الصابون البارد صناعة محلية فلسطينية بمواصفات عالمية
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

"الصابون البارد" صناعة محلية فلسطينية بمواصفات عالمية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الصابون البارد" صناعة محلية فلسطينية بمواصفات عالمية

الصابون البارد صناعة فلسطينية
جنين ـ فلسطين اليوم

بعد استحداث طرق جديدة لتصنيعه ودمجه بمواد طبيعية غير المواد الأساسية التي تدخل في تصنيعه، بات الصابون البلدي المصنع بزيت الزيتون، وهو أحد أعمدة التراث الفلسطيني الأصيل، يتمتع بواصفات عالمية أدخلته الى الأسواق الأوروبية، خصوصا الايطالية والكندية.
'إنه الصابون البارد' تقول مديرة جمعية العمل النسوي في مدينة جنين تهاني الغول، وتضيف 'أنه يصنع من زيت الزيتون الصافي ولا يتم طبخه على النار وهذا ما يميزه، إذ لا يمكن زيادة نسبة الصودا فيه، كما أن الزيت المستخدم بصناعته يفحص في المختبرات الفلسطينية لمعرفة نسبة الحموضة‘ بحيث يكون الصابون مناسب للبشرة'.
و'الصابون الفلسطيني/ البارد' معروف في السوق الخارجية، ولكن تسويقه على الصعيد المحلي محدود، وهو يصدر إلى ايطاليا وكندا بعد فحصه من وزارة الصحة ومصادقتها، وأصبح معروفا في ضواحي ايطاليا، حيث أخذت شركة ايطالية الصابون وفحصته فحصل على شهادة الايزو العالمية.
وقالت الغول: 'بعد افتتاح فرع للجمعية في جنين عام 2006، بدأنا كعدة ناشطات نسويات في العام 2007 بالتفكير بمشروع يهدف إلى تمكين النساء في مخيم جنين والنهوض بهن اقتصاديا مع الحفاظ على الهوية الفلسطينية، فكان صابون الزيت هو خيارنا'.
وتابعت: 'عرضنا المشروع على عدة شركات فوافقت شركة ايطالية على دعم مشروع تصنيع الصابون العلاجي، ودعمونا بشراء معدات بسيطة من طاولات وقوالب وخلاط، كما دربوا النساء على طريقة دمجه بالأعشاب والعطور الطبيعية بمقادير ونسب لاستعمال البشرة.
وأشارت الغول إلى ثلاثة أنواع من الصابون البارد يتم تصنيعها بحجمي ثلاثين، وثمانين غرام، فهناك صابون الزيت الممزوج بعشبة الهوى الجواني، وزيت اللفندر لتعقيم البشرة وعلاج حب الشباب، وهناك صابون ممزوج بعشبة الزعتر وعطر النعنع، لشد وتنقية البشرة وعلاج التجاعيد، إضافة إلى صابون الغار لتبييض وتفتيح البشرة وعلاج تساقط الشعر.
وبينت الغول أن الصابون يصدر إلى ايطاليا وكندا بعد فحصه من وزارة الصحة ومصادقتها، لكن هناك مشاكل تواجه هذه الصناعات تكمن في التسويق، فالشركة الايطالية تأخذ فقط  في السنة طلبيتان بعد الأزمة الاقتصادية العالمية، كما أن تسويقه على المستوى المحلي محدود، وهذا لا يفي بالغرض من حيث تكلفة المواد الخام ودفع أجور العاملات، فنحن نستهدف نساء معيلات لأسرهن، موضحة أن خمس عشرة عاملة تعمل بتصنيع الصابون في الجمعية.
وعن المعيقات، قالت الغول إن صابون الزيت يصنع في كل بيت فلسطيني حيث يخلط بالمواد الطبيعية فتزيد تكلفته، مشيرة إلى أن أبرز المعيقات وجود المنتجات الصينية رخيصة الثمن فهي عامل إقناع، ما يقلل من نسبة تسويق المنتج المحلي، مشددة على أن الرغوة الزائدة في الصابون التجاري تدلل على زيادة نسبة الكيماويات فيه وليس على جودته كما يظن البعض.
وطالبت الغول المؤسسات بدعم الجمعيات التي تنتج المنتجات الفلسطينية، من خلال استقطاب الوفود وعرض المنتجات لهم لتسويقها في الأسواق الأوروبية، إضافة لدعم المنتج المحلي لزيادة ثقة المواطنين فيه، والاعتماد عليه.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصابون البارد صناعة محلية فلسطينية بمواصفات عالمية الصابون البارد صناعة محلية فلسطينية بمواصفات عالمية



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 22:52 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

GMT 15:03 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أبومرزوق يُؤكّد أنّ إدارة المعبر وطنية بلا وجود إسرائيلي

GMT 11:08 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ستوكهولم من أجمل مدن العالم والأكبر في السويد

GMT 15:22 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

"سبيس إكس" على خطى "أبولو" في نقل رواد الفضاء

GMT 09:52 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

فيلم THREE BILLBOARDS يحقق 74 مليون دولار أميركي

GMT 11:00 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الترميم لا الهدم هو الحل في بيت عبدالله الفرج بالفحيص

GMT 14:50 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

البايرن يُعلن حقيقة السعي لضم سامي خضيرة

GMT 16:13 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تامر آمين يعود ببرنامج "الحياة اليوم" في حلقة حديثة

GMT 06:44 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

اتلاف مواد تجميل وسكاكر منتهية الصلاحية في جنين

GMT 07:06 2016 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

الفأر الجبلي يستطيع مضغ لوح خشبي بحجم علبة الكوكاكولا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday