«بوتوكس» النجوم يعطب التمثيل
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

«بوتوكس» النجوم يعطب التمثيل

 فلسطين اليوم -

«بوتوكس» النجوم يعطب التمثيل

غيث حمّور

لم يعد جديداً القول إن عمليات التجميل أضحت موضة أساسية في حياة نجوم الدراما العربية، لا يكاد يخلو وجه ممثلة أو ممثل، من «بوتوكس» أو «سليكون» أو «شفط» أو «حقن»، لكنّ اللافت أن هذه الظاهرة أصبحت علامة مسجلة بأسماء بعض هؤلاء، فالنجم الفلاني معروف بشدّ وجهه، والممثلة الفلانية مشهورة بـ «خدود البوتوكس»، والنجمة العلانية بالسليكون... وهكذا أضحت الطلّة «البهية» على المتابعين والمعجبين المحرك الأول لشهرة هذا النجم أو ذاك، على رغم أن ردود الفعل والانفعالات أضحت في أقل تأثيراتها أمام الكاميرا، بخاصة في ما يتعلق بالوجه. هذه التحسينات المصطنعة وقفت حائلاً في وجه تقديم أحاسيس ومشاعر الشخوص، وحولت أداء الممثل إلى آليات جامدة، تخلو من أي إبداع. وفي السنوات القليلة الماضية، خصوصاً في الموسم الماضي، تابعنا سقوط عدد كبير من هؤلاء النجوم في التكرار والتشابه، فكثرة هذه العمليات تركت الممثل/ الممثلة في موقف حرج، ولم يستطع معظمهم الخروج منه، خصوصاً في ظل تكاثر عمليات التجميل، وتجمد الوجه، وعدم قدرتهم على استخدامه في الأداء الذي تحول إلى جمل مفرغة من أي محتوى أو معنى مع محاولات لمزج الحوارات بانفعالات صوتية مصطنعة، بعيداً من الطبيعية والعفوية المطلوبة في فن التمثيل. وعلى ما يبدو أن هؤلاء النجوم يعتقدون أن الجمال هو أساس النجاح والنجومية، ولكن في الوقت ذاته نسوا أن الجمال وحده لا يكفي في مهنة المشاعر والأحاسيس، بخاصة أن علامات الشد والنفخ حولّتهم إلى مجرد آلات لا تحمل أي إبداع حقيقي، وكأنهم أصبحوا مدبلجين ولكن هذه المرة ليس لمسلسل تركي أو مكسيكي أو إيراني، بل هم مدبلجون عرب لمسلسل عربي. وتشير الصور الآتية من مواقع التصوير الحالية إلى أن هذه الظاهرة في توسع في شكل ملحوظ، فمعظم نجوم الصف الأولى في سورية ومصر ولبنان والخليج مستمر في عملياته التجميلية، بوجوه «خاصةً» تحولت إلى لوحات فنية خالية من أي تعبير ولا يمكن أن تقدم أية انفعالات. فهل هذا ما ينتظرنا في الموسم الدرامي المقبل؟

palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

«بوتوكس» النجوم يعطب التمثيل «بوتوكس» النجوم يعطب التمثيل



GMT 15:31 2019 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

يشبهنا صراع العروش

GMT 05:47 2019 السبت ,02 آذار/ مارس

أحمد زكي

GMT 11:31 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

مديحة كامل

GMT 10:09 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

سعيد عبد الغني

GMT 13:21 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

عمار الشريعي

GMT 11:27 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

محمد فوزي

GMT 09:38 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كمال الشناوي

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:19 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح مهمة للحصول على تصميم غرفة سفرة عصرية وملائمة

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 13:36 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

كاظم الساهر ينشر صورًا مثيرة لمنزله في لبنان

GMT 12:19 2015 السبت ,19 أيلول / سبتمبر

التركمان في فلسطين

GMT 13:53 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

خشب توابيت الفراعنة من الجميز المصري والأرز اللبناني
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday