مهمتك هذا الشهر حل المشاكل ولا تتهرب من أخطائك
آخر تحديث GMT 02:11:03
 فلسطين اليوم -

20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

مهمتك هذا الشهر حل المشاكل ولا تتهرب من أخطائك

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مهمتك هذا الشهر حل المشاكل ولا تتهرب من أخطائك

برج الثور

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر كانون الأول/ديسمبر 2017:
تسير الامور الى الافضل
مهنيًا: لا زالت الكواكب تتقدم بشكل سريع وسيكون بانتظارك صفحة جديدة ومهمة لقد حان الوقت لتؤمن بقدراتك فأنت ذكي ونشيط فلا تنقصك سرعة البديهة ولا الجراة لطرح افكارك وللانطلاق والتقدم كما تتحدث الكوتداكب من برج الجدي الصديق  عن الكثير من الايجابيات والمعنويات المرتفعة والنفسية المطمئنة الامر الذي ينعكس ايجابا على حياتك اليومية فتنظر الى الحياة من منظار وردي اللون وترى الوجود جميلا. تشعر بالقوة والانتصار والعزيمة تتوتر الاجواء مع انتقال القمر الى الاسد وأنصح لك عدم المجازفة خلالها على الإطلاق سواء أكان ذلك على الصعيد المهني أم الاجتماعي. دع مخاوفك المهنية في الأدراج واقفل عليها يوميًّا.

عاطفيًا: إنه أسبوع إيجابيّ وبالتالي أشجعّك على إطلاق العنان لمشاعرك الايجابية.أفسح في المجال للحبيب بالتعبير عن آرائه. أصغِ له باهتمام فهو سيكون الى جانبك كما ستكون أنت الى جانبه.إنّه أسبوع رومانسي جدًّا تهدأ خلاله الخواطر وتختفي الهواجس فلا داعي لاختلاق المشاكل. استرح وابتعد عن التعقيد وتأزيم الأمور. اعطِ العلاقة فرصة للتقدّم ودعِ الحياة تعود الى مجاريها الطبيعية.

أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر كانون الأول/ديسمبر 2017:
طالع ايجابي
مهنيًا: تكون محميا من الكواكب من برج الجدي لتدخل أسبوعًا جميلًا ومثمرًا على مختلف المستويات تكون متصالح وسعيد مع نفسك يطمئن لها بالك، وتختفي هواجسك سواءً أكانت دراسية  او مهنية تستمتع بالاجواء الايجابية التي تحيطك كما  يمدّك الحظ بالفرص السهلة ويتآمر على خصمك وعلى مختلف الظروف لمصلحتك، فكن جاهزًا لاقتناص الفرص، ولطي صفحة الماضي. سوف تشعر بثقة كبيرة بنفسك، وهذا الأمر سيدفعك إلى مواجهة الوقائع بشجاعة وجرأة نادرتين. تحتاج بين 26و27 الى الرجوع قليلا الى الوراء بسبب القمر في الحمل  لكي تقوم الاوضاع بطريقة افضل وهذ ما يجب ان تقوم به في بداية هذه الفترة التي تحمل بعض الارتباك.

عاطفيًا: تغمرك السعادة ويطمئن قلبك مع انتقال الزهرة الى الجدي الصديق  وتعود المياه الى مجراها الطبيعي، وتتحسّن اللقاءات والأحاديث، ويسود الانسجام والروح المرحة. المناخ مناسب لتقارب القلوب ولطرد الهواجس والشكوك. لا تخف من تحديد شعورك، ولا تتردد في الإعراب عن مشاعرك. سوف تفاجأ بردة فعل الحبيب الإيجابية الذي بدوره كان متردّدًا وخائفًا من حقيقة مشاعرك

أبرز أحداث الأسبوع الثالث من شهر كانون الأول/ديسمبر 2017:
اسبوع حاسم
مهنيًا: الحظ يتقدم باتجاهك كلما اقتربنا من فصل الشتاء تسعد مواليد الثور  في التخلّص من الأعباء الكثيرة والضغوط ولانحسار موجة المعاكسات والعراقيل. كما تزودك الشمس من برج الجدي ابتداء من يوم 21 بجاذبية مميزة وتساعدك على ايجاد الحلول لبعض المشاكل المالية والمهنية خاصة اذا كنت من مواليد العشرية الاولى سوف تخطط لسفر او للمشاركة في رحلة او ورشة عمل تفتح امامك مجالًا جديدًا. تكون افكارك واضحة وتسمح لك الظروف بنقاش كل المواضيع التي تهمك. تحسم امورك وتقرر مسارك وتكون انت سيد المواقف.
 
عاطفيًا: لا يزال كوكب الزهرة يتنقل في برج العقرب اي في معاكسة مع برجك لذلك لا تتدخل في مسائل لا تعنيك لا سيّما اذا كان لديك خلاف مع الحبيب. تكون الظروف متطلبة ومن الخطأ التسرّع في حسم الامور ولا سيّما الحسّاسة منها. قد تدخل في نقاشات مع الحبيب حول مسائل مالية تتعلق بمصاريف منزلية او ادارية او ربما استشفائية.

أبرز أحداث الأسبوع الثاني من شهر كانون الأول/ديسبمر 2017:
يسود جو من الغموض
مهنيًا: تصل الى مفترق طريق في حياتك وتعيد النظر ببعض القرارات والالتزامات وتصحح بعض المسارات بثقة اكبر مدفوعا بحب التغيير تحت تاثير القمر من الميزان لكن عليك اعادة النظر بشؤون مهنية ومالية بين 12و15 انها فترة غريبة الاطوار تشعرك بالتيقظ والحذر من القمر والكواكب مجتمعة في العقرب المريخ القمر والمشتري ما يجعلك تتعرض للاهتزاز بين الانجذاب والتشكيك  ليعود ويؤكد في نهاية الاسبوع القمر الجديد في القوس الذي سيأخذ الى مراكز عالية من المهارة والشهرة. ستنجح معظم اتصالاتك في تحديد المسار المنشود ولن تقف العراقيل في دربك على الإطلاق، شرط التحلي بالمنطق والتحليل الموضوعي للأمور.
 
عاطفيًا: تعالج المسائل العائلية بلا خوف أو تردّد وتساهم في احلال السلام وتقريب وجهات النظر. تهتم لأمر الحبيب وتضع مصالحك الشخصيّة جانبًا لتكرّس له المزيد من الوقت والاهتمام، تعيش لحظات سعيدة الى جانبه وقد تساعده على حلّ مسألة تتعلّق بعائلته أو احد اقاربه.

أبرز أحداث الأسبوع الأول من شهر كانون الأول/ديسمبر 2017:
افكارك نيرة
مهنيًا: يحمل اليك هذا الاسبوع طاقة رهيبة ومهمة جدا تقدم لك فرصة عمل او ترقية يشجعك الجو العام على التحرك والانطلاق بقوة حان الوقت لاتخاذ لتقلب الاوراق الضؤ الاخضر يحمل لك راحة طمأنينة وسيمنحك شعورا رائعا فتدور الاحداث بسرعة كبيرة تزودك بمعنويات عالية حيث يوفّر لك الحظ جوًا مناسبًا تمامًا للعمل والانتاج، تميل الى استفزاز الواقع بصورة ذكية وعملية تجعلك مميّزًا عن الآخرين وجاهزًا للمستجدات بروح رياضيّة وعمليّة. تعتمد وسائل فعالة وتتسلّح بأعصاب متينة تدفع المنافسين أو المشككين الى التراجع. لكن عليك التنبه والاهتمام اكثر بصحتك فالاجواء فارغة من الحظوظ بسبب المثلث الفلكي الناري بين القمر في الاسد في عطلة الاسبوع.

 عاطفيًا: تحرز نجاحًا وتسوّي مشكلة أو خلافًا تكون الظروف ملائمة لاتخاذ مواقف ايجابية وبناءة تصفو العلاقات ويكون القلب سعيدًا. قد تفرح لخبر سار فتتحرّر من الضغوط إنّه اسبوع مناسب لتعزيز العواطف والمشاعر وربّما لتكثيف اللقاءات والاتصالات تعاطف مع الأحباء ولا تدع البسمة تغيب عن وجهك. تعيش لحظات حب عاصفة وقد يصارحك الحبيب بأسراره .

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول/ديسمبر 2017:
جمود ثم اخبار سارة
مهنيًا: مهمتك هذا الشهر حل المشاكل والعمل على القضايا العائقة والمؤجلة عزيزي الثور . لا تتهرب من أخطائك، بل عليك مواجهتها من أجل التوصل الى حلول مقبولة، لقد حان الوقت لتقييم وضعك الحالي بصدق لتحسين أمورك. مع وجود الشمس في برج  القوس حتى تاريخ 21 وخلال هذه الفترة من الوقت عليك متابعة بعض الأوراق أو الوثائق المهمة والى تقديم بعض التنازلات مع ومواجهة المشتري والمريخ من العقرب كما ان تراجع عطارد ابتداء من تاريخ 3 يؤخر الاستحقاقات ويفرض عليك التسلح بالصبر والانتباه الى سلامتك والابتعاد عن الاجواء المشحونة من المستحسن جدًا في هذا الوقت أخذ النصائح والمشورة والإستشارات.. تصل الشمس الى برج  الجدي في تاريخ 21 ، عندها ستقول وداعًا للتوتر والمشاكل والهموم. كما تشير الاوضاع الفلكية الى تحسّن ملموس وإيجابي يقدّم لك الحظ فرصة مناسبة لتحسين الانطباع السلبي الذي تركته في الأشهر الماضية. ويقدّم لك فرصة للتقدّم على بعض المنافسين لا ترفضها لأنّ طاقتك كبيرة تؤهلك لخوض المعارك بنجاح. يكون الأسبوع الأخير استثنائيًّا لناحية الحظوظ والفرص. فلا تضيّع عليك الوقت الثمين. اتخذ خطوات جريئة وعوّض عن الوقت الضائع.

عاطفيًا: سوف تنهي العام بشكل رومنسي ايجابي وبناء وآمل فعلًا أن لا تكون قد عرّضت علاقتك للأخطار في الشهر السابق، فالظروف الحالية أفضل لكهنا تتحسن اكثر ابتداء من 25 حيث ينضم كوكب الزهرة الى زحل في برج الجدي الصديق لتنهي العام مع فرح وسعادة ما يجعلك تقرّب وجهات النظر وتلتقيان حول نقاط مشتركة جديدة. إنها فترة مناسبة جدًا لإعادة اللحمة الى الروابط والمصالحة. لن تعاني ايّ تدخل سلبيّ، بل الاجواء خالية من التشنجات. لذلك لا عذر لديك للامتناع عن اي تقارب وتودّد اذا كانت العلاقة متأرجحة. أمّا العلاقة المتينة فتصبح أكثر متانة وتعيش ايام رخاء وهناء ويبشّر بالحب والتفاهم فهنيئًا لك نهاية عام دافئة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر كانون الأول/ديسمبر 2017:
1-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى بعض الفرص المهنية الآتية إليك عبر بعض العلاقات والصداقات.
عاطفيًا: الصراحة مطلوبة أكثر مع الشريك، وإن كانت بعض الأسرار مفيدة لتجاوز مطبات مفاجئة.
صحيًا: شارك أفراد العائلة نشاطاتهم المتنوعة، ورافقهم في تنقلاتهم ونزهاتهم.

2-مهنيًا: تشعر بضغط كبير في عملك، خفف من قلقك وتابع أعمالك بهدوء وروية، فتتوصل إلى تحقيق النتائج المرجوة.
عاطفيًا: نقاش صريح مع الحبيب يعيد الأمور إلى نصابها بعد خلافات طويلة، وتتوطد العلاقة.
صحيًا: الاضطرابات المعوية سببها التخفيق في الأكل، انتبه لهذا الأمر جيدًا.

3-مهنيًا: القمر المكتمل يحمل إليك الحظوظ على طبق من فضة، فإما تحصل على مبلغ من المال غير منتظر، أو توقع على عقد ممتاز.
عاطفيًا: حين تجد أن الصفات التي يتمتع بها الشريك مؤثرة، تضطر إلى معاملته بالمثل، وربما أفضل مما يعاملك.
صحيًا: الصحة هي أغلى ما عند الإنسان، بالرياضة والانتباه إلى المأكولات تحافظ عليها.

4-مهنيًا: يطرأ اليوم ما يعاكس مشاريعك الجديدة قليلًا ويعرقل ترقية ما، لكن لا تيأس فالأيام المقبلة تحمل إليك الكثير من المفاجآت.
عاطفيًا: تنتظرك السعادة مع الحبيب بعد طول صبر وأناة وبعد خلافات مستحكمة، وتعود الأفراح لتسيطر على الأجواء.
صحيًا: إياك والتقاعس والمماطلة بشأن الأمور المفيدة لأعصابك وراحتك، ولا سيما ممارسة المشي يوميًا.

5-مهنيًا: تبدأ مرحلة جيدة من العمل، ويلقي هذا اليوم الضوء على قضية رسوم مهمة او سلفة او ضمان او قضية ارث محتملة.
عاطفيًا: ينبغي أن تكون أكثر صبرًا مع الشريك، وأن تتحمّل تجاوزاته وخصوصًا إذا كانت غير متعمّدة، فربما كان في حالة عصبية.
صحيًا: ما كل ما يتمناه الإنسان على الصعيد الصحي يتحقق بين ليلة وضحاها، أصبر ترَ النتائج المرجوة.

6-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن دراسة جيدة واتخاذ قرار مهم في العمل قد يقبل المقاييس ويبدل نظرة أرباب العمل إليك نحو الأفضل.
عاطفيًا: تقلقك مسألة تتعلق بالشريك وتشوّش بالك، لا تفكّر فيها وركّز على الأمور المهمّة وتصل في النهاية إلى الخاتمة السعيدة.
صحيًا: أنت صاحب إرادة أقوى من الصخر، وهذا ما أثبته أخيرًا على صعيد المحافظة على صحتك.

7-مهنيًا: الحظّ يبتسم لك ويطمئن بالك، وتبتعد أكثر عن اهتمامك بالشؤون المهنية لكن لا تترك منافسًا يهزمك.
عاطفيًا: بادر إلى مصارحة الشريك بما يراودك من أفكار، فالصراحة تعبّد الطريق أمامكما نحو خطوات مستقبلية واثقة.
صحيًا: لا تكن متذمرًا من القيام بساعة مشي كل يوم، فأنت تترافق مع أشخاص أعزاء عليك.

8-مهنيًا: تضطر لإعادة تنظيم حياتك أو تجد أن نمطك لا يتلاءم مع نمط الآخرين، وخصوصًا أنّ مركور يتراجع في هذه الأثناء ويسبّب لك بعض التأجيل.
عاطفيًا: تنجح في تعزيز علاقتك بالحبيب بالحوار والصراحة والروية، وتزول العراقيل التي واجهتكما منذ مدة.
صحيًا: بقليل من الصبر والمثابرة تتمكّن من الحصول على رشاقة وصحة سليمة، وتكون في أفضل حالاتك.   

9-مهنيًا: إحذر الخلافات المهنية، فقد تشعر بالغربة وتضطر إلى مسايرة الأوضاع، انسحب من الساحة والأضواء.
عاطفيًا: ما رغبت به منذ مدّة يتحقق، فالشريك يبدي رغبة في مساعدتك لتكون حاسمًا في قرارت مصيرية.
صحيًا: سرعة دقات القلب لها عيارات محدّدة، فإذا شعرت بأي خلل في هذا الشأن سارع إلى طبيبك.

10-مهنيًا: قد تحقق هدفًا على الرغم من أنّ المعاكسة الفلكية تبدأ مع كوكب مارس الذي يواجهك وينضم إلى جوبيتير.
عاطفيًا: مصارحة الحبيب لك تعيد إليك الطمأنينة وراحة البال وتتعزز العلاقة بينكما وترتاحان نفسيًا.
صحيًا: تترافق حياتك السعيدة مع صحة جيدة، وكلتاهما تكمل الأخرى، فهنيئًا لك.

11-مهنيًا: بانتظارك مشاريع جديدة وتغييرات مهنية مهمة، تذكّر أنك تستطيع أن تلتقط الفرصة التي تركّز عليها.
عاطفيًا: لقاء مهم وحارّ مع شخص يجذبك، فتعيش قصة مميزة، ويتحدث اليوم عن تغييرات أو عن حدث مهم يطرأ في حياتك.
صحيًا: واظب على العمل بهدوء ورويّة، وادرس خطواتك في كل ما تقوم به، وحافظ على أعصابك الباردة.

12-مهنيًا: أنجز أعمالك قبل أن تتكاسل وتفقد حيويتك واندفاعك وحماستك الزائدة، لقاء مع بعض رجال الأعمال يكون ناجحًا ويحمل فرصًا جديدة إليك.
عاطفيًا: قد تمرّ بيوم صعب مع الحبيب، صارحه لحل الأمور العالقة بينكما قبل أن تصلا إلى حائط مسدود.
صحيًا: لا تنظر إلى الوراء، ما مضى قد مضى، واسع جاهدًا إلى أن تبقي صحتك في أفضل حالاتها.

13-مهنيًا: إحذر المشاكل المهنية، أنت تشعر بضغوط، لكنك قد لا تنجح في تحديد سببها، حافظ  على  مشاعرك لنفسك، ولا تعرّض نفسك لحكم الآخرين عليك.
عاطفيًا: قد تجد عند الشريك مزيدًا من الدفء والحنان، استفد من طيبته لئلا تدفع الثمن لاحقًا.
صحيًا: العقاقير التي تتناولها للتخلص من بعض آلام الظهر مفيدة، لكن عليك القيام أيضًا ببعض التمارين الرياضية.

14-مهنيًا: خفف من عصبيتك قدر الإمكان وابتعد عن كل ما يوحي بروح المغامرة.
عاطفيًا: يوم مناسب للقيام بعمل يتطلب تعاونًا مع الشريك فهو على أتمّ الاستعداد للتعاون وتقديم كل ما يلزم.
صحيًا: حافظ على واقعيتك وابحث وضعًا صحيًا بطريقة ذكية وحكيمة ومنطقية، لا تتصرف بعناد وتشبث.

15-مهنيًا: تريحك الأجواء هذا اليوم، وتوحي لك بأفكار جيدة لبعض المشاريع وتدعوك إلى المبادرة والمجازفة، ويسعدك أن ترى الزملاء سعداء ببعض الإنجازات.
عاطفيًا: لا تعتقد أن سكوت الشريك يفسح في المجال أمامك للاستمرار في ارتكاب الأخطاء، فهو قادر على قلب الأمور رأسًا على عقب.
صحيًا:  من جَدّ وجد، ومن أراد المحافظة على صحّة سليمة عليه القيام بما يلزم ليتوصل إلى ذلك، فماذا تقول؟.

16-مهنيًا: يكون هذا مؤشرًا ملائمًا للانطلاق في الأعمال المهمة المنتظرة، ووضع الخطط المستقبلية لمشاريع كبيرة تريد إنجازها.
عاطفيًا: أدرس خطواتك بدقة، لا تغامر بعلاقتك مع الحبيب فأنت لا تطيق فراقه حتى ليوم واحد.
صحيًا: بين اتخاذ القرار وعدم اتخاذه لحظة، فما عليك إلا أن تختار بين أن تكون بصحة جيدة أو بصحة غير سليمة.

17-مهنيًا: تشعر بالقوة لكنك تريد ان تتفرد بالقرار وان تعمل بلا ضجيج، لكن احذّر الانعزال وخلق بعض الأعداء حولك.
عاطفيًا: إذا رغبت في الارتباط بعلاقة جديدة، عليك إنهاء علاقتك بشريكك الحالي لئلا تجد نفسك ضائعًا.
صحيًا: حتى لو كان الطقس باردًا نوعًا، فهو ملائم للمشي شرط أن تحمي نفسك جيدًا من الصقيع، فقم بذلك.

18-مهنيًا: القمر الجديد في برج القوس قد يفرض عليك التزامات مالية جديدة، ويضع حدًا لحريتك في التصرف، فانتبه لتحركاتك المهنية المقبلة.
عاطفيًا: الغيرة تعدّ من العوامل السلبية في العلاقة بالشريك، فحاول أن تحاسب نفسك قبل أن تحاسب الشريك فترتاح أكثر.
صحيًا: إذا شعرت بأن وضعك الصحي يتحسن، فهذا جراء تطبيق إرشادات أصحاب الاختصاص في مجال التغذية.

19-مهنيًا: يدخل ساتورن برج الجدي في حين يكون القمر في البرج نفسه، ما يخفف عنك الضغوطات ويتيح أمامك فرصًا جديدة وغير متوقعة ربما لتسوية الاوضاع.
عاطفيًا: ما زلت متهورًا والأقوال تخرج منك من دون تفكير ما يزعج الشريك، فيحاول تجنّبك قدر المستطاع، حذار.
صحيًا: لا تقم بالعمل أكثر من طاقتك، فالجسم يحتاج إلى الراحة والتمدد والنوم بعض الشيء.

20-مهنيًا: إحذر غيرة بعض الزملاء منك، فقد يضعونك في مشاكل أو يحاولون تشويه صورتك أمام أرباب العمل.
عاطفيًا: لا تثر غيرة الحبيب فأنت لا تعرف ما ينتظرك، فتجنب حصول الأسوأ وعامله باللين والحنان.
صحيًا: قد يصاب أحد الأشخاص الأعزّاء على قلبك بمرض سرعان من يشفى منه، لكنك تعيش  قلق نظرًا إلى تعلقك به.

21-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى ظروف جيدة والتخلص من وسوء تفاهم ومناخ الفوضى والإرباك.
عاطفيًا: عليك أن تخفف عصبيتك هذا اليوم وخصوصًا مع الشريك، فلا تحاول أن تملي عليه ما يجب يفعل لأنك قد تفقده.
صحيًا: تشعر بأنّك تمتلك الطاقة لتحقيق أهدافك الصحية، ويؤدي الأصدقاء والمقرّبون دورًا في مسارك.

22-مهنيًا: تتاح أمامك فرصة ذهبية لا تهدرها بقرار طائش أو متسرّع لأنك قد تندم لاحقًا.
عاطفيًا: حان الوقت لمصارحة الحبيب بحقيقة مشاعرك فهو يستحق ذلك وينتظر منك هذا الامر منذ مدة.
صحيًا: خصّص بعض الوقت للقيام بالتمارين الرياضية اللازمة، فأنت بغاية الشوق إلى سماع أن صحتك ممتازة.

23-مهنيًا: يمنحك هذا اليوم ثقة بنفسك والقوة لإنهاء أعمالك كلها بامتياز ما يثير إعجاب الرؤساء والزملاء معًا، وتنال ترقية.
عاطفيًا: شهر عسل متواصل مع الشريك، مرده التفاهم بينكما على كل النقاط المطروحة للمعالجة.
صحيًا: تأخذ العبرة من الماضي الصحي الأليم، وتنطلق في مشروع رياضي يبقيك في حالة صحية ممتازة.

24-مهنيًا: يتيح لك هذا اليوم فرصة التعبير عن أفكارك في العمل، و يشير إلى تجربة جديدة تخوضها لها علاقة بمكان بعيد او بسفر او بدولة اجنبية.
عاطفيًا: عليك أن تخرج من حالة القلق على المستقبل مع الشريك، وذلك لا بد من أن يكون من خلال الثقة بالنفس والشجاعة.
صحيًا: إذا أصبت ببعض التورم في مختلف أنحاء جسمك عليك الإسراع إلى طبيبك.

25-مهنيًا: كن مستعدًا لجديد، وربما تفتقد الصبر، كأنك تبحث عن المشاكل بأي ثمن، فتجتر بعض القصص القديمة المنسية وتعيدها إلى الساحة.
عاطفيًا: ينضم فينوس إلى كوكب ساتورن في برج الجدي، ما يشير إلى فترة عاطفية بنّاءة وداعمة تمتدّ حتى اليوم الأخير من السنة.
صحيًا: فكر في مستقبلك الصحّي والحالة التي ستصبح عليها في حال أهملت الاهتمام بنفسك.

26-مهنيًا: أعد النظر في طريقة إسرافك للمال، فقد تقع في مأزق مالي إذا لم تتصرّف فورًا.
عاطفيًا: استمع إلى الشريك، إذا اعتمدت الصراحة في علاقتك معه سيبادلك بالمثل وتكونان مرتاحين.
صحيًا: خفف قدر الإمكان من رفع الأحمال الثقيلة، فأنت لم تتخلص نهائيًا من آلام الظهر.  

27-مهنيًا: تجد حلولًا لكل شيء وتقدم على مبادرات مشكورة وتستوعب الأمور وتصحّحها وتجد الحلول.
عاطفيًا: الصدق والشفافية هما عنوان هذا اليوم وكل يوم مع الشريك، وهذا يخلق بينكما أجواء من الراحة والسعادة.
 صحيًا: تشكو وضعًا صحيًا يلازمك منذ مدة، وأنت على يقين أن علاجه الوحيد هو ممارسة الرياضة.

28-مهنيًا: تزداد مسؤولياتك هذا اليوم وتكون النتائج باهرة وتصب في مصلحتك وتحقّق لك أرباحًا غير منتظرة.
عاطفيًا: تجنّب المشاكل العاطفية التي وقعت فيها سابقًا وتعلّم منها جيدًا خشية الوقوع فيها مجددًا.
صحيًا: القلق والتوتر يسببان لك المشاكل الصحية، لكنها تزول قريبًا وتستعيد هدوءك وعافيتك.

29-مهنيًا: كن جاهزًا لتتمكّن من مواكبة التطور الذي يحيط بك في العمل، وأي تردّد قد تكون له تداعيات على مستقبلك.
عاطفيًا: قد تتعرض لصدمة تحزنك كثيرًا وتجعلك تفقد الثقة بالطرف الآخر، وينقلب وضعك العاطفي رأسًا على عقب.
صحيًا: انتبه لنوعية أكلك وخفّف من المقالي والنشويّات، واعتمد الطعام الصحّي المتوازن.

30-مهنيًا: تتمتع بنشاط كبير ما يساعدك على إتمام أعمالك كلها براحة وإتقان والتوصل إلى حل بعض المشاكل المهنية العالقة.
عاطفيًا: تفهّم قلق الحبيب وتتواصل معه بطريقة دبلوماسية لإزالة كل التشنّجات وتنجح في ذلك.
صحيًا: يوم مناسب للقيام بزيارات عائلية واجتماعية تنسيك متاعبك الصحية وترفه عنك.

31-مهنيًا: تخطّط لسفر وتبدو في أحلى حالاتك، وتتواصل مع الزملاء بشكل رائع، وتسدي نصائح وتبادر إلى مغامرة واعدة تخيّم على أجوائك.
عاطفيًا: تكون الأنظار مشدودة اليك اينما حللت، تتمتع بالثقة والهدوء والنضج، وترغب في اتخاذ قرار أو حسم مسألة عاطفية.
صحيًا: تحاول القيام بجهد كبير بغية التخلص من السمنة المفرطة متبعًا إرشادات الطبيب بحرفيتها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهمتك هذا الشهر حل المشاكل ولا تتهرب من أخطائك مهمتك هذا الشهر حل المشاكل ولا تتهرب من أخطائك



من أبرزها صيحات السروال الخصر العالي والفستان بطبعة الورود

إطلالات للعمل مستوحاة من عارضة الأزياء جيجي حديد

القاهرة ـ فلسطين اليوم
حققت عارضة الأزياء الأميركية من أصل فلسطيني جيجي حديد شهرة واسعة جداً حول العالم، حتى باتت من أكثر العارضات شهرة وطلباً من أهم الماركات لكي تطلّ بأزيائهنّ على منصات العرض. وتتميّز جيجي بأسلوبها الشبابي والعصري، كما تخطف الأنظار بأحدث الصيحات التي تحمل توقيع أبرز العلامات التجارية. تحوّلت جيجي حديد إلى أيقونة للموضة، ولا تكتفي بإعتماد الصيحات بل تلعب دوراً في إطلاقها أيضاً. إستوحي منها إطلالات صيفية للعمل من عارضة الأزياء الامريكية جيجي حديد: السروال الخصر العالي من الصيحات التي تعشقها جيجي حديد، خصوصاً ان هذه القطعة تلائم قوامها الطويل والرفيع. وتنسّق مع هذا اللوك القميص أو التوب، وحتى التيشيرت الأبيض. كما اعتمدت جيجي في إحدى إطلالاتها في شوارع نيويورك صيحة الفستان بطبعة الورود من Alberta Ferretti. وبأسلوب أنيق/شبابي، تعمد حديد ...المزيد

GMT 09:18 2020 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية
 فلسطين اليوم - ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية
 فلسطين اليوم - تقرير يرصد أجمل وجهات سياحية في تلايلاند لعطلة 2020

GMT 01:55 2020 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

تعرفي على أحدث ثيمات حفلات الزفاف باللون الذهبي
 فلسطين اليوم - تعرفي على أحدث ثيمات حفلات الزفاف باللون الذهبي

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 13:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أنت مدعو إلى الهدوء لأن الحظ يعطيك فرصة جديدة

GMT 18:37 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"الكاف" يرشح وليد سليمان لجائزة أفضل لاعب أفريقي لعام 2018

GMT 11:21 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

شركة فورد تعلن طرح سيارة "فورد فوكس 2017" العائلية

GMT 05:25 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

مميزات سيارة "بورش كايين" 2019 الجديدة كليًا

GMT 02:40 2016 الجمعة ,29 إبريل / نيسان

الثلج يتسبب في وجود علامات غامضة في بحر قزوين

GMT 15:48 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

نجاح عملية معقدة لاستئصال ورم ضخم من أمام جذع الدماغ

GMT 11:08 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ستوكهولم من أجمل مدن العالم والأكبر في السويد

GMT 08:24 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

إيفيت ينجح في تصميم ديكورات المباني التاريخيّة في بريطانيا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday