أهالي شرق خان يونس بين تحدي واقع مؤلم فرضه الاحتلال
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أهالي شرق خان يونس بين تحدي واقع مؤلم فرضه الاحتلال

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أهالي شرق خان يونس بين تحدي واقع مؤلم فرضه الاحتلال

المنازل المدمرة بسبب قصف العدوان
خان يونس ـ فلسطين اليوم

'الله لا يكسبك يا إسرائيل' بهذه العبارة عقب الطفل وسيم حاتم ابو دقة الذي لم يكمل عامه الثالث على ما حل بمنزل أسرته عندما عاد إليه اليوم في منطقة الفراحين شرق محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة.

وكانت مظاهر الدمار الذي أحدثته قذائف الاحتلال بالمنزل صادمة للطفل الذي تركه مع بدء العدوان قبل نحو شهرين في البداية، لكنه سرعان ما عاد وأظهر نوعا من التحدي من خلال عبارات بريئة أطلقها ليخفف على والدته وأشقائه.

وعلى الرغم من مساعيه لإخفاء حزنه، إلا أنه بدا حزينا شاحب الوجه وهو ينظر بترقب صوب الثقوب الكبيرة في الجدران وأعمدة المنزل التي أحدثتها قذائف الدبابات بالمنزل الذي تغيرت معالمه.

استدار يمينا ويسارا ينظر بحزن إلى ركام المنزل والدمار الذي حل به، بعد أن صب المعتدي جم غضبه على البيت والمنازل المجاورة دون سابق انذار، ولكن ما شد انتباهه بالأساس ما حل بغرفة نومه.

وعلى بعد متر أو أقل من وسيم، راقب والده المشهد بهدوء وكان في حيرة من أمره، وسرعان ما انتهت حالة السكون، بكلمات 'الحمد لله يا بابا على كل حال، وضعنا أحسن من غيرنا، رغم كل ما حل بنا من تشريد ودمار وتخريب'.

ولم تختلف الطفلة بتول(7 سنوات) شقيقة وسيم في مشاعرها، وتعقيبها على ما حل بها وأسرتها.

وبتلقائية بدأت الطفلة بالدعاء على الاحتلال، مضيفة: 'حسبي الله ونعم الوكيل' مرددة بذلك عبارة تتردد باستمرار على لسان كل فلسطيني، منذ بدء الحرب العدوانية على غزة.

وبعد أن دخلت بتول إلى المنزل وذهبت إلى الخزانة الخاصة بها لتحضر بعض الملابس والتي لم تتمكن من أخذها عند بدء العدوان، صعقت من شدة الدمار الذي لحق بمقتنياتها.

وشرعت بإزالة الغبار عن ملابسها وهي تقول بصوت منخفض 'معلش احنا احسن من غيرنا عمي عدنان دمر الاحتلال منزليه بالكامل..'.

ورغم ما حل بهذه الأسرة وجيرانها وسكان البلدة التي تقطنها، سرعان ما خرجت بتول من صدمة المشهد، مظهرة رغبتها بالصمود والعيش في المنزل رغم من حل به من دمار.

وخاطبت والدها:' بابا إحنا حنظل هون، ما بدنا نترك بيتنا، رغم معرفتي بأننا على مرمى حجر من تواجد دبابات المجرمين على الحدود الشرقية، لكن يجب أن نكون على قدر التحدي...'

إن ما تردد على لساني الطفلين وسيم وبتول يظهر واقع الحال في قطاع غزة، ولسان حال المواطنين هناك 'مهما ارتكب الاحتلال الاسرائيلي من جرائم لن يفلح في تنفيد مخططاته العدوانية  بتهجير الأهالي من اماكن سكناهم  ليسهل الاستيلاء عليها.'

وتبقى أنظار المواطنين متجهة صوب الجمعيات الخيرية والمؤسسات الوطنية وصناع القرار لمؤازرتهم ومساندتهم والتخفيف عنهم في ظل تشريد نحو 300 ألف مواطن نتيجة الدمار الذي حل بمساكنهم.

( وفا )

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أهالي شرق خان يونس بين تحدي واقع مؤلم فرضه الاحتلال أهالي شرق خان يونس بين تحدي واقع مؤلم فرضه الاحتلال



GMT 11:45 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

القبض على شخص قتل فتاة خلال علاجها من السحر

GMT 18:06 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه مراكب الصيادين

GMT 09:08 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مزارعو خان يونس يواصلون استصلاح أراضيهم

GMT 13:03 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة مواطنة في ظروف غامضة في خان يونس

GMT 14:11 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

إستشهاد فتى برصاص الاحتلال شرق خان يونس

GMT 14:54 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

توغل وتجريف شرق القرارة شمال شرق خانيونس
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

خطوات تنظيف الملابس الملونة من "بقع الحبر"

GMT 04:39 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 18:10 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

ألكسندر نوفاك يعلن توازن سوق النفط العالمية

GMT 05:23 2018 الإثنين ,12 آذار/ مارس

لبنى أحمد تُشير إلى طرق تعلم ضبط طاقة المطبخ

GMT 02:10 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

إعادة مسلسل الدم والنار لمعالي زايد على الحكايات

GMT 12:25 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب اليد الدائرية عشق مدوّنات الموضة في موسم خريف 2020
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday