يقدّم لك هذا الشهر العديد من المكافآت واللحظات الجميلة
آخر تحديث GMT 15:31:34
 فلسطين اليوم -

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

يقدّم لك هذا الشهر العديد من المكافآت واللحظات الجميلة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - يقدّم لك هذا الشهر العديد من المكافآت واللحظات الجميلة

برج الدلو

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمير 2018:
مهنيًا: يبشرك موقع المثلث الفلكي الهوائي بين اصدقائك الجوزاء والميزان  ويعدانك بتطورات ايجابية جدا ولا بد ان تشعر بالرضى والسعادة والتفاؤل يومي السبت والاحد فانت سباق مبادر جريء تتوج نجاحاتك بتفوق فانت موجود ضمن فترة زمنية هوائية استثنائية تعطيك الدعم تكرمك توصلك الى القمة وتعيش  فترة رائعة من الانتصارات والنجاحات وتكون النجم في محيطك يومي الاثنين والثلاثاء تزدهر العلاقات المهنية وتحقق انجازا مهما قد تستلم مهمة جديدة او تهتم لمشروع عقاري فانت تتمتع بافكار وبذكاء باهر تكون قادرا على بحث الامور بوضوح  لكن يجب ان تبتعد عن الاضواء يومي الاربعاء والخميس بسبب وجود القمر المواجه لبرجك في الاسد  فلا تتحمس لحسم مسألة مالية لست مقتنعا بها دقق في مختلف التفاصيل كي لا تصاب بخيبة أمل تعود وتسترد وتسترد حقك ابتداء من يوم الجمعة تحت تاثير القمر من العذراء  فانت انسان واضح تفرض شروطك فانت تستحق الافضل وتستحق المساعدة انها فترة جيدة تتقدم وتقرر ما تريد وبقدر ما تزداد وتنشط حركتك بقدر ما تنمو وتكبر خياراتك .

عاطفيًا: قد لا تسير الامور حسب ما تريد  بل يتكون لديك انطباع ان الشريك ينشغل عنك فتصطدم بمشكلة شخصية لا تلاقي لها الحلول كما سيكون بانتظارك تناقضات محيرة وافكار سوداء بسبب وجود كوكب الزهرة في العقرب ما  يفقدك الثقة بالنفس وينذر ببعض الخلافات السخيفة او النزاعات التي تسبب القلق في حياتك العائلية.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر أيلول/سبتمبر 2018:
خيبات ومعاكسات
مهنيًا: استفد من الاسبوع الاول من الشهر لإعادة تقييم وضعك الحالي وإدخال تغييرات إيجابية على حياتك أيها الدلو . قد لا تحسن السيطرة على الاوضاع ابتداء من تاريخ 9 مع عودة كوكب المريخ الى برجك ومع انتقال كوكب الزهرة الى العقرب المواجه لينضم الى المشتري ليزيد صعوبة الاجواء ويشير الى تحديات وبعض الانتكاسات لالاضافة الى كوكب اورانوس المواجه من الثور الذي يحذرك من استثمارات غير مضمونة النتائج تنشغل كثيرًا ويكتظ جدول أعمالك إلى حين حلول تاريخ 22 أيلول (سبتمبر).  لربما عانيت من أحداث واجهتها الشهر الماضي، لكن سيقدّم لك هذا الشهر العديد من المكافآت واللحظات الجميلة. من المتوقع أن تحظى بأكثر من فرصة للتعويض عن الأوقات الضائعة والتفاوض مع جهات أخرى وفقًا لمعاييرك الخاصة. تتمكّن في هذه الفترة من تحديد اجتماعات جديدة والتخطيط بفعالية أكبر للشهر والعودة للعمل على بعض المشاريع المعلّقة. تتواجد الشمس في برج العذراء حتى تاريخ 22 أيلول (سبتمبر) ممّا يسهل طريق المصالحات.

عاطفيًا: إعمل ما بوسعك لمناقشة القضايا المهمّة وحلّها مع الشريك قبل في الايام العشرة الاولى من الشهر من الشهر. خلال هذه الايام يكون الحوار سهلًا وبنّاءً ويفتح امامك ابواب الحب واللقاءات الحلوة العذبة  لكن ابتداء من تاريخ 9 مع انتقال الزهرة الى العقرب الذي ينضم الى المشتري فيحمل معه المتاعب بخاصّة للعلاقات غير المستقرّة كما يشير الى قطيعو او انفصال في حياتك العاطفية فحاذر  إنتبه من تدخلات خارجية في حياتك الشخصية والحميمة كما قد تكثر  المشاكل المنزلية واعتماد أفراد العائلة عليك، وقد تكون الإصلاحات في المنزل غير مناسبة في هذه الفترة. إذا كنت عازبًا، إفعل ما بوسعك للتفاعل أو التواصل خلال الاسبوع الاول من الشهر.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيلول/سبتمبر 2018:
1-مهنيًا: تقدم على اتصالات سعيدة وأخبار مطمئنة، ما يرفع المعنويات ويحملك إلى البحث في عقد تريد أن توقعه وتدرسه بعناية فائقة.
عاطفيًا: النقاشات هذا اليوم تحمل أزمة أو تدهورًا في العلاقة ولا سيّما إذا كانت هذه الاخيرة متأرجحة أو جديدة.
صحيًا: يحسدك المحيطون بك على الرشاقة التي تتمتع بها، هذا كله بفضل ممارسة الرياضة بانتظام.

2-مهنيًا: تشعر بأن لا شيء يستطيع أن يعيق انطلاقتك، على مفكرة هذا اليوم عقد جديد، منصب مهم، أو مشروع كبير يجعلك تقترب من أهدافك.
عاطفيًا: الحوافز كثيرة والمحيط داعم، تقدم على تحسينات وتعديلات وترتيبات كثيرة وسفر.
صحيًا: تحيط بك أجواء ممتازة، ما يتركك مرتاحًا نفسيًا وجسديًا وتعيش يومًا من الهناء.

3-مهنيًا: تفتقر إلى الشجاعة في بعض الأحيان، وتحتاج إلى من يدعمك معنويًا وتلجأ إلى أحد الأصدقاء.
عاطفيًا: تفيض حيوية وثقة زائدة بالنفس، ما ينعكس إيجابًا على الصعيد العاطفي وتخطط مع الشريك لمشروع مهم.
صحيًا: لا تضعف أمام المغريات المضرة بصحتك، حصّن نفسك وقوِّ مناعتك، ولن تكون إلا سعيدًا.

4-مهنيًا: تتلقى مساعدة تفاجئك، وتقوم بعمليات مربحة وتستفيد حتى من أخطاء الآخرين، وتشعر بأن ساعة المجد قد دقت.
عاطفيًا: مغامرة كبيرة يتحدث عنها الكثيرون وتحظى بما كنت ترغب به، وتتقدم بخطى ثابتة لتنفيذ رغباتك.
صحيًا: خطط للمستقبل بخطى ثابتة، ولا سيما على صعيد المحافظة على صحة سليمة ورشيقة، فهي الأساس للقيام بأي شيء آخر.

5-مهنيًا: تحقق تطورًا مهمًا يوفر لك نتائج جيدة ويساعدك في انجاز مشروع قد تكون له امتدادات إلى الخارج.
عاطفيًا: يكسبك الفلك جاذبية كبيرة، ويدفعك إلى مواجهة الحقائق بثقة، ما يثير إعجاب الشريك بك.
صحيًا: تجاوز الأمور العالقة بينك وبين الآخرين بهدوء وروية، واضبط أعصابك وخفف توترك.

6-مهنيًا: يربكك هذا اليوم ولو أنّه يحمل بعض الفرص الشخصية والمهنية الجيدة التي يمكن أن تعلق عليها آمالًا كبيرة.
عاطفيًا: تناقش أمورًا جدية، وتخوض علاقة جدية، أو تفكر في مشروع مع الشريك.
صحيًا: لا تقلل من أخطار العوارض الخفيفة التي تنتابك بين حين وآخر، استشر طبيبك.

7-مهنيًا: قد يكون حديث عن عقد إمّا يُوقع أو يُفسخ وتطرأ تغييرات تناسبك ربما وتجعلك تتبنّى وجهة نظر جديدة.
عاطفيًا: كثرة طلبات الشريك تدفعك إلى رفض الواقع الذي أنت فيه، وخصوصًا أن الأمور بلغت حدًا لا يمكن السكوت عنه.
صحيًا: حاول معالجة أوضاعك بالتي هي أحسن، لتكون الخاتمة سعيدة ومفيدة صحيًا.

8-مهنيًا: تلاحق قضية سرية أو تتحقق من أمر وتحقّق في مشكلة تنغّص عليك عملك.
عاطفيًا: تعيش فرصة مميزة أو ترتبط بعلاقة جديدة، أو تقدم على خيارات نهائية بالنسبة إلى حياتك العاطفية.
صحيًا: ممارسة الأشغال في الحديقة أو الحقل القريب من منزلك مفيدة وتحرك معظم عضلات جسمك.

9-مهنيًا: القمر الجديد في برج العذراء يجعلك تناقش وتحاور بشأن حال مثالي تريده ولا تستطيع فرضه على الآخرين.
عاطفيًا:  أنت مدعو الى الاهتمام بالشريك وتجنّب النزاعات والدعاوى القضائية والأسفار.
صحيًا: تعتقد أن عدم ممارستك الرياضة لا تنتج منه عوارض لاحقًا، أنت مخطئ.

10-مهنيًا: يعود مارس إلى برجك ليعاكس جوبيتير وأورانوس، ما قد يولد بعض المشاعر المرتبكة ويجعلك حائرًا أمام قرار لا بد من اتخاذه.
عاطفيًا: تضطر إلى الانعزال قليلًا والابتعاد عن الصخب، وخصوصًا أن حياتك العاطفية قد تعرف بعض الاهتزاز.
صحيًا: حذار أن تقحم نفسك في نزاع مع أحد النافذين في العائلة أو في العمل أو في السياسة، ما يرهقك نفسيًا وجسديًا.

11-مهنيًا: يطرأ أمر مستجدّ خطير جدًا ما يحتم الانتباه والحذر من الأمور المحاذير التي كنت تخشاها.
عاطفيًا: تشعر بالحاجة إلى الحنان والرعاية وتشتاق إلى حضن الحبيب وترغب في الترفيه عن نفسك وممارسة هواية جديدة.
صحيًا: لا تبذل جهدًا مضاعفًا في أعمال لست أنت مسؤولًا عنها، أترك الأمور لأربابها وأرح نفسك.

12-مهنيًا: تتحمّس هذا اليوم أكثر من أي وقت مضى لإطلاق مشروع جديد وتبدو جاهزًا  لحسم  الأمور المهنية.
عاطفيًا: بوادر خلاف مع الشريك، لكن ذلك لا يتعدّى كونه سوء تفاهم على بعض النقاط التي تزيد نسبة غيرته.
صحيًا: حذار كل ما يعرض نفسيتك للقلق، فأنت لم تتعاف تمامًا مما أصابك أخيرًا.

13-مهنيًا: يحالفك الحظ، أو تؤدي دورًا مهمًا في جمع الشمل، أو تقريب وجهات النظر، أو التخفيف من أعباء بعض الزملاء.
عاطفيًا: تنطلق في عدة اتجاهات، وتسوّي أمورك العاطفية، وتنهمك بقضية معينة، وتبذل جهدًا كبيرًا لإنجاحها.
صحيًا: إذا أردت المحافظة على صحة سليمة وجسم رشيق، عليك بمخطط رياضي لبقية هذا الصيف.

14-مهنيًا: تتحوّل أخطاء بعضهم إلى رصيد إضافي لمصلحتك، لكن يستحسن ألاّ تستغل الموقف فتخسر بعض الأصدقاء.
عاطفيًا: يحاول الشريك فتح قلبه لك لمعرفة الأسباب التي تدفعك إلى معاملته على غير المعتاد، لكن النتيجة سلبية من قبلك.
صحيًا: قد تسبب لنفسك المآسي اذا لم تضبط أعصابك وجموحك.

15-مهنيًا: يعترض أحدهم على مشاريعك ويعرقل خطواتك، ما يؤثر سلبًا في ثقتك بالنفس فتعيد الحسابات.
عاطفيًا: أحذرك من تسرع أو تهور يؤدي إلى بعض التوتر في العلاقة بالشريك وربما إلى قطعها نهائيًا.
صحيًا: حاول التخفيف من الجلوس ساعات طويلة وراء مكتبك، واستفد من الوقت المتاح للقيام ببعض الحركة.

16-مهنيًا: قل ما تريد فمركور يسهل عليك المهمن، لكن حاول ألا تجرح أحدًا بأقوالك وانتبه من الازدواجية في علاقتك المهنية.
عاطفيًا: يكون النقاش ايجابيًا مع الشريك وتضعان معًا برنامجًا لرحلة او لعطلة وتبدوان مرتاحين لما تقرّرانه.
صحيًا: لا تكن بخيلًا في ممارسة الرياضة، بل حاول أن تكون كذلك في تناول المأكولات بلا هوادة.

17-مهنيًا: تقوم بخطوة فعالة وتلفت الانظار والاعجاب، ترتاح إلى الظروف الايجابية والمطمئنة، هناك دعم لموقفك ورؤية مشتركة للأمور.
عاطفيًا: تقدّم حججًا وتبدو مقنعًا في الحوار مع الشريك، فيرتاح إلى كلامك، ويشعر بأن صفحة جديدة من العلاقة  قد فتحت.
صحيًا: تشعر في بعض الأحيان بالتعب أو بالانخفاض المعنوي جراء الإرهاق الكبير.

18-مهنيًا: انطلاقة جيدة نحو آفاق واسعة ونجاحات مهنية تساعدك على تطوير قدراتك والوصول إلى المركز الذي تطمح إليه.
عاطفيًا: أحداث سعيدة تظهر ملامحها في غضون أيام ولا سيما أن النيات صافية في هذا الاتجاه.
صحيًا: اعتن بصحتك ولا تعمل حتى الإرهاق، وخفف من الجهود قدر الإمكان.

19-مهنيًا: تتخذ قرارات مهمة، ويلمس الزملاء تأثيرك في العمل وتسترد سلطة غابت وتعوّض عن الوقت الضائع.
عاطفيًا: توقع قلقًا وشعورًا بتغييرات تطال بعض نواحي الحياة العاطفية، قد تتخذ قرارات فجائية وتطرأ مستجدات تثير الدهشة.
صحيًا: جرّب مختلف الأساليب التي تؤدي إلى نتائج صحية جيدة، وإذا لم تنجح استشر أخصائي التغذية.

20-مهنيًا: يسلّط هذا اليوم الضوء عليك لكنّه يجعلك تطلب الحقيقة وتناضل من أجلها وترفض أي ميوعة.
عاطفيًا: يشكل هذا اليوم مفترق طريق في حياتك، لكن لا شيء يمكنه لجم اندفاعك، بل تقتحم الساحات واثقًا بنفسك.
صحيًا: الأمور وصلت إلى حد خطير، بادر إلى ممارسة الرياضة ما ينعكس إيجابًا على وضعك الصحي.

21-مهنيًا: توقع اتفاقًا كبيرًا، وتخوض مفاوضات في غاية الأهمية وتتلقى جوابًا عن طروحات سابقة.
عاطفيًا: يجب أن تتسلح بالصبر والإيمان والثقة بالنفس لمواجهة بعض المستجدات والذبذبات الصغيرة الآتية من هنا وهناك.
صحيًا: أنظر إلى محيطك ترَ أن كثيرين انقلبت صحتهم رأسًا على عقب وأصبحوا نشطين جراء ممارسة الرياضة يوميًا.

22-مهنيًا: تدهش المحيطين بك وتزيد من عدد المعجبين على صعيد بعض الأعمال ويؤدي أحدهم دورًا في هذا المجال.
عاطفيًا: قدرتك على تقديم الحجج المنطقية تبقى كبيرة وتفتح أمامك الأبواب، وتجد دائمًا الأجوبة عن كل الأسئلة، وتربك الشريك في أوقات كثيرة.
صحيًا: لا تماطل ولا تسوّف للبدء بممارسة التمارين التي وصفها لك الطبيب لمعالجة أوجاع العنق والظهر.

23-مهنيًا: تواجه بعض الإرباك بسبب كثرة الضغوط في العمل، لكنّك تتمتع بقدرات لافتة لتجاوز ذلك مستفيدًا من عامل الوقت.
عاطفيًا: لا تذهب في مجازفات خطيرة الأوضاع برمتها تدعوك إلى التأني، وقد تؤدي إلى بعض التضليل والتعقيدات.
صحيًا: إذا أحسست بتورم في قدميك أو ذراعيك، أترك كل شيء وتوجه إلى الطبيب فورًا.

24-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الحمل مناسب لك، ويشير إلى تقدم وتطور في حياتك المهنية وتوجهاتك العملية، فتزداد ثقتك بنفسك.
عاطفيًا: تعيش جوًا من الفوضى يختلط فيه الحابل بالنابل، ويولد تشكيكًا في المجال العاطفي، حاول أن تبتعد عن العاصفة الآن وأجل النقاشات.
صحيًا: لا تكن من أصحاب الحلول الآنية، فتمارس المشي أسبوعًا ثم تتوقف قانعًا بما تشعر به.

25-مهنيًا: قد لا تحسن السيطرة على الأوضاع في العمل، عليك أن تطلب النصيحة ولا حياء في ذلك.
عاطفيًا: الأجواء المحيطة بالشريك تخلق نوعًا من التوتر العابر، وهذا يدفعك إلى اتخاذ خطوات سريعة لمعالجة الأمر.
صحيًا: تجاوز الأزمات والمشكلات التي تمر بها، وحاول أن ترفه عن نفسك إما بالخروج مع الأصدقاء أو برفقة العائلة.

26-مهنيًا: تقوم بالمساعي الحميدة من أجل توقيع عقد، أو التوصل إلى تفاهم واتفاق، أو من أجل سفر يبدو مهمًا.
عاطفيًا: عليك تقويم الأوضاع وسط بلبلة أو عدائية، وتصرفات نابية تصدر عن الشريك.
صحيًا: برهن للجميع أن اتّباعك حمية غذائية سليمة وممارسة المشي يأتيان بالنتائج المرجوة صحيًا.

27-مهنيًا: تتغلب على المصاعب، إلا أن أعمالك المزدهرة وحسن تعاملك مع المستجدات يواسيانك في بعض المصاعب المحتملة.
عاطفيًا: تعبّر عن نفسك بطلاقة نادرة أينما كنت ومهما قمت من أعمال، تلتقط الفرص والخطوط بمهارة، وتتصرف بسرعة فتذهل الشريك.
صحيًا: قدرتك على تحمل الآلام كبيرة، لكن هذا لا يعني عدم زيارة الطبيب للتخلص منها.

28-مهنيًا: العناد قد يكلفك الكثير، فحاول أن تعتمد الديبلوماسية في معالجة الأمور، لئلا تدفع الثمن غاليًا.
عاطفيًا: تراوح الأمور مكانها ثم تتبدل، ما يجعلك تنطلق بمغامرة جديدة من دون أن تترك لك وقتًا للفراغ.
صحيًا: تتعدّد الخيارات أمامك لتختار أفضلها بغية التخلص من السمنة الزائدة.

29-مهنيًا: تقوم بخطوة فعّالة وتلفت الأنظار والإعجاب وترتاح إلى الظروف الإيجابية والمطمئنة.
عاطفيًا: تتحسّن أمور تعرقلت وخصوصًا على الصعيد العاطفي وتبدو أكثر وثوقًا بمشاعرك.
صحيًا: لا تكثر من السكّر والملح وتناولهما في مأكولاتك باعتدال وأكثر من شرب المياه.

30-مهنيًا: وظّف طاقاتك في أمور إدارية وتنظيمية، تجنّب توقيع أي ورقة أو مستند أو المباشرة بخطوة جديدة مهما كثرت الإغراءات والضغوط.
عاطفيًا: عاطفيًا: طلبات الشريك لا تنتهي، لكنّ الأهم في الموضوع أن بعضها مبالغ فيه وقد يعرّضك لخسائر غير متوقعة.
صحيًا: معظم أنواع السلطات مفيد ولا سيما التي تكثر فيها الخضراوات.

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يقدّم لك هذا الشهر العديد من المكافآت واللحظات الجميلة يقدّم لك هذا الشهر العديد من المكافآت واللحظات الجميلة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يقدّم لك هذا الشهر العديد من المكافآت واللحظات الجميلة يقدّم لك هذا الشهر العديد من المكافآت واللحظات الجميلة



يتميَّز بطبقة شفّافة مُطرّزة وحواف مخملية

ابنة كورتيني كوكس تقتبس منها إطلالة عمرها 20 عامًا

نيويورك - مادلين سعاده
اقتبست ابنة كورتيني كوكس "كوكو أركيت" البالغة من العمر 15 عامًا، إطلالة من إطلالات السجادة الحمراء لوالدتها، ونشرت النجمة الشهيرة كوكس صورة لابنتها وهي ترتدي فستانا ارتدته للمرة الأولى على السجادة الحمراء، منذ أكثر من 20 عامًا. وشاركت كوكس صورتها إلى جانب ابنتها وهما ترتديان الفستان نفسه، قائلة إنه كان استثمارًا جيدًا بعد كل تلك السنوات الماضية. ويتميز الفستان الأوروغواني بطبقة شفافة مطرزة وحواف مخملية، وارتدته للمرة الأولى على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلم زوجها ديفيد أركيت Snake Eyes في عام 1998، والذي كان خلال فترة ذروة المسلسل الشهير فريندز. ويبدو أن كوكس احتفظت بأجمل القطع التي ارتدتها على السجادة الحمراء منذ التسعينات، لتمنحها لابنتها، خصوصًا مع عودة نمط الفينتاج وإحياء العديد من المؤثرات لأشهر القطع الأيقو...المزيد

GMT 06:30 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أغلى فيلا في تايلاند تسحر زوارها وتجذب المشاهير
 فلسطين اليوم - أغلى فيلا في تايلاند تسحر زوارها وتجذب المشاهير

GMT 08:29 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات جذابة لتجديد الجلسات الخارجية في الحديقة
 فلسطين اليوم - ديكورات جذابة لتجديد الجلسات الخارجية في الحديقة

GMT 13:33 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

بابا الفاتيكان يراقب بقلق تصاعد التوتر في الخليج
 فلسطين اليوم - بابا الفاتيكان يراقب بقلق تصاعد التوتر في الخليج

GMT 11:24 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

كيم كارداشيان تحتضن صيحة "صنادل الثونغ"
 فلسطين اليوم - كيم كارداشيان تحتضن صيحة "صنادل الثونغ"

GMT 00:47 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 فلسطين اليوم - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 01:16 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 فلسطين اليوم - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 فلسطين اليوم - رفض دعاوى "بي إن القطرية" ضد "عربسات" بشأن "بي أوت"

GMT 05:02 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

الأردن يستضيف اجتماعات غرب آسيا لكرة الطاولة

GMT 02:14 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

بيانكا غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني في البرتغال

GMT 09:44 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

رانيا يوسف تقضي أجمل الأوقات في دبي مع بناتها

GMT 04:36 2017 الأربعاء ,09 آب / أغسطس

تعرف على أفضل طرق قضاء العطلات في أمستردام

GMT 10:33 2015 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

هل تعلمون فوائد تعدد الزوجات لصحتكم؟

GMT 10:50 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

الفنانة حلا الترك تكشف عن جنسيتها الحقيقية

GMT 04:41 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طفلة روسية تحصد لقب "أجمل فتاة في العالم" وتبهر الجميع
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday