قضاة الملاعب خارج الخدمة
آخر تحديث GMT 09:26:36
 فلسطين اليوم -

قضاة الملاعب "خارج الخدمة"

 فلسطين اليوم -

قضاة الملاعب خارج الخدمة

الرياض ـ محمد صبحي

ظهرت الكثير من القضايا في الفترة الأخيرة على ساحة كرة القدم السعودية مابين هروب اللاعبين من الانضمام للمنتخب وانتشار ظاهرة القزع وقصات الشعر الغريبة وضعف المستوى التحكيمي للمباريات والتي حازت على اهتمام كبير من الجماهير ووسائل الإعلام.

وتأتي مشكلة قضاة الملاعب في الدرجة الأولى حيث بدأت تلقي بظلالها على جميع المؤسسات التابعة للمنطومة الكروية في الأراضي السعودية وظهرالأمر بشكل واضع في الكثير من المباريات على مستوى الدوري المحلي حيث تسببت أخطاء الحكام في اتجاه الأندية الى طلب حكام أجانب في مبارياتها الهامة.

وجاء الخطأ التحكيمي الفادح الذي ارتكبه تركي الخضير في إدارته لمباراة الاتحاد والقادسية ليفتح الأبواب أمام قضية هامة وكبيرة تتمثل في ضعف الحلقة التحكيمية في المنطومة الكروية بالسعودية والتي لا تقل أهمية عن أي جزء داخل المنظومة.

وقام الحكم تركي الخضير بطرد لاعب القادسية نايف هزازي بعد حصوله على ثلاث كروت صفراء، حيث اكتشف الحكم أن اللاعب لم يتحصل على البطاقة الحمراء بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية وقام باشهار الكارت الأصفر الثالث للاعب وطرده بعد مرور بسبع دقائق من الكارت الثاني.

وطالبت إدارة نادي الاتحاد برئاسة إبراهيم البلوي إعادة المباراة بسبب الخطأ التحكيمي الفادح الذي أثّر على نتيجة المباراة، وهو ما يتطلب إعادتها -حسب تعبير الإدارة الاتحادية إلا أن لجنة التظلمات باتحاد الكرة رفضت الشكوى المقدمة من النادي وقضت باعتماد نتيجة المباراة.

وطالبت الكثير من الأندية الاستعانة بحكام أجانب في مبارياتها القادمة بالدوري تخوفًا من تكرار الأخطاء التحكيكية الساذجة والفادحة والتي من شانها التأثير على نتائج الفريق وأداءه.

ويفتح هذا الباب أمام الجماهير الكثير من التساؤلات أهمها:
ما السبب وراء هذا التراجع في مستوى الحكام بالكرة السعودي؟
من المسئول عن هذه المشكلة؟
ما دور لجنة الحكام في القضاء على هذه الظاهرة؟

palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قضاة الملاعب خارج الخدمة قضاة الملاعب خارج الخدمة



GMT 19:16 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

كيف قاد فايلر الاهلي للسوبر بمساعدة ميتشو ؟

GMT 11:44 2019 الأحد ,29 أيلول / سبتمبر

كيف ساعدت رباعية الاهلي في كانو رينيه فايلر ؟

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

"الفار المكار"

GMT 07:19 2019 السبت ,11 أيار / مايو

تدخل الاتحاد التونسي في قرارات الكاف

GMT 21:58 2019 الخميس ,18 إبريل / نيسان

لماذا يكذب الزيات؟

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 16:49 2016 الأحد ,07 آب / أغسطس

شاتاي اولسوي يستعد لبطولة "الداخل"

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 10:05 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

25 % من البريطانيين يمارسون عادات فاضحة أثناء ممارسة الجنس

GMT 23:35 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

سعر الليرة السورية مقابل الشيكل الإسرائيلي الجمعة

GMT 06:08 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 05:38 2016 الجمعة ,01 تموز / يوليو

نظافة أسنان المرأة أول عامل يجذب الرجل نحوها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday