مترو الأنفاق وتأمين المباريات
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

مترو الأنفاق وتأمين المباريات

 فلسطين اليوم -

مترو الأنفاق وتأمين المباريات

بقلم: عبد الفتاح أحمد

نشأت لعبة كرة القدم في الاساس منذ عرفتها البشرية قبل اكثر من 2500 سنة قبل الميلاد، حيث مارسها الصينيون القدامى وكانوا يقدمون الولائم للفريق لفائز ويجلدون المنهزم ، في حين عرفها المصريون قبل 300 سنة قبل الميلاد لامتاع الجماهير واسعادهم وبالتأكيد اشراكهم ، هذه هي كرة القدم التي يعرفها العالم اجمع قبل ان تتحول الى صناعة .

فكرة القدم ارتبطت بالجماهير وكما يقولون " الكورة للجماهير " .. بداية بسيطة حاولت ان افتتح بها مقالتي للحديث عن اهمية ارتباط الكرة بالجماهير ، فالمدرجات الخاوية ، الخالية لا تعجب ولا تسر احدا بل بالعكس هي تعكس صورة سلبية وسيئة حزينة لحال الملعب ومن يقوفون عليه .

هذا هو حال كرة القدم في مصر لانه ببساطة هناك امن يرفض تأمين المباريات بحضور الجماهير .. لماذا ؟! خوفا من الارهاب !! .

وكأن الارهاب سيتواجد في مباريات الدوري ولا يتواجد في المباريات المصيرية كما حدث مؤخرا في مباراة العودة امام نيجيريا والتي اعادت الى الاذهان الذكريات الجميلة من خلال التواجد الجماهيري الرائع والمساند لمنتخب مصر .

هل الامن كان على علم ان مباراة مصر ونيجيريا لن تشهد ارهابا وبعض مباريات الاهلي والزمالك في دوري ابطال افريقيا لن يظهر فيها الارهاب وايضا بطولة افريقيا لكرة اليد التي توج بها الفراعنة في يناير الماضي بحضور جماهيري رائع .

وبعيدا عن كرة القدم ، هل كان الامن على علم ان الارهاب لن يطول حفلة الموسقار العالمي ياني على سفح الهرم في اكتوبر من العام الماضي وحفلات اخرى اهم واكثر حساسية من مباراة كرة قدم .

لماذا يرفض الامن القيام بعمله في تامين المباريات بجماهير ويعلنها صراحة ان مصر عادت بكامل قوتها هل هو الخوف ام حجة البليد ومن الاخر " تريح دماغ " ، والا فلماذا لا تغلق مترو الانفاق وهو الاولى للخوف عليه من الارهاب .. تخافون على مباريات كرة القدم من الارهاب ولا تخافون على مترو الانفاق الذي ينقل الملايين يوميا  .. الموضوع بسيط فقط يحتاج رجال امن حقيقيون يؤمنون بعملهم ودورهم في تصحيح صورة مصر والا سنظل على هذا الحال الى ماشاء الله .

palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مترو الأنفاق وتأمين المباريات مترو الأنفاق وتأمين المباريات



GMT 07:22 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

تعاطفًا مع أبو تريكة

GMT 12:25 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

حوار تخيلي بين السيسي وأبوصلاح

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 11:57 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 15:43 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

تعرف على طريقة علاج "سرعة القذف" بالأعشاب

GMT 08:40 2016 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

الزعفران من اغلى التوابل

GMT 04:47 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل التخدير Preboost تعالج سرعة القذف للرجال

GMT 05:31 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

إعتمد الليونة في التعامل مع الآخرين

GMT 08:12 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل راقي تم تجديده حديثًا في مدينة سان فرانسيسكو
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday