حظوظ ثمينة اذا نجحت في الاستفادة منها ستزيد من شهرتك
آخر تحديث GMT 04:06:55
 فلسطين اليوم -

21 حزيران / يونيو - 21 تموز / يوليو

حظوظ ثمينة اذا نجحت في الاستفادة منها ستزيد من شهرتك

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حظوظ ثمينة اذا نجحت في الاستفادة منها ستزيد من شهرتك

برج السرطان

مهنياً: بداية اسبوع جيد يحمل اليك الافراح والانفراج فتصل الى تسويات مُرضية ومصالحات صادقة لا سيما يومي السبت والاحد تحت تاثير القمر من برج الثور الذي يشير الى آفاق جميلة وتغييرات مناسبة مهنية او دراسية وحتى معنوية وصحية فانت في وسط مرحلة من الإيجابيات والنجاحات والاسفار والنتائج الدراسية الباهرة  ولا بدّ ان تلاحظ سهولة التعامل مع الآخرين فتختفي المشاحنات وتكثر اللقاءات الوديّة ويزداد التعاطي المباشر والمثمر لكن سوف تشعر بتراجع الحظوظ بين الاثنين والاربعاء مع انتقال القمر الى الجوزاء ما يجعلك تعيش فترة مرهقة جدا على كافة الاصعدة بسبب كثرة المسؤوليات وضيق الوقت والمشاعر السلبيّة فقد تزدحم عليك المواعيد والاتصالات واللقاءات، وتجد انّ الوقت غير مناسب للقيام بكل هذه المهام وخصوصًا انك لا تحب استعجال الأمور، فتشعر بعدم قدرتك على مجاراة الاحداث من حولك حاول ان تخفف حساسيتك وتشلاؤمك وحافظ على سمعتك وعلى استقرارك المهني. تعود الحظوظ وتنهي الاسبوع على ايقاع ثابت وناجح  مع وصول القمر الى برجك الذي يشكل مربعا فلكيا مع الشمس من الحمل  يومي الخميس والجمعة ويقدم لك اجمل ايام الاسبوع ما يجعلك نشيطا ومتحمسا تمتلك قدرات كبيرة على التصرّف بمهارة انها فترة مناسبة لاتخاذ قرارات مهمّة وللقيام بواجبات صعبة لأن الحظّ يهوّن الصعاب ولأنك مدعوم بتحالفات قويّة.

عاطفياً: تتأهب الحظوظ لاستقبال علاقة عاطفية جديدة وقد يحمل لك كوكب الزهرة من برج الحوت الصديق وعدا جميلا او حبا او صداقة عذبة تفرح قلبك فلا توجد اسباب للخلافات او التحديات  ان الجو العام ممتاز يحمل معه الاخبار السارة والمحبة المتبادلة والانسجام مع الاهل والاولاد والاصدقاء للعازب ضع حساسيتك المفرطة جانباً وتمتع بدفء العواطف في هذا الاسبوع الممتاز للارتباط ولتأكيد النوايا وللزواج أو اعلان خطوبة.

مهنياً: إن الفترة الأولى تحمل معها معطيات ايجابية وحظوظ دسمة تحت تاثير الكواكب عطارد والزهرة من برج الحوت الصديق الامر الذي يسلّط الضوء على قدراتك وكفاءاتك وتزودك بافكار المبتكرة التي تخدم مصالحك على كافة المستيات مهنيا اجتماعيا عاطفيا وعائليا دراسيا واكاديميا انها حظوظ ثمينة اذا نجحت في الاستفادة منها ستزيد من شهرتك وستعزّز موقعك الاجتماعي والمهني. تمتلىء أملاً وحماسة وتركّز على تنشيط حياتك الاجتماعية فتلبّي الدعوات وتلتقي الأصحاب. تكلّف بتنفيذ مهمة قد يحسدك عليها الكثيرون ولذلك سيتوجب عليك التركيز جيداً ومضاعفة الجهود تفادياً لحصول أي فشل أو خيبة. وإن التحلي بالروح الرياضية والمهنية الكاملة سوف يسمح لك بإنجاز معظم ما هو مطلوب منك هذا الشهر.

وسوف تفتخر بنفسك، ترتفع وتيرة العمل فتزداد المسؤوليات ويزدحم جدول أعمالك بالمزيد من التحركات والاعمال. لكن الفلك يحذّرك من التصرف العدائي أو الفوقي.ابتداء من تاريخ 20 نيسان ويحذرك من الاهمال والتكاسل حفف من حساسيتك الزائد وحافظ على صحتك وسلامتك على تواضعك وهدوئك، فقد تصدمك بخبر أو تجبرك على التحرّك خارج روتينك المعتاد. لحسن الحظ سوف تختفي معظم الضغوط المذكورة سابقاً، لكن حذار من الخلاف مع احد الزملاء أو المعارف في الأيام المشحونة. كما انبهك الى ضرورة مراعاة وضعك الصحي من ازمة طارئة أو توعّك.

عاطفيّاً: لا يزالكوكب الزهرة يتنقل في برج الحوت الصديق الامر الذي ينعش العواطف يجعل الاوضاع العائلية والشخصية تزدهر وتقوى الروابط وتتعزز الالفة بين الاهل والاولاد او يبشر بحمل جديد وانجاب للعازب تمارس سحراً اخّاذاً وتعيش شغفا كبيرا وقرار ملفتا بارتباط ربما او باعلان حب جديد كما وتتابع قصة عاطفية بدأتها سابقاً، وتستقطب المعجبين والمعجبات. تلفت الانظار وتبدو مميّزاً بحضورك، او قد تعرف فرصة عاطفية جدّية، عبر بعض الصداقات والجماعات والمؤسسات التي تنتمي اليها.

أهم الأحداث

1- مهنياً: بركان الحسد الهامد لدى بعض مبغضيك في العمل لا يلبث أن يثور، وأنت غافل عما يدور حولك، انتبه قبل فوات الأوان .

عاطفياً: استيقظ من سباتك العميق، وراقب كل ما يجري على الصعيد العاطفي، وإلا ضاع الشريك منك إلى الأبد.

صحياً: تستعيد عافيتك وحيويتك وتشعر أنك بوسعك القيام بأعمالك المتعددة براحة تامة .

2- مهنياً: كفاءتك تثير إعجاب الجميع، فأنت قادر على تنفيذ كل ما يوكل إليك بسهولة والتسليم في الوقت المحدد .

عاطفياً: لا تفرّط في الحب الذي بنيته مع الشريك بسبب نزوة عابرة، فهو أكثر من يتفهم أوضاعك .

صحياً: التعرّض لأشعة الشمس الربيعية مؤذ، ويزيد من نسبة الاضرار التي قد تصيب بشرتك.

3- مهنياًك: تتميز بسرعة بديهتك وبأفكارك المقنعة وتنجز أعمالاً ناجحة، وقد تعيش انفعالات شخصية مهمة واحلاماً خاصة ووردية .

عاطفياً: تستعيد مع الشريك ذكريات الماضي وتستحضر أسراراً باتت اليوم مضحكة .

صحياً: تشعر بغضب وبتوتر أعصاب يهد من عافيتك وابتعد عن صب غضبك على الآخرين .

4- مهنياً: تخلق من لا شيء شيئاً، وهذه صفة مميزة لتحقيق قدرة ذاتية لمواجهة الآخرين .

عاطفياً: إذا كنت لا تحتمل الارتباط بشريك، لا تطلق الوعود لأنك لن تلتزمها .

صحياً: شرب المياه بمعدلات عالية ضروري من اجل صحة افضل.

5- مهنياً: قد تشعر بالارتباك، ويستثير غضبك أمر طارئ، حذار الضغوط، ولا تتمسك بتصويب بعض الكلام والتصرفات .

عاطفياً: إنه يوم العاطفة والحب والحضور الاجتماعي، إذا كنت عازباً ثمة احتمالات كثيرة أن تلتقي "توأم روحك".

6- مهنياً: مهما تكن الأوضاع صعبة، لا تدع العصبية الزائدة تهيمن عليك لئلا تدفع الثمن.

عاطفياً: لن تجدي محاولات الشريك للضغط عليك لأنك صلب وعنيد، لكن يجب أن تتعامل مع الأمر بروية.

صحياً: بعض الوقاية مفيد في كثير من الاحيان، وهذا ما تلمسه في غضون الايام المقبلة .

7- مهنياً: عليك المثابرة لتتمكن من تحقيق ما كنت تحلم به منذ مدة، وخصوصاً أن الفرصة متاحة أكثر من أي وقت مضى .

عاطفياً: بعض المشاعر قد يشكل عبئاً عليك في العلاقة بالشريك، فخذ حذرك وحاول أن تحلها في أقرب وقت ممكن .

صحياً: بسبب عدم استقرار أوضاعك تشعر ببعض القلق، لكن لا داعي لمخاوفك .

8- مهنياً: إعطاء الرأي يدفعك إلى تأكيد الحقائق، ما ينعكس إيجاباً عليك ويجعلك محل تقدير من الزملاء وأرباب العمل على السواء .

عاطفياً: مصارحة الشريك بالحقيقة صعبة، لكنها قد تحدد طبيعة العلاقة للأيام المقبلة.

صحياً: الجلوس خلف المكتب وقتاً طويلاً يسبب آلاماً في الظهر وبين الكتفين.

9- مهنياً: من الممكن أن تواجه تراجعاُ ما، أونزاعاً مع سلطة، كذلك قد تطلب إليك التضحية في شأن معقد .

عاطفياً: من المفيد أن تحمي علاقتك بالشريك اليوم، لا تواجهه بغضب ولا تتخذ اي قرار بشأنه .

صحياً: ربما تدفعك ظروف طارئة إلى الاهتمام بصحة مقرب مريض .

10- مهنياً: الاستخفاف بالمهام الموكلة إليك يكون مكلفاً جداً، فبادر الى تدارك الأوضاع قبل فوات الأوان.

عاطفيا: حاول ان تجد السبب الحقيقي لنفور الشريك منك، وهذا يسهّل الامور بينكما .

صحياً: تجنب العصبية الزائدة قدر المستطاع، وما تصاب به من ضرر يكون سلبياً جداً.

11- مهنياً: تنهي عملاً تنال على أثره مكافأة عالية تستحق عليها تنويهاً وتهنئة، ويزول بعض الالتباس وتطل على مشاريع مناسبة وتقوم بسفر مفيد جدًا.

عاطفياً: الإشاعات التي تسمعها عن الشريك سرعان ما يتبين لك أنها في معظمها غير حقيقي .

صحياً: حاول أن يكون تفكيرك إيجابياً فهذا ضروري لإنهاء الأمور العالقة بهدوء .

12- مهنياً: يدعوك الفلك الى الاستراحة والاهتمام بالشأن العائلي وتخفيف النمط، فالقمر في الحمل لا يلائمك بل يتحدث عن ارباك وبعض التشنّجات .

عاطفياً: تبدو الاتصالات جيدة وقد تقوم بسفر او تحضر لمشروع او تعرف موعدًا غراميًا مميزًا.

صحياً: الأجواء الإيجابية تدفعك إلى المزيد من العمل والنشاط وتمدك بالحيوية الممتازة .

13- مهنياً: مصالحات واعمال خلاّقة واتصالات مثمرة، تبدو واقعيًّا وموضوعيًّا فتجد الحلول لبعض المشاكل السابقة .

عاطفياً: تبادل الأحاديث العميقة مع الشريك هوالحل للوصول إلى التفاهم التام معه .

صحياً: تكون بحاجة إلى دعم معنوي يخفف عنك الضغوط النفسية التي تشعر بها اليوم.

14- مهنياً: نتفتح أبواب النجاح لك تعرف ازدهاراً في عملك، فحاول أن تستفيد لأن الفرصة لن تتكرر ودافع عن إنجازاتك ولا تتهاون بها.

عاطفياً: في الجو علاقة عاطفية ناشئة ومبادلات غرامية، لا تقاوم ميلاً نحو التغيير في حياتك الاجتماعية.

صحياً: خصص لنفسك قسطاً وافراً من الراحة الجسدية أو قم برحلة ترفيهية مع الحبيب .

15- مهنياً: تتاح لك فرصة استثنائية لقلب الأمور لمصلحتك ووضع حد للمتطاولين عليك، فتبدو الشؤون المهنية مهمة جداً .

عاطفياً: يمنحك الحظ قدرة مهمة على تحقيق التقارب مع الزوج، وإذا كنت عازباً يكون الحب في مقدمة اهتماماتك وقد تقع في شباكه بجنون .

صحياً: راحتك المادية والمهنية تساعدك على الشعور بالارتياح وتحقق الانسجام والتوازن في حياتك على مختلف الصعد .

16- مهنياً: شخصيتك القوية تخيف الآخرين، وتدفعهم إلى التفكير ملياً قبل خوض أي مواجهة معك في العمل .

عاطفياً: الحبيب قد يكون السبب في اضطرابات وخيبة أمل في مشاريع أعددت لها بدقة متناهية .

صحياً: تصل إلى مرحلة كبيرة من التعب الجسدي والفكري وتبحث عن الراحة .

17- مهنياً: تظهر مسائل شخصية مربكة تشتّت افكارك، وقد يحصل ذلك على الصعيد المهني من خلال مشكلة لأحد الزملاء .

عاطفياً: يعود أحدهم ليقف بينك وبين الحبيب، كن مستعداً دائماً للتغيرات التي تطرأ على مشاريعك في اللحظة الأخيرة .

صحياً: حاول أن تخفف من الضغوط النفسية التي تحيط بك وابتعد قدر الإمكان عن الأجواء الصاخبة .

18- مهنياً: حضورك القوي مهمّ جداً في الفترة المقبلة، لكن الحذر واجب احياناً.

عاطفيا: الغيرة تهدّد العلاقة بالشريك، والسبب هو بعض الشك المريب في تصرفاتك تجاهه .

صحياً: الغذاء الصحي مهم جداً، لكن ذلك يستوجب متابعة دائمة وغير مرحلية .

19- مهنياً: تكسب أرباحاً إذا كنت تعمل في مجال جمالي، أو في تجارة الجواهر أو الازياء والتحف أو الاعمال الفنية، ومن نجاح إلى آخر ستترقى إلى مرتبة عليا .

عاطفياً: بعض العلاقات الماضية لا تزال تحيرك وتثير أسئلة لم تلق الإجابات عنها حتى اليوم .

صحياً: عليك التروي ومراعاة الاوضاع السليمة، كن هادئ الأعصاب .

20- مهنياً: تجنب قدر الإمكان استفزاز الزملاء، لأن ذلك سيولد لك بعض الأعداء والمنافسين الشرسين.

عاطفياً: سعادة لافتة في طريقها اليك، وهذا سببه التفاهم التام على العناوين الأساسية مع الشريك.

صحياً: الخضار والفاكهة ضرورية في لائحة الطعام، والاكثار من بعضها قد لا يكون صحياً .

21- مهنياً: تطورات ايجابية على الصعيد المهني، وكن على استعداد تام لمرحلة مشرقة.

عاطفياً: لن يجديك اقناع الشريك بوجهة نظرك نفعاً، ربما تكون مخطئاً وتدفع ثمن استخفافك به.

صحياً: لا تتناول الطعام في وقت متأخر ولا سيما تلك المحتوية على مواد دسمة.

22- مهنياً: ربما مررت بفترة تدريبية تخرج منها بنتائج ما، وهذا ما يكون واضحًا ابتداءً من اليوم .

عاطفياً: يخف الوهج العاطفي وتكون منكمشاً على ذاتك وتتعرّض لبعض المشاكل في

حياتك العائلية او الشخصية.

صحياً: الجأ الى الانفراد بنفسك عند الضرورة لكي تستجمع قواك الصحية والجسدية .

23- مهنياً: بانتظارك خبر مفرح ومفاجأة تعيد الأمل إليك، واعمل توضيح بعض الأمور مع الشركاء بهدوء وبصراحة مطلقة .

عاطفياً: الحبيب يقدر كل ما تقوم به، ويعطيك معنويات إضافية للسير قدماً في ما أنت عازم على تحقيقه .

صحياً: يجب أن تساهم في إعادة النشاط والحيوية إلى صحتك إذا كنت تشعر بالإرهاق نتيجة الضغوط الماضية .

24- مهنياً: لا تقحم نفسك في شؤون الآخرين، فذلك يسبب لك بعض الخلافات مع الزملاء.

عاطفياً: كن مستعداً لما سيطرحه الشريك، فهو قد يفاجئك بما يجول في خاطره.

صحياً: لا تعرّض نفسك لأشعة الشمس كثيراً، لأن الأخطار كبيرة .

25- مهنياً: يوم ضاغط نوعًا ما، وقد ينتابك الحزن لإهمال الأحبّاء أمرك، هدئ من روعك ولا توبّخ أحدًا .

عاطفياً: مشاعر قوية تنتابك، وتشعر أنك بحاجة إلى البقاء قرب الشريك لتتبادلا معاً المشاعر التي هي في داخل كل منكما .

صحياً: ابتعد عن الضجيج وحافظ على التوازن في حياتك تعامل مع أي عارض صحي بهدوء ولا تتماد في أعمالك المنهكة .

26- مهنياً: العمل تحت الضغط قد يوقعك في بعض الأخطاء، فكن حذراً لتتجاوز هذه المرحلة.

عاطفياً: البحث في دفاتر الماضي قد يسبب لك المشاكل، فلا تترك نفسك أسيراً له.

صحياً: الراحة الفكرية مهمة جداً من أجل صفاء الذهن، وهذا يساعدك على التطوّر.

27- مهنياً: أنت توّاق للعمل ولا سيّما العمل السريع، وتميل الى اتخاذ قرارات جريئة ومتسرّعة احيانًا .

عاطفياً: تبدو سعيداً في بيتك ووسط عائلتك، وتتمكن من حل كل المشاكل والنزاعات الصغيرة التي تطرأ في هذا المجال .

صحياً: عليك أن تبعد الضغوط عن نفسك مهما كان مصدرها فأنت بحاجة إلى الشعور بالاستقرار .

28- مهنياً: يسعى بعضهم الى توريطك في أمور غير مهمة بغية الإيقاع بك، فكن جاهزاً للرد.

عاطفياً: يقنعك الشريك بوجهة نظره إلى بعض الأمور، فعليك أن تمضي معه وقتاً أطول لتصل إلى النتائج الجيدة.

صحياً: عوارض بسيطة سببها القلق، فلا تتردد في استشارة طبيب لترتاح أكثر.

29- مهنياً: لن تكتفي بموقعك الحالي، وقد يصل بك الركود الى درجة الخمول الكامل وربّما التقصير والتغيّب عن العمل، بل قد يعتريك شعورٌ بالاحباط والاستسلام التام .

عاطفياً: تسعى إلى المزيد من الاستقلالية وتبحث عن الحرية الكاملة، لذا من الصعب التقيد بشريك معين .

صحياً: تهتم بصحتك وتعتني بنوعية غذائك، وقد تشكو من زيادة في الوزن .

30- مهنياً: قد يأتي من يشكك بقدراتك الابداعية، فحاول ان تبثت جدارتك للنيل منهم.

عاطفياً: علاقة قديمة تلوح في الأفق، لكن من الأفضل ان تتطلع الى المستقبل .

صحياً: المرح والضحك هما مفتاح الحياة الطويلة، ومصدر السعادة الدائم.

palestinetoday
palestinetoday

GMT 10:30 2019 الجمعة ,21 حزيران / يونيو

تعيش أجواء مفيدة ومميزة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:36 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

تحتاج إلى الرصانة خلال هذا الأسبوع

GMT 14:25 2019 الجمعة ,07 حزيران / يونيو

تعيش بداية اسبوع مفيدة وداعمة ومثمرة

GMT 07:02 2019 الأحد ,02 حزيران / يونيو

التفاؤل يسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 12:12 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

أسبوع عاطفي مميّز لمواليد برج السرطان
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حظوظ ثمينة اذا نجحت في الاستفادة منها ستزيد من شهرتك حظوظ ثمينة اذا نجحت في الاستفادة منها ستزيد من شهرتك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حظوظ ثمينة اذا نجحت في الاستفادة منها ستزيد من شهرتك حظوظ ثمينة اذا نجحت في الاستفادة منها ستزيد من شهرتك



GMT 03:18 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

5 تنانير تتربع على عرش خطوط الموضة لصيف وربيع 2019
 فلسطين اليوم - 5 تنانير تتربع على عرش خطوط الموضة لصيف وربيع 2019

GMT 03:58 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

"الجسر الذهبى" بين جبال فيتنام الأجمل حول العالم
 فلسطين اليوم - "الجسر الذهبى" بين جبال فيتنام الأجمل حول العالم

GMT 05:03 2019 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

كيندال جينر تتألق في صيف 2019 مع أحدث صيحات الموضة
 فلسطين اليوم - كيندال جينر تتألق في صيف 2019 مع أحدث صيحات الموضة

GMT 04:03 2019 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

عاصمة أذربيجان الوجهة المفضلة لكثير من السياح
 فلسطين اليوم - عاصمة أذربيجان الوجهة المفضلة لكثير من السياح

GMT 10:16 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

نيمار يقتله الندم ويتمنى العودة لبرشلونة

GMT 17:28 2015 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"جاز مكادينا" من أفضل 5 فنادق في الغردقة

GMT 02:43 2017 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

محمد كريم يستعين بممثلين صُم في "خطيب مراتي"

GMT 00:37 2018 الخميس ,08 آذار/ مارس

زيارة للبلد متعدد الأعراق ومتنوع الثقافات

GMT 21:34 2018 الأحد ,11 شباط / فبراير

" Mazda6 الكومبي" تظهر في معرض جنيف المقبل

GMT 01:13 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تحويل قرية جبلية سويسرية إلى مزار سياحي غير تقليدي

GMT 08:15 2017 الأربعاء ,15 شباط / فبراير

شركة "بورش" تكشف عن مركبتها الرائعة "باناميرا 2018"

GMT 16:00 2017 السبت ,14 كانون الثاني / يناير

الفنان أحمد مالك يشارك في مسلسل "حتى لا تطفئ الشمس"

GMT 13:14 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

ألوان غرف نوم أطفال جديدة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday