20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو
آخر تحديث GMT 11:56:31
 فلسطين اليوم -

20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الرابع من اذار 2014 ) :يختلف المناخ الفلكي لهذا الاسبوع اذ يحذرك الفلك من اجواء معادية ان مواقع الكواكب تعاكس تحركاتك وتؤثر على مزاجك واسلوبك في التعامل مع الاخرين ومن بعض الحوادث والإزعاجات الطارئة. قد تعيش ارتباكاً وبلبلة وتواجه من يحاول عرقلتك ، أما إذا انتفضت على واقع وتصرّفت بطريقة فجّة فستعرض نفسك لخيبات كثيرة . لاشك أنك تعيش نزاعاً مع الأطراف الأخرى ، إذ يحاول البعض سد الطريق أمام بعض المشاريع التي يراها مجازفة ، أو يضع العصي في الدواليب بطرح شروط مستعصية وخلق ظروف مناوئة ، عليك تجنّب الأوضاع التي تسبّب بمتاعب قضائية كما عليك اعتماد الحيطة والحذر، حتى لا تقع ضحية خداع في الميدان المهني. عاطفيا: تنعم بوضع فلكي إيجابي ومميّز، إذ يستقر كوكب الحب والجمال في برج الجدي ليرسل إليك ذبذبات إيجابية تتحدث عن حب ولقاء وارتباط وتفاهم. تحاط بالمحبين وتعيش أجواء مختلفة عمّا عرفته حتى الآن. أما إذا كنت عازباً فقد تتيح هذه المناسبات لقاءً استثنائياً، بعض مواليد الثور يقطفون ثمار جهود سابقة، ويرون النتائج الإيجابية لخطوات قاموا بها في الماضي، وتتعلّق بتقريب وجهات النظر. البعض الآخر، الباحث عن علاقة متينة وارتباط أبدي ، قد يجد هذا الشهر الشريك المناسب الجدّي والذي. ! (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر اذار 2014: تعب نفسي وجسدي تظهر بعض الضغوط ويسود جو من الارتباك والفوضى، كما ان التأثيرات الضاغطة تشير الى تحديات ومواضيع طارئة عديدة تتعلق بك وبأحبائك. فقد يسيطر القلق وتشعر بالارهاق والتعب النفسي والجسدي. مسؤوليات عائلية جديدة، فما عليك الا التحلي بالصبر وعدم التذمر مهما شعرت بالتعب. تكون الاسابيع الثلاثة متطلبة بحيث قد تجد نفسك مرهقاً، فحاول ان تستريح. لحسن الحظ تتحسن الظروف مع بداية فصل الربيع أي بتاريخ 21 آذار، لتبدأ معه باستعادة حماستك وحريتك تدريجياً، ولتعود شمسك للاشراق. تغيير قد يحصل يكون لمصلحتك، حتى لو لم ترَ فيه هذا الاتجاه. قد تقوم بتنقلات ضرورية للعمل أو حتى بأسفار، كما يخطر ببالك الذهاب بعيداً في رحلة استجمامية ربما. لكن الناحية السلبية تكمن في إمكان حصول أحداث مربكة، أو تغيير في مكان الإقامة بشكل مفاجئ، أو تغييرات مباغتة في المجال المهني، كأن يغيب مسؤول مثلاً، أو يُستبدل بعض الإداريين، فتعيش فترة من القلق، وخصوصاً في النصف الثاني من الشهر، حيث تضطرّ إلى تبرير نفسك، أو شرح بعض المواقف، أو تُجبر على التكيف مع ظروف لا تراها ملائمة. بعض مواليد الثور ترتدّ عليهم هذه الأحداث إيجابياً، فينتهزون فرصة ما لتثبيت أرجلهم، أو لتقبُّل عرض قد يأخذهم إلى مكان آخر، أو إلى عمل جديد أو منصب كانوا يحلمون به. تستفيد من الأوقات الجيدة، وتتجنّب الفترات الأكثر دقة. زحل: يجلب المعاكسات والضغوط لمواليد 9 الى 12 ايار. الأيام الأكثر حظًّا: 5و6ومساء 14و15و16و24و25. الأيام الأقل حظًّا: 3و4و12و13و14و19و20و21و26و27و30و31. عاطفياً: ظهور مواقف متصلبة أو حتى قاسية ومتشددة. تبدو أنانياً وغير مبال باهتمامات الحبيب أو همومه. تتفرد بالرأي غير آبه باحتياجات الشريك ضارباً بالثقة والتكامل عرض الحائط. هل تعتقد أنّ علاقتك متينة جداً ؟ هل أنت واثق أنّ الحبيب سيبقى على ثقته العمياء بك بعد التصرّف الهائج؟ فكّر مليّاً قبل أي تهوّر ! انت ذكي وتدرس جميع خطواتك بدقة فلا تتسرع هذا الشهر، وبالتأكيد لا تستبق الأمور. تضطر أحياناً الى تقديم تبريرات لإثبات حسن نياتك، لكن قد لا يتجاوب معك الحبيب ولا سيما اذا كان من مواليد برج الجوزاء أو الحوت، في هذه الحالة كن ليناً في التعامل معه. فهو متوتر وانفعالي جداً حالياً وعلى الأرجح لن يتقبل ملاحظاتك الصريحة وقد ينفر منك. اضبط لسانك واختر يوماً جيداً له للاعتذار. اعتبر الأسبوع الأخير من الشهر مناسباً لتحديد موعد الإرتباط  (أبرز الاحداث اليومية عن شهر اذار 2014) : 1- مهنياً: تتحمس لفكرة تراودك سرّاً، لحلم لا تجرؤ على البوح به، تتوضح أمور ويأتيك الجواب بعد طول انتظار، فتشعر بالارتياح. عاطفياً: كيف تعرف تضفي الإثارة على حياتك العاطفية بفضل مخيلتك الواسعة.. صحياً: أنت معرض اليوم لكثير من الضغوط، تمهمل وابتعد عن الاجواء السلبية التي قد تهدد سلامتك. 2- مهنياً: قد تعترضك بعض المطبّات في العمل، لكن ذلك لن يحول دون قيامك بالمهام الموكلة إليك كما يجب. عاطفياً: كن جاهزاً لتلبية طلبات الشريك، حتى لو كان بعضها يدخل في إطار الشروط التعجيزية. صحياً: حاول قدر الإمكان تناول الحليب الطبيعي والأجبان القليلة الدسم . 3- مهنياً: كوكب المهنة بالنسبة اليك اورانوس يتلقى تأثيرات ايجابية طوال الشهر، كما ان الكواكب المجتمعة في الحوت تجعلك تنطلق بثقة بالنفس. عاطفياً: تتأثر بأحد المقربين منك وتربطك به علاقة مبنية على الأفكار الفريدة والخلاقة التي لا يغيب عنها بعض الفكاهة والمرح.. صحياً: أنت بأحسن حال ولا مشكلة صحية لديك. حافظ على هذا الوضع قدر الإمكان. 4- مهنياً: تصرفات متسرعة قد تسيء إلى صورتك الحقيقية لدى أرباب العمل، لكنّك قادر على توضيح الأمور قبل فوات الأوان.. عاطفياً: قدرتك على الإقناع فائقة، وهذا من شأنه المساعدة في تبرير الخطوات المقبلة مع الشريك.. صحياً: لا تسلّم نفسك لأصحاب المدّعين بالشأن الصحي، بل استشر أصحاب الاختصاص. 5- مهنياً: تتاح لك فرص مميزة تتعلق بعملية نشر أو ترويج او بيع، كن جاهزاً لبعض العروض والتطورات. قد تقوم بسفر، لا تتنازل عن حقك. عاطفياً: تمضي هذا اليوم بالقرب من الأصدقاء، مغادراً الجمود، مستغنياً عن العقلانية التي عرفت بها. صحياً: وضعك الجسدي جيد، تتبع في حياتك نظاماً متوازناً يؤمن لك الاستقرار صحيا. 6- مهنياً: استفد من علاقاتك الخاصة والعامة لتعزيز موقعك العملي، لكن إياك واستغلال الآخرين. عاطفياً: يشهد هذا اليوم بعض التذمّر من الشريك، لأن تصرفاتك الأخيرة دفعته إلى القيام بردة فعل حاسمة في هذا الاتجاه. صحياً: التنبه إلى نوعية المكوّنات في بعض الأطعمة ضروري جداً.. 7- مهنياً: قد تسمع أخباراً تحزنك كثيراً. العلاقات عدائية نوعاً ما بينك وبين الزملاء في المهنة. عاطفياً: المفاجآت هي سيدة الموقف في حياتك العاطفية هذا اليوم، وقد تتحول علاقة لك بشخص التقيته أخيراً إلى قصة حب حقيقية. صحياً: قد تشعر ببعض الآلام العابرة، يستحسن الانتباه إلى نوعية طعامك. 8- مهنياً: اذا كنت تبحث عن أفضل السبل لتعزيز موقعك في العمل، ستجد أمامك مجالات متعددة لتحقيق ذلك.. عاطفياً: حين تكون الثقة غير موجودة بفاعلية مع الشريك، فإن الخلافات ستكون عنوان المرحلة المقبلة.. صحياً: قد تضطر إلى ممارسة العمل أكثر من الدوام الرسمي، لكن هذا لا يمنعك من إيجاد الوقت لممارسة الرياضة. 9- مهنياً: قد تتاح لك فرصة قيادة احد المشاريع ، لكن الأمر يسبب بعض الاحتكاكات، كن على ثقة بنفسك، وصارع من أجل الانتصار لأهدافك التي تعلق عليها آمالاً كباراً. عاطفياً: تمضي مع الشريك أوقاتاً جيدة، وتشعر بالانسجام في محيط العائلة.. صحياً: قد تجد نفسك منزعجاً ولا تشعر بالراحة المعهودة الأمر قد يكون ناتجاً من تراكم التعب الجسدي والتوتر العصبي. 11- مهنياً: القمر الجديد في برج الحوت يفتح امامك الأبواب ويأتيك بمساعدات يقدّمها بعض الاصدقاء. عاطفياً: توقّع فرصًا جديدة ونجاحًا وتطوّرات ممتازة واحلامًا رومانسية وعلاقات مميّزة جدًّا. صحياً: يوم من الراحة يعيد الامور إلى نصابها على الصعيد الصحي. 12- يترك كوكب مارس برج الحوت وينتقل الى الحمل ما يبلبل الاجواء قليلاً، لأن مركور ما زال متراجعًا، ما يعني مشكلة امام تحقيق بعض الانجازات، وضرورة اعادة النظر في بعض التفاصيل55. عاطفياً: قد تبقى في وضع انتظار جواب او ردّ على طلب او اقتراح تقدمت به من الشريك. صحياً: توتر في الأعصاب، حاول الاسترخاء أو خفف عنك الضغط قليلاً في العمل. 13- مهنياً: تشعر بالانتعاش، تسوّي مشاكل شخصية، تتفهم بعض الخلافات الماضية، وتعالج مسألة شراكة او شأناً مهنياً. عاطفياً: خطوات مهمة وإيجابية في حياتك العاطفية، ولا سيما إذا كنت متزوجاً. صحياً: خذ فترة من الراحة ولا تحاول النظر إلى الوراء. 14- مهنياً: لا تحاول التخلص من الآخرين بغية تحقيق الأهداف التي حددتها لنفسك، فقد تنقلب الأدوار وتصبح الضحية. عاطفياً: تقبل النصائح من الشريك، فهو أكثر الأشخاص قرباً منك والقادر الوحيد على مساعدتك.. صحياً: هل تعتقد أن صحتك على خير ما يرام؟ لا يمكن التأكد من ذلك إلا بعد إجراء الفحوص الضرورية. 15- مهنياً: تبدأ هذا اليوم بإجراء تغييرات إيجابية وتصحيحات مادية، وتسعى لتطوير معارفك العلمية. عاطفياً: يحاول الشريك إسعادك بشتى الوسائل، وتظهر له بدورك الاهتمام الكافي، وتقدم له الكثير من الهدايا القيمة. صحياً: لا تستخف بالنصيحة التي قد يقدمها إليك احد الاصدقاء، استرح بعض الشيء، وتجنب الصخب والضغوط اليومية. 16- مهنياً: خطوات مهمة وقرارات حاسمة قيد التنفيذ، لكن ذلك لا يعني القيام بخطوات عشوائية وغير مدروسة. عاطفياً: حين يخطىء الشريك عليك أن تظهر له أخطاءه، وفي حال عدم القيام بذلك قد يقع في الخطأ مجدداً. صحياً: أنت مقتنع تماماً بما تقوم به على صعيد المحافظة على صحتك؟ إذن استمر في ذلك.. 17- مهنياً: كل من تأنى حصل على مبتغاه. ها أنت تحصل على ما كنت تتمناه لتحقيق مستقبل واعد وزاهر، نجاح تلو آخر، وتقدّم ملحوظ على كل الصعد عاطفياً: حياتك العاطفية غنية، وتجعلك أكثر انفتاحاً على الخارج، فتجد نفسك أكثر طلاقة في الكلام والتواصل مع الشريك. صحياً: تتمتع بصحة جيدة نادراً ما يطرأ عليها مشاكل كبيرة. 18- مهنياً: إذا وجدت نفسك متوتراً عليك أن تبحث عن الأسباب، ويستحسن عدم القيام بالعمل المطلوب كونه واجباً عليك. عاطفياً: مهما حاولت تأجيل المواجهة مع الشريك، فإن الأمور قد تتفاقم وتزداد تعقيداً، وعندها يصبح ترميم العلاقة مستحيلاً . صحياً: لا بد أحياناً من قرارات حاسمة على الصعيد الصحي، ولا سيما إذا تفاقم الوضع. 19- مهنياً: قد تمر بيوم مزعج نوعاً ما جراء بعض المشاكل المهنية، لكن حافظ على هدوء أعصابك، وحطّم قيود اليأس. عاطفياً: تكره أن يفرض أحد عليك آراءه، حتى لو كان الشريك، لإحجامك عن تقبل أي تبديل في أوضاعك، مفضلاً التأقلم مع الروتين اليومي. صحياً: تهتم كثيراً بمظهرك الخارجي، ولا سيما بقوامك ورشاقتك فتتبع برنامجاً رياضياً مكثفاً . 20- مهنياً: الكثير من المعوقات تعترض طريقك، لكنك تتمتع بالقدرة على تخطي ذلك بدون أن تدفع ثمناً باهظاً.. عاطفياً: تفرض الغيرة نفسها وتفسد العلاقة بينك وبين الشريك، يجب الإسراع في توضيح النقاط لئلا تقعان في المحظور. صحياً: لا تترك نفسك إلى اللحظة الأخيرة لمراجعة الطبيب إذا شعرت بآلام مبرحة في المعدة. 21- مهنياً: إنجازات مهنية لافتة ودقة في التنفيذ وصولاً إلى النجاح، وهذا سيكون عنوان المرحلة المقبلة إذا قمت بالخطوات اللازمة. عاطفياً: لا تكن قاسياً مع الشريك فغايته تبقى راحتك وسعادتك، واندفاعه قد يكون السبب في ارتكابه الأخطاء. صحياً: المأكولات المحتوية على البروتيينات مفيدة للصحة، لكن هذا لا يعني أن بقية المأكولات مضرّة. 22- حاذر اي مواجهة فهذا اليوم يحمل اوضاعًا فلكية دقيقة. فينوس يدخل الحمل وكذلك الشمس، حيث يلتقيان اورانوس، بالاضافة الى قمر في برج الاسد يعاكسك. إبقَ متحفّظًا ولا تتخذ القرارات . عاطفياً: علاقة قديمة تعود لتظهر وتزعزع الاستقرار السائد بينك وبين الشريك الحالي. صحياً: حاول أن لا تكبت غضبك وأحزانك بل عبر عنها حتى لو اضطررت إلى رفع صوتك وكأنك تفقد السيطرة على نفسك. 23- مهنياً: قد لا تنسجم رغباتك مع ارادة بعض المقربين منك. انتبه للمظاهر وحاول ان تنسجم مع الظروف والتطورات تجنباً لبعض سوء التفاهم. عاطفياً: أنت على موعد مع الحب والمشاعر العاصفة، وتراك أكثر قرباً من الشريك ملبياً كل رغباته بدون تردد.. صحياً: أنت عاطفي جداً وتتأثر بأبسط الأشياء وتشعر أن كل الأمور تترك بصماتها على نفسيتك. 24 مهنياً: الطموح الكبير يولّد عندك حافزاً أكبر للعمل بجدية، وهذا يولد منافسة شديدة بينك وبين أحج الزملاء لتقديم الأفضل. عاطفياً: خلاف بسيط وعابر مع الشريك يولّد بعض الاختلاف في وجهات النظر، لكن حله يتم بعد تدخل العائلة.. صحياً: حصن نفسك ضد الحساسية العاطفية الشديدة وحاول أن تكتسب المزيد من الصلابة لتواجه أمور الحياة.. 25- مهنياً: يحمل اليك هذا اليوم تغييراً مفيداً، ربما خبراً أو مفاجأة لا تنتظرها او مساعدة من الحظ، تتعامل مع مؤسسات أو مجموعات وتكون آمالك مشرقة وتتاح لك فرص استثنائية لتحقيق حلم ما. عاطفياً: تقوم مع الشريك بنشاطات ورحلات ترفيهية، بعيداً عن زحمة الحياة اليومية، مفضلين عليها أحضان الطبيعة. صحياً: أنت بحاجة إلى استرداد قواك وعزيمتك جراء تعب الأيام الأخيرة، خذ إجازة ترتاح فيها وتجدد قواك. 26- مهنياً: اقتنع بما هو مقدر لك، إن عملك هو مصدر رزقك ولا بديل عن أقله في المدى المنظور.. عاطفياً: لا تقدّم على أعمال عشوائية للفت نظر الشريك، فهو راضٍ عمّا قدمته حتى اليوم ولست مضطراً إلى بذل المزيد. صحياً: أنت واقع تحت ضغوط نفسية تؤثر في أعصابك، من المستحسن أن تسعى لتنظيم حياتك اليومية والتخلص من أسباب القلق والهم. 27- مهنياً: القمر المكتمل في برج الميزان يتحدّث عن مشروع خلاق له علاقة بأمور جمالية وفنية وثقافية. عاطفياً: علاقتك المنسجمة بمن تحب تجعلك تفكر في ارتباط جدي وخصوصاً أن الفرصة باتت سانحة لتبوح له بمشاعرك. صحياً: بعد التعب تأتي الراحة، عليك أن تقوي عزيمتك وأن تنال قسطاً وافراً من النوم خلال عطلة الأسبوع. 28- مهنياً: حين تعمل بجهد كبير فإنّ الجميع سيسعى لكي تنال حقك، وهذا سيشعرك بارتياح كبير وسعادة بالغة. عاطفياً: عليك توضيح بعض النقاط العالقة، وإلا فإنّك ستبقى رهن الشكوك، وذلك لن يكون في مصلحتك. صحياً: كثرة إسرافك في العمل والعاطفة قد يؤثر في صحتك ويتركك عرضة للتوترات العصبية والتشنجات. 28- مهنياً: نجاحك الباهر في العمل يزعج بعضهم ويفرح بعضهم الآخر، وهذا طبيعي حين تكون في دائرة الضوء. عاطفياً: محاولات مساعدة الشريك يجب أن تتواصل حتى النهاية، ولا تستسلم للعراقيل مهما تكن صعبة. صحياً: يستحسن ممارسة بعد أنواع الرياضة للتخلص من إرهاق العمل والتوترات العصبية. 29- مهنياً: تكون الأجواء مهيأة لتحتل مركزاً متقدماً، وتكثر الزيارات والدعوات إلى حضور الاحتفالات، وتساهم شعبيتك في دعمك اذا كنت تريد الترشح لمنصب او موقع اجتماعي او سياسي. عاطفياً: تشهد حياتك العاطفية تطوراً ملحوظاً، وتجد متعة في التعرف إلى أشخاص جدد. صحياً: ضغوط العلم تجعلك عرضة لتوترات عصبية، وتشعرك بأنك غريب عن أهلك وعائلتك. 30- مهنياً: حاول أن تكون متأنياً جداً في اختيار خطواتك المستقبلية، الحظ يساعدك على تحقيق التقدّم الذي كنت تطمح اليه. عاطفياً: الإصغاء الدائم للشريك يوفر عليك الكثير من المشكلات، ويوطد العلاقة بينكما.. صحياً: لا تفسُ على نفسك حتى لا تتخطى حدود قدرتك على الاحتمال. 31- مهنياً: تحقق نتائج مهمة، والتشويش الذي تعرضت له في الايام الفائتة غاب لتحل محله فرصة مستقبلية. عاطفياً: قد تصاب بخيبة أمل بسبب صدمة عاطفية فجائية. كن مستعداً لمرحلة مقبلة تحمل الكثير من المفاجآت. صحياً: حاول التخفيف عن نفسك من وطأة الضغوط وخصوصاً التي لا أساس لها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو 20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو



 فلسطين اليوم -

لا تترك شيئًا للصدف وتُخطط لكل تفاصيل إطلالاتها

إليزابيث تختار "الأخضر" في أحدث إطلالة لها

لندن - فلسطين اليوم
أطلت إليزابيث الثانية، ملكة بريطانية، باللون الأخضر لتوجّه رسالة مهمة للبريطانيين، في ظل الأزمة التي تعصف بالبلاد بسبب تفشي فيروس كورنا المستجد، قائلة: ""معاً سنتصدى المرض، وإذا بقينا متّحدين وحازمين فسوف نتغلب عليه"، ولهذه الرسالة دلالة كبيرة، فهي الرابعة من نوعها للملكة إليزابيت خلال 68 عاماً لتربّعها على العرش في بلادها، وقد تمّ تسجيلها في قصر ويندسور حيث تعتمد الملكة الحجر المنزليّ برفقة الأمير فيليب. كما كانت لإطلالتها التي إختارتها لهذه المناسبة، إذ تألقت باللون الأخضر الذي يرمز إلى التوازن والطبيعة إنه رمز الإزدهار والنجاح، كذلك يُعتبر اللون الأخضر الزمردي emerald green تحديداً لوناً ملكياً. إختارت الملكة إليزابيث أن تتألق باللون الأخضر في تسجيل الفيديو الذي توجّهت فيه للبريطانيين الذين يواجهون كسائر دول العا...المزيد

GMT 09:25 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 07:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 10:01 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

عايدة رياض تستكمل تصوير "نسر الصعيد"

GMT 19:53 2018 الخميس ,20 أيلول / سبتمبر

طرد رونالدو أمام فالنسيا يتصدر الصحف الإيطالية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday