22 تشرين الثاني  نوفمبر  20 كانون الأول  ديسمبر
آخر تحديث GMT 08:34:51
 فلسطين اليوم -

22 تشرين الثاني / نوفمبر - 20 كانون الأول / ديسمبر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 22 تشرين الثاني / نوفمبر - 20 كانون الأول / ديسمبر

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الثالث من اذار 2014 ):  لا تناسبك الطوالع الفلكية ، فهنالك الشمس ونبتون وعطارد في برج الحوت اي في مربّع مع برجك من بيت الشأن العام،أضف الى ذلك القمر المكتمل في برج العذراء أي في مربّع آخر من زاوية مختلفة فيكتمل بذلك شكل الصليب الفلكي والذي يعني درجات مهمّة من التشنّج. سيكون اسبوعا حاميًا حيث ترتفع خلاله حرارة المواجهة وتشتدّ الضغوط على أنواعها. هنالك تنافر فلكي واضح مع طاقتك ولهذا السّبب يتوجّب عليك اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية نفسك وأعمالك واشغالك من الخطر.كما يتوجّب عليك مراقبة وضعك الصحيّ ووضع بعض المقرّبين منك. تجنّب خوض المغامرات والأعمال الخطرة أو المعقّدة مهما كانت الضغوط شديدة. لا تختبر القدر الآن فقد ترتدّ النتائج عليك سلباً.إلزم الهدوء والترقّب ريثما تنجلي الغيوم. عاطفياً: يترتب عليك مواجهة الحقائق والأمر الواقع. هنالك أمورٌ تحتاج الى اعادة تقييم استعداداً منك لتعزيز استقرارك ودعم عواطفك. سوف تضطرّ للقاء الحبيب في جلسة نقاش صريح. لا تتفاجأ باتهاماته فربّما هو لا يزال مستاءً من تصرفاتك ومواقفك اللامبالية أو الانانية. قد يكون على حقّ لكن في جميع الأحوال، حان الوقت لتبرّر أمرك ولتعيد الأمور الى نصابها. لا تسمح للجفاء بأن يستمرّ ولا تترك له أثراً بينكما. أمّا بعد، فالظروف الفلكيّة تسمح بسيطرة العواطف الصادقة والدافئة. تلتقي الأفكار لتثمر وئاماً وإلفة. . (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر اذار 2014:  انفراجات ووعود شهر جميل يعد بالانفراجات والهدايا الثمينة، وكذلك يحضر لك وعوداً كثيرة ومكافآت ولقاءات مثمرة. لا تُضع الوقت، عزيزي القوس، آن الأوان لكي تقتحم بعض المجالات وتقوم بالجهود المطلوبة، لإضفاء بعض التجديد على أعمالك وتحسين وأوضاعك المالية وكسب الأرباح. تتوافر فرص ممتازة يجب أن تستفيد منها من دون تباطؤ، فالظروف جيدة تشعرك كأنك تولد مجدداً. تبدو مشرقاً، مقبلاً على الحياة، فتحقق أمانيك بسرعة وتتلقى النتائج الملموسة بلا عراقيل أو صعوبات حتى موعد بداية الربيع، إذ تدور الأحداث بصورة سريعة وديناميكية. تحصد النجاحات السهلة والغنية. قد توقع عقداً ممتازاً وتتوصل الى تسوية ترضيك. لن ينقصك الأفكار المبدعة لكي تتقدم بها إلى حيث يجب. كذلك يدلك الحدس على الوقت المناسب للمبادرة أو بدء التنفيذ. تتمتع، عزيزي القوس، بمزايا القائد، وتحسن الاهتمام بمجموعة من الناس وإدارة شؤونها ولم الشمل. يبدو تأثيرك كبيراً في هذه الأثناء، إذ يهبك الآخرون الثقة فتكون أهلاً لها، وتقطف ثمار جهودك السابقة بعد أن تأخر القطاف قليلاً. تكون الظروف مناسبىة جداً لك، فتزودك طاقة كبيرة للعمل وأفكاراً براقة وغنية وحضوراً واثقاً. قد تقدم على غير عمل ومشروع، وتوسع نشاطك لكي تجني أرباحاً أوسع. تتيح لك هذه الفترة، وخاصة في النصف الأول من الشهر، مجال إطلاق عملية جديدة والبدء بمشروع، وإلغاء ما كان يعيق تحركك، ولو كنت في بعض الأحيان تخاف على ظهور معوقات أخرى أو تتأخر في التقاط بعض الفرص، خوفاً من خسارة أو أخطاء. قد تبحث أيضاً في شهر آذار عن منزل جديد أو مكتب آخر أو محل أو مكان تلجأ إليه، وربما تسافر لتهتم بهذا الشأن خارج البلاد. أشجعك على السير قدماً في كل عمل يتعلق بمجال الاتصال والفكر والأدب والسياسة، لكنني أحذرك من أي حملات محتملة. أما البحث والتخطيط والبرمجة فهي أمور مناسبة جداً. كذلك ترعى الظروف كل أنواع التأليف والكتابة، شرط عدم النشر الآن. أما تأسيس شركة، أو مشاركة بعضهم في مجال جديد، فقد يكون أوفر حظاً في أواخر الشهر، أو أوائل الشهر المقبل. الزهرة: يجلب اخبارًا سارة وارباحًا مادية ومعنوية. اورانوس: يجلب الحظ لمواليد 3 الى 5 كانون الاول الأيام الأكثر حظًا: 3و4 و12و13و14و22و23و30و31. الأيام الأقل حظًا: 1و2و7و8و9و15و16و19و20و21و28و29. عاطفياً: قد تكون شؤون القلب متعثرة في بداية الشهر، لكنها تسير بعد ذلك بطريقة جيدة. علاقات جيدة ومشرقة، وتعرف، يا عزيزي، مناسبات اجتماعية غنية ولقاءات حارة واتصالات مشوقة. تتلقى دعوات مغرية جداً، وإذا كنت خالياً، فقد تلتقي من يخفق له قلبك، أو من يثير إعجابك بشكل مميز. تميل هذا الشهر إلى التنقل كالفراشة من موقع إلى آخر من دون التفكير في الاستقرار. أما إذا كنت على علاقة بشخص لا يبادلك الصدق نفسه أو لا يستطيع أن يعطيك كامل اهتمامه ووقته لسبب أو لآخر، فقد تختار الرحيل، وربما البدء بعلاقة جديدة تبرز ملامحها منذ الآن. تعيش انسجاماً مع الآخرين، بكل الأحوال، وتصفو علاقاتك العائلية والزوجية فتشعر بالدفء الذي غاب عنك ربما، خلال الشهر الماضي. الأكيد أن منزلك الرابع، وهومنزل العائلة والبيت، يحمل تأثيرات قوية هذا الشهر، ما يعني أن هذه الشؤون قد تبدو من أولوياتك أيضاً، أو تكون منبعاً لسلامك الداخلي واستقرارك. ثمة ما يشير إلى جو أكثر ضغطاً في العائلة يستدعي منك الصبر، وخصوصاً إذا قام أحد المقربين بعمل يثير استياءك. تجنب في الأيام الأخيرة من الشهر المبارزة على الصعيد الشخصي واستعراض القوة. حاول أن تتوصل إلى أهدافك عبر المفاوضات والتسويات. قد تجد أن الحبيب يبدي تجاهك رهافة شديدة وينقبض لأي كلام يعتبره جارحاً، فكن حريصاً على ما تقول وتفعل. أما إذا كنت خالياً، فقد يحمل أواخر الشهر فرصة للقاء رومنسي قد تتوافر في مجال العمل، أو في مكان بعيد عن محيطك اليومي. (أبرز الاحداث اليومية عن شهر اذار 2014): 1- مهنياً: القمر الرابع في منزلك الرابع، أي في الحوت، يبشر بالأفضل وبالتخلص من بعض المشاكل المهنية. . عاطفياً: تتمتع بطاقة كبيرة لتعيش حياة عاطفية صاخبة، علاقاتك الاجتماعية وصداقاتك في توسع وتضيف الإثارة إلى حياتك . صحياً: قد تشعر بقلق نفسي يجعلك فاقد القدرة على التركيز، هذا يوم عابر. 2- مهنياً: لا تقدم على أي مغامرة مهنية، الوضع الحالي في غير مصلحتك . عاطفياً: تتخلص من بعض الاضطراب في العلاقة بالشريك، وتعود الثقة الكاملة بينكما . صحياً: البقاء بصحة جيدة سببه الرياضة اليومية وخصوصاً في ساعات الصباح . 3- مهنياً: تحاول منع بعضهم من التلاعب بأعصاب الآخرين، لأن ذلك قد يترك انعكاسات سلبية على العلاقة في العمل . عاطفياً: تتحلى بالقدرة الكافية لسبر أعماق الشريك ومعرفة ما يكنه لك من مشاعر . صحياً: إعمد إلى مراقبة صحتك وابتعد عن التشنّج الجسدي والفكري . 4- مهنياً: خلافات عابرة مع الزملاء على أولويات العمل، لكن الأمر لا يستحق الذكر. عاطفياً: الرتابة في العلاقة بالشريك تدفعك إلى البحث عن حلول لها، وتعود المياه الى مجاريها . صحياً: حاول الابتعاد قدر الإمكان عن التدخين والكحول، والقيام بخطوة جديدة لاستعادة عافيتك الصحية . 5- مهنياً: يدخل فينوس إلى منزلك الثالث، أي إلى الدلو، فيحيطك بالأجواء الواعدة بعد فترة من مراوحة المكان. . عاطفياً: تعيش حياة عاطفية على مستوى عال، وتظهر لكل من حولك صورة إيجابية عنك، وتمنحهم الإحساس بالثقة والمحبة . صحياً: أنت شديد الانهماك بأعمالك وقد ترهق نفسك وتهمل صحتك، ولكن مع قليل من الراحة الجسدية تسترد عافيتك وطاقتك . 6- مهنياً: يعاود جوبيتير سيره المباشر في برج السرطان، ويحملك إلى بعض التفكير الجدي في موضوع وجودي وحياتي . عاطفياً: تفادَ إحراج الشريك ما دامت الأمور لم تصل إلى طريق مسدود، لأن عواقب ذلك قد لا تحتملها لاحقاً . صحياً: حان الوقت لحسم وضعك الصحي، فالمستقبل غير مطمئن إذا استمرت الأمور على هذا النحو . 7- مهنياً: الظرف الراهن يفرض عليك الحذر، لكن ذلك سرعان ما يتبدل لمصلحتك لاحقاً . عاطفياً: تلاحظ ارتفاعاً في منسوب الرومانسية لدى الشريك، وهذه طبيعته الحقيقية . صحياً: الحيوية الظاهرة سببها مواظبتك على التمارين الرياضية من دون انقطاع . 8- مهنياً: يرطّب هذا اليوم الاجواء ويدعوك الى التنازل والتكيّف مع الآخرين . عاطفياً: أحد مواليد الحمل يعود من الماضي، إنما ليدفعك هذه المرة إلى الارتباط بعلاقة عاطفية جدية. . صحياً: لا تهمل نوعية طعامك ولا تسترسل في السهر فأنت معرّض للإرهاق بسرعة بسبب تعثر الأوضاع . 9- مهنياً: قد تخرج بأفكار وضّاءة، المهم ان تأخذ بعين الاعتبار كل التفاصيل وألا تذهب نحو اهمال مسيء اليك . عاطفياً: تعيش تقارباً مع أحدهم يطلب منك الحب ويمنحك المزيد من الشغف . صحياً: تتغلب على جميع المشاكل الصحية وتزداد نشاطاً فتشعر بطاقة كبيرة وبالرغبة في الخروج من البيت والتنزه . 10- مهنياً: قد يجعلك هذا اليوم مرهفاً وغير واثق بنفسك، وهذا ما يظهر واضحا من خلال بعض النزاعات . عاطفياً: تضيف المزيد من الألوان والأضواء إلى حياتك العاطفية بعدما توسع من دائرتها . صحياً: ابتعد عن الأشخاص السلبيين وحاول أن تتجاهل الأشخاص العدائيين اينما كنت . 11- مهنياً: إبتعد عن المشاكسات وحاول ان تستريح، لا تتحدّ أرباب العمل، بل كُن مترويّاً جدّاً مهما طرأ من ظروف . عاطفياً: تتعامل مع المحيطين بك بلياقة ولطف وتحاورهم بجدية وفي العمق . صحياً: قد لا تستطيع النوم وتتأزم وضعية أعصابك بسبب قلة الراحة . 12- مهنياً: يوم مميز تنقلب فيه الأوضاع لمصلحتك وتصبح محط أنظار الزملاء. عاطفياً: علاقة واعدة مع أحد الأشخاص وتتفقان على أمور كثيرة وتتحليان بالذكاء وحب المعرفة . صحياً: عليك الاهتمام بجسمك، اخرج الى الطبيعة واستنشق الهواء النقي . 13- مهنياً: يحمل هذا اليوم بشرى سارّة، ويكون مناسباً على صعد مختلفة في العمل وفي العلاقات العامة . عاطفياً: يمنحك هذا اليوم الاندفاع والشغف اللازمين للبحث عن الكمال في الحب . صحياً: قم بإدخال طعام مغذّ إلى لائحة مطبخك ووفر طاقة إيجابية قدر المستطاع . 14- مهنياً: تتوضّح نقاط ويتجاوب المحيط معك، وقد تعرف لقاءً استثنائياً أو يبصر عمل خلاّق النور أو تجد قاسماً مشتركاً للتفاهم . عاطفياً: لا تتوانَ عن القيام بخطوات كثيرة وتحسينات جدية في طريقة تصرفك لتنال رضى الحبيب وثقته . صحياً: كن معتدلاً في انفعالاتك وابتعد عن المواقف الحرجة . 15- مهنياً: تجد نفسك في موقع الرابح ويتضح لك أنك حققت انتصارات متعددة، وهذا ما يزيدك حماسة وثقة بالنفس . عاطفياً: أنت قليل الصبر وقاسي القلب وتميل إلى إثارة العدائية والتوتّر أينما حللتوهذا ما يسبب إحراجاً للشريك معظم الأحيان . صحياً: قد تكون مهملاً ولا توفر لنفسك الراحة الكافية، لا تتهاون في ذلك . 16- مهنياً: القمر المكتمل في برج العذراء لا يثير البلبلة في الأجواء ولا يولد الأخطار، لكن علي الحذر بعض الشيء. عاطفياً: مهما تكن العقبات كثيرة فهي لن تحول دون تحقيق بعض الرغبات المشتركة مع الحبيب. صحياً: غالباً ما يراودك فكرة التخلص من الوزن الزائد، لكن إرادتك الضعيفة تحول دون التنفيذ. 17- مهنياً: ينتقل مركور إلى منزلك الرابع ليسهل الأمور العالقة ويفتح أمامك مجالات جديدة ويحمل إليك مفاجأة سعيدة . عاطفياً: زواج يلوح في الأفق وعلاقة تحمل الكثير من السعادة لك التي كنت تنتظرها منذ زمن . صحياً: تقاوم الأمراض بشكل قوي ولست بحاجة إلى أدوية لتشعر بالتحسن . 18- مهنياً: ضغوط غير طبيعية في العمل، لكنك قادر على تسيير الأمور بدقة متناهية تلفت الأنظار . عاطفياً: لا تلقِ على كاهل الشريك مسؤولية الأخطاء التي ارتكبتها، فأنت تتحمّل الجزء الأكبر منها . صحياً: لا تدع الاهتمام بصحتك يفلت من يديك، فهي الأهمّ لتتمكن من تحقيق خطواتك بثبات . 19- مهنياً: تواجه الأمور ببعض العصبية وهذا ليس في مصلحتك، فكن هادئاً لتمرير الوقت والخروج بأقل ضرر ممكن . عاطفياً: لا تتوان عن إطلاع الشريك على مشاعرك ومشاريعك العاطفية، ليمدك بنظرة شاملة لرؤية الأمور بوضوح . صحياً: عليك بالهدوء واستعادة السيطرة على نفسك ولا تستعجل الأمور فهذه العجلة تؤثر في أعصابك . 20- مهنياً: تبدلات جذرية في مهنتك تكون في مصلحتك، لكن تريث وتجد بانتظارك صفحات بيضاًء بالجملة . عاطفياً: التنازلات المتبادلة بينك وبين الشريك تؤسس لثقة أكبر في المحيط العائلي، وتمنح الأفضلية للمستقبل . صحياً: آن الوقت لتعتمد نظاماً غذائياً محدداً، فهذا هو الحل الأفضل لراحتك النفسية . 21- مهنياً: ينتابك بعض الخوف والحذر نتيجة أمور مبهمة تواجهك، وعليك أن تعرف أنك تتمتع بالسلطة الكافية لإحداث التغييرات . عاطفياً: تستقطب التأييد من الأصدقاء، وخصوصاً لجهة المبادرة إلى تحديد نوع العلاقة بالشريك، وهذا ما يوضح الأمور أكثر . صحياً: تشكو بعض الآلام في الظهر وسوء الهضم بسبب مشاكل في المعدة . 22- مهنياً: قد تطالك بعض الانتقادات، لكنها في الواقع موجهة لبعض الزملاء المقصّرين. عاطفياً: التهدئة مع الشريك مطلوبة بقوة، والمرحلة المقبلة تكون أفضل بالتأكيد على هذا الصعيد . صحياً: يستحسن مراجعة الطبيب عند اللزوم، لكن لا داعي إلى القلق والخوف . 23- مهنياً: ردود الفعل الغاضبة غالباً ما تؤدي إلى ارتكاب الأخطاء، لذلك تريث قليلاً قبل إطلاق الأحكام العشوائية . عاطفياً: علاقتك بالشريك التي كانت حتى اليوم تمر بفترات اضطراب تعرف ثباتاً . صحياً: تقوم باتباع حمية غذائية منتظمة تجعلك تبتعد قليلاً عن المأكولات الدسمة والحلويات . 24- مهنياً: تتبادل زيارات العمل تأسيساً لمرحلة جديدة، وتكون مشجعة لتحقيق خطواتك المستقبلية . عاطفياً: لا تشرع والشريك بابكما أمام التدخلات التي قد تزيد الأمور تعقيداً بينكما، وهذا إنذار للمستقبل . صحياً: لا تهمل صحتك أكثر من اللازم، بل قم بما عليك القيام به للبقاء سليماً معافى . 25- مهنياً: تتحسن أحوالك تدريجاً، وخصوصاً بعد القرارات الحاسمة التي اتخذتها لتوضيح موقعك على الصعيد العملي . عاطفياً: لا بأس من المبادرة إلى استماع الاعتذار من الشريك وفتح صفحة جديدة يسودها التفاهم والحب . صحياً: الرياضات والرحلات الطويلة تساعدك على استعادة نشاطك وحيويتك، واستمر بممارسة نشاطاتك المفضلة . 26- مهنياً: لا تستسلم لمجرّد سماعك انتقادات تطال طريقة عملك، فالشجرة المثمرة وحدها تبقى الهدف. عاطفياً: لا تحمّل الشريك هموم مشاغلك المهنية، فهو غير مسؤول عن أمور لا صلة له بها . صحياً: خفّف كثيراً من شرب المنبهات مساء، فهي تسبب لك الأرق وآلاماً في المعدة. 27- مهنياً: غيوم في الأفق تدفعك إلى إعادة النظر في بعض الأمور، لكنّ الطاقة التي تمتلكها تساعدك على تجاوز أي عقبة . عاطفياً: الاختيار بين المتعة والعمل ليس سهلاً على الدوام، وغير آمن كذلك . صحياً: حتى لو كنت تشعر بالحيوية انتبه إلى أنك قد تقع في اضطرابات صحية تضعف قواك . 28- مهنياً: كن جاهزاً وعلى أكمل وجه ليوم يحمل تطوّرات كثيرة، تبدأ طلائعها بالظهور عند ساعات الصباح الأولى. عاطفياً: التسامح مع الشريك يزيده تعلقاً بك، ويحاول إرضاءك أو التعويض عما فات بشتى السبل. صحياً: الابتعاد عن الأجواء العصيبة أفضل حلّ لمعالجة النفسية المضطربة، وخصوصاً اليوم. 29- مهنياً: تحتفل بمناسبات سعيدة وتشعر بالحرية، وتتخلّص من قيد، وتحاول الانطلاق بمشروع كبير فريد من نوعه. عاطفياً: اللعب بالنار خارج إطار العلاقة بالشريك قد يؤدي بك إلى مشاكل كبيرة لن تكون عابرة . صحياً: حاول ان تجد أوقاتاً للراحة حتى لو كانت انهماكاتك كثيرة، فالعمر ينتهي والعمل لا ينتهي . 30- مهنياً: القمر الجديد في الحمل يعيد إليك رونقك ويبث في نفسك الحماسة والثقة. . عاطفياً: يوم شفاف في العلاقة بالشريك، لكنّ المهم التمهل حتى جلاء الأمور بعض الشيء. صحياً: التنزه في أحضان الطبيعة مصدر مهم للنشاط، ولا سيما في الربيع. 31- مهنياً: تتملكك الرغبة في التغيير للانفتاح على آفاق جديدة والسفر، لكنك لن تقدر على الهروب من واقعك . عاطفياً: إذا كنت عازباً هذه هي فرصتك لوداع العزوبية والارتباط رسميّاً والاستقرار. صحياً: تشعر أنك حيوي وقوي هذا اليوم، ولكن لا تتمادَ ولا تبذر كل طاقتك .  

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

22 تشرين الثاني  نوفمبر  20 كانون الأول  ديسمبر 22 تشرين الثاني  نوفمبر  20 كانون الأول  ديسمبر



 فلسطين اليوم -

اعتمدت نانسي عجرم "الأبيض" وتألقت دانييلا رحمة بـ"الزهري"

أزياء منزلية لفترة "الحجر الصحي" مستوحاة من نجمات العرب

بيروت - فلسطين اليوم
تسبب فيروس كورونا المستجد - لعنة العالم الجديدة - في إلزام ملايين البشر حول العالم منازلهم، خوفًا من خطر الإصابة بالوباء، وحدوث ما لا يُحمد عقباه، ونظرًا لأن مدة الحجر مازالت غير واضحة لكنها على الأقل ستمتد إلى فترة أسبوعين، وخلال تواجدك في المنزل ننصحك بأن تعتمدي اطلالات منزلية مريحة وعلمية، لكن أنيقة في الوقت ذاته، حيث إنك بمحافظتك على أناقتك في المنزل تمنعين عنك الاكتئاب، وتبعثين في نفسك نوعًا من التفاؤل والإيجابية. ولهذا فقد جمعنا بالصور أفكار أزياء منزلية لفترة الحجر الصحي من النجمات العربيات وإليك بعض الأمثلة. نانسي عجرم في اطلالة مريحة بدرجات اللون الأبيض: الأبيض مثالي للاطلالات المنزلية كما ولفترة الحجر الصحي؛ حيث إنه لون مريح ويبعث على التفاؤل، وهنا شاهدنا نانسي عجرم، وقد اعتمدت لوكْ منزليًا أبيض مريحًا وناعمًا ...المزيد
 فلسطين اليوم - أبرز 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 22:16 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان من الزاوية

GMT 10:15 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك

GMT 04:02 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

والد ميغان ماركل يكشّف تفاصيل حفل زفافها الأول في جاميكا

GMT 00:05 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

سعر الريال العماني مقابل الشيكل الاسرائيلي السبت

GMT 03:22 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

سعد لمجرد يكشف حقيقة خطبته إلى الفنانة ابتسام تسكت

GMT 23:57 2014 الأربعاء ,10 أيلول / سبتمبر

استخدمتُ "الليكرا" و"الجينز" في مجموعتي الجديدة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday