اليورو وعقدة الأتزوري
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

اليورو وعقدة الأتزوري

 فلسطين اليوم -

اليورو وعقدة الأتزوري

بقلم: هدير أمين

رغم نجاحه في التتويج بلقب المونديال لأربع مرات في تاريخه، إلا أن مشوار المنتخب الإيطالي في اليورو دائمًا لم يكن موفقًا، حيث شارك الأتزوري 8 مرات من أصل 16في المسابقة، التي فاز بلقبها مرة واحدة فقط  عام 1968.

خيبة أمل دائمًا ما تصيب عشاق الأتزوري في اليورو، ما بين صياح الديوك الذي عذب الطليان بالهدف الذهبي لديفيد تريزيجيه قاضياً على أمال ديلبيرو و رفاقه ، مانحاً التتويج للمنتخب الفرنسي ، مروراً بمؤامرة السويد و الدنمارك في يورو 2004 ، حيث كان المنتخب الإيطالي على وشك العبور لربع النهائي، و رغم فوزه على المنتخب البلغاري، إلا أن تعادل السويد و الدنمارك المثير للجدل بنتيجه 2 – 2 أطاح بالأتزوري خارج البطولة، و رباعية الماتدور الإسباني التي منحته لقب النسخة السابقة ، و منحت الوصافة للمنتخب الإيطالي، فيما حقق المركز الثالث عام 1980 و الرابع عام 1988.

تحدي خاص يخوضه المدير الفني للمنتخب الإيطالي  أنطونيو كونتي، الذي  نجح في  الصعود بنادي سيينا الإيطالي إلى دوري الدرجة الأولي عام 2006، و في أيار/مايو 2011 تولي تدريب يوفينتوس الإيطالي، ليحقق موسم استثنائي، متوجًا بالأسكوتيدو دون أي خسارة، عائدًا بالسيدة العجوز إلى منصة التتويج بعد غياب 6 أعوام عن حصد الألقاب، مواصلاً أرقامه القياسية بالحفاظعلى لقب الدوري الإيطالي بعد إنهائه للبطولة التي سجل فريقه خلالها 71 هدفًا، و استقبل 24 كأقوى خط دفاعي ، و متصدراً المسابقة بفارق 9 نقاط عن نابولي،  و اختتم " كونتي " مشواره مع السيدة العجوز متوجًا  بالأسكوتيدو الثالث على التوالي برقم قياسي على رأس الجدول برصيد 102 نقطة كأعلى رقم في تاريخ الدوريات الأوروبية، فهل يتمكن "كونتي" من وضع بصمته مع الأتزوري و يعيد اللقب الغائب منذ 48عام؟ .

palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليورو وعقدة الأتزوري اليورو وعقدة الأتزوري



GMT 19:16 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

كيف قاد فايلر الاهلي للسوبر بمساعدة ميتشو ؟

GMT 11:44 2019 الأحد ,29 أيلول / سبتمبر

كيف ساعدت رباعية الاهلي في كانو رينيه فايلر ؟

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

"الفار المكار"

GMT 07:19 2019 السبت ,11 أيار / مايو

تدخل الاتحاد التونسي في قرارات الكاف

GMT 21:58 2019 الخميس ,18 إبريل / نيسان

لماذا يكذب الزيات؟

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 10:25 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

عالم الطبيعة ديفيد أتينبارا لن يعود إلى "إنستغرام"

GMT 11:22 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

نصائح لمساعدتك على تنسيق غرفة الطعام بشكل عصري

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 21:21 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

الإفراط في الملح قد يكون سبباً في الصداع

GMT 00:30 2016 الإثنين ,24 تشرين الأول / أكتوبر

وسيلة سريعة وغير مؤلمة للقتل الرحيم

GMT 10:22 2014 الثلاثاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

المذيعة الشقراء إيلي هاريسون تثير جدلا كبيرًا داخل "بي بي سي"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday