ستعاني خلال الشهر من ضغوط اجتماعية ومهنية
آخر تحديث GMT 17:45:06
 فلسطين اليوم -
وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت السلطات اللبنانية تعلن أن 60 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد انفجار مرفأ بيروت قصر الإليزيه يعلن أن ماكرون والأمم المتحدة يستضيفان مؤتمرا للمانحين من أجل لبنان عبر الفيديو الأحد قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات قوات الأمن اللبناني تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول لمحيط البرلمان تمساح ينتظر أصغر أفراد قطيع حمار الوحش ويفترسه داخل بحيرة
أخر الأخبار

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

ستعاني خلال الشهر من ضغوط اجتماعية ومهنية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ستعاني خلال الشهر من ضغوط اجتماعية ومهنية

برج الميزان

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر تموز/يوليو 2017:
تتحمل مسؤوليات جديدة
مهنيًا: يمكنك ان تعتمد اعتبارا من هذه الفترة على قوى كبيرة تدعمك تعود الى واقعيتك وحسك العملي وتنجح في اعمال واستثمارات مالية ويرافقك الحظ والقمر المتنقل في العقرب والقوس والكواكب  المتواجدة في الاسد فتسلط  الضوء على الشأن المهني والمالي وتمارس مهاراتك بشكل ملفت، وإذا كنت من رجال الأعمال فتعرف أرباحًا باستثمارك في مجالات البناء والرياضة والشؤون العسكرية. يقوى نفوذك كما حماستك وتكون الفترة الأفضل للمفاوضات والمبادرات، إذ تتمتع بحجج هائلة وتتوصل الى الحصول على ما ترغب.قد تسير الامور ببطء في نهاية الاسبوع مع انتقال القمر الى برج الجدي وقد تتعرقل الخطوات المهم ان تكسب ثقة الناس من حولك وان تضع حد للمضللين.

عاطفيًا: لا تنتظر الكثير في حياتك العاطفية في هذه الفترة التي تحمل تناقضات وارباكات فالزهرة المستقر في السرطان يجعلك تعيش حالة من التراجع ومن التراوح بين الامال والاحباط يعاكسك كوكب الحب ويجعل علاقاتك شائكة قليلًا، ومن الممكن ان تعاني من الضجر والسأم لذلك حاول ان تضبط انفعالاتك ولا تخرج عن طورك، مهما حصل. إياك والتحديات يا عزيزي، لان الامر يطيل وقد يؤدي الى قطيعة او فراق. 

أبرز أحداث الأسبوع الثالث من شهر تموز/يوليو 2017:
تقتحم المجهول
مهنيًا: تسهل اللقاءات والمصالحات وتكثر التنقلات والزيارات وورشات العمل في بداية هذا الاسبوع بحيث تشجعك مواقع الكواكب من برج الاسد الصديق التي تشجعك على اقتحام المجهول بدون خوف او تردد تبدو الظروف افضل وتكون انت بدورك قادر على فرض شروطك بنفسك باستطاعتك مواجهة الاحداث وحيدًا دون حاجة الى تشجيع أو دعم مزودًا بمعنويات مرتفعة وعزيمة هائلة واندفاع رائع يصعب على الآخرين مجاراته اسبوع مميز من النجاح والتألق تبرز خلاله مواهبك، وتحقق فيه بعض الأمنيات. لكن تجنب الخلافات واسع الى تلطيف الاجواء وكن اكثر انفتاحا يومي 25و26 مع انتقل عطارد والقمر الى العذراء.

عاطفيًا: ابتسم لأن هذا الاسبوع يحمل اوقاتًا رومانسية تكلل ايامك وتوقعك في حب الشريك من جديد كما تجد سهولة بالتعويض عن الاوقات الضائعة وسوف يكون الوقت مناسبا لحل الخلافات واعادة المياه الى مجاريها  لقد حان الوقت المناسب لاصلاح اي خلل والسير مجددًا على الطريق الصحيح كذلك قد يشير كوكب الزهرة من الجوزاء الصديق الى ارتباط ما ويعلن عن قرارات حاسمة أو علاقة حبّ تستأثر اهتمامك. 

أبرز أحداث الأسبوع الثاني من شهر تموز/يوليو 2017:
تحقق احلامك
مهنيًا: تكون مقاربتك للامور لينة خاصة وانك تقبل على اربعة ايام من الوعود والتطورات المتلاحقة مع وجود القمر في الثور ومن ثم في الجوزاء تحقق احلامك، وقد تتوصل الى انجاز مشروع مهم او الى تحسين اوضاعك المالية ، تحقق الارباح وقد توقّع على عقد غير منتظر، او تقوم بعملية مالية مثمرة، او تضاعف عائداتك بقيامك بعمل جديد تسيطر على الاوضاع وتتغلّب على المصاعب الصغيرة.لكن القمر المكتمل في السرطان في عطلة الاسبوع قد يولد ازمة مالية او يتحدث عن عملية بيع او شراء تبدو دقيقة او مستعصية.
 
عاطفيًا: تتمتع بطوالع فلكية ممتازة مع وجود الزهرة في الجوزاء ما يولد مناخا من الرومنسية واجواء ايجابية من المبادلات العاطفية فتعلن عن إشراق في حياتك ونجاح كبير تحققه على صعيد شؤونك الحميمة.  تلبي دعوات كثيرة وتجد أجوبة عن حيرتك.  تعيش أحداثًا جميلة ولقاءات رومانسية جدًا وتعيد الثقة الى العلاقة وتبدّد الشكوك حولها. إنها فترة ممتازة، تسمح لك بالتقرّب جدًا من الحبيب. 

أبرز أحداث الأسبوع الأول من شهر تموز/يوليو 2017:
تتلاحق الاخبار المهمة
مهنيًا: يفتح لك الحظ أكثر من باب واسع ويقدّم لك اكثر من فرصة مناسبة لتحسين وضعك مع وجود الكواكب في مكان منايب لك القمر من الدلو الزهرة كوكبك الاساسي من الجوزاء وجود عطارد في الاسد في موقع متعاطف معك والمشتري المتنقل في برجك فتكثر الاحتمالات وتتلاحق تكون الاخبار مهمة والفرص كثيرة قد تتحمل مسؤوليات جديدة او تغير عملك . فإذا كنت موظفًا ستعيش اياما  نشيطة  تكثر فيها الاعمال التي تسرّك والتي تبرع فيها وانصحك بتنفيذ جميع الواجبات لأن الجوّ ملائم جدًا وهو يسمح لك بإعطاء أفضل النتائج وترك أجمل الانطباعات وقد تفلح بقلب المعادلات السلبية لصالحك في حال وجودها.

عاطفيًا:  انتقال الزهرة كوكبك الاساسي الى الجوزاء الصديق فيواكبك مناخ عاطفي ممتاز ورائع شرط التحكم في العواطف والانفعالات القوية. أنصح لك التواصل مع الحبيب وحلّ كل الأمور العالقة بينكما، تحدث معه بوضوح وصارحه بكل افكارك ومشاعرك، واستمع بدورك إلى الحبيب باهتمام ومحبّة. تفهم ظروفه واوضاعه وادعم مواقفه ومشاعره. 

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تموز/يوليو 2017:
تحديات وصعوبات
تنذرك الكواكب بأن الشهر لن يكون سهلًا إذ ستعاني خلاله من ضغوط اجتماعية ومهنية متنوعة وعائلية أيضًا عزيزي الميزان . بالإضافة الى الضغوط الخارجية التي تتطلب منك تركيزًا ووقتتً واهتماما. الامر الذي قد يشكل أزمة مع نواحي أخرى من حياتك. أما الأجواء المسيطرة فستكون ثقيلة بشكل خاص خلال الجزء الأول من الشهر الذي يمتد حتى تاريخ 22 والذي سيتطلب منك الكثير من الهدوء والرؤية بعيدًا عن الانفعال والتوتر.

مهنيًا: قد تشتد أزمة تحمل إليك صراعًا ومواجهات وإحباطًا وعجزًا عن السيطرة على الاوضاع.وذلك بسبب المعاكسة الفلكية  بين كوكب المريخ من السرطان وكوكب المشتري في برجك واورانوس في مواجهتك من الحمل تصارع الرياح وتقف في مواجهة أحد الزملاء، مقتنعًا بقدرتك على قهره والانتصار عليه. تحاول أن تحصل على مساعدات مالية أو عائدات أو سلفة أو هبة، وتعمل المستحيل لبلوغ أهدافك.فلا تعرّض استقرار مصالحك للمخاطر. تعالج مسألة معقدة وربما تعاني من عدائية الآخرين لك. قد تعيش لحظات صعبة هذا الشهر. سارع الى ترتيب أوراقك ولا تهمل ملفاتك. تحتاج الى خبرة أحدهم لإنقاذك من ورطة فلا تبق وحيدًا ولا تتقوقع. شارك في كل النشاطات وبادر الى تصحيح الأخطاء. تقدم على خطوة جريئة في الجزء الثاني من الشهر ويكون رأيك مهمًا وحضورك لافتًا.

عاطفيًا: افضل بكثير مع انتقال الزهرة كوكبك الاساسي الى برج الجوزاء الصديق ستكون الأجواء مفعمة بالرومانسية وسيكون لسانك طليقًا في المغازلة وإعطاء الإطراءات، كذلك ستجد أنك قادر على إيجاد تسويات وحلول ذكية ترضي الحبيب. قد تعاود اللقاء بشخص يأتي من بعيد، أو تتلقى اتصالًا غير منتظر، ينير أمامك الدرب. تزدهر الأوضاع العاطفية فتسعد من حولك وتنثر الحب أينما حللت. إذا قوبلت بتمنّع من قبل من يهتف إليه قلبك فلن تستسلم وتيأس، بل تسعى جاهدًا لكسب قلبه وتتصرّف بطريقة عاقلة ومدروسة حتى تبلغ أهدافك.  أما إذا كنت عازبًا تتحمس للخروج للقاء الآخرين وتنغمس في حياة اجتماعية أملًا منك في لقاء رومانسي.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر تموز/يوليو2017:
1-مهنيًا: اندفاعك غير المدروس تجاه الآخرين، قد يدفعك إلى ارتكاب أخطاء غير متعمدة، فتريث حتى تتجنب ذلك.
عاطفيًا: لا تتفرد بالقرارات المستقبلية، فالشريك لن يقبل بذلك وسيطالبك بما يعتبره حقًا له .
صحيًا: لا تلم الآخرين على ما وصلت إليه صحيًا، أنت وحدك المسؤول .

2-مهنيًا: تبذل جهودًا كبيرة لتحقيق أهدافك، وهذا يعود عليك بالفائدة في المجالات المادية والمعنوية كافة.
عاطفيًا: بعض تصرّفات الشريك تثير حفيظتك، لكنه يقوم بها للفت انتباهك لأنك تهمله ولا توليه الاهتمام اللازم الذي يستحقه.
صحيًا: تقاوم كسلك وخمولك وتنطلق في نشاط رياضي تعرف أنه الوحيد القادر على مساعدتك صحيًا.

3-مهنيًا: أدعوك إلى استغلال الفرص الثمينة لتسهيل أمرك وشؤونك، فتكون البداية سهلة وتمهّد بالتالي لفترة مشرقة ومتألقة.
عاطفيًا: تلفتك أناقة الشريك كثيرًا، لكن ذلك يحتاج إلى موازنة كبيرة قد لا تتحمّلها على المدى البعيد.
صحيًا: تفكّر في خوض مغامرة رياضية جديدة تبعدك عن هموم العمل ومشاغله.

4-مهنيًا: تضطر إلى اتخاذ قرارات لا تعجب بعض الزملاء، لكنّ الجميع يقدّر الظروف ومستعد للوقوف إلى جانبك.
عاطفيًا: لا تحاول الضغط على الشريك، لأنك قد تخسره في حال وصلت الأمور بينكما إلى طريق مسدود.
صحيًا: بالإرادة الصلبة والعزم أنت قادر على التغلب على مشاكلك الصحية والتخلص من السمنة الزائدة.

5-مهنيًا: إذا رغبت في الحفاظ على موقعك ومكتسباتك، عليك أن تكون أكثر جديّة من السابق، فهذا أفضل.
عاطفيًا: يدخل كوكب فينوس إلى برج الجوزاء ليتناغم مع جوبيتير في برجك، ما يولد طاقة إيجابية وحالة من الرومانسية ويكسبك جاذبية كبرى.
صحيًا: لا تترك الإحباط يتسلل إلى وضعك النفسي، فالتفاؤل سيكون هوالحلّ المناسب لكل الأمور العالقة.

6-مهنيًا: يسجل هذا اليوم دخول مركور إلى برج الاسد، وهو موقع أكثر إيجابية لك من السابق، فتقدم على محادثاتك ومفاوضاتك بكثير من اللياقة والبدلوماسية ما يسهل أمامك المهام .
عاطفيًا: قد تكون الابتسامة هي مفتاح كل الأمور المستعصية، وهذا سيكون لمصلحتك حتمًا.
صحيًا: خذ قسطًا وافيًا من الراحة ونم الساعات المطلوبة لتبقى في نشاط دائم.

7-مهنيًا: تجنّب الانفعالات والاستعراضات أمام الناس، ولا تتفوّه بكلمات تؤثر في حسن سير أعمالك.
عاطفيًا: تجاري الشريك في كل ما يطلبه شعورًا منك بالوضع الدقيق الذي يمر به منذ مدة بسبب ظروف عائلية طارئة.
صحيًا: إبتعد عن الغضب واحم نفسك من الحوادث، ثم تراجع صحي أو معنوي وقد تقلق على صحة أحد المقربين.

8-مهنيًا: التخطيط السليم والرؤية المستقبلية الجيدة، لا بد من أن يؤديا دورًا مهمًا وأكثر تطورًا في حياتك.
عاطفيًا: الرومانسية هي الطريق الأسهل إلى قلب الشريك، فتذلل المصاعب مهما بلغ حجمها وتقربك منه.
صحيًا: أنت عرضة للإصابة بالحساسية إذا تعرضت كثيرًا للشمس، فكن حذرًا.

9-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الجدي يدعوك إلى عدم المواجهة أو التحدي بل إلى الانسحاب إذا شعرت أن الوضع خطير.
عاطفيًا: العلاقة تمر ببعض المشاكل، لكن سرعان ما تنقشع الرؤية وتبان الأمور على حقيقتها وتعود الأمور إلى مجاريها الطبيعية.
صحيًا: مارس بين الحين والآخر نشاطات متنوعة تعود عليك بالفائدة الصحية المرجوة.

10-مهنيًا: عبارات الثناء والتنويه تكون عنوان المرحلة المقبلة في حياتك العملية، وخصوصًا بعد الجهد الاستثنائي الذي بذلته.
عاطفيًا: لا تحكم على الشريك بتسرّع، فهو شفاف وحسّاس إلى حدّ كبير، لذا عليك أخذ هذه الأمور بالاعتبار لتعرف كيفية التصرف معه في المستقبل.
صحيًا: أمامك لائحة طويلة من الاطعمة المفيدة والفواكه فاختر منها ما يناسبك وضعك الصحي.

11-مهنيًا: قد تتحرّر من ضغوط وتجد حلًا أو تتجه نحو جديد، لا مجال للتردد أو التكاسل في هذه المرحلة الدقيقة من حياتك المهنية.
عاطفيًا: قد تقدم على قرار خطير ينذر بانتهاء العلاقة، لكنك سرعان ما تتراجع عنه شعورًا منك أنك أخطأت وأن الأمر لا يستحق.
صحيًا: يجب أن تنتقل الى ممارسة الرياضة بلا تأخير، لأن ما تباشره يتطور جيدًا ويفيدك على المدى المنظور.

12-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تعتمد بشكل أساسي على نفسك لتتمكن من تخطي العقبات التي تواجهك في المهنة.
عاطفيًا: يشعرك هذا اليوم بالتحرر من بعض القيود ويطلق العنان للتعبير عن مشاعرك الإيجابية عليك وعلى الشريك.
صحيًا: يتأكد لك يومًا بعد يوم أن السباحة رياضة مفيدة جدًا وتريحك نفسيًا كثيرًا.

13-مهنيًا: تتخلص من معاكسة شديدة تزعج بعض مشاريعك وتربكك قليلًا وتحط من معنوياتك وتبقيك في حال من القلق شبه الدائم.
عاطفيًا: قد تجبر على حسم مسألة عاطفية ملحّة أو تصحيح بعض الأخطاء القديمة، وربما يعارضك كثيرون في هذه الأثناء.
صحيًا: استمتع بأوقات فراغك قدر الإمكان واستغلها للقيام بنشاطات ترفيهية مسلية.

14-مهنيًا: مهما تكن الظروف، لا تترك العصبية تسيطر عليك حتى لا تدفع الثمن غاليًا في العمل، ويستفيد أصحاب النيات السيئة.
عاطفيا: محاولات الشريك للضغط عليك لن تنفع، ويجب أن تتعامل مع الأمر بروية وهدوء والتفكير في كل خطوة تريد أن تخطوها معه.
صحيًا: بعض الوقاية سيكون مفيدًا، وهذا ما ستلمسه في الأيام القليلة المقبلة.

15-مهنيًا: تلائمك الظروف مهما بلغت صعوبتها، ويكون هذا اليوم جيّدًا وإيجابيًا وتحظى بشعبية كبيرة وبدعم الأصدقاء.
عاطفيًا: تستعيد بهاءك الرومانسي وتحتفل بعودة أجواء المغازلة اليك سالمة، ما يجعلك ميّالًا الى المغامرات العاطفية.
صحيًا: لا تتناول كثيرًا من المشاوي ولا سيما في المساء ولا تكثر من شرب الكحول.

16-مهنيًا: يساهم هذا اليوم في تغيير الوقائع، فيكون لمصلحتك من دون شك، وتحصل على النتائج المبتغاة وعلى ترقية لم تكن تتوقعها.
عاطفيًا: المواجهة بالحقيقة صعبة، لكنها في النهاية ستحدد طبيعة العلاقة مع الشريك وتضعها على السكة الصحيحة.
صحيًا: الجلوس خلف المكاتب وقتًا طويلًا ليس جيدًا، فحاول ان تغيّر هذا النمط.

17-مهنيًا: عليك أن تكون أكثر وضوحًا في العلاقة بالآخرين، لئلا تترك مجالًا للشكوك واحتمالات التصادم.
عاطفيًا: تحب الاستقرار وتبذل قصارى جهدك لتصل العلاقة التي بدأتها إلى خواتيمها السعيدة عنوانها العريض الاستقرار والراحة.
صحيًا: أنت حرّ في حياتك وتصرفاتك، لكن أنت وحدك المسؤول عما سيؤول إليه وضعك الصحي.

18-مهنيًا: تخف الحركة في العمل بعض الشيء، ويكون الإهمال مكلفًا جدًا، فسارع إلى تصحيح الأوضاع قبل فوات الأوان.
عاطفيًا: يمكن أن يخف الوهج العاطفي نوعًا ما إذا ابتعدت عن الشريك وقتًا طويلًا، وعليك أن تجد السبب الحقيقي، وهذا ما يسهّل الأمور .
صحيًا: ابتعد عن العصبية الزائدة، فالضرر الذي تسببه لك سيكون سلبيًا جدًا.

19-مهنيًا: حضورك القوي مهم جدًا في الفترة المقبلة، لكن الحذر واجب أحيانًا ولا سيما في الأوقات التي تشهد بعض التوترات المهنية.
عاطفيًا: الغيرة تهدّد العلاقة مع الشريك، والسبب هو بعض الريبة في تصرفاتك، فحاول القيام بما يساهم في التخلص من تلك الغيرة.
صحيًا: الغذاء الصحي مهم جدًا، لكن ذلك يستوجب متابعة دائمة وغير مرحلية .

20-مهنيًا: يخرج كوكب مارس من السرطان إلى الأسد وينهي حالة من المصاعب والتعقيدات والمعاكسات، ولن تعاكسك الرياح، بل تدفعك إلى شواطئ آمنة.
عاطفيًا: الجروح العاطفية لا تلتئم بسهولة، وعلاجها الوحيد هو إعادة الثقة والطمأنينة إلى العلاقة بينك وبين الشريك.
صحيًا: تقرر بعد طول تفكير ومعاناة أن تبدأ بروزنامة رياضية لاستعادة صحتك سليمة معافاة.

21-مهنيًا: لا تحاول استفزاز الزملاء في العمل، فذلك سيخلق لك بعض الأعداء والمنافسين الشرسين والحقودين.
عاطفيًا: سعادة لافتة في طريقها إليك، وهذا سببه التفاهم التام على العناوين الأساسية مع الشريك والثقة المتبادلة بينكما.
صحيًا: الخضار والفاكهة تعتبر ضرورية في حياتنا اليومية، والاعتماد عليها ضروري.

22-مهنيًا: القمر في السرطان يتسبب بتأزيم بعض الأمور وببعض النقاشات الحامية، ورغم ذلك قد تفرح بفرصة أو بخبر يتعلق بشؤونك المالية.
عاطفيًا: لا تسعَ لإقناع الشريك بوجهة نظرك، فقد تكون مخطئًا وتدفع ثمن أنانيتك، بل حاول البحث عن طريقة أخرى مفيدة وناجحة.
صحيًا: تناول الطعام في وقت متأخر ليس مستحبًا، وقد تكون عواقب غير جيدة .

23-مهنيًا: القمر الجديد في برج الأسد يناسب مشاريعك الفورية ويتحدث عن طارئ قد يغير المنحى إلى الأفضل، وتنظر إلى الأمور من منظار إيجابي ومختلف.
عاطفيًا: كن مستعدًا لما سيطرحه الشريك، فهو قد يفاجئك بما يجول في خاطره من أفكار ومشاريع للمستقبل.
صحيًا: لا تعرّض نفسك لأشعة الشمس كثيرًا، لأن مخاطر ذلك كبيرة أكثر مما تتصوّر.

24-مهنيًا: العمل تحت الضغط قد يسبب بعض الأخطاء، فكن حذرًا لتتجاوز هذه المرحلة بهدوء وراحة بال.
عاطفيًا: البحث في دفاتر الماضي قد يسبب لك المشاكل، فلا تترك نفسك أسيرًا له، بل حاول التفكير في المستقبل الناجح مع الشريك.
صحيًا: الراحة الفكرية مهمة جدًا من أجل صفاء الذهن، وهذا يساعدك على التطوّر.

25-مهنيًا: أنصح لك التحلّي بالهدوء وضبط النفس وعدم الانجرار وراء الانفعالات في العمل، وتصرف بوعي مع الزملاء فهذا أفضل لك ولهم.
عاطفيًا: إذا باتت مطالب الشريك تشكّل عبئًا عليك، فإن وضع حدّ لذلك أفضل بكثير من عدم تلبيتها والدخول في مهاترات شبه يومية.
صحيًا: عوارض بسيطة سببها القلق، فلا تتردد في استشارة طبيب لترتاح أكثر.

26-مهنيًا: بعض زملائك يشكك في قدراتك الإبداعية، فحاول أن تبثت جدارتك للنيل منهم ووضعهم عند حدهم.
عاطفيًا: علاقة قديمة تلوح في الأفق، لكن من الأفضل أن تتطلع إلى المستقبل بتفاؤل كبير والتخطيط لما يؤمن لك السعادة والراحة.
صحيًا: المرح والضحك هما مفتاح الحياة الطويلة، ومصدر السعادة الدائم.

27-مهنيًا: تبذل جهدًا كبيرًا لتتفوق على الزملاء، وهذا سيشكّل علامة فارقة في مصلحتك يقدرها أرباب العمل أكثر مما تتصور.
عاطفيًا: علاقة جديدة تلوح في الأفق، لكن التخلّص من رواسب الماضي ليس سهلًا لأنها حفرت في قلبك عميقًا.
صحيًا: حاول أن تبتعد قدر المستطاع عن الحرارة المرتفعة، فهذا أفضل لصحتك.

28-مهنيًا: القمر الجديد في برجك يجعلك تتألق واثقًا بنفسك ومؤثرًا في الآخرين، وتتحرر من قيد وتكون حيويتك مضاعفة وتتمتع بقدرة كبيرة على التخطيط.
عاطفيًا: الصراحة والصدق هما مفتاح قلب الشريك، فحاول أن تستفيد من ذلك لدخول قلبه والاستقرار به.
صحيًا: قلّة النوم تسبب لك الجهد والتعب، فحاول ان تعوّض ذلك بالتمارين الرياضية.

29-مهنيًا: تجتاز العقبات وتكون سعيدًا بإنجازك وترتفع المعنويات مجددًا، وتبرهن للجميع أنك صاحب موهبة فذة وقدرة كبيرة على الابتكار.
عاطفيًا: تبدو الأفكار واضحة وتكون قادرًاعلى تحقيق ما تريد وترغب في أخذ المبادرة بعد تعب الأيام الماضية.
صحيًا: إذا أردت أن تكتسب سمرة لا تعرض نفسك كثيرًا لأشعة الشمس لأن بشرتك حساسة جدًا.

30-مهنيًا: حاذر هواجس وافكارًا سودًا تنتابك، فقد تتّهم بعضهم بنيات سيئة وبمحاولة قنص بعض مكتسباتك، لا تعرّض نفسك لفضائح عامة أو لبعض الانتقادات العلنية.
عاطفيًا: فتور في العلاقة مع الشريك، لكن ذلك لن يدوم وستعود المياه إلى مجاريها الطبيعية وتغمركما السعادة الكبيرة.
صحيًا: عليك الابتعاد عن التدخين سريعًا، والقيام بهذه الخطوة بات ضروريًا.

31-مهنيًا : يهبك هذا اليوم خبرًا سارًّا جدًا، وقد يسعى بعضهم لتوريطك في أمور غير مهمة، فكن جاهزًا للرد.
عاطفيًا: تنعم بالتناغم العاطفي، وقد تجرؤ على مبادرة طالما تحفظت إزاءها وتهتم لوضع جمالي وتتخذ قرارات شخصية مهمة.
صحيًا: عليك ان تحسم أمورك الصحية، لأن المستقبل غير مطمئن في هذا المجال.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ستعاني خلال الشهر من ضغوط اجتماعية ومهنية ستعاني خلال الشهر من ضغوط اجتماعية ومهنية



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 19:16 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 07:42 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 07:39 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 07:49 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

"مرسيدس" تؤكد تطوير "بنز جي كلاس" بشكل مختلف

GMT 18:27 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الخنيسي يقود الترجي التونسي أمام الأهلي

GMT 10:33 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

سلام العمري تبدع في صناعة الشموع بمشروع مبتكر

GMT 04:33 2015 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

علماء الصحة ينصحون بتناول البروكلي خلال وجبات الطعام

GMT 08:38 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

باريس تجمع أفضل الأماكن لقضاء "شهر عسل" متميز

GMT 06:53 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

"قُبلة" تُسبب إعاقة جسدية لطفلة تركية

GMT 11:31 2015 الثلاثاء ,11 آب / أغسطس

هل تغيَر مذاق الطعام ينبئ عن مشكلة صحية

GMT 02:04 2016 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

صبحي توفيق يغامر بإطلاق "أخدتها كسرة" من أجل "كسر الجمود"

GMT 06:58 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

5 حيل بالمكياج للحصول على عيون واسعة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday