطرفة كحواضن للأفكار المسمومة والظلاميّة ومحاربتها من خلال تضافر كل الجهود الوطنية التربوية والمنابر الفكرية والثقافية والإعلامية والدينية ومنظمات المجتمع المدني وتفعيل مشروع وطني وبرامج استباقية خاصة بذلك.

كما دعا الى ضرورة عقد جلسات حوارية للعصف الذهني لرفع درجة وعي المواطنين في محاربة التطرف، ذلك أن الخطر الذي يمثله الفكر المتطرف لن يقف عند حدود إذا لم يتم التصدي له وضربه في حواضنه ومعاقله وتجفيف منابعه، لأنه يهدد الجميع على اختلاف آرائهم وتباين اجتهاداتهم ورؤيتهم.

وشدد على أن التصدي للأفكار المتطرفة والمسمومة واجب وطني وديني واخلاقي والمطلوب في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة التي تمر بها المنطقة والأخطار المحدقة بنا ومن حولنا، أن نُنحّي اجتهاداتنا جانباً خاصة وأن نسبة المعارضين لدخول الاردن في التحالف الدولي في الحرب على التطرف قليلة، من منطلق حرية الرأي والتعبير والتي كفلها الدستور الأردني.

وأكد أننا شركاء في الدفاع عن امن الوطن ، لأنه عندما يتعرض الوطن لتهديد فان الجميع شركاء في الدفاع عن أمنه وحدوده ، وهذا تعبير صادق عن مفهوم الإنتماء والولاء، ولهذا فإننا نعوّل على الأردنيين كافة بأن يُدل كلّ بدلوه للوقوف إلى جانب الوطن لا بل ينحاز إليه لغايات استكمال مسيرة الإصلاح التي يقودها الملك المعزّز عبدالله الثاني بن الحسين صوب أردن عصري وديمقراطي ومزدهر في خضم تحديات جسام لإقليم الشرق الأوسط الملتهب برمّته.

وأضاف أن الواجب الوطني يحتم علينا أن نكون إلى صف أبناء قواتنا المسلحة الباسلة حماة الحدود والوطن ونعظم جهودهم التي يقومون بها والتي ننعم بنتائجها من أمن واستقرار ونقول لهم نرفع الهامات والقبعات لكم ولإفعالكم التي ترفع رؤوسنا وتعطينا ثقة بأن المستقبل أفضل وأن الوطن لديه رجال يحمونه بالمهج والأرواح.

وقال رئيس قسم الدراسات الاسلامية في جامعة اليرموك الدكتور احمد ضياء الدين بني ياسين أن الفكر الداعشي لا يمت للاسلام بصلة لأن ديننا لا يأمرنا بالقتل ولا ينفر الناس منه بهذه الطريقة التي نراها على شاشات المحطات الفضائية وهذا كله تخويف للناس من الاسلام الذي جاء رحمة للعالمين.

ودعا المواطن الى تحصين نفسه فكريا بالدراسة والتمحيص والرجوع الى العلماء حتى لا ينحرف من قبل حملة هذا الفكر المتطرف ليكون لبنة صالحة في بناء وطنه كما دعاه الى حب الوطن والاخلاص له لانه جزء من الايمان الذي حث عليه ديننا الحنيف.

وبين ان على مؤسسات المجتمع المحلي والاحزاب ووزارة الاوقاف التوعية من مخاطر هذا الفكر الارهابي المنحرف وآثاره اذا ساد بين افراد الامة خاصة الشباب.

واوضح انه يجب على العلماء والوعاظ في مؤسسة المسجد ان يحصنوا افكار الشباب من هذا الفكر المضلل وأن يبينوا لهم ان المعركة القادمة مع هؤلاء معركة فكرية وان يزودوا الناس خاصة فئة الشباب بالمعلومات العقدية الايمانية الصحيحة السليمة من اجل ان يكونوا سدا قويا منيعا في مواجهة هذا الفكر المنحرف وبيان ان هذا الفكر خطير جدا ويؤدي الى الخلافات واثارة النعرات وبالتالي الى التكفير واستباحة دم المسلم بجواز قتله وتلك طامة كبرى.

ودعا الاحزاب والقوى السياسية الى توحيد جهودها نحو خدمة دينها ووطنها والمحافظة على الوحدة الوطنية وغرس قيم المواطنة الصالحة في قلوب شبابها والالتزام بمنظومة القيم الاخلاقية كالاخلاص والامانة والمواطنة الصالحة المستوحاة من ديننا الحنيف لخدمة الدين الاسلامي والمحافظة على امن واستقرار الوطن.

واكد عضو اتحاد الكتاب والأدباء الاردنيين الدكتور بشار الشريدة صلابة وتماسك مجتمعنا الأردني في مواجهة تنظيم داعش المتطرف.

وأشار إلى ان وسائل الاعلام تناولت تنظيم داعش الارهابي بصورة ساهمت بتضخيمه وبطريقة غير واقعية.

ودعا الى ترتيب أولوياتنا وأفكارنا والابتعاد عن التشويش الفكري ومحق الطابور الخامس الذي يبث الشائعات الكاذبة والمضللة.

واوضح اهمية وجود برنامج تربية وطنية يخرج من رحم مؤتمر وطني يعيد صياغة حياتنا وأفكارنا بهدف الى بناء الفكر لدى الفرد في مختلف مراحل حياته.

ودعا إلى إنجاز قانون الأحزاب الجديد ودعم الأحزاب القائمة وبناء قاعدة وعي وطني شامل وإشراك مؤسسات المجتمع المدني والأحزاب في ميكانيكية القرار حتى لو لم تتمكن من الوصول لمجلس الأمة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فاعليات سياسية ودينية تدعو للتحصين الفكري ضد الفكر المتطرف فاعليات سياسية ودينية تدعو للتحصين الفكري ضد الفكر المتطرف



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 08:16 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العذراء" في كانون الأول 2019

GMT 07:20 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 10:29 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

لماذا نتبادل الحب مع السوريين؟

GMT 20:04 2018 الأربعاء ,29 آب / أغسطس

البروكلي يقي ضد 8 أنواع من السرطان

GMT 03:57 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

رانيا فريد شوقي تكشف استعدادها لتصوير" أبو العروسة 2"

GMT 06:07 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

محافظ بيت لحم جبريل البكري يستقبل القواسمة

GMT 08:50 2018 الجمعة ,16 شباط / فبراير

أصالة تعلق على نحافة زوجها طارق العريان

GMT 16:34 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

طريقة عمل ساندويتش الكفتة المشوية

GMT 04:02 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

عذراً لندن … باي باي أوسلو !!!
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday