اجواء رائعة خلال الشهر
آخر تحديث GMT 23:26:29
 فلسطين اليوم -

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

اجواء رائعة خلال الشهر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اجواء رائعة خلال الشهر

برج الميزان

مهنياً: حيوية وحماسة هو العنوان البارز لهذا الاسبوع تحت تاثير القمر من برج الثور يومي السبت والاحد الذي يتحالف معك لدعمك معنوياً صحياً وجسدياً كما يحمل اليك مفجآت مهنية اكاديمية ولقاءات واتصالات مع الغرباء كما سفرا مفاجئاً او عرضاً مغرياً او اجتماعات غنية بحيث يسلّط الضوء على مجالات متعلّقة بالتنقلات والتواصل المباشر مع الاخرين والدراسات الاكاديمية والدراسات العليا والهجرة والطموح والتوسّع والثقافات الجديدة. بالاضافة الى انتقال القمر الى الجوزاء بين الاثنين والاربعاء ما يعني انعطاف جديد وتحقيق الاحلام  ومشاريع كثيرة وفرصة عمل جديدة وظيفة تعيين وسرعة في الحركة وقدرة على السيطرة على الامور وثقة بحظك الذي يرافق خطواتك  فتسير الامور كما ترغب وتشتهي على كافة الاصعدة وسوف تسجّل أكثر من هدف مميز في هذه الفترة التي تحمل اليك تطورا ملحوظا ودورا تؤديه بامتياز كأنك تنطلق من جديد لكي توظف طاقتك في المكان المناسب أنت قويٌّ وتستطيع تأدية دور مهم وبإمكانك اعادة الامور الى طبيعتها مع الزملاء والمسؤولين..لكن بالرغم من هذه الحظوظ سوف تعيش في عطلة الاسبوع وتحت تاثير المربع الفلكي بين القمر من السرطان والشمس من الحمل ظروفاً  ضاغطة وتوتر ما  يسبب لك  التعب والقلق  والمهمات الصعبة حاول ان تخفف النمط وانتبه لصحتك وسلامتك ولا تهمل واجباتك ومسؤولياتك.

عاطفياً:تكون جاذبيتك مضاعفة هذا الاسبوع والأكثر حرارة واندفاعًا من حيث العواطف وحب المبادرة.وقد تقوم بلقاء تحلم به بحيث  يتمّ التواصل مع الحبيب على نحو رومانسي وناضج، ما يعزّز الثقة بينكما ويضع حدًّا لمداخلات المتطفلين أو لأصحاب النيات الغامضة. أمّا العازب فسوف يشارك في لقاء شيّق، وقد يتعرّف الى شخص يثير اهتمامه، ويبدأ معه علاقة صداقة تتطوّر لاحقًا الى علاقة ودّية.

مهنياً: بالرغم من وجود الشمس في معكسة برجك من الحمل الا انك سوف تعيش اجواء رائعة مع انتقال المريخ الى الجوزاء الذي يحمل لك حيوية ونشاط وحظوظ ممتازة فتعود لترتفع المعنويات هذا الشهر بعد معاناة صعبة أحبطت آمالك مؤخراً. تبحث عن الاستقرار وراحة البال ولن يطول انتظارك أو بحثك. سيكافئك القدر بتطورات وما عليك سوى العمل والسعي من أجل تحقيق الأهداف والطموحات. فتكون على موعد مع الحظ جيد فلا تتشاءم ولا تتأفف، بل ثابر وكرر المحاولات. سوف تتميز عن الآخرين بدقة عملك وتفانيك في أداء الواجبات. إنه شهر المرونة والمصالحة وتصحيح الأخطاء وهذا أمر جيد لأنه يشجع على التلاقي وتذليل العقبات وإيجاد الحلول وإقامة الحوارات الفعّالة والتي انت بحاجة اليها لتلطيف الأجواء المتوترة التي

كانت سائدة من قبل. ستسمح لك الظروف الفلكية بعقد مصالحات وتوقيع اتفاقات مفيدة لك. كما ستسمح لك الظروف الفلكية بعقد مصالحات وتوقيع اتفاقات مفيدة لك. كما ستسمح لك بترتيب الشؤون المهنية والدراسية المالية والمصرفية والاستشفائية وتنظيمها.

عاطفيا: لا يزال الانسجام والحب سيدا الموقف مع انتقال الزهرة الى الحوت الذي يغذي احلامك ويجعلك تتخطى الواقع فتعيش احلاما سعيدة وتنطلق مغامرا في مجالات جديدة تشرق بجاذبية قصوى وتسجل نجاحاً في علاقاتك واتصالاتك لن تمرّ بمكان دون أن تترك أثراً، سواء بحضورك أو بعذوبتك أو كلماتك الرقيقة.بحيث يحمل اليك اخبارا سارة وارتياحا ويوفر لك الهناء والسعادة والحب والشغف والحنان بالقرب من الشريك والاولاد والاهل والاحبة .للعازب, يشير كوكب الحب إلى علاقة جديدة ودافئة تسافر إلى الخارج أو تذهب لمغامرة ما أو تكتشف بلداناً جديدة تتذوّق الأوقات الجميلة والاجتماعات الرائعة انه شهر يشجع على التفاهم وطي صفحة الخلافات ومن المستحسن عدم الغوص في اخطاء الماضي.

أهم الأحداث

1- مهنياً: يحرك كوكب مارس الاتصالات ويخلق مناخاً شديداً قد يتسم بالضغوط والمنافسة مع بعض الشركاء والزملاء.

عاطفياً: حذار ارتكاب الاخطاء فقد تندم عليها فور حصولها، لا تنتقد الشريك وابعد علاقتك به عن التدخلات والتجاذبات.

صحياً: طاقة كبيرة وحيوية صاخبة تتمتع بها هذا اليوم، والتعب الذي كنت تشكو منه في الماضي إنما كان ناتجاً عن عدم الرضى في حياتك المهنية والعاطفية لا عن سبب عضوي.

2- مهنياً: يدعوك هذا اليوم الى التروي وعدم حرق المراحل، اذ قد تواجه فشلاً او معاكسة قوية، وتشعر بالارتباك وتغمرك في لحظة معينة مشاعر غضب وثورة.

عاطفياً: تعيش يوماً متقلباً ولا داعي إلى تلطيف الكلمة، فالمصداقية العاطفية تقضي بتبيهك من التقلبات، هذا لا يعني ان يومك يكون فاشلاً لكنه يحمل بالتأكيد ضغوطاً صعبة.

صحياً: في غمرة الجهود الفائقة تنسى حق جسدك عليك وتقصر في العناية بصحتك، لذا من الأفضل ان تخصص وقتاً كافياً للراحة.

3- مهنياً: بعض المشاكل المستجدة تسبب لك التعب النفسي والمهني، فلا تكن بطلاً ولا ترتجل عملاً أو موقفاً يمكن أن تندم عليه لاحقاً.

عاطفياً: يتراجع المزاج ما يحمل إليك شعوراً بالذنب، أو خوفاً من فضح علاقة أو شعوراً بالعجز، لا تلجأ إلى السلبية، والتصلب في المواقف لا يخدم مصلحة العلاقة.

صحياً: تشعر ببعض الكسل الناتج عن نقص في المناعة وقد يؤدي ذلك إلى انخافض نشاطك وتباطؤ إيقاعك العملي.

4- مهنياً: تستعيد قدرتك على التحكم في مجرى الامور وتثبت للجميع أنك قادر على حماية موقعك الذي لا ولن يحتله شخص آخر.

عاطفياً: قد يؤلمك عدم حماسة الحبيب لقضية تواجهها، إلا أنه يحمل إليك مشاعر صادقة، فيجب أن تصغي إلى نصائحه.

صحياً: حان الوقت لتقدم على مبادرات بناءة وذكية لتطوير قدراتك الجسدية وللتكيف بفعالية مع محيطك.

 

- مهنياً: القمر الجديد في الحمل يتنافر مع ساتورن في الجدي، ما يولد جواً متشنجاً، مطلوب خلاله الحذر الشديد وعدم التسرع في السعي إلى بلوغ الأهداف.

عاطفياً: أخشى على علاقتك العاطفية هذا اليوم لانك عنيد ومتشبث، وتحاول فرض آرائك على الشريك وتثير العدائية والتوتر، ما يشكل خطراً على استقرار المحيط العاطفي.

صحياً: الضغوط شديدة وتشعر بثقلها، وقد يصعب عليك التهرب من واجبات اضاقية، ما يحملك المزيد من الأعباء التي تنعكس سلباً على وضعك الصحي.

6- مهنياً: تدعمك الظروف بشكل متواصل وايجابي يسهل تعاملك مع الزملاء ويحمسك على المشاركة في النشاطات والمؤتمرات طارحاً أفكاراً جديدة مثيرة للاهتمام.

عاطفياً: إحذر البوهيمية كي لا تجد نفسك في قفص الاتهام من قبل الشريك، فيعيد حساباته بشأن استمرار العلاقة بينكما.

صحياً: ما عليك سوى الاستعانة بمخزون الطاقة لديك لاستعادة حماستك والتغلب على المصاعب المحتملة.

7- مهنياً: تقوم بتنقلات ضرورية للعمل أو حتى بأسفار، كما يخطر ببالك الذهاب بعيداً في رحلة استجمامية ربما.

عاطفياً: يحمل إليك هذا اليوم الأخبار الحلوة واللقاءات والأجواء المغرية، وتبدو متفائلاً وفرحاً أو متحمّساً لمشروع يداعب فكرك.

صحياً: بعض المصاعب غير الخطرة، احتمال الإصابة بانتفاخ الرئتين والخراج، طفح جلدي في اليدين والذراعين.

8- مهياً: يمكن أن يطرأ عامل سلبي يتسبب بأحداث مربكة أو تغييرات مباغتة في المجال المهني، كأن يستغنى عن مسؤول أو يُستبدل بعض الإداريين.

عاطفياً: تعيش يوماً من القلق، وتضطرّ إلى تبرير نفسك أو شرح بعض المواقف، أو تُجبر على التكيف مع ظروف لا تراها ملائمة.

صحياً: قاوم السلبيات بالإيجابيات أي التوتّر بالهدوء والحزن بالترفيه عن النفس واليأس باستكشاف المحاولات الجديدة والإرهاق بالإهتمام بالصّحة واعتماد نظام غذائي سليم جدًّا.

9- مهنياً: ترتدّ عليك بعض الأحداث إيجابياً، فتنتهزو فرصة ما لتثبيت رجليط، أو لتقبُّل عرض قد يأخذك إلى مكان آخر أو إلى عمل جديد أو منصب كنت تحلم به.

عاطفياً: تدعمك الحظوظ وتكون الأجواء داعمة ومشجعة لأي تقارب، وقد تُنجح مخططاتك، فتقرّر وتنفّذ.

صحياً: تستفيد من الأوقات الجيدة وتتجنّب الفترات الأكثر دقة وإثارة للأعصاب لأنك لا تريد أن تورط نفسك في مشاكل صحية أنت بغنى عنها.

10- مهنياً: يطل عليك هذا اليوم بالوعود الايجابية والتطورات السعيدة، فبعد الضغوط ومتاعب الأيام الماضية، تتعزز ثقتك بنفسك لتنعكس ايجاباً على تصرفاتك.

عاطفياً: أنت في وضع يسمح بإعادة النظر والتفكير ملياً في ما حصل معك على الصعيد العاطفي، وتحليل الأوضاع والإقدام على عملية تعديل وترتيب لوضعك الحالي.

صحياً: احمِ المعنويات والصحة من التراجع، وبادر الى تصحيح او إعادة الأمور الصحية الى وضعك السليم، بإمكانك الانطلاق في نظام غذائي جديد.

11- مهنياً: تتيح لك الظروف التعمق بمسألة أهملتها حتى اليوم، وتعيد التفكير في ناحية تشعر أنها بحاجة إلى معالجة، وتستعيد ما حدث معك سابقاً فترتفع المعنويات.

عاطفياً: يحمل هذا اليوم لقاءً غير متوقع يثير حماستك، ويجعلك مقبلاً على الدنيا بشكل مميز.

صحياً: حاول أن تستريح وأن تهتم بشؤون أكثر فاعلية وضرورة لكن من دون أن ترهق نفسك وطافتك.

12- مهنياً: ركِّزْ على أعمالك فإنك تجد فيها النتائج المرجوّة، وخصوصاً أن الوضع يعزز مكانتك ويلقي الضوء على كفاءتك.

عاطفياً: تعيش شغفاً وحباً عاصفاً يجعلك تفكّر في ارتباط سريع، ولو أن الأمر قد يتأجَّل اليوم، لكنك مصمم على الخطوة.

صحياً: إيّاك وإهمال الصحة، الكسل ممنوع، والمطلوب هو التنسيق بين الوقت المخصص للعمل والوقت الضروري لممارسة الرياضة.

13- مهنياً: يتيح لك هذا اليوم الاستفادة من جاذبية تتمتع بها طوال الشهر، تذكَّر أنك قادر على الانتصار على أعدائك وخصومك من دون صعوبات.

عاطفياً: بعد احراج الحبيب والعبث بعواطفه او بتعثر الجهود لإرضائه، تحظى بفرصة جيدة للتقرّب منه وتبديد الشكوك.

صحياً: استفد من أوقات الاستراحة وقم بنزهة في أجواء الطبيعة فهي كفيلة بأن تجعلك مرتاحاً نفسياً وجسدياً.

14- مهنياً: إذا استطعت التغلّب على هواجسك الشخصية قد تحقق عمليات مالية ناجحة وأرباحاً، ولا تستسلم إذا واجهتك عراقيل أو اضطررت إلى تأجيل وتسويف.

عاطفياً: بإمكانك ان تطرق الباب للاستفسار والاطمئنان إلى احوال الشريك والتأكّد من سير الأمور كما يجب، لن تخسر شيئاً باستفسارك عنه، بل قد تربح اكثر مما كنت تراهن عليه.

صحياً: يمكن أن تكون عرضة للشعور المتقطع بالدوار، قد يكون بسبب قلة النوم أو ضعف في النظر.

15- مهنياً: إياك أن تفقد الثقة بالنفس، بل تعلّم السيطرة على الذات والانتظار، فالوقت يكون في مصلحتك.

عاطفياً: شغّل عقلك واصغِ ايضاً الى قلبك وحدسك، اعترف بخطأك اذا لزم الأمر وعاهد الشريك على الاخلاص والمشاركة.

صحياً: القلق والاضطراب أسبابهما متعددة، منها مشاكل مهنية أو عاطفية، الحل بين يديك للتخلص من هذه المشكلة.

16- مهنياً: يساعدك أصدقاء نافذون أو قادرون يشغلون مراكز قوية، ومشاركتك في بعض المناسبات الكبيرة تساعدك على إيجاد بعض الحلول.

عاطفياً: الوضع العاطفي يبدو غير مستقرّ، ويقلق راحتك في بعض الأحيان، المهم أن تتجنّب استعراض القوى، وأن تتصرّف بهدوء ولياقة وتتكيف مع الأوضاع قدر الإمكان.

صحياً: لا بأس من متابعة البرامج المهتمة بالشأن الصحي ومحاولة تنفيذ ما تعرضه من حلول للتخلص من بعض المشاكل الصحية.

17- مهنياً: تُتاح لك فرص مهمّة لكي تحقق أرباحاً عن طريق نشاطات تحبّها كالسفر والنشر والتربية والاتصالات والعلاقات الخارجية، كما النشاطات الفكرية.

عاطفياً: من الضروري الاصغاء إلى رأي الشريك إذ لعله ذاق منك الأمرّين وربّما فقد ثقته بك، قيّم الوضع وعالجه عندما يكون يومه مشرقاً ولا تتفرّد برأيك بعد اليوم.

صحياً: آلام الظهر والكتفين حلها الوحيد هو المشي أو السباحة أو ممارسة تمارين خاصة للتخلص منها.

18- مهنياً: قد لا تُقاوم الميل إلى الكتابة والتأليف أو المشاركة في ميدان إعلامي، أنصح لك بعدم المواجهة مع امرأة في محيطك المهني مهما تكن الأسباب.

عاطفياً: ترافقك اجواء من الفرح والسعادة، انه يوم مناسب لتعزيز الروابط العاطفية وتحلو لك الجلسات الاجتماعية والحميمية.

صحياً: أحذرك من معاكسات وضغوط نفسية وقلقاً لا تفهم اسبابه، فتشعر بالإحباط.

19- مهنياً: تكثر والمناورات، لذا كن متنبهاً ولطّف الأجواء واضبط انفعالاتك وعالج الأحداث بموضوعية وانفتاح وحلل تصرفاتك واسلوبك، وحاول تصحيح الاخطاء.

عاطفياً: يزول هم وتفرح لانفراج ويطمئن بالك لمسألة كانت تشغل بالك وتخفف من حدة التوتر التي سادت بينك وبين الشريك.

صحياً: اتبع النظام الغذائي السليم الذي لا يفقدك المناعة والحيوية وينعكس إيجاباً على وضعك الصحي.

20- مهنياً: إنه يوم جميل يا عزيزي، الانظار مشدودة اليك ولا بد من ان تترك أثراً جميلاً اينما حللت.

عاطفياً: تتمتع بالثقة والهدوء والنضج وترغب في اتخاذ قرار او حسم مسألة عاطفية تشغل بالك، فتتلقى جواباً يشفي غليلك.

صحياً: أنت وحدك تتحمل مسؤولية تدهور وضعك الصحي، السبب واضح إهمال وعدم التقيد بنصائح الطبيب وعدم أخذها على محمل الجد.

21- مهنياً: تلمس غزارة في الافكار وسرعة بديهة، وتكون من أكثر أصحاب العمل الحر استفادة، وتتركز الاهتمامت على الشأن المادي الذي يفتح أمامك آفاقاً مهمة.

عاطفياً: يتيح امامك هذا اليوم آمالاً عاطفية جديدة ومناسبات اجتماعية تفرحك، وتبدو جاذبيتك كبيرة.

صحياً: كن منفتحاً على العلاجات الطبية والغذائية السليمة، وتقيد بالإرشادات المطلوبة حتى لو شعرت بصعوبة تطبيقها، فالأمور ستسير كما يجب مع الوقت.

22- مهنياً: تعرض لظلم اواستفزاز، وقد تخسر مشروعاً لضعف استعدادك، ولا تعلق آمالا على نتائج اي جهد او عمل، ولا تستفز احداً كي لا تعاقب على افعالك بصورة فورية.

عاطفياً: تتجدد العواطف وتشتد الروابط متانة وتستعيد ثقة الشريك ويزداد حبه لك، فتقرر تمضية أطول وقت ممكن معه للتعويض عما فات.

صحياً: ابتعد عن الأجواء الملوثة والصاخبة، فأنت بحاجة الى الهواء النقي والهادئ.

23- مهنياً: لا توظف اموالك بشكل عشوائي، يحمل هذا اليوم موجة صعبة مشحونة بالتوتر والضغوط والارتباك المهني.

عاطفياً: ضع حداً لمواقفك الحازمة وافسح في المجال للحوار واصغ الى الحبيب لعله يريد التفاهم ، فلا تعانده ولا تتمسك بآراء ولا ترفض الحوار او التفاوض، وكن متساهلاً.

صحياً: عليك التخفيف قدر الإمكان من تناول الأطعمة الدسمة التي تكون السبب المباشر للبدانة ولعدد من الأمراض.

24- مهنياً: حاول ان تبلغ اهدافك عن طريق التفاهم والتفاوض والتسوية، وإذا لزم الامر تعاون مع الآخرين لأن التعاون يوصلك الى شاطئ الامان.

عاطفياً: ابتعد عن الاجواء الشائكة، فقد تخيّبك الأحداث التي تحمل توتراً وخلافاً في المجال العاطفي كما العائلي.

صحياً: لا تلجأ كثيراً إلى الأدوية والمنشطات، واستعض عنها بالرياضة أو القيام بأي نشاط ترفيهي يخفف عنك.

25- مهنياً: حذار الفوضى والغضب وردات الفعل المتسرعة، لا ترتجل عملاً ولا تهمل التفاصيل حتى لو كثرت الضغوط.

عاطفياً: تزعجك قضية وتسعى الى معالجة تتأرجح بين الايجابية والسلبية، تشتد الأزمة وتضطر إلى تقديم التنازلات لتلطيف الجو وتقريب المسافة بينك وبين الشريك.

صحياً: لا تترك نفسك تضعف أمام المغريات التي تدفعك إلى الإكثار من تناول الطعام في المناسبات، انتبه.

26- مهنياً: قد تتأخر المعاملات والأعمال والمشاريع، وربما تخيب آمالك، فتضطر إلى بذل جهود مضاعفة في سبيل المحافظة على الموقع الحالي.

عاطفياً: . تعيد النظر في قرارات سابقة وربما تندم على تصرف ما وتلوم نفسك على مواجهة مع الشريك لم يكن لها مبرر على الاطلاق.

صحياً: بسبب الضغوط قد تصاب بانهيار عصبي مفاجئ، لذا حدد أهدافك وأولوياتك الصحية وكن دقيقاً في تنفيذ التمارين الرياضية المفيدة لك.

27- مهنياً: تشع جاذبية وتتوافر لك الفرص للتعويض عن الخسائر والمتاعب والتراجع، و تتحرر من بعض القيود وتواجه التحديات بنجاح.

عاطفياً: تتاح لك فرصة لتبرير مواقفك وتلطيف الاجواء مع الشريك، بعد الانطباعات السلبية التي تركتها عنك.

صحياً: راهن على هذا اليوم، واحلم بإمكان تنفيذ بعض المشاريع الترفيهية أو المسلية أو تبنّي بعض الأفكار المتطوّرة صحياً.

28- مهنياً: يوم جيد ومؤات تماماً لمنحك الإرادة والجرأة القوية والكافية لاقتحام مجال جديد بعزم وثبات، ويمنحك أيضاً الفرصة للتحالف مع الاقوياء.

عاطفياً: على الرغم من بعض الهدوء السائد، تتطوّر الأحداث بشكل جيد ومرضٍ جداً ويفسح هذا اليوم في المجال أمام الأحباء لمد جسور عظيمة ومتينة.

صحياً: كن على تواصل دائم مع الجمعيات التي تخصص يوماً في الأسبوع لممارسة هواية المشي.

29- مهنياً: مفاجآت متعاقبة تدفعك إلى إعادة النظر في بعض مشاريعك، وهذا سيمنحك مزيداً من الوقت لاتخاذ القرار الصائب بشأنها.

عاطفياً: التعاون الجدّي والمخلص والنابع من القلب مع الشريك يثبت العلاقة بينكما وتغدو الصورة أكثر وضوحاً من السابق.

صحياً: لا تتوقع من ممارسة الرياضة كل الخير شرط أن تقوم بها كما هو مطلوب منك.

30- مهنياً: تتعزز قدراتك وتجد حلولاً لمشكلات عالقة وتبدأ علاقة جديدة وتعرف اتصالات مهمّة تتعلّق بسفر أو بتنقّل.

عاطفياً: جو من الشكوك مع الحبيب، كن عاقلاً فقد تصاب بالخيبة على أثر تصرّف غير مسبق منه.

صحياً: خفف من الأعمال غير المجدية، ودع أصحابها يقومون بها، واسترح قليلاً.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اجواء رائعة خلال الشهر اجواء رائعة خلال الشهر



GMT 16:26 2019 الأحد ,14 تموز / يوليو

تعيش أجواء ناجحة خلال هذا الأسبوع

GMT 07:05 2019 السبت ,06 تموز / يوليو

تنتظرك أمور مزعجة خلال هذا الأسبوع

GMT 11:29 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

تعيش أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:43 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

تتمتع بالراحة والمتعة خلال هذا الأسبوع
 فلسطين اليوم -

اعتمدت تسريحة ذيل الحصان مع مكياج ناعم

إطلالة مميَّزة لـ"كيت ميدلتون" باللون الأزرق الراقي

لندن ـ فلسطين اليوم
تألقت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون، خلال الأشهر الماضية، بأجمل الإطلالات وكانت مصدر وحي للنساء العاملات من المنزل عن الأزياء التي يمكن اختيارها والتألق بها حتى خلال الحجر المنزلي، كما تركّز كيت في الفترة الأخيرة على اختيار اللون الأزرق لإطلالاتها، مثل اللوكات التي أطلت بها من ماركة Altuzarra وStella McCartney وGhost. لا عجب أن كيت تخطف الأنظار خلال الفترة الأخيرة باللون الأزرق، خصوصا أنه لون هذا العام، كذلك يرمز إلى لون خدمة الصحة الوطنية في المملكة المتحدة. وبدت ساحرة في أحدث إطلالة لها بفستان من ماركة Beulah London خلال زيارتها برفقة الأمير وليام مستشفى نورفولك في مناسبة الذكرى الـ72 على تأسيس خدمة الصحة الوطنية في لندن. وأكملت كيت اللوك بحذاء ستيليتو باللون الأزرق، وأقراط من تصميم Patrick Marvos. أما من الناحية الجمالية اعتمدت تسريحة ذيل الحصان مع مك...المزيد

GMT 00:38 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
 فلسطين اليوم - مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
 فلسطين اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية لقضاء "شهر العسل"

GMT 19:59 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 13:50 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 02:01 2014 الخميس ,18 كانون الأول / ديسمبر

ولاء البطاط تؤسِّس جيل فلسطيني جديد يحب الحياة

GMT 06:45 2018 الأحد ,01 إبريل / نيسان

أفكار مميزة لرص الاواني في المطبخ

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

نبات الصبار صيدلية الصحراء

GMT 01:02 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

لبنى أحمد تؤكّد أهمية شرب الماء لتطبيق قانون الجذب

GMT 22:14 2016 السبت ,11 حزيران / يونيو

فوائد الخبيزة كغسول مهبلي

GMT 01:30 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع سعر الشيكل الإسرائيلي مقابل الدولار الأميركي الخميس

GMT 17:56 2015 الإثنين ,07 أيلول / سبتمبر

أهم القواعد لتزيين الأطباق بالطريقة الصحيحة

GMT 07:12 2015 الإثنين ,24 آب / أغسطس

متى يمكنني إجراء اختبار الحمل

GMT 07:47 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

"سيات" تطرح "توليدو 2017" برشاقة وسعر مذهل

GMT 05:36 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

"بيكيني" إميلي راتاجكوسكي يتسبب في حيرة المعجبين

GMT 04:12 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

خمسة نصائح لتحقيق إنارة جذّابة في باحة منزلك الخارجية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday