الحلم لدي حلم قديم جداً رأيته في مارس 2005 لكن لدي الرغبة الشديدة في معرفة تفسيره، إيماناً مني بأن الرؤيا قد تتحقق ولو بعد سنين فقد رأيت في منامي أني كنت في فناء البيت، وفجأة هبت ريح قوية اقتلعتني من بيتنا وأخذت تطير بي ولكني لم أكن على ارتفاع كبير من سطح الأرض فقد كانت الريح تسحبني معها سحباً ، ولما كانت تريد أن تنزلني في مكان أصرخ قائلة لها لا تنزليني هنا لا أريد وأخذت تجرني معها إلى أن رمتني في غابة ذات أشجار ملتفة ولما وقفت على قدمي وأخذت أرى ما حولي، رأيت أمامي أسداً وكان بجواره سجن قد خرج منه، وكنت أنظر إلى الأسد والسجن وأنا خائفة جدأ ، ثم أخذت أشجع نفسي كي أقترب منه ولما اقتربت، أحسست بالأمان ولم أخف وانتهى الحلم، فما تفسيره
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

زوج المستقبل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم -

المغرب اليوم

الحلم: لدي حلم قديم جداً رأيته في مارس 2005 لكن لدي الرغبة الشديدة في معرفة تفسيره، إيماناً مني بأن الرؤيا قد تتحقق ولو بعد سنين. فقد رأيت في منامي أني كنت في فناء البيت، وفجأة هبت ريح قوية اقتلعتني من بيتنا وأخذت تطير بي. ولكني لم أكن على ارتفاع كبير من سطح الأرض. فقد كانت الريح تسحبني معها سحباً ، ولما كانت تريد أن تنزلني في مكان أصرخ قائلة لها: لا تنزليني هنا لا أريد. وأخذت تجرني معها إلى أن رمتني في غابة ذات أشجار ملتفة. ولما وقفت على قدمي وأخذت أرى ما حولي، رأيت أمامي أسداً وكان بجواره سجن قد خرج منه، وكنت أنظر إلى الأسد والسجن وأنا خائفة جدأ ، ثم أخذت أشجع نفسي كي أقترب منه. ولما اقتربت، أحسست بالأمان ولم أخف. وانتهى الحلم، فما تفسيره؟

المغرب اليوم

التفسير : ربما دلت الريح على الخصب والرزق والنصر والظفر والبشارات، خصوصاً إن كانت من الرياح اللواقح ، لما يعود منها من صلاح النيات والثمر. ومن رأى ريحاً نقلته وحملته بلا روع ولا خوف ولا ظلمة ولا ضبابة، فإنه يملك الناس إن كان أهلاً لذلك أو ممن يأملونه. وان رفعته الريح وذهبت به، وه وخائف مروع هائم قلق، أو كان لها ظلمة وغبرة وازعاج وحبس، فإن مستقبله مليء بالنوازل والحوادث، أبعدها الله عنك. أما رؤية الأسد، فربما دلت على عافية المريض. وقيل إن الأسد في المنام عدو مسلط. ومن رأى الأسد من حيث لا يراه وهرب منه، فإنه ينجو مما يخاف وينال الحكمة والعلم. والله تعالى أعلم.

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم -

GMT 08:03 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

فيفي عبده تؤكّد أن "حب الجمهور" هو من ساندها في أزمة مرضها

GMT 08:29 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دوقة كورنوال تكشف عن هوايتها المفضلة في الطفولة

GMT 07:40 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

طرق تنسيق القميص الطويل على شكل فستان لإطلالة أنيقة وشبابية

GMT 09:01 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

"خطر" يداهم نصف سكان العالم بسبب أزمة المناخ

GMT 08:55 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

4 نصائح في الديكور للتغلب على أجواء الكآبة الشتوية

GMT 08:50 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

10 فنادق سياحية في نيروبي كينيا موصى بزيارتها تعرف عليها

GMT 09:16 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على توقّعات خبيرة الأبراج عبير فؤاد للعام الجديد 2021

GMT 11:01 2020 الأحد ,14 حزيران / يونيو

OPPO تدعم هواتفها بتقنية جديدة

GMT 12:07 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

فساتين سواريه باللون الأحمر والأخضر موضة شتاء 2021
 فلسطين اليوم -
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday