حقيقة الكذب 4  يا صاحبي الإِثْم
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

حقيقة الكذب (4) ... يا صاحبي الإِثْم

 فلسطين اليوم -

حقيقة الكذب 4  يا صاحبي الإِثْم

آن الصافي

-    يا صديقي ..كيف لي أن أنجو وحولي الدمار يأكل كل شيء.. في روحي وجسدي..

-    هالني ما سمعت، كيف أنت الرجل المثالي في السجن، ما هي جريمتك؟
-    إثمي...صحح تعبيرك.
احتسى من كوب الشاي وهو ينظر لظلال قضبان النافذة المقاطعة لأشعة الشمس وأكمل..
-    عشيقتي تواصلت مع زوجتي برسالة عبر الهاتف..كيد النساء يا صديقي..
-    ...
-    أعلمتها بأنها رأت صورها من هاتفي ونعتتها بأقذع الصفات...طالبة منها أن ترحل عن حياتي...
-    وهل كنت تعلم بذلك؟
-    زوجتي، الآن طليقتي..راقبتني ودرست تفاصيل كذبي وتمثيلي،لقد علمت بأمري من أول يوم خيانة وبدأت في جمع الأدلة ضدي.أسلوب حرب طويلة وصامتة، قرابة العام وهي تحتقرني ولا تظهر لي ذلك... بعد أشهر من احتفاظ زوجتي بالرسالة واجهتني.. كنت أظنني أذكى الرجال لأكتشف بأني تلميذ خائب في الحياة!
-    يالها من صدمة!
-    ما آلمني حكم المحكمة بقدرما آلمني ما شاهدت من قبحي وفضيحتي أمام كل من يعرفني..لقد فقدت مصداقيتي للأبد!
-    قبحك؟
-    نعم...فكيف لي كمعلم ومربي لأجيال أن أري صور زوجتي الخاصة لعشيقتي، بل لم سمحت لنفسي بهذه العلاقة والتي ما أضافت لي سوى الذل والهوان!
-    إذن كيف أنت هنا؟
-    زوجتي أخذت رسالة عشيقتي للشرطة وبعدها وجدتني ضالع في ثلاثة جرائم: الزنا، كشف صور خاصة جداً لزوجتي لشخص غريب، خيانة الأمانة كمربي ووالد لصغار.
-    يا إله السماء! ما هي عقوبتك الآن؟
-    عقوبة المحكمة من سجن وغرامات مالية لا تعد شيئاً أمام فقد أسرتي ووظيفتي... وسمعتي أمام كل من أعرف،لقد فقدت نفسي...للأبد.
-    ...أين عشيقتك الآن؟
-    تباً لها! ادعت في المحكمة أني من حرضها على كتابة الرسالة! ستقضي مدة عقوبتها في السجن ثم تهاجر لتحيا بأموالي مع عشيق آخر. 
صوت صادر من سماعات على سقف القاعة،
(انتهت الزيارة)
-    متى ستعاود زياتي؟
-    أخشى اللاّأفعل، إني معلم مثلك وسيطولني ما طالك إن ترددت عليك...لا أملك سوى أن ...أتمناك بخير.
(إنتهى)
المثل والقيم والأخلاقيات الرصينة من المسلمات التي أتت بها الديانات والعرف. تحكم الفرد في المجتمع وعلاقاته مع الآخرين. أن يحيد الفرد عن نهجها عليه أن يستعد لمكابدة عواقب ذلك. سواء بالقانون أو بمواجهة ردود الفعل النافرة ممن حوله.
لم يكن عسيراً على الخالق أن يجعل جميع الكائنات ملائكة. أتى الإنسان ليكون بأعماله في ميزان الخير والشر. أيهما يغلب يشكل شخصيته ووجوده. إن لزم المذنب/المجرم التجبر والتكبر لن يزيد أمره إلا تعقيداً، وتعاليه الكاذب سيغرقه في دوامة شائكة مع ذاته والآخرين.
الشخصية السوية تعرف الندم. تحزن لتجنب الآخرين لها، لأنها تكره العزلة الإجبارية. 

مع بساطة فكرة القصة في صدر هذا المقال، نجد أن تلخيص رواية من عشرات بل مئات الصفحات أتت في قرابة ثلاثمئة كلمة. مع ذلك إن قدمت في رواية لخدمت الفكرة كما خدمتها في هذا النص القصير.
عزيزي القارئ، تناول ذات الموضوع وأنثره بقلمك كيف تشاء. أدخل تفاصيل جديدة. حافظ على الفكرة دون تغيير قدر المستطاع. ما هي النتيجة؟
النص الإبداعي يخدم الفكرة بتماسكه وتكثيفه، بينماالإسهاب والتكرار غير المبرر حتماً لن يزيد من جمالياته. على الرغم من ذلك مهارة الكاتب قد تنقل فكرة بسيطة في رواية مطولة برشاقة يحمل في طيها الكثير من التشويق والمتعة والأهم اللا يشعر القارئ بالملل. حتماً يحسب للكاتب أن يجني القارئ المتعة والفائدة في آن. 

آن الصافي
19 فبراير 2016
أبوظبي

palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حقيقة الكذب 4  يا صاحبي الإِثْم حقيقة الكذب 4  يا صاحبي الإِثْم



GMT 12:12 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

حقيقة الكذب (5) .... الظل الأزرق

GMT 22:08 2016 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

حقيقة الكذب (3)

GMT 00:19 2016 الأحد ,14 شباط / فبراير

العلم في الأدب

GMT 19:54 2016 الثلاثاء ,09 شباط / فبراير

حقيقة الكذب (2)

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 21:03 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

عداء أميركي يفوز بماراثون افتراضي

GMT 17:09 2018 الجمعة ,10 آب / أغسطس

أحذية راقية تناسب صيف 2018 وتجعلك أكثر راحة

GMT 16:30 2015 الجمعة ,02 كانون الثاني / يناير

أشبال حركة "فتح" يشعلون شموع الذكرى الـ50 للثورة

GMT 19:07 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة Borgward BX7 2016 في فلسطين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday