أنا آسف يا كابتن حمص
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

أنا آسف يا كابتن حمص

 فلسطين اليوم -

أنا آسف يا كابتن حمص

بقلم: شريف عادل

محمد حمص الذي أعتبره رمز من رموز الكرة المصرية التي تستحق كل الثناء والتقدير وأعطى للنادي الإسماعيلي وللمنتخب المصري الكثير والكثير وحصل على العديد من البطولات .
الخلوق محمد حمص إستفدت منه كثيرًا على المستوى الشخصي ويكفي حب الناس له فمحبة الناس أهم من أي شيء في الدنيا .

ماذا قدم محمد حمص للإسماعيلي وماذا قدم الإسماعيلي لمحمد حمص للأسف لا يوجد أي نوع من المقارنة إذا أراد أي فرد الإجابة على هذا السؤال .

بالطبع الإسماعيلي صاحب الفضل بعد ربنا سبحانه وتعالى فيما وصل إليه حمص من مجد ونجومية ولكن توقف عطاء الإسماعيلي للجوهرة السوداء لسنوات طويلة .

فقد قام محمد حمص بالعديد من التضحيات والعديد من التنازلات للإسماعيلي كما أنه قام بالتضحية بالعديد من العروض سواء الخليجية أو من أندية القمة من أجل الإسماعيلي .

وفي المقابل وحتى الآن لم يقدم الإسماعيلي أي شيء لمحمد حمص من أجل تكريمه وتجاهل الجميع هذا الرمز المتميز في مدينة الإسماعيلية .

ويكفي أن اللاعب حتى الآن لم يحصل على حقوقه المالية المتأخرة في النادي وهو شيء سلبي للغاية أن يتم إعطاء لاعبين لم يقدموا أي شيء للنادي أموال في الوقت الذي يتم تجاهل اللاعبين أصحاب القيم والأخلاق الرفيعة .

وأوجه رسالة للجميع في الإسماعيلية أرجوكم هناك رموز للنادي لابد أن تحترم وأتمنى منكم  أن يكون هناك تكريم مميز لهذا اللاعب الخلوق الذي مازال الجميع يتجاهل تكريمه حتى الآن .

ومن هنا أوجه رسالة لمحمد حمص وأقول له أنا آسف يا كابتن حمص بصفتي واحد من أبناء مدينة الإسماعيلية أن تكون معاملتك بهذه الطريقة فأنت تستحق كل شيء طيب وأتمنى لك التوفيق في حياتك .

ولا أريد  أن أتحدث عما كان يفعله حمص مع اللاعبين وقت أن كان متواجد بالفريق فقد كان يقف بجوار الجميع سواء في الأزمات النفسية أو المادية لهم بالفعل كانت له لمحات رائعة داخل القلعة الصفراء .

palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنا آسف يا كابتن حمص أنا آسف يا كابتن حمص



GMT 19:16 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

كيف قاد فايلر الاهلي للسوبر بمساعدة ميتشو ؟

GMT 11:44 2019 الأحد ,29 أيلول / سبتمبر

كيف ساعدت رباعية الاهلي في كانو رينيه فايلر ؟

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

"الفار المكار"

GMT 07:19 2019 السبت ,11 أيار / مايو

تدخل الاتحاد التونسي في قرارات الكاف

GMT 21:58 2019 الخميس ,18 إبريل / نيسان

لماذا يكذب الزيات؟

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:13 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالانسجام مع نفسك ومع محيطك المهني

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 09:35 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ترتيب الأبراج الأكثر عصبية وغضب وطريقة التعامل معها

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 01:44 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

صناعة النحت على خشب الزيتون تُحقق شهرة كبيرة في بيت لحم

GMT 18:01 2015 الثلاثاء ,24 شباط / فبراير

سمك الدنيس المحشو

GMT 04:46 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

تعرف على أفضل متاحف لشبونة لقضاء العطلة

GMT 03:55 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تصميم روبوت للتباري في أول سباق للهياكل الميكانيكية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday