لن أصمت أمام تدمير المغرب الفاسي
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

لن أصمت أمام تدمير المغرب الفاسي

 فلسطين اليوم -

لن أصمت أمام تدمير المغرب الفاسي

عبد الحق المراكشي

لن أبقى مكتوف الأيدي أمام جبروت المرنيسي، وكل من يسانده في البقاء رئيس، و أتركهم يستبدون بفريقنا الغالي المغرب الرياضي الفاسي، فزمن الاستبداد ولى، أوجه إليكم رسالة لا تجعلونا نضطر إلى قسم شعرة معاوية التي بيننا فلن نسكت، ولن يخرص أفواهنا أحد، يطلب منكم ولكرامتكم أن ترحلوا بهدوء أيها الفاشلون وتتركوا الفريق لمسؤولي المدينة؛ حتى يدبروا بطريقة قانونية من يقود هذه السفينة ويرجع بها إلى بر الأمان بعد أن تاهت وسط الظلمات أنتم تعرفونني أنا أعرفكم جيدا، و أحفظكم عن ظهر قلب.

وكل من يتواطأ معكم فهو خائن ،والميدان يبقى بيننا لكشف جميع الأسرار الظاهرة و الباطنة.

العلمي هرب هرب هو ومن معه لن تفلتوا بهروبكم جعلتم الفريق ينزل من القمة إلى الأسفل أيها المتواطئون.
توقـــــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــع

عاشق المغرب الرياضي الفاسي مغربي قح معتز بوطنه وملكه لا مطمع له في العودة إلى التسيير أو الانخراط أو شيء من هذا القبيل

الصفة : ابن الشعب، دخول إلى الملعب بالأداء لا بالمجان واسألوا بنزاكور وبلخياط وتبقى بطائق الانخراط شاهدة على ذلك، لكل من لا يعرف عبد ربه عبد الحق المراكشي هو منخرط شعاره مصلحة الفريق، مساهمتي المالية البسيطة جدًا بشيك شخصي في حساب النادي، كمسير حائزمع الفريق على ألقاب الصعود بالفريق سنة 2005/2006 و الفوز ببطولة القسم الوطني الثاني أمام الكوكب المراكشي، الفتح الرباطي و النادي القنيطري.

-2008/2009: لعب نهاية كأس العرش أمام الجيش الملكي

-2010: لعب نهاية كأس العرش أمام الفتح الرباطي

-2011: الفوز بكأس العرش أمام النادي المكناسي، احتلال وصيف البطل وراء الرجاء البيضاوي و الفوز بكأس اتحاد افريقيا أمام النادي الافريقي

-2012: الفوز بالكأس الممتازة أمام الترجي التونسي

تسلم تهنئتين من صاحب الجلالة الملك المعظم محمد السادس نصره الله واحتلال الصف التاسع و السبعون و تصنيف الفريق من أحسن الفرق عالميًا

palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لن أصمت أمام تدمير المغرب الفاسي لن أصمت أمام تدمير المغرب الفاسي



GMT 19:16 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

كيف قاد فايلر الاهلي للسوبر بمساعدة ميتشو ؟

GMT 11:44 2019 الأحد ,29 أيلول / سبتمبر

كيف ساعدت رباعية الاهلي في كانو رينيه فايلر ؟

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

"الفار المكار"

GMT 07:19 2019 السبت ,11 أيار / مايو

تدخل الاتحاد التونسي في قرارات الكاف

GMT 21:58 2019 الخميس ,18 إبريل / نيسان

لماذا يكذب الزيات؟

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 22:39 2018 الثلاثاء ,01 أيار / مايو

عمرو أديب يكشف عن موعد إذاعة حوار صلاح

GMT 01:02 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

لبنى أحمد تؤكّد أهمية شرب الماء لتطبيق قانون الجذب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday