الألوان في الديكور
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

الألوان في الديكور

 فلسطين اليوم -

الألوان في الديكور

بقلم: مي الجداوي

يعتبر عنصر اللون هو من الركائز الهامة التي تشغل أولويات و اختيارات مهندس الديكور لأن اللون هو الذي يبرز التصميم و يوجه إلى الطريق المتزن و خصوصا إذا كان اللون سوف يطبق على دهان غرفة نوم طفل ذو الروح البريئة التي تتحسس الجمال عن طريق الفطرة.

لذلك يجب أن نأخد في الاعتبار ان اختيار لون و ديكور غرفة الطفل يؤثر علي نفسيته بصورة كبيرة خصوصا الأطفال في مقتبل العمر و الرضع في شهورهم الأولى فقد أثبتت الأبحاث العلمية الموثقة أن عنصر اللون و الإضاءة تستخدمان في علاج مرض الصفراء الذي يصاب به الأطفال حديثي الولادة و تعمل على تراجع نسبة الصفراء بطريقة ملحوظة.

و أيضا اللون لة تأثير قوي علي إدخال مشاعر الهدوء و السلام على الحالة النفسية لأن يتزامن استقلال غرفة جديدة للطفل في نفس الوقت الذي ينفصل فيها الطفل عن النوم بجانب الأم لذلك أنصح كل من يهمه الأمر أن يقوم باختيار ديكور و ألوان غرفة الطفل بعناية فائقة و كل ولي أمر بجد أن طفله يميل الى لون معين أو شخصية كارتونية معينة يهتم بإدخاله داخل تصميم الغرفة لكي ينسجم مع الحيز و يحب قضاء الوقت بيها دون عناء.

و في الحقيقة لا يقف تأثير اللون علي النفسية فقط و لكن تمتد لتشمل تفجير الطاقات الابداعية و الفنية و المهارات لدى الطفل و أيضا تحسن من طباعة و تهذب الشخصية و إليكي بعض الألوان المهمة و تأثيرها علي طفلك بالإيجابية او السلبية.

أولا اللون الأصفر لون ينصح باستخدامه بكثرة خصوصا الدرجات الفاتحة و الهادئة لأنه يزيد الإحساس بالبهجة و يساعد علي التركيز في المذاكرة أما الدرجات الأخرى من الأصفر تستخدم في غرفة الطعام لأنها تثير الشهية.

أما اللون الوردي أحد الألوان الرائعة المأخوذة من الطبيعة حيث ألوان الزهور الرائعة و نجد فيها تجلي عظمة الخالق و خصوصا إذ استخدم اللون الوردي خلف منطقة السرير و في أماكن النوم لانه يعمل على الاسترخاء و الهدوء و يقلل التوتر.

اللون الأبيض أيضا من الألوان الرائعة القادرة على إدخال الهدوء و الطمأنينة علي نفسية الطفل و لة تأثير إيجابي لهذا أنصح إذا اتسمت طباع طفلك بالعنف و العدوانية فيكون في هذه الحالة اللون الأبيض هو الاختيار الأمثل كما أنه يعطي إيحاء باتساع المساحة و الشعور باتساع الحيز.

اللون الأزرق أثبتت الأبحاث أن هذا اللون مكافح للأمراض و من الألوان التي  تمنح الثقة بالنفس و الشعور بالقوة و الارتياح لذلك أنصح باستخدامه خصوصا الألوان الفاتحة منه.

أما اللون الأسود لا أنصح به إطلاقا في ديكورات غرف الأطفال أو أن يطبق على حائط لأنه يعزز الخوف و يدفع إلى الانطواء و ينصح بالبعد عنه قدر الأمكان و لكن إذا اختلف الحيز فيمكن أن يدخل في تصميم داخل غرفة المعيشة أنسب.

أخيرا أنصحكم بالرجوع إلى الطبيعة و استخدام الألوان الأساسية الساحرة و خصوصا الدرجات الفاتحة ، و من الألوان التي لا أنصح بها اللون الأحمر البرتقالي فهو لون غير مناسب للأطفال لأنه يشتتت الذهن و أيضا الألوان المخلطة غير مناسبة لهم.

palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الألوان في الديكور الألوان في الديكور



GMT 17:37 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 21:22 2016 الجمعة ,18 آذار/ مارس

الألوان الهادئة الافضل

GMT 21:20 2016 الجمعة ,18 آذار/ مارس

سحر البحر

GMT 08:40 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

سُحِقت الإنسانيّة.. فمات الإنسان

GMT 08:37 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 08:34 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

دنيا عجيبة غريبة

GMT 05:41 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 10:02 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

كن دبلوماسياً ومتفهماً وحافظ على معنوياتك

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 15:07 2016 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

نسرين طافش تحتفل بالعام الجديد

GMT 21:39 2016 الجمعة ,08 إبريل / نيسان

فوائد الخيار الرائعة للجسم والوجه وللحامل

GMT 00:09 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مواجهات مع الاحتلال على الحاجز الشمالي لقلقيلية

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday