رواية زبد البحر للكاتب عمر حسين سراج تمزج بين التاريخ والخيال
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

رواية "زبد البحر" للكاتب عمر حسين سراج تمزج بين التاريخ والخيال

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رواية "زبد البحر" للكاتب عمر حسين سراج تمزج بين التاريخ والخيال

الكاتب عمر حسين سراج في عمله الروائي "زبد البحر"
الرباط - فلسطين اليوم

يُشكل البحث عن المنسي الذي طُمر في ثنايا التاريخ، البؤرة الأساسية للمتخيل الروائي للكاتب عمر حسين سراج في عمله الروائي "زبد البحر" فكيف استطاع سراج المزج بين الحدين التاريخي "السير ذاتي" والمتخيل "الروائي"، تبعًا لطبيعة النسق التعبيري في هذا المتن السردي المميز؟

- في القراءة الأولية للرواية يجد القارئ للنص أن الكاتب يقتفي أثر السيرة الذاتية في الرواية، من خلال بعض الإحالات المرجعية التي توهم بالتطابق مع سيرة الكاتب الحقيقية وبخاصة التطابق بين اسم عائلته وعائلة بطل الرواية أنس آل سراج؛ وهي بلا شك رؤية إبداعية يتم في خضمها تبادل أدوار بين الكاتب والمكتوب عنه تحت سيل من التدفق والانسيابية والامتلاء، حيث يحضر السير - ذاتي هنا من خلال عثور بطل الرواية - أثناء فترة دراسته للهندسة في القاهرة - على مخطوطة قديمة ومهلهلة لمؤرخ جزائري اسمه "نور الدين زيتوني" تصادف أن لفت انتباهه أثناء مروره بجوار سوق الأزبكية. وعنوان المخطوطة "فرسان آل سراج" فاستهواه تطابق الإسم مع مسمى عائلته واستولى عليه هاجس وهو أن يكون هؤلاء الفرسان هم جدوده الأولون. وبعد قراءة المخطوطة والعكوف على دراستها والتعمق في محتوياتها وتخيل بطولات فرسانها بدأت الشخوص تتسلل إلى بطل الرواية "أنس" وتحتل حيزًا من خواطره وتخيلاته، إلى أن قرر أخيرًا الإبحار إلى أرض الأجداد لعله يهتدي إلى آخر فارس من سلالة آل سراج، فكانت بلاد الأندلس ضالته.

وتتوالى الأحداث في الرواية ويعود أنس من رحلته الطويلة التي قضاها بين المغرب وإسبانيا إلى جدّة وليكتشف وهنا المفاجأة أنهُ هو من كان ينبغي أن يبحث عنه أولاً "أنت ياولدي آخر فرسان آل سراج"!!.

من أجواء الرواية :

"الماضي يا ولدي، مثل زبد البحر.. يتشكّل الزبد من الشوائب والمواد العضوية والأملاح والنباتات الميتة والأسماك المتعفنة.. ويتشكّل الماضي من الأحداث والتجارب والخبرات. يعود الزبد علينا بالشفاء من كثير من الأمراض والعلل.. أما الماضي فنستخرج منه العبر ونتائج التجارب والخبرات. الزبد لو تناولته بكفك يتلاشى في لحظات.. مثل ذهاب أحداث الماضي وصانعيها والظروف التي صنعته. أمضيت يا ولدي الشهور الثلاثة الماضية تبحث عن آل سراج وتوصلت في النهاية للإجابة. ولكن ما جدوى كل ذلك الجهد؟! هل كان مجدياً؛ معرفة حقيقة الماضي؟! وقد حدث في زمن وبيئة ومن قبل أشخاص ذهبوا جميعاً إلى غير رجعة؟!"

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رواية زبد البحر للكاتب عمر حسين سراج تمزج بين التاريخ والخيال رواية زبد البحر للكاتب عمر حسين سراج تمزج بين التاريخ والخيال



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 20:11 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

جورج وسوف ووليد توفيق يُسجلان أغنية "دار الزمان"

GMT 20:00 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أردا توران يعود لمنتخب تركيا بعد تسوية الخلافات مع المدرب

GMT 19:38 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

شوقي غريب يُعلن موافقته على ضمّ محمد صلاح في طوكيو "بشرط"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday