نائب رئيس بلدية في لبنان يعلق على لائحة العقوبات الأميركية
آخر تحديث GMT 14:12:00
 فلسطين اليوم -

نائب رئيس بلدية في لبنان يعلق على لائحة العقوبات الأميركية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نائب رئيس بلدية في لبنان يعلق على لائحة العقوبات الأميركية

وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو
بيروت - فلسطين اليوم

في سياق استراتيجيتها بمواصلة الحصار على إيران وأذرعها العسكرية المنتشرة في المنطقة، منها " حزب الله"اللبناني، فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على اللبناني قاسم محمد شمس بتهمة نقل أموال نيابة عن منظمات تهريب المخدرات و"حزب الله".

وفي التفاصيل، اتهم مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية قاسم شمس وشركته للخدمات المالية في شتورة بـ"تبييض المال كشبكة تابعة لـ"حزب الله"، وفقاً لقانون تعديلات منع تمويل "حزب الله" الدولي "(HIFPAA).

وجاء في الاتهام الأميركي: "ينقل قاسم شمس وشبكته الدولية لغسل الأموال عشرات الملايين من الدولارات شهرياً من عائدات المخدرات غير المشروعة نيابة عن أصحاب المخدرات ويسهلون تحركات الأموال لـ"حزب الله".

وفي السياق، أفادت معلومات لـ"العربية.نت" أن "شمس نائب رئيس بلدية شتورة البقاعية (شرق لبنان)، أسس وإخوته الستة منذ قرابة الأربعين عاماً شركة "شمس" للصيرفة والتحويلات في شتورة، والتي تعد من أكبر وأهم الشركات في المنطقة، كما أنهم يملكون "سنتر شمس" في ساحة شتورة الذي يضم عشرات المحال التجارية والمكاتب".

وأحدث خبر تصنيفه على لائحة العقوبات صدمة في الأوساط اللبنانية، لاسيما بين أهالي شتورة، إذ إن شمس وإخوته غير ملتزمين حزبياً بالمعنى التقليدي بـ"حزب الله" (أي أنهم لا يملكون بطاقات حزبية)، كما أن مظهرهم لا يوحي بانتمائهم لـ"حزب الله"، غير أنهم في المقابل لا يفوّتون مناسبة يُقيمها "حزب الله" في المنطقة إلا ويشاركون فيها.

كذلك لديهم شبكة علاقات واسعة مع كبار المسؤولين في البلد، من سياسيين ورجال أمن وقضاة.

من جهته، قال وكيل وزارة الإرهاب والمخابرات المالية، سيغال ماندلكر: "إننا نستهدف البنية التحتية المالية لمهربي المخدرات هؤلاء كجزء من حملة غير مسبوقة لهذه الإدارة لمنع "حزب الله" وشركاته الإرهابية العالمية من الاستفادة من العنف والفساد وتجارة المخدرات. تواصل وزارة الخزانة استخدام أدواتها بقوة لقطع شبكات الدعم العالمية التي يستخدمها "حزب الله" لتمويل أنشطته الشائنة".

ولفت ماندلكر إلى أن "شمس هو صاحب بورصة شمس، التي تغسل عائدات المخدرات في جميع أنحاء العالم نيابة عن منظمات تهريب المخدرات وتسهل حركة الأموال لـ"حزب الله". كما يقوم شمس بتحويل الأموال من وإلى أستراليا وكولومبيا وإيطاليا ولبنان وهولندا وإسبانيا وفنزويلا وفرنسا والبرازيل والولايات المتحدة كجزء من أنشطته المتعلقة بغسل الأموال".
 
وفي حين رفضت مصادر مصرفية لبنانية التعليق لـ"العربية.نت" على خبر تصنيف شركة "شمس" للصيرفة على لائحة العقوبات، اكتفت بالتأكيد أن "المصارف اللبنانية متلزمة بالقوانين الدولية وبما تصدره الخزانة الأميركية، وهي تُبدي كل تعاون في هذا المجال".

وقالت وزارة الخزانة الأميركية إن "شمس للصيرفة تعمل بموجب ترخيص وإشراف من البنك المركزي اللبناني (BdL) على رغم من أن السلطات الأميركية تشتبه منذ فترة طويلة في أنها عملية كبيرة لغسل الأموال". كما أكدت التزامها بالعمل مع البنك المركزي اللبناني لمنع الوصول إلى النظام المالي اللبناني من قبل تجار المخدرات وغاسلي الأموال والجماعات الإرهابية مثل "حزب الله".

وأتى التصنيف الأميركي لشركة "شمس" للصيرفة بالتزامن مع وجود وفد برلماني لبناني بواشنطن في زيارة رسمية لتمثيل لبنان في مؤتمر دولي مالي واقتصادي ينظمه بنك وصندوق النقد الدوليان، وعقد سلسلة لقاءات على مستوى من الأهمية مع مسؤولين وشخصيات مؤثرة في الإدارة الأميركية، في وزارتي الخزانة والخارجية والكونغرس.

ورافقت زيارة الوفد البرلماني اللبناني تحليلات وتسريبات إعلامية عن عقوبات مرتقبة تستهدف مسؤولين لبنانيين على علاقة أو تحالف مع "حزب الله" كرئيس مجلس النواب، نبيه بري.

وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الذي زار بيروت الشهر الماضي، قد أطلق تصريحات تصعيدية ضد إيران و"حزب الله" الذي اتهمه بتبديد أحلام اللبنانيين والسيطرة على مقدرات الدولة اللبنانية.

قد يهمك أيضا: 

الولايات المتحدة تكشر عن أنيابها بمنهج مختلف للتعامل مع "حزب الله"

 

"حزب الله" يمنع عودة النازحين السوريين إلى بلادهم

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نائب رئيس بلدية في لبنان يعلق على لائحة العقوبات الأميركية نائب رئيس بلدية في لبنان يعلق على لائحة العقوبات الأميركية



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 فلسطين اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 09:30 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابين من كفر قدوم شرق قلقيلية

GMT 01:27 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علاء عوض يروي كواليس عودته للسينما بعد انقطاع 10 أعوام

GMT 00:06 2014 الأربعاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

قائد سلاح الجو السلطاني العماني يلتقي جون هيسترمان

GMT 22:55 2020 الخميس ,23 إبريل / نيسان

بريشة : هارون

GMT 02:39 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

العداء السابق مايكل جونسون يتعافى من وعكة صحية

GMT 13:41 2016 الإثنين ,22 شباط / فبراير

طرق للحصول على حواجب جذابة مثل ليلي كولينز

GMT 12:31 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

كتاب جديد يرصد قصص ترامب داخل البيت الأبيض

GMT 10:33 2014 الخميس ,11 كانون الأول / ديسمبر

فاكهة النجمة النادرة أو الرامبوتان تعالج إلتهاب العيون

GMT 01:45 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

عدم وضع الكعك في الشاي من أصول تناول المشروبات
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday