اختراع اكتشاف  لا يهم المهم الفائدة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

اختراع ..اكتشاف .. لا يهم.. المهم الفائدة

 فلسطين اليوم -

اختراع اكتشاف  لا يهم المهم الفائدة

بقلم : إيمان الألفي

هل فكرت مرة ماذا تعني كلمة اختراع ؟ وما الفرق بينها وبين كلمة اكتشاف ؟ بمعنى آخر هل شغلك التفكير يوماً  في تصنيف ما تدرس من مبادئ وقوانين أو علوم، هل هي اكتشافات لأشياء موجودة أو اختراعات تمت بسبب الحاجة إليها على حد قول السابقين بأن الحاجة أم الاختراع ؟

وهل فكرت أيضاً في أن هذا القول ذاته قد يحتاج لإعادة نظر لماذا ؟ وهو يعني أولاً أن الاختراع لم يأت إلا بسبب الحاجة إليه، لذا فلقد نسب الاختراع عنوة إلى الحاجة وأضيفت صفة الأمومة على من تكون ليست أهلاً لها في رأي أن الحاجة ليست هي أم الاختراع فربما وجدت الحاجة فعلاً ولم تستطع تلك الحاجة أن تلد اختراعا ولو صغيراً ذلك أنها قد وجدت في أمة من العواقر- جمع عاقر وهي التي لاتلد- فكيف يدعي الإنسان نسباً لمن لا تستحق النسب . ويقولونها هكذا بالفم الممتلئ الحاجة أم الاختراع

لا يا سيدي ليس دائماً فكثيراً ما يكون هناك حاجة ولكنها تعجز عن أن تصبح أماً لاختراع "صغنن" يلهو و يلعب ويصير عملاقاً يوماً ما ويبتلع بوجوده الحافل كل الحاجات التي لا أم لها .
 فإذا كنت قد جردت الاختراع الآن أمامكم من نسبه فلمن إذن ننسبه ألا منتسباً لأحد ( مش كفاية ملوش أب )

أعتقد أن التفكير هو أم الاختراع وأبيه بل إن التجربة هي أمه الحقيقية طيب ألا تكون التجربة هي أم الاختراع والتفكير هو أبوه الشرعي ؟ ربما يكون كذلك ... فمن فرط تشغيل الإنسان لعقله ومحاولته لفهم ما يحدث حوله من ظواهر كونية .

عموماً  الحديث في هذا الموضوع هو أمر شديد الخطورة والتعقيد لأنه يردنا وبمنتهى الانسيابية إلى أصول لفرط تلقائيتها بل وعاديتها لم تعد محلاً لبحثنا أو مجرد التفاتة منا ، لم نعد نفكر هل ما سبق أن فهمناه ووعيناه في علم من العلوم قد يحتاج إلى إعادة نظر لكي ننتقده بعد جدل بعد إضافات واستقطاعات قد تنال هذا المبدأ أو ذاك .

ربما في ظل مكون معرفي ساذج وبسيط قد وقفت عليه في بقعتك الكونية ربما لم يرق لأخر هو أكثر منك تجربة وقد وضعته الظروف الإنسانية داخل تجربة علمية وإنسانية أكثر رحابة مما قد مرت بك أو مررت أنت بها بفعل انتقالك عبر أداة من أدوات المعرفة ككتاب مطبوع مثلاً أو صفحة مخطوطة بإصبع شغوفة فوق شاشة إلكترونية لولا دأب هذا البعيد الذي لم يكن أنت ولا أنا أيها العربي  بل كان هو .
 
في تلك البقعة اللا مباركة من عالم حائر ومدجن بالشغف ومتجاوزاً حدود التمني إلى أقصى حدود التجني على الجهل بما لا يدع مجالاً للشك إنه إذ تجاوز حدوده فلن يعود إلا مظفراً بمكتشف أو مخترع جديد لا يهم ، غاية الأمر أنه سوف تنال الإنسانية من جهد هذا المجتهد نذراً ولو يسيراً قد يدفع بها للأمام ولو قدراً يسيراً .

palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اختراع اكتشاف  لا يهم المهم الفائدة اختراع اكتشاف  لا يهم المهم الفائدة



GMT 11:45 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات
 فلسطين اليوم - 10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد
 فلسطين اليوم - دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 08:24 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن
 فلسطين اليوم - مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 23:37 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة كيا سيراتو 2016 في فلسطين

GMT 23:55 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل قلة النوم تؤثر في التركيز والذاكرة؟

GMT 23:06 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

الفنان محمد عساف يحيي حفلة نهاية العام في مالمو السويدية

GMT 01:53 2016 الثلاثاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

كيت هدسون تلمع في فستان جريء كاشفة معظم جسدها

GMT 18:20 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

زينة وأحمد عز والتوأم المكيدة مستمرة بعد المزاولة

GMT 06:56 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة يارا تعلن أن ألبومها الخليجي لاقى ترحيبًا واسعًا

GMT 16:27 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك أجمل الأفكار لتطبيق ثيم زفاف شتوي بأسلوب ساحر ومُميّز

GMT 17:03 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مميّزة لاستغلال أسفل سلّم منزلك بشكل أنيق

GMT 07:09 2018 الأربعاء ,12 أيلول / سبتمبر

العلماء يطورون قميصًا قطنيًا لمراقبة نشاط القلب

GMT 13:22 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

جهاز جديد يراقب السكر في الدم من دون وخز الإبرر
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday