الانكسار وبوابة الامل
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

الانكسار.. وبوابة الامل

 فلسطين اليوم -

الانكسار وبوابة الامل

مدونة بقلم محمد عادل فتحي

خسارة الأهلي او أي فريق امر عادي ولكن ان يتحول فريق بطل الدوري منذ أيام الى اشباح فريق في بطولة هي الأهم بالنسبة له خاصة انه تعاقد بداية الموسم مع عدد من اللاعبين بمبالغ كبيرة واستقدم مدير فني بمبلغ خرافي وتاريخي بالنسبة لمصر وهو الهولندي مارتن يول عندما يحدث هذا الشكل وهذه الخسارة مع وجود هذه العوامل فهي مأساة بداية من الأخطاء الساذجة من الجهاز الفني واللاعبين مرورا بأخطاء شريف اكرامي حارس المرمى انتهاء بحالة اللامبالاة التي انتابت الجميع.

الأهلي لم يصرف كل هذه الملايين واستقدام لاعبين والمدربين من اجل الخروج من دور الثمانية لدوري ابطال افريقيا وبعد خسارتين من فريقين لا يمتلكان أي مقومات تقارن بإمكانيات الأهلي مع الاحترام لفريقي زيسكو واسيك، ارجو من الإدارة إعادة الحسابات ودراسة كل ما يتعلق بقطاع الكرة لتحديد المسئولية وعلاج الازمات المتواجدة.

  نبتعد عن الأهلي وسقوطه ونتحدث عن الامل وما يخص منتخب مصر بعد القرعة التي أجريت لمونديال روسيا 2018 والتي وقع فيها المنتخب مع غانا والكونغو واوغندا وانا هنا اود ان يشعر الجميع بالتفاؤل في الصعود للمونديال من خلال هذه المجموعة وبالتحديد من خلال منتخب غانا الذي اقصانا عن مونديال 2014 السابق وسيكون التحدي لهذا الجيل هو عبور هذه المجموعة ورد الاعتبار.

البعض تحدث عن التصنيف وهاجموا هاني ابوريدة عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي وأقول لهؤلاء انه من الممكن ان يجتهد ابوريد ويصيب ومن الممكن ان يخطأ ولكن المهم لا يجب علينا ان نتحدث كثيرا عن تصنيف المنتخب ونترك الاعداد والاستعداد الجيد للتصفيات فنحن مقبلون على مواجهات صعبة وحتى لو تم وضعنا تصنيف اول كان من الممكن ان نصطدم بمنتخبات من عينة المغرب والكاميرون ونيجيريا والمعروف ان أي منتخب يريد الصعود او الفوز لا يلتفت لهذه الأمور ويركز على تخطي أي فريق يواجهه مهما كانت قوته ولعل نتذكر جميعا ان خروجنا من التصفيات سابقا كانت امام منتخبات تحتل تصنيف ثاني او حتى ثالث.

البطل ومن يريد النجاح عليه ان يستلهم النجاح من اول انكسار او سقوط فليس معنى سقوط الاهلي امام اسيك ان يستسلم للمنافسة وليس تواجد المنتخب في التصنيف الثاني وفي مجموعة واحدة مع غانا صاحبة التصنيف اللوح اننا سنفشل.

 

palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الانكسار وبوابة الامل الانكسار وبوابة الامل



GMT 12:10 2019 الأحد ,07 إبريل / نيسان

الوداد والأهلي و"دونور"

GMT 15:19 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

الإعلام هو الخاسر الأكبر!!

GMT 10:28 2018 الخميس ,02 آب / أغسطس

عماد متعب .. إعتزال منطقي

GMT 19:56 2018 الأحد ,04 آذار/ مارس

قناصو الرعب

GMT 15:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"استاد الأهلي" وعد من لا يملك

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 08:16 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العذراء" في كانون الأول 2019

GMT 10:31 2016 الثلاثاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مواصفات "تويوتا هايلكس" 2017 البيك اب

GMT 19:49 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

تعرّف على أهم قواعد إتيكيت المطاعم لتجنّب الإحراج

GMT 21:02 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

جوكو ويدودو يلتقي وزير الخارجية التونسي

GMT 19:55 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم عكرا تعرض مجموعتها الجديدة من فساتين الزفاف
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday