23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر
آخر تحديث GMT 06:18:44
 فلسطين اليوم -

23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

برج العقرب

أهم وأبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر كانون الثاني 2015:
مهنياً: صحيح انك تحررت من مربع كوكب المريخ لكن التحديات والنقمة لا تزال مسيطرة ان المعنويات ضعيفة وعليك ان تسيطر على نفسك في هذا الاسبوع الصعب والمعقّد على مختلف المستويات حاذر من استعراض للقوى وحالات الارباك والاحراج . لا تعرّض استقرارك للتأرجح وابتعد عن المواجهة بقدر المستطاع. اعتمد الليونة والهدوء فالطباع المتقلّبة تثير استفزاز الآخرين وردات فعل قوية وانت بغنى عن كل هذا حالياً. ابحث عن التفاهم وأيضاًعن أصحاب النفوذ لانك قد تحتاج الى دعم.

عاطفيا: وجود الزهرة في الحوت الصديق يجعل الاجواء اكثر دفئا ورومنسية قد تجد الحلول المناسبة ويسامحك الحبيب على اخطائك او تقوم انت بخطوة لترتيب الاوضاع. انه اسبوع

التقارب والتسويات وتقريب المسافة بين الطرفين. اصغِ جيدًا ولا تفرض رأيًا. قد تحتاج الى وجود الحبيب بقربك. وهو بدوره قد يحتاج الى مشورتك ودعمك فلا تتردّد بتقديم كل المساعدة والدعم حان الوقت لتعالج الامور بدبلوماسية اذا كنت تريد المحافظة على استقرار العلاقة.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر كانون الثاني 2015:
بداية العام ستكون واعدة بأجواء ايجابية ومثمرة يا عزيزي العقرب هذا ما أطمئنك به. وهذا العام مليء بالنشاط والحماسة والعزيمة. حتى انك قد تعيش هذا الشهر اوقاتًا استثنائية ولا سيما في الايام الأكثر حظًا. لكن هذا لا يعني انك لن تواجه بعض المواقف الصعبة او بعض الالتباسات والتدخلات المزعجة احيانًا، إلاّ ان الحظ يكون ال جانبك لتتخطاها بسهولة ونجاح!
تبدأ العام اذًا واضعًا نصب عينيك اهدافًا جديدة كبيرة ومهمّة، ومن الضروري الا تكون هذه الاهداف مستحيلة او بعيدة المنال لئلا تُصاب بخيبات الامل او بالخسارة، وتسعفك الكواكب  وتفتح امامك ابواب التواصل مع الآخرين، فتجد سهولة في طرح الافكار الجريئة ومناقشة المواضيع الحسّاسة وخصوصاً تلك التي لم تستطع مناقشتها في السنة الماضية.

تكون الاسابيع الاولى ناشطة وحافلة بورش العمل وبالمؤتمرات واحيانًا بلقاءات طارئة. تستعيد حضورك الفوري الخاص. وبالتأكيد تكون النجم، إذ تتفوّق على طاولة الحوار والنقاش وتسلب الاضواء وتثير اعجاب  كل من حولك.

اما الايام العشرة الاخيرة من الشهر فتكون اقل ايجابية، وتلمس خلالها ايها العقرب، بغضّ النظر عن موقعك وحقل اختصاصك، تراجعًا في سير الامور. وقد تظهر اضطرابات ومشاكل معرقلة تهدد نجاحات الاسابيع الاولى بالضياع. لذلك عليك يا عزيزي ان تتفادى الوقوع في شباك المغرضين وفي فخاخ ذوي النيات المشبوهة والسيئة. تمالك اعصابك ولا تتورط في مشاكل الآخرين، فطباعك تكون حادة، فكن حذرًا ومتيقّظًا.

انه شهر جميل بمجمله وبتعاطف النجوم مع طالعك، فتملأك بنورها الدافئ وتلطف الاجواء برياح ورمانسية وعاطفية، فحظًا موفقًا ايها العقرب ببداية نشيطة وديناميكية مثمرة!


مهنيًا: لن تنقصك الافكار ولا الاعذار ولا الوسائل الذكية لإنقاذ نفسك من المواقف المربكة. تكون سيد الموقف هذا الشهر، بسبب قدرتك على التكيف مع الظروف وعلى مواجهة الوقائع، وكذلك على الحوار والنقاش. تكون الاسابيع الثلاثة الاولى سريعة الايقاع ونشيطة، وباستطاعتك انجاز الكثير ولا سيما في الايام الأكثر حظًا.

تساعدك تأثيرات كوكب الزهرة من برج الجدي، وتسمح لك بتحقيق ارباح ومكاسب من خلال الحوار والمفاوضات الاجتماعية، فلا تتردد في المشاركة. قد تشعر في الايام العشرة الاخيرة بضغوط مصدرها حياتك الشخصية، ولربما تتسبّب بتشتيت طاقتك وتوتر طباعك، فلا تسمح لذلك بالتأثير في مجرى امورك المهنية او في سمعتك.

عاطفيًا: تهتم بقضية الحبيب وتبحث عن هدية او تفاجئه بأمر ما. تنفرج اساريرك هذا الشهر، وتشعر بأنك تربح كل نقاش، الامر الذي قد يغيظ الحبيب او الشريك، لذلك حاول الا تفرض رأيك بالقوة بل بالمرونة والدبلوماسية. تكون الفترة الممتدة حتى تاريخ 19 بنّاءة، وتمنح العلاقة املاً جديدًا بالتطوّر.

ان كوكب المرّيخ قد يسبّب بعض الخلافات في الايام الاقل حظًا، فتظهر مسائل شخصية او عائلية طارئة، ومن المستحسن تفادي الجدال واثارة المواضيع الحساسة بشكل خاص في الايام العشرة الأخيرة التي قد تعرّض استقرار الروابط للاهتزاز ولا سيما المتقلّبة او الجديدة منها.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر كانون الثاني 2015:
1- مهنياً: يوحي هذا اليوم بالإخلاص والاستقرار في علاقاتك المهنية وتكون اللقاءات جيدة.
عاطفياً: تحتاج إلى من يتوسط بينك وبين الحبيب وتكثر المشاحنات وتشتد المواقف والآراء إنما لوقت قصير جداً.
صحياً: مراحل استعادة العافية والنشاط قد تكون طويلة بعد الإهمال المتزايد للوضع الصحي .

2- مهنياً: أنت مدعو إلى الانفتاح والتطوّر والاتصال بالخارج لتحقيق المشاريع المرجوة.
عاطفياً: رغبة صادقة من قبلك تجاه الشريك من تصرفاتك، وهذا يتطلب منك جرأة لافتة.
صحياً: لا تدع الوزن الزائد يتغلّب عليك، فمضاعفاته مزعجة على المدى المنظور.

3- مهنياً: يوم من الإبداع والتطور المهني والإشراق، تتمتع بحظ كبير يبارك خطواتك.
عاطفياً: لا تخشَ اتخاذ توجهات جديدة، فكّر في مشاريع حديثة ولا تقلق بشأن الأوضاع العاطفية.
صحياً: فكر في مستقبلك الصحي كما المهني والعاطفي، فكلها تتكامل لتبقى قادراً على الإنجاز.

4- مهنياً: القمرالمكتمل في السرطان يعلن عن مشروع جديد أو خبر لافت .
عاطفياً: الرغبة والطموح سلاح ذو حدين، فحاول أن تكون أكثر واقعية لئلا تصطدم بعقبات كبيرة.
صحياً: لا تتهاون بالضغط إذا كان مستقراً، بل راجع طبيبك بأسرع ما يمكن.

5- مهنياً: الجهوزية مطلوبة للمرحلة المقبلة، فالضغوط كبيرة والمطلوب مزيد من الدقة والانتباه.
عاطفياً: عليك تقييم العلاقة بالشريك بما يتناسب مع طموحاتك، وهذا يساعد من أجل بناء مستقبل أفضل.
صحياً: عجلة الأيام تدور بسرعة، فإذا لم تتخذ بعد قراراً ببدء الحمية فأنت الخاسر.

6- مهنياً: يوم من العلاقات المريحة والجيدة، وضرورة بذل جهود مضاعفة للتوصّل الى اتفاق حول بعض النقاط.
عاطفياً: قد تتعثر الخطوات أو تشعر بجوّ من الاعتراض تتخلص منهاً قريباً، كن متفهماً وصابراً.
صحياً: حاول أينما كنت أن تلطّف الأجواء وتزرع جواً من البسمة لتنسى همومك ومشاغلك.

7- مهنياً: تشعر بأن إيجابية الأجواء تحقق أرباحاً أو تتلقى مكافأة أو تقوم باستثمارات ناجحة أو تفاوض وتوقع عقوداً.
عاطفياً: لا تتوقف على الأمور البديهية فقط، بل حاول أن تبحث في الجوهر عن كل الظروف التي أدتك بك إلى هذا الوضع.
صحياً: لا تعر المشكلات العابرة اهتمامك الكبير، وتغاض عنها بنشاطات ترفيهية مسلية.

8- مهنياً: اجتماعات العمل تكون ضرورية لحلّ الأمور المستعصية، وذلك يثمر بفاعلية أكبر.
عاطفياً: حين تتخذ القرار المناسب فإنّ كل المصاعب والعقبات تذلل، وهذا يفيد كثيراً في المرحلة المقبلة.
صحياً: لا تتهاون في كل ألم مستجد تشعر به في الصدر، بل عاجل إلى الاتصال بالطبيب.

9- مهنياً: أحذّرك من انفصال أو خلاف أو عقد يفسخ، وبالمقابل قد توقّع عقداً آخر اليوم أو تبدأ مسيرة جديدة في حياتك المهنية.
عاطفياً: تقرر والشريك اتخاذ خطوات حاسمة بشأن العلاقة خوفاً على انهيارها في أي لحظة.
صحياً: ممارسة الألعاب التثقيفية مع الآخرين تسلي وتعيدك إلى أيام راحة البال.

10- مهنياً: يوم تمهيدي بين الماضي والمستقبل أو يمكن أن نسميّه جسراً للعبور الى مرحلة أخرى.
عاطفياً: تتغيّر الأجواء وتندفع نحو البدء بعلاقة جديدة وتعوّض عن تسويف سابق شرط ألاّ تجترّ الماضي.
صحياً: كن أقوى من المصاعب التي تواجهك في التخلص من البدانة، واستمر في ما أنت مصمم عليه.

11- مهنياً: يعقّد هذا اليوم بعض الاتصالات والمفاوضات، فيوحي بتأجيل أو بتسويف لمواعيد تعوّل عليها الكثير.
عاطفياً: تعيد النظر في العلاقة، وتلمس جوّاً من الفوضى والارتباك حولك، حتى لو لم تكن معنياً بهما.
صحياً: المغريات كثيرة وقد تجعلك تضعف أمامها، لذا المطلوب منك المقاومة والإرادة الصلبة للتخلص من أزمتك الصحية.

12- مهنياً: يدخل كوكب مارس برج الحوت لكي يخفف من الضغوط ويوقف معاكسته لك.
عاطفياً: يسهّل الشريك أمامك الحوار والنقاش فتجدان معاً حلاً لبعض المشكلات في التعاطي بينكما.
صحياً: أنت قوي الإرادة وتشعّ صلابة، لكن في الشأن الصحي هاتان الصفتان شبه مفقودتين.

13- مهنياً: أُحذّرك من أجواء هذا اليوم، فقد تتعرض للإرهاق والاشمئزاز، إنتبه من عملية بيع أو شراء تتعثّر.
عاطفياً: الإخلاص هو عنوان الأيام المقبلة مع الشريك، وهذا يخلق بينكما أجواء من الراحة والسعادة.
صحياً: السبيل الوحيد للقيام بأي نشاط ترفيهي هو التخفيف من ساعات العمل الإضافية.

14- مهنياً: يصغي إليك الآخرون بإعجاب وتحظى بالدعم المهني المطلوب، فيلتفتون إليك شاكرين وشاهدين على أعمالك الفذّة.
عاطفياً: يطلب منك اليوم التأنّي والهدوء والتراجع قليلاً حتى لا توسّع شق الخلاف مع الشريك ولا تتورّط في أي وعود.
صحياً: قم بواجباتك تجاه صحتك كما يجب ولن تكون إلا من أصحاب العافية والنشاط.

15- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن علاقة بالخارج مميزة أو عن ورشة عمل مناسبة  أو تجربة فريدة.
عاطفياً: كن حذراً جداً ومتحفظاً في العلاقة، إذ تنعكس الأمور وتصبح أكثر دّقة وصعوبة.
 صحياً: يهدّدك هذا اليوم بالأخطار والمشكلات، وقد يولّد لك احتكاكات تثير عصبيتك وانفعالك.

16- مهنياً: تتعزّز علاقة شخصية وتتاح لك الفرصة للمصالحة ولترتيب العلاقات المهنية وغيرها.
عاطفياً: باستطاعتك والشريك الوصول إلى نقاط مشتركة بينكما بغية التخلص من التناقضات الكثيرة.
صحياً: تحاول الاستعانة بأشخاص عانوا مثلك البدانة لتتعلم من تجربتهم وكيفية التخلص منها.

17- مهنياً: تكثر الضغوط  وقد تجد نفسك منهمكاً في حل بعض القضايا الطارئة، فتفقد القدرة على التركيز، لذلك يسهل ارتكاب الأخطاء.
عاطفياً: تحمل عشقًا سريّاً لشخص لا يعرف عن الأمر شيئاً او تشاطره هذا السرّ، وربما لا تستطيع مقاومة جاذبيته وتخوض مغامرة قد تجرّك الى الأسوأ.
صحياً: تفادي الاختلاط مع أشخاص لا يعرفون قيمة الصحة يريحك ويبقيك على قناعاتك.

18- مهنياً: قد تقلق بشأن وضع طارىء، فلا توقع عقداً ولا تسافر وكن واعياً.
عاطفياً: أخبار حلوة وتطورات زاهرة وتخوض غمار علاقة فريدة من نوعها وتعرف تطوراً يفرحك ويريحك.
صحياً: كما تحرص باستمرار على تفقد رصيدك في المصرف، تفقد وضعك الصحي أيضاً لدى الطبيب المختص.

19- مهنياً: تنعم بأجواء ساحرة ويكون مزاجك رائعاً، فتنهي اليوم وانت في أحسن حالاتك الشخصية.
عاطفياً: تحاش الخلافات مع الشريك وابتعد عن الانتقاد وتوجيه الملامة والانفعالات، قد تعيش وضعاً عاطفياً رائعاً مع من تحب.
صحياً: إحذر بعض الوصوليين المستفدين من أوضاعك والذين يبتزّونك ولا تتذمّر.

20- مهنياً:  القمر الجديد بين الجدي والدلو يعد مفترق طرق في بداية هذه السنة، إلا أن المزاج يكون متعكراً بعض الشيء.
عاطفياً: قد تفاجئك الأحداث بصورة ايجابية وتتخلص من نياتك تجاه الشريك واتهامه بالخيانة.
صحياً: لن تعرف الفشل والتراجع في تطبيق برنامجك الصحّي مهما حاول الآخرون ثنيك عن ذلك.

21- مهنياً: تحتلّ مركزاً مهمّاً وسط مجموعة أو طائفة أو جمعية وتتمكّن من فرض سلطتك أو اتخاذ إجراءات قد لا يوافق عليها الجميع.
عاطفياً: تعيد طرح بعض المسائل على بساط البحث، وتسترجع الماضي وتحاول كشف بعض الغموض، فتتوصل إلى نتائج مرضية.
صحياً: إحذر الانفعالات الشديدة التي قد تولّد الإرهاق والتعب النفسي وكُن هادئاً إلى أقصى حد.

22- مهنياً: كن منفتحاً على كل أنواع الاحتمالات والنقاشات والمفاوضات، واستمر في ما تخطط له حتى النهاية.
عاطفياً: إبق على تواصل مستمر مع الشريك في هذا اليوم المميز الذي  يدخل البهجة والأمل مجدداً إلى حياتكما.
صحياً: الشكوك قد تولّد الأرق ومشكلات صحيّة وأوجاعاً وآلاماً أنت بغنى عنها.

23- مهنياً: تمر بتجربة جديدة تتعلق بنفوذ أو بصراع على السلطة، وقد تجد نفسك أمام استحقاق مهم، راجع حساباتك ولا تجازف.
عاطفياً: تبدو مستعداً لاتخاذ قرار حاسم أو تسمع جواباً، كما ترغب في إدخال تغيير على جوهر العلاقة.
صحياً: حاول قدر الإمكان السيطرة على انفعالك وخصوصاً حين تكون مع العائلة.

24- مهنياً: تدور أحاديث سرّية وتخشى مناورات تحصل ابتدءاً من اليوم، وتركّز على قضايا مالية واتفاقات واستثمارات أو صفقات.
عاطفياً: العلاقة بالشريك في أفضل أيامها، وهذا مؤشر جيد إلى إمكان بناء مستقبل واعد وأكثر إشراقاً.
صحياً: تابع البرامج التثقيفية ذات العلاقة بالاهتمام بالصحة فهي مفيدة.

25- مهنياً: تمارس جاذبية نادرة وتتاح لك فرص كثيرة للتعبير عن نفسك بدون قيود، وتعالج كل المسائل بحنكة وذكاء وتفاؤل.
عاطفياً: عليك ان تكون مستعداً للمرحلة المقبلة، وخصوصاً أن متغيرات كثيرة تلوح في الأفق، فحاول ان توظفها لمصلحة علاقتك بالشريك.
صحياً: النصائح التي يقدمها بعض الاختصاصيين في البرامج التلفزيونية تعود عليك بالفائدة إذا تقيدت بها.

26- مهنياً: التغيير المفاجئ في عملك قد يؤثر في معنوياتك ويشير الى الإيجابية حولك، لكن ثمة ما يشير أيضاً الى جديد آت اليك.
عاطفياً: تستعيد ذكريات الماضي والقصص القديمة وتتذكرها مع بالشريك، وتغوصان في التفاصيل.
صحياً: إنتبه لصحتك وصحّة بعض المقربين، فقد تكونون عرضة لوضع طارئ.

27- مهنياً: تحلّل وتفكّر وتذهب نحو استنتاجات تعقّد الامور، وقد يملّ المحيط من أسئلة تطرحها بإلحاح وتلميحات تدل على عدم الأمان والثقة.
عاطفياً: قد يكون الشريك مخطئاً في بعض تصرفاته، لكن ما قام به لا يبرّر رد فعلك تجاهه، وقد تدفع ثمنه لاحقا.
صحياً: استفد من الوقت المتاح أمامك في فترة بعض الظهر واقصد البحر لممارسة المشي .

28- مهنياً: يدخل فينوس برج الحوت، فإبتعد عن المجازفات ولا تصدّق بعض المتملقين، وكن متحسباً لبعض النيات السيئة.
عاطفياً: تسعد بمفاجآت وبتغيير في حياتك يطرأ، فتشعر بالراحة العاطفية وتعرف تطوراً رومنسياً.
صحياً: قلل من تناول الأطعمة الدسمة والغنية بالدهنيات، وابتعد عن المقالي قدر الإمكان.

29- مهنياً: العمل بكلّ طاقتك يمنحك خيارات أكبر، إلى جانب تعزيز قدراتك في حلحلة الأمور كلها.
عاطفياً: التواضع يساعد في بناء أساس متين من أجل مستقبل أفضل، كما أنه يجعلك محط إعجاب الشريك وتقديره.
صحياً: لا ترهق نفسك في ممارسة الرياضة، بل قم بما هو منك فقط، لأنك قد تؤذي نفسك.

30- مهنياً: يزعجك هذا اليوم ويعرض مكتسباتك للخطر، كما يولد عداوة ويزرع الشكوك لنفسك، إنما الامور سرعان ما تتحسن.
عاطفياً: تبتسم لك العواطف وترتاح القلوب وتطمئن الخواطر، وتدور الظروف لمصلحتك مع الشريك وتحالفكما الحظوظ.
صحياً: كرر محاولاتك للتخلص من السمنة، ولا تدع اليأس يثنيك عن المتابعة.

31- مهنياً:  كن حذراً جداً ومتحفظاً، إذ تنعكس الأمور وتصبح أكثر دّقة وصعوبة .
عاطفياً: كن أكثر لطفاً مع الشريك، فهو أقرب الناس إليك وأكثرهم تفهماً لوضعك عموماً.
صحياً: الإكثار من تناول المكسرات والمشروبات الروحية تضر كثيراً بالكبد.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر 23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر



 فلسطين اليوم -

تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن - فلسطين اليوم
أصبح معظم النساء العاملات والموظفات يمارسن أعمالهن من المكتبية من المنزل منذ بداية انتشار فيروس "كورونا" وفرض الحجر الصحي، بانتظار أن تعود الحياة إلى سابق عهدها قريباً بعد انتهاء هذه الأزمة واحتواء الفيروس، وبانتظار ذلك الوقت جمعنا لك اليوم بالصو أبرز موديلات أزياء للدوام من أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي.حيث إن أمل تعتبر من أكثر النساء أناقة في العالم ولاسيما عندما يتعلق الأمر بالإطلالات الخاصة بالعمل، وهي تمتلك أسلوباً خاصاً في الموضة ميزها عن غيرها يجمع بين النمط الكلاسيكي لكن دائماً مع لمسات من العصرية. وفي اطلالات الدوام أو التنسيقات الرسمية في فصل الربيع عموماً نراها تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية مثل الفساتين الميدي أو التيورات الأنيقة المؤلفة من البليزر والتنورة، وأحياناً تعتم...المزيد
 فلسطين اليوم - أبرز 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 22:16 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان من الزاوية

GMT 10:15 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك

GMT 04:02 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

والد ميغان ماركل يكشّف تفاصيل حفل زفافها الأول في جاميكا

GMT 00:05 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

سعر الريال العماني مقابل الشيكل الاسرائيلي السبت

GMT 03:22 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

سعد لمجرد يكشف حقيقة خطبته إلى الفنانة ابتسام تسكت

GMT 23:57 2014 الأربعاء ,10 أيلول / سبتمبر

استخدمتُ "الليكرا" و"الجينز" في مجموعتي الجديدة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday