23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر
آخر تحديث GMT 19:43:39
 فلسطين اليوم -

23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الرابع من اذار 2014 ) : تحكم السيطرة على أوضاعك وتستعيد قدرتك على إدارة شؤونك بسلام. تحميك الكواكب وعلى رأسها فينوس والشمس وجوبيتير فيضرب لك النجاح موعداً ويسلّمك مفاتيحه، لكي ترتفع شعبيّك كما النفوذ. تتلقى عرضاً مغرياً أو اقتراحاً لشغل منصب مهم أو ترقية وعلاوة على الراتب. تنال أيضاً مكافأة مالية، أو جواباً على طلب وتجاوباً مع فكرة تقدمها. لا تتأخر في التفاوض وتقديم المشاريع، فهذا الشهر يلائمك جداً ويفتح أمامك الأبواب. لا تخش من المطالبة بحقوقك، فقد تجد الآذان المصغية. تراجع وتدرس وتجد وسيلة لتحسين أوضاعك ، إلاّ أنّ الأمر يؤثّر ربما على صحّتك ويتسبب بتعب وإرهاق، ما يضطرّك إلى الاستراحة وتعليق الأعمال. باختصار، تفيض حيوية لكنّك تحتاج إلى بعض الانضباط وكبت المشاعر، حتى لا تتحوّل حماستك إلى عدائية. عاطفيًا:يحمل إليك كوكب فينوس ، وهو كوكب الحب والجمال، ذبذباته الحلوة فهو في برج الجدي يبشّر بأخبار جيدة تخصّ أوضاعك العاطفية ، وبولادة طفل في محيطك، أو بحمل يسعدك ، أو بنجاح يحقّقه بعض الأولاد، أو بعودة الصفاء إلى علاقتك بأولادك ومحبّيك. تشعّ بجاذبية كبيرة وتكبر شعبيّتك ، فتأمل بلقاءات حلوة وتتلقّى الهدايا وتسمع بوحاً وتلبي دعوات . إن الانسجام بين فينوس في برجك والمشتري في السرطان يولّد وضعاً جديداً أو لقاءً استثنائياً إذا كنت عازباً، أو خبراً تتلقاه بحماسة وفرح. تبدو قوياً منفتحاً على الدنيا، مقبلاً على مساعدة الآخرين وزرع الفرح في بعض القلوب. تساهم بأعمال خيرية أو تدعم بعض المحتاجين إليك.(أبرز الاحداث الفلكية عن شهر اذار 2014:  تستعيد عافيتك تستعيد عافيتك وسيطرتك على الأمور، تتحرر من الضغوط وتتحسن معنوياتك بشكل واضح. تجد الحواجز تسقط أمامك واحداً تلو آخر، وترى أن أجواء التأجيل والتمييع والمماطلة قد أصبحت من الماضي. تتسارع الخطى، فتبلغ ذروتها، واعتباراً من اليوم الاول تعرف مفاوضاتك واتصالاتك نجاحاً فائقاً. يدعم الحظ كل أنواع المساعي في العمل، فيخف القلق والشعور بعدم الاستقرار. تباشر دراسة أو دورة تدريبية ربما، أو تتجه نحو مهنة جديدة وآفاق إضافية. قد تحتل منصباً، أو تنال ترقية، أو تكسب تأييداً وموافقة على اقتراح لك أو عرض. كذلك تحصل على مساعدة مالية إذا احتجتها، ويقف الحظ إلى جانبك. تتاح لك فرص استثنائية لتثبيت مواقعك، أو يكون لك لقاء مع جهات نافذة خارج البلاد توفر لك بعض التسهيلات التي تفيدك في عملك. تقطف أيضاً ثمار جهودك السابقة. هذا لا يعني أن بعضهم لا يحاول أن ينصب لك فخاخاً، إلا أنك تستدرك الأمور وتتصرف بطريقة حكيمة فتحاصر المشاكل. كذلك تحصل على أخبار طيبة إذا كنت تعمل في المجال السياسي أو الإعلامي أو الفكري. زحل: يسبب المتاعب والتراجع على مختلف الاصعدة لمواليد 14و15و16 تشرين الثاني. المشتري: يجلب الحظ لمواليد 2 الى 4 تشرين الثاني. الأيام الأكثر حظًا: 1و2ومساء 9و10و11ومنتصف 19و20و21و28و29. الأيام الأقل حظًا: 5و6و12و13و14و17و18وصباح 19و26و27. عاطفياً: يبدو أن هذا الشهر يشكل مفترق طريق إيجابياً بالنسبة إليك، فيكون واعداً على جميع الصعد المهنية كما العاطفية. إذا لم تسر الأمور حسب مشيئتك في بداية الشهر وعاكستك الأحداث والأحوال، فإن هذا لشهر يبدو جميلاً ودافئاً، ذلك انك لن تعاني الأسر والقيود، وتفرح بالتالي للثقة الكبيرة التي يوليك اياها الحبيب. يخفق القلب مرّات عديدة عندما يفاجئك بهدية او ببشرى سارّة او تطور مهم. تفرح الى جانبه ولوهلة تميل الى التنازل عن بعض الشروط التي تضمن درجة ما من حريّتك. ابتهج ايضاً لحسن سير الأمور لدى حبيبك الأمر الذي ينعكس عليك ايجاباً بالتأكيد. تشتد الروابط متانة وتظهر في السماء بوادر انفراجات كبيرة، فتختفي الهموم وتنجلي الغيوم. ترى أنّ الحوار يكون بناءً ويكون التطرق مع الحبيب الى مواضيع ساخنة وحسّاسة سهلاً، لكنني انبّهك الى ضرورة مراجعة حظه الشهري واختيار الأيام الأكثر حظاً للحوار. وبسبب الضغوط المرتقبة بعد تاريخ 21 موعد بداية فصل الربيع، تظهر ضغوط خارجية مهنية او اجتماعية قد تسبب بعداً موقتا من قبلك. من الضروري الفصل بين الامور العاطفية والمهنية. (أبرز الاحداث اليومية عن شهر اذار 2014): 1- مهنياً: يبدأ الشهر بقمر جديد في برج الحوت يفسح أمامك فرصاً تتعلق بمشروع عام . عاطفياً: تغيّرات ملحوظة وتغتني علاقتك بمن تحب بالمغامرات والرومنسية والتفاهم المتبادل . صحياً: كي تحافظ على قلبك وصحتك لا تولِ المتاعب والشؤون اليومية أهمية زائدة . 2- مهنياً: ساتورن يتراجع في برجك ابتداء من اليوم فتعيد النظر في بعض القرارات وأسلوب العيش، ولا تؤجل شيئاً لأنّ العيون تسلط عليك . عاطفياً: تفضّل الابتعاد عن صخب الحياة الاجتماعية والاكتفاء ببعض الأصدقاء المقربين منك لثقتك بهم . صحياً: خصص اوقاتاً للراحة والتمتع بأمور مسلية في الحياة . 3- مهنياً: يسود محيط عملك بعض الهدوء وتؤجل قراراتك إلى ما بعد الانتهاء من بعض الأمور البسيطة . عاطفياً: تبرز بعض القضايا العائلية والاهتمامات بأحد الأولاد أو أحد أفراد الأسرة، وقد تضطر إلى الاهتمام بالشريك أكثر من الماضي . صحياً: إعمد إلى الراحة الجسدية وإلى تخفيف الضغوط عنك قدر الإمكان . 4- مهنياً: إنجازات بالجملة في مجال عملك تولد مزيداً من الحركة، فتزداد ثقتك بنفسك. عاطفياً: يحيطك الشريك بحنانه وإخلاصه لمساعدتك على تجاوز بعض الأمور الصعبة . صحياً: لا تنزعج من الإرشادات الغذائية التي عليك اتباعها، تكيف معها في الأيام المقبلة. 5- مهنياً: ينتقل فينوس إلى برج الدلو ليعلن عن بعض الفوضى في حياتك المهنية لكنك تفيض حيوية وتتخلص من مشكلات أزعجتك طويلاً. عاطفياً: تبذل كل الجهد لإرضاء من تحب وجعله أكثر تقرّباً منك، وتستعيد دينامية حياتك العاطفية . صحياً: تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية ومضادات التأكسد، مثل الخضار . 6- مهنياً: جوبيتير يعاود سيره المباشر في برج السرطان ما قد يسهل عملك وإجراء التعديلات في برامجك. صحياً: اتباع نظام غذائي جيد يبعدك عن المشاكل الصحية على المدى المنظور . 7- مهنياً: يوم من الارتباك والفوضى والتأجيل والتسويف ترافقك، يكون حديث عن ممتلكات وعائدات مالية وأعمال بيع وشراء . عاطفياً: تستعيد جذوة حياتك المهنية بعدما خفت قليلاً نتيجة رغبتك في اللهو والتعرّف إلى أشخاص جدد من خارج محيطك . صحياً: وضعك الصحي إجمالاً جيد ولن تشكو أي عارض صحي . 8- مهنياً: تحولات سريعة في العمل ترتد ايجاباً على وضعك المادي والمهني . عاطفياً: يحاول الشريك معرفة مشاريعك المستقبلية، أملاً منه في مساعدتك على تنفيذها بنجاح . صحياً: رياضة المشي يومياً تساعدك على صفاء الذهن، والتفكير السليم . 9- مهنياً: تكمن قوّتك في سرعة البديهة والقدرة على الإقناع، وتالياً يسهل عليك التفاوض وإقامة حوار بنّاء ومثمر وتحقق نجاحاً باهراً . عاطفياً: إنه يوم الشغف والحب فقد تنشأ بينك وبين أحد مواليد العذراء قصة حب، بعدما يكون هذا الأخير قد خرج من علاقة حب . صحياً: إعمد إلى الراحة الجسدية وإلى تخفيف الضغوط عنك قدر الإمكان . 10- مهنياً: التأخير في معالجة الأمور وحلها يترك آثاراً سلبية على محيط العمل قاطبة . عاطفياً: الاهتمام بإطلالتك الساحرة تجذب الشريك إليك، وتقرّب التواصل بينكما . صحياً: اهتمامك بالشأن الرياضي يرتد إيجاباً عليك وعلى محيطك العائلي والمهني . 11- مهنياً: تطرأ عراقيل، لكن الآمال تزدهر، ويشير هذا اليوم الى بداية جيدة وخلاقة والى بداية مشروع يبصر النور . عاطفياً: إحذر المبالغة في مشاعرك تجاه الشريك، وكن معتدلاً في تصرفك معه لئلا تفسد الأمور . صحياً: عليك عدم الإفراط في شرب العصير والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكّر . 12- مهنياً: تنكبّ على بعض الأعمال الطارئة وتعالج بعض التفاصيل المتعلقة بأحد البنود. عاطفياً: تستيجب لرغبات من تحب محاولاً تغيير بعض عاداته وجعله ينسى الماضي . صحياً: تناول الحبوب الكاملة بانتظام، فهي تساعدك في تأخير ملامح الشيخوخة . 13- مهنياً: قد تطلق أعمالاً جديدة أو مشاريع أو منتوجات تستمر حتى أواخر الشهر جيدة ومناسبة . عاطفياً: أحد المقرّبين منك يطلب مساعدتك بشكل مستميت بشأن مشكلة تعترضه، فلا تتردد في مد يد العون له . صحياً: الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والمهدرجة الضارّة مثل اللحوم المدهنة، المقالي تضر الصحة وتؤثر سلباً في المزاج أيضاً.. 14- مهنياً: بانتظارك مشاريع جديدة وأفكار مميزة وتحولات، تظهر تفوقاً، وقد تبتسم لك الأقدار أو تتاح لك فرصة إظهار مواهبك . عاطفياً: تبدلات تجعلك تفكر في المستقبل جدياً، أحد مواليد العذراء يظهر اهتمامه بك ويصارحك بمشاعره . 15- مهنياً: خفّف النمط ولا تبادر الى شيء وانتبه من حرق المراحل أو من خيبة وتراجع، إيّاك والاصطدام بأحدهم . عاطفياً: تنعم بنهاية يوم سعيد بعدما أمضيت أوقاتاً مسلية برفقة الأصدقاء والعائلة وأنستك مشاغلك لبعض الوقت . 16- مهنياً: يكتمل القمر في برج العذراء فيضعك في موقف جيد لتنفيذ بعض الرغبات والإفادة من تطور يحصل في بعض المؤسسات. . عاطفياً: نتائج إيجابية لعلاقة سابقة تبعد القلق وتتخطى بعض العقبات بسرعة قياسية. صحياً: نظّم أوقات طعامك، وحاول تلافي العديد من المشكلات الصحية عن طريقة ممارسة الرياضة . 17- مهنياً: ينتقل كوكب مركور برج الحوت فتعبر عن نفسك بطلاقة وتباشر جديداً واثقاً ومهتماً ببعض التفاصيل . عاطفياً: يسعى العازبون الى علاقات سطحية ومغامرات عابرة ويودّون التسلية ليس إلاّ . صحياً: لا تتناول الطعام في أثناء مشاهدة التلفزيون أو الجلوس أمام الكمبيوتر، فقد تبين أن هذا الأمر يدفع إلى استهلاك كميات أكبر من الطعام والحصول على سعرات حرارية فائضة من دون ملاحظة ذلك . 18- مهنياً: لن يقف أحد في وجه طموحاتك الكبيرة، ولن يثنيك أي عائق عن التقدّم بخطى ثابتة . عاطفياً: راحة واضحة في العلاقة بالشريك جراء الاتفاق الكامل والصادق بينكما . صحياً: تناول الطعام في المطاعم بكثرة غير صحي كما المأكولات المحضرة منزلياً . 19- مهنياً: حاول التخلص من الأفكار السود تهيمن التي عليك، قد تفقد تركيزك باستمرار . عاطفياً: ابتعاد الشريك عنك فترة طويلة سببه واضح، عليك تدارك الأمور قبل تفاقمها. صحياً: الاعتماد على الفاكهة والخضراوات والأكل الصحي أهم وجبة يومية . 20- مهنياً: نجاح المشاريع بتفوق يسلط الضوء على نجاحك الباهر، لكن إحذر الثعالب المتسترة بأثواب الحملان . عاطفياً: الوحدة غير مستحبة، سارع إلى مراضاة الشريك قبل فوات الأوان وخروج الأمور عن السيطرة . صحياً: العصبية تهدّد صحتك، والهدوء هو المطلوب لاستعادة راحتك . 21- مهنياً: يطلب إليك هذا اليوم الانتباه الى الزملاء والابتعاد عن الآلات الحادّة، كما عدم إهمال وضع أحد المقرّبين . عاطفياً: ينقصك التوازن في المخططات التي تعدّها لزواج أو لإرساء قواعد علاقة طويلة الأمد . صحياً: شرب ثمانية أكواب من المياه يومياً ضروري وصحي . 22- مهنياً: تحتاج لتقوم ببعض التصحيحات والتعديلات على وضعك المالي، لجهة التوفير والاستثمارات . عاطفياً: يشير هذا اليوم الى مصالحة مع امرأة في المحيط كما الى رومنسية تنشأ في المجال المهني . صحياً: ركّز على الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية الأساسية الأوميغا 3: مثل السلمون والسردين والهارينغ، فهي تساعد على تقوية جهاز المناعة وتحارب الالتهابات . 23- مهنياً: لا تقدم على أي مجازفة أو خطوة متسرّعة، واتخذ مالياً موقف المراقب وحاول أن ترى الأمور من كل جوانبها . عاطفياً: موضوعات مثيرة للجدل تناقشها مع الشريك، وهي تكون في معظمها مادّة دسمة للتخلص من الخلاف المتفاقم بينكما . صحياً: تناول القليل من كل ما تشتهيه من دون اتباع سياسة الحرمان التي تؤدّي حتماً إلى الإفراط في تناول الأطعمة لاحقاً، وزيادة الوزن والوصول إلى مرحلة السمنة فيما بعد . 24- مهنياً: ثق بنفسك أكثر مما تتصوّر، فما حققته على الصعيد المهني كافٍ لجعلك تشعر بهذا الوضع . عاطفياً: خطوات إيجابة متسارعة تطرق باب العلاقة بالشريك، ما يؤسس لمرحلة استقرار جديدة . صحياً: لا تتهوّر في تصرفاتك ولا تفقد أعصابك، فهذا ليس صحياً . 25- مهنياً: تبدو قادراً على القيام بمبادرات ومغامرات مدعوماً بقوة جسدية ومعنوية، وقد تقدم على إنقاذ احد الأشخاص . عاطفياً: أحد مواليد الميزان بانتظارك، وتشاركه الحب للجمال ولاحترام المبادئ والمثل نفسها . صحياً: يعدّ الثوم صديق القلب ويحارب الجلطات الدماغية والسكتات القلبية، لذلك ينصح بإدخاله إلى سفرتك اليومية . 26- مهنياً: تطورات إيجابية مهنياً، واستيضاح الأمور ضروري لجلاء الصورة أكثر . عاطفياً: الشريك لن يعوّق مشاريعك البعيدة عن الحب، وهو أكثر من يعلم بما تخطط له للمستقبل . صحياً: إملأ الفراغ بممارسة الرياضة أو بأي نشاط من شأنه إفادتك صحياً . 27- مهنياً: تتلقى اتصالات لدعمك والوقوف إلى جانبك، فحاول الاستفادة من ذلك قدر المستطاع لفتح صفحة جديدة في عملك. عاطفياً: رحلة مشتركة طويلة قد توطد التقارب بينك وبين الشريك، وتنعش الحب مجدداً . صحياً: تشعر بسعادة وفرح ويغمر قلبك النشاط الكبير ويساعدك على تخطي جميع العراقيل . 28- مهنياً: لا تدع تحقيق الأحلام هاجسك، فالواقع يتطلب منك العمل المتواصل للوصول إلى المبتغى . عاطفياً: الصراحة مع الشريك هي الأفضل، وكل ما عدا ذلك يوتر العلاقة بينكما . صحياً: رياضة المشي يومياً من أكثر الرياضات فائدة للصحة . 29- مهنياً: باستطاعتك تحقيق المستحيل إذا كنت صاحب إرادة وتصميم، ويكون ترددك في غير مصلحتك . عاطفياً: ثقتك العالية بالنفس تثير إعجاب الشريك بك، فيقف إلى جانبك لمؤازرتك في جميع خطواتك . صحياً: نوم الساعات المطلوبة ضمان لبدء يوم جديد بنشاط وحيوية . 30- مهنياً: القمر الجديد في منزلك السادس أي في الحمل يفتح باباً كان مغلقاً أو يتحدث عن تغييرات مفاجئة في مجال عملك. . عاطفياً: فرص المصالحة قوية ولا تقبل الشك، لكنّ النقاش قد يتطور ويحتدم، فكن صبوراً وموضوعيّاً . صحياً: استغلّ الأوقات الجيدة لتستريح من عناء العمل والقيام برحلات ترفيهية . 31- مهنياً: مؤشرات إلى عدم التأخير في مختلف المعاملات والأحكام والنتائج، استمهل الفرص والمواعيد . عاطفياً: تتخلص من بعض النزاعات العاطفية وخصوصاً اختلاف مواقفك عن مواقف الشريك تجاه بعض الأحداث والأوضاع . صحياً: الصحة جيدة إجمالاً لكن لا ترهق جسدك، عليك الابتعاد عن الأجوء السلبية التي توترك

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر 23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر



 فلسطين اليوم -

تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها

إطلالة راقية بـ"الأصفر" للنجمة جينيفر لوبيز

واشنطن - فلسطين اليوم
دائماً ما تتقن النجمة اللاتينية الحسناء جينيفر لوبيز، اختيار التصاميم المناسبة لقوامها بألوان تظهر جاذبية بشرتها السمراء، حيث تتميّز بإطلالاتها العصرية والمواكبة لأحدث صيحات عالم الموضة والأناقة، ولاحظنا تفضيل جينيفر للون بالعديد من الاطلالات والمناسبات، حيث لفتت نظرنا خياراتها المميزة بأكثر من ستايل وأسلوب بعيداً عن التكرار والروتين، حيث انتقت اللون الأصفر باطلالات رسمية بفساتين السهرة بأكثر من مناسبة، منها بأسلوب فاخر باللون الأصفر الخردلي باطلالة مبهرة ذكرتنا بأناقة أيام زمان ومنها بأسلوب بسيط وناعم بالفستان الأصفر من الساتان بقصة الأكتاف المكشوفة، وأطلّت لوبيز بالأصفر بإطلالة راقية وعصرية بالبدلة وبفستان جذاب وشبابي من الجلد بالقصة الضيقة، كما لفتت نظرنا اطلالتها بالأصفر الفوسفوري الحيوي بفستان ميدي من التو...المزيد

GMT 23:10 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

الرئيس عباس يطمئن على صحة ميركل

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 09:52 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

منزل ميامي بيتش للبيع بثمن 29 ميلون دولار

GMT 20:17 2015 الإثنين ,19 كانون الثاني / يناير

10 قوارب شراعية في السباق السنوي في جازان

GMT 03:26 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

دجاج متبل ومشوي بالكيس الحراري

GMT 01:48 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيم "داعش" يهدد "اسرائيل" ويتوعد بذبح السكان اليهود

GMT 23:38 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

إصابة 4 مواطنين برصاص مجهولين في الخليل

GMT 02:47 2019 الأربعاء ,25 أيلول / سبتمبر

درة زروق تخطف الأنظار في مهرجان الجونة السينمائي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday