هل تجميد البويضات آمن وليس به أي خطورة على الفتيات
آخر تحديث GMT 16:34:51
 فلسطين اليوم -
أخر الأخبار

هل تجميد البويضات آمن وليس به أي خطورة على الفتيات

19:20 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر GMT
 فلسطين اليوم -

هل تجميد البويضات آمن وليس به أي خطورة على الفتيات

أكد الدكتور محمد مختار أخصائي علاج العقم والحقن المجهري والأمراض النسائية، أن عملية حفظ البويضات المعروفة بتجميد البويضات، تهدف للحفاظ على حمل النساء في المستقبل، بواسطة إخصاب خارج الجسم (تلقيح اصطناعي أو طفل الأنابيب - IVF)، وفي هذه العملية يتم استخراج بويضات من جسم المرأة وتوضع في التجميد. وقال الدكتور محمد مختار، إن تجميد البويضات يعرف كذلك باسم حفظ الخلية البيضية الناضجة بالتجميد، هذه طريقة تُستخدم للحفاظ على قدرة النساء على الحمل في المستقبل، حيث تُستخرج البويضات من مبيضي المرأة وتُجمّد غير مخصَّبة وتحفّظ للاستعمال لاحقًا، كما يمكن إذابة البويضة المجمدة وتلقيحها بالحيوان المنوي في المعمل ثم زرعها في رحم المرأة (التلقيح الصناعي). وأضاف الدكتور محمد مختار، أن اكتشاف تقنية تجميد البويضات مؤخرا، ساهم بشكل كبير في الحفاظ على حلم الأمومة لدى المرأة في حالة تعرضها لمشكلة صحية تؤثر على البويضات أو تأخر سن الزواج وهو آمن على البنات تماما ولا يؤثر على العذرية. وأوضح الدكتور محمد مختار، أن كل بنت تأخرت في الإنجاب أو تجاوزت سن الـ 30 دون زواج ليست عرضة للحرمان من تحقيق حلم الأمومة لأن هذا يتوقف على معدل الخصوبة لديها ومخزون البويضات، فقبل اتخاذ إجراء تجميد البويضات يجب عمل الفحوصات الطبية اللازمة وأهمها قياس مخزون البويضات حيث ان بعض البنات تظل محتفظة بخصوبة عالية بعد سن الـ 35. وأشار الدكتور محمد مختار، إلى أنه لا توجد مخاطر لتجميد البويضات سواء على عذرية البنات أو إمكانية الإنجاب بشكل طبيعى فيما بعد او لا تحدث أى مشكلة بالجهاز التناسلى طالما تم اجرائها فى مركز متخصص على يد طبيب ماهر لديه الخبرة الكافية فى هذه النوعية من العمليات.
 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday