20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو
آخر تحديث GMT 11:06:15
 فلسطين اليوم -

20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

برج الثور

أبرز أحداث الأسبوع الخامس من شهر تشرين الأول 2014:
مهنيا: يناسبك القمر الجديد في برج الحوت الصديق ويوفر لك كوكب المريخ حيوية كبيرة ويزودك بالطاقة لتجديد نشاطاتك والقيام بالمساعي المطلوبة  ويحمل اليك فرصا كثيرة  تحسن من اوضاعك المهنية والمادية تريد ان تقتحم كل الساحات تتعلق بأعمال مشتركة لك او قضية عامة تزول بعض المشاكل بحيث يدفعك  للانصهار مع محيطك بشكل راقٍ وفعّال ومثمر. فيكون التواصل مع الآخرين ناجحاً وبالتالي مشجعاً للمزيد من التحرّك والتقدّم.

عاطفياً: اياك واظهار الغضب والقاء الاتهامات جزافًا على الحبيب ، فان شعرت بالتوتر والانفعال تمالك نفسك وامتنع عن توجيه الملاحظات او الكلام الجارح ، يتحدث الفلك عن جو متوتر بسبب عوامل خارجية لا تتعلق بالحبيب او بعلاقة معه بل بظروف العمل او الحياة الاجتماعية ، قد تعيش العلاقة الجديدة   او المتأرجحة    ظروفًا صعبة ومن الضروري معالجة الامور الطارئة بنضج ورصانة.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تشرين الأول 2014:
تطور كبير
تتحسّن الأجواء هذا الشهر وتلمس تطوراً كبيراً ابتداءً من اليوم الاول.  تكون الحيوية في أوجها والمعنويات مرتفعة جداً، فتنفتح أمامك ابواب عديدة ويسهل عليك الانتقال من امر الى آخر.  تجد نفسك مرتاحاً في أجواء العمل والبيت وايضاً بين الاصدقاء، فتلبي الدعوات بسرور وحماسة، وتوجّه أنت بدورك الدعوات لتعزيز الروابط ولم الشمل.
تشرق هذا الشهر بجاذبية جديدة وتنطلق منذ مطلع الشهر بمشاعر ومشاريع شابة ومتحمّسة، فتنشر التفاؤل والبهجة من حولك.  تتمتع بنشاط كبير وتملك طاقة هائلة من الأفكار والقدرات تؤهلك للمشاركة في مؤتمر او اختبار ونقاش مهم.  إن انفتاحك مؤشر كبير على مدى اهتمامك بالعمل والمشاريع والواجبات، فتلقى على عاتقك مسؤولية لم تكن بالحسبان، ويتوجب عليك بالتالي الانكباب على العمل والاجتهاد بكل تركيز وعزم.  هذه فرصتك المناسبة لاطلاق حملة بنّاءه لتحسين صورتك وشرح مواقفك إزاء بعض الامور الدقيقة.  تحرك وتكلم وأثبت وجودك فأنت تتمتع بشخصية لطيفة لكنها تحتاج – بين الحين والآخر – الى دعم ودفع الى الامام حيث الأضواء والشهرة.
اذا كنت تبحث عن تأييد ودعم، بعد عواصف الشهر الماضي وخيانة بعض لك، اطمئن، تجد مطلبك بكل تأكيد ويقف الكثيرون الى جانبك.  لا أدّعي القول بأنه شهرٌ ممتاز وخالٍ كلياً من الضغوط والمشاكل، لكنّني أستطيع القول إنه شهر سهل يسمح لك النهوض على قدميك بعد اعتراضات ومعاكسات الشهر الاخير.  يلاحظ المقرّبون منك إقبالك على الحياة وانفتاحك على الافكار الجديدة.  تكون بالتالي المرشّح المثالي لاستلام مشروع غريب او جديد، وهنا أنصح لك القبول بما قد تحمل إليك الفرصة من خبرة ومعرفة.

زحل: يجلب المعاكسات والضغوط لمواليد 12 الى 16 أيار.
الزهرة: تنشّط العلاقات المهنية فاسحة في المجال للمصالحة والاحتفال.
المريخ: يسبب الجدال والخلافات مع الغرباء وأهل القانون لا سيما في النصف الأول من الشهر.
الأيام الأكثر حظًّا: 1و2و10و11و19و20و29و30.
الأيام الأقل حظًا: 3و4و7و8و9و17و18و24و25و31.
 
عاطفياً: تتحسّن العلاقات بالمحيط، في الأيام الثمانية الأولى من الشهر التي تبدو ممتازة، تحمل إليك الرقة والود والحب.  إلا أنك بعد ذلك قد تشعر بالوحدة، أو تجد نفسك منعزلاً، أو بعيداً عن الحبيب أو منفصلاً عنه.  تنطوي على نفسك، وتقبع في زاويتك رافضاً الحوار.  قد يتسبّب الظرف ببعض البلبلة فتعيد النظر في بعض العلاقات. قد تخاف من بُعاد، أو تعيش حزناً بسبب قرار اتخذ وآلمك.  تغير اتجاهاتك، أو تضع حدّاً لعلاقة لم تعد ترضيك، أو ربما هو الحبيب يختار الرحيل والتحرر من قيود وشروط لم يعد يطيقها.  بكل الأحوال، تجد نفسك أمام قرار لا بد من اتخاذه.  أنصح لك عدم التسرّع بأي جديد وتجنب تعليق الآمال على بعض الإشارات الإيجابية، مهما يكن نوعها.  لا تستثمر في علاقة لست متأكّداً من تطوّرها، إحم نفسك من الأوهام وكن واقعياً. إذا كان عليك الحسم فتقبله بإيجابية وانفتح نحو آفاق أكثر وعداً ربما. لا تخف من اتخاذ مبادرة إذا كانت ضرورية، ولا تخشَ الخطوة الأولى، فالشجاع وحده يتقدم بثقة، وأنت أشجع الشجعان أيها الثور!
أبرز الأحداث اليومية عن شهر أيلول 2014:
1- مهنياً: تشكو التأخير والانزعاج، وتبدو غير مسيطر على الأوضاع، فحاول أن تتجنّب الالتباس والنزاع.
عاطفياً: عنادك يزعج الحبيب كثيراً، إستمع إليه وتفهّم حاجاته ووجهة نظره قبل الحكم مسبقاً.
صحياً: يكون وضعك الصحي اليوم في حال من التقلّب والتذبذب بسبب بعض العوارض، فكن حذراً.
2- مهنياً:عليك أن تجد حلولاً سريعة وناجعة للمشكلات التي قد تواجهها اليوم، وقد تجبر على اتخاذ مواقف حاسمة.
عاطفياً: لا تستغلّ نقطة ضعف الشريك للوصول إلى غاياتك، فيجد نفسه مجبراً على تنفيذ طلباتك.
صحياً: تتخلّص من آثار وعكة صحية فرضت عليك ملازمة الفراش وتنطلق في رحلة ترفيهية مسلية.
3- مهنياً: قد تواجه الكثير من المعترضين على خططك في العمل، فتحلَّ بالصبر لتتوضح الصورة أكثر فأكثر.
عاطفياً: لا تتخذ قراراتك العاطفية فردياً، وللشريك كامل الحق بمناقشتك ومساعدتك في بعض الأحيان.
صحياً: تجنّب بعض أنواع الكحول المضرّة بمعدتك واستعض عنها بالخفيف منها.
4- مهنياً: يبدأ مركور بالتراجع في برج العقرب، فحاول ألا توظف أموالك في استثمارات من دون وضع خطط ثابتة لها.
عاطفياً: الشريك يطالبك بجواب حاسم حول طبيعة العلاقة بينكما، ويريد توضيحاً لبعض الأمور التي تهمّكما.
صحياً: تتماثل للشفاء بعد وعكة ألمّت بك، وهذا ما ينسحب ارتياحاً على جميع أفراد الأسرة.
5- مهنياً: يسمح لك هذا اليوم باكتشاف بعض التفاصيل الصغيرة وربما يحمل فرصة مناسبة في العمل.
عاطفياً: حارب السلبيات الطارئة بإيجابية وثقة عالية بالنفس ولا تسمح لأي أمر بأن تؤثر في علاقتك بالشريك.
صحياً: تتوضّح قضية صحية كانت تقلقك فترتاح نفسياً وتبدأ صفحة جديدة من التفاؤل.
6- مهنياً: تعيش توتراً وتأسّفاً وقد تحول ظروف خارجة عن إرادتك دون لقاء بعض الأشخاص أو الجماعات التي تسعى إليها.
عاطفياً: لا تقلّل من قيمة الشريك فذلك يدلّ على قلّة احترامك له وتقديرك لإمكاناته.
صحياً: تصاب بنوع من الانهيار العصبي ناتج من كثرة الإرهاق الذي تعرضت له أخيراً.
7- مهنياً: قد تبحث ابتداءً من هذا اليوم في مسألة تتعلق بك سواء أكانت مالية أم اقتصادية أم شخصية.
عاطفياً: تبدأ صفحة جديدة واعدة بانفراج وارتياح على الصعيد العاطفي ومثمرة بالنتائج الإيجابية.
صحياً: تتخطّى التعب النفسي الذي كان يعوّق تقدمك وتنطلق مجدداً في مسيرة النجاح.
8- مهنياً: الخسوف الحاصل اليوم يفرض عليك أن تنظر إلى الأمور بطريقة أخرى، وأن تتعلّم كيف تحوّل الخسارة إلى ربح.
عاطفياً: لا تتسرّع في الموافقة على قرار مهم قبل أن تدرس الوضع من جميع جوانبه، لأن الندم قد لا يفيدك لاحقاً.
صحياً: لكي تحافظ على صحتك السليمة، ما عليك سوى ممارسة الرياضة ثلاث مرات على الأقل في الأسبوع.
9- مهنياً: تهوّرك وتصرفك غير المدروسين تجاه الآخرين، قد يدفعانك إلى ارتكاب أخطاء غير متعمدة، فتريث حتى تتجنّب ذلك.
عاطفياً: خلاف غير متوقع مع الشريك يؤدّي إلى مشكلة جدية بينكما قد تؤثر سلباً في العلاقة.
صحياً: تساعدك التمارين الرياضية التي تمارسها مع الأصدقاء على التنفيس عن الضغوط.
10- مهنياً: عليك أن تكون أكثر ثقة بقدراتك، على الرغم من أن بعضهم يحاول النيل منك وإحباط عزيمتك.
عاطفياً: تقابل الشخص المناسب هذا اليوم، وقد يشعرك ذلك بارتياح كبير بعد فترة صعبة.
صحياً: تعاني أوجاعاً في الظهر فلا تجهد نفسك، بل مارس الرياضات الخفيفة.
11- مهنياً: أنشطتك المتعددة تمنحك القوة في مواجهة الآخرين، لكن يستحسن ألا تضع كل رصيدك في مواجهة واحدة.
عاطفياً: لا تستغلّ وضع الشريك للحصول على ما تريده منه، بل بادر إلى مساعدته.
صحياً: ابتعد عن العادات السيئة كالتدخين وإدمان الكحول لأن ذلك مضرّ بصحتك وبنفسيتك.
12- مهنياً: الأمور أصبحت أكثر تنظيماً من السابق، وهذا يعدّ مكسباً لك ونقطة إضافية تسجل لمصلحتك.
عاطفياً: تعجبك رومانسية الشريك، لكن الحذر واجب في مثل هذه الظروف، حتى تتوضح النيات على نحو كامل.
صحياً: خفف من التدخين لأنه قد يورطك في مشاكل صحية أنت بغنى عنها ولا سيما اليوم.
13-  مهنياً: تطرأ مشكلات مع المحيط، لا تستفز أحداً، بل تجنّب التسلط وفرض الرأي.
عاطفياً: تجد تعاوناً ملحوظاً من قبل الشريك وتشعر بارتياح في وجوده بقربك عند الملمّات.
صحياً: تستعدّ لرحلة ترفيهية تقوم بها مع بعض الأصدقاء تنسيك بعض آلامك.
14- مهنياً: تزداد ثقتك بنفسك بعد النجاح الذي حققته في الأيام السابقة، لكن يستحسن أن تتعلم من الماضي لتنجح في المستقبل.
عاطفياً: حاول أن تتجاوز الخلافات البسيطة مع الشريك، لأنّ ما يجمعكما قد لا تجده عند أي شخص آخر.
صحياً: عليك التحلّي بإرادة قوية وألا تخلّ بالنظام الغذائي الذي تتبعه منذ مدة.
15- مهنياً: لا تحاول إقناع أحد بالانضمام إلى مشاريعك، ولا تظهر الانفعالات والمشاعر السلبية.
عاطفياً: أحداث كثيرة مهمّة في حياتك العاطفية، أنت على موعد مع الفرح في ظروف خاصة.
صحياً: استمع إلى نصائح الأصدقاء فهي لمصلحتك وقد تحمل معها الحلول لبعض مشاكلك الصحية.
16- مهنياً: اتصالاتك ناجحة جداً وتتخذ بعداً جديداً، ما يشعرك بالقوة، وتنطلق بمشروع أو تحتفل بجديد.
عاطفياً: الأمور تسير على خير ما يرام بشأن قرار مصيري تتخذه والشريك قريباً.
صحياً: يوم مناسب جداً للذهاب بنزهة في الطبيعة أو القيام بالنشاطات الترفيهية.
17- مهنياً: عليك أن تكون أكثر تفاؤلاً، وخصوصاً أنك مقدم بعد فترة مزدهرة يتخللها نجاح وسعادة وراحة على جميع الصعد.
عاطفياً: حاول أن تترك مسافة بينك وبين بعض الذين لا تثق بهم وتخاف من أن يزعزعوا علاقتك بالشريك.
صحياً: ينتابك الخوف من أن تكون عرضة للإصابة بأحد الأمراض، لذا قم بفحوص لترتاح.
18- مهنياً: تثار اليوم أزمة لها علاقة بالماضي، حافظ على مشاعرك وآرائك سريّة، واعمل بعيدًا عن العيون.
عاطفياً: لا تنتظر مبادرة الشريك لتعبّر له عن مشاعرك، فهذا يمنحكما مزيداً من الاستقرار العاطفي.
صحياً: تجنب السهرات الطويلة لأنها تؤثر في نشاطك في العمل وقد تشتت تركيزك.
19- مهنياً: لا تخضع للضغوط والتزم تنفيذ التعليمات الموجهة إليك فقط، ولا تبتكر ما قد يسيء إلى جهودك في العمل.
عاطفياً: الحوار الهادئ هو السبيل الأفضل لتنعم مع الشريك بحياة هادئة، فتجد أن الأمور أكثر سهولة مما كنت تتوقع.
صحياً: خفّف قدر المستطاع من إجهاد نفسك بأعمال مرهقة لا تجني منها إلا الوضع الصحي السيّىء.
20- مهنياً: تتعزز قدراتك الفكرية وقد تتبدل الظروف لمصلحتك وتطلع على معلومات وأفكار وتسافر أو تتصل بجهة أجنبية فتشعر بالأمان والارتياح.
عاطفياً: حان الوقت للبحث عن علاقة جدية مع شخص تشعر تجاهه بمشاعر حقيقية.
صحياً: بعدما أنقصت وزنك إلى الحد المطلوب منك بت تشعر بارتياح كبير في تنقلاتك وحركاتك.
21- مهنياً: قد يلوّح هذا اليوم ببعض الالتباس، وربما يشير إلى فسخ عقد مع أحد الشركاء خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة.
عاطفياً: يكون للحوار الصريح بينك وبين الشريك مفعول إيجابي في إنجاح العلاقة بينكما.
صحياً: تقوم برحلة مع بعض الأصدقاء تستمتع بها كثيراً وترفّه فيها عن نفسك.
22- مهنياً: حاول أن تكون أكثر ابتكاراً لتحتفظ بموقعك المتقدّم في العمل، وهذا يفرض عليك الهدوء وعدم التسرع.
عاطفياً: عليك أن تساعد الشريك ليتمكّن من التعبير عن حقيقة مشاعره، وخصوصاً بعد يوم من الترقب بينكما.
صحياً: قم بما هو مطلوب منك بعد تعرّضك لنكسة صحية أثرت كثيراً في قدرتك على العطاء.
23- مهنياً: يدخل فينوس برج العقرب، وقد تكون له انعكاسات سلبية غير مضمونة النتائج، فكن أكثر جدية.
عاطفياً: كثرة الاستهزاء بالشريك قد تؤدّي إلى عواقب غير محسوبة، وهذا لن يكون في مصلحتكما.
صحياً: لا تحاول أن تختار من الأدوية ما يحلو لك، بل تناولها كلها كما أوصاك الطبيب بذلك.
24- مهنياً: اتصالات مع مؤسسات أجنبية مفيدة جداً، كن أكثر تروياً مع الزملاء وأي خطوة ناقصة ستكون عواقبها وخيمة.
عاطفياً: حبّك ينمو مع الأيام فحافظ عليه قدر الإمكان وأعطِ الحبيب كل ما تملك.
صحياً: إذا كانت الأمور الصحية غير مريحة، ليس من الضروري أن تبقى في محيط يزيدها سوءاً.
25- مهنياً: يعاود مركور سيره المباشر في برج الميزان، فاحم نفسك من الأخطار ولا تقدم على تحديات أو تصرفات عشوائية.
عاطفياً: إن أفضل أسلوب يجب اعتماده مع الشريك هو الليونة والرويّة وعدم فرض إرادتك عليه.
صحياً: يغلب عليك الهدوء على الرغم من القلق الذي كان يسود حياتك بسبب مرض ما.
26- مهنياً: ينتقل مارس إلى منزلك التاسع، فلا تستسلم لتتمكن من تمرير هذا اليوم الصعب، لأن المقبل قد يكون أفضل.
عاطفياً: لا تترك الشكوك تؤثر في علاقتك بالشريك، وهذا من شأنه أن يوصلك إلى أماكن لا ترغب في الوصول اليها.
صحياً: استفد من حالة الطقس الجيدة وانطلق في نزهة أو رحلة استجمام للتخفيف عنك.
27- مهنياً: تتحسّن أحوالك تدريجاً، وخصوصاً بعد القرارات الحاسمة التي اتخذتها لتوضيح موقعك على الصعيد العملي.
عاطفياً: تدعو الشريك إلى رفقتك وتمضية أوقات ممتعة تنسيه الألم الذي سببته له.
صحياً: تقضي مع العائلة أوقاتاً سعيدة تخفف من تعبك النفسي وتصلك أخبار سارّة من قريب مسافر تزيد من ارتياحك.
28- مهنياً: المشاركة في العمل تساعد على تأمين فرص النجاح وزيادتها، كما تخلق نوعاً من الانسجام التام بين الزملاء.
عاطفياً: أيّ نجاح للعلاقة بالشريك يلزمك أن تقدّم بعض التنازلات، وهذا ليس معيباً أو مهيناً.
صحياً: لا تحاول الإكثار من تناول المأكولات الدسمة، ولا سيما في وجبات العشاء.
29- مهنياً: عليك أن تكون أكثر ديبلوماسية في العلاقة بالزملاء، وهذا يضمن النجاح للمجموعة عموماً.
عاطفياً: لن تجد أفضل من الشريك لشرح الظروف التي تعاكسك، ومن المؤكد أنه سيساعدك على تخطيها كلها.
صحياً: تخرج من أزمة نفسية صعبة وتنطلق في مسيرة حياة جديدة تريحك في محيطك.
30- مهنياً: التواصل مع أشخاص نافذين في العمل، يسهم في وصولك إلى تحقيق الأهداف التي حددتها لنفسك منذ مدة طويلة.
عاطفياً: تجد نفسك مجبراً على تنفيذ الوعود التي قطعتها للشريك، وإن كان بعضها يسبب لك الإحراج.
صحياً: تشعر ببعض الوجع في المفاصل قد يكون سببه الارتفاع الكبير في الرطوبة.
31- مهنياً: خلاف بسيط مع بعض الزملاء، يكشف لك حقيقتهم ويظهر أمامك كل الأقنعة، فتبدو الأمور أكثر وضوحاً.
عاطفياً: يوم يحمل إليك الكثير من الأخبار والنتائج والحلول والانفراجات على الصعيد العاطفي.
صحياً: تتكلل بالنجاح العملية الجراحية التي تخضع لها وتتخلص من الآلام التي لازمتك مدة طويلة.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو 20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو



 فلسطين اليوم -

لا تترك شيئًا للصدف وتُخطط لكل تفاصيل إطلالاتها

إليزابيث تختار "الأخضر" في أحدث إطلالة لها

لندن - فلسطين اليوم
أطلت إليزابيث الثانية، ملكة بريطانية، باللون الأخضر لتوجّه رسالة مهمة للبريطانيين، في ظل الأزمة التي تعصف بالبلاد بسبب تفشي فيروس كورنا المستجد، قائلة: ""معاً سنتصدى المرض، وإذا بقينا متّحدين وحازمين فسوف نتغلب عليه"، ولهذه الرسالة دلالة كبيرة، فهي الرابعة من نوعها للملكة إليزابيت خلال 68 عاماً لتربّعها على العرش في بلادها، وقد تمّ تسجيلها في قصر ويندسور حيث تعتمد الملكة الحجر المنزليّ برفقة الأمير فيليب. كما كانت لإطلالتها التي إختارتها لهذه المناسبة، إذ تألقت باللون الأخضر الذي يرمز إلى التوازن والطبيعة إنه رمز الإزدهار والنجاح، كذلك يُعتبر اللون الأخضر الزمردي emerald green تحديداً لوناً ملكياً. إختارت الملكة إليزابيث أن تتألق باللون الأخضر في تسجيل الفيديو الذي توجّهت فيه للبريطانيين الذين يواجهون كسائر دول العا...المزيد

GMT 09:25 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 07:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 10:01 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

عايدة رياض تستكمل تصوير "نسر الصعيد"

GMT 19:53 2018 الخميس ,20 أيلول / سبتمبر

طرد رونالدو أمام فالنسيا يتصدر الصحف الإيطالية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday