الله سبحانه وتعالى أدرى بالحال
آخر تحديث GMT 23:27:04
 فلسطين اليوم -

هرمونات مضطربة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم -

المغرب اليوم

أنا امرأة متزوجة منذ 4 ‏ سنوات، لم أنجب أطفالاً، والمشكلة منّي تقريباً، حيث كان عندي هرمون حليب وعدم انتظام في الدورة الشهرية، لكنني والحمد لله عولجت، إلاّ أنه لم يتم الحمل. فذهبت إلى سيدة تعالج بالأدوية الشعبية، فأعطتني علاجاً ‏وقالت لي إنه في حال لم أحمل بنتيجة علاجها ، يجب على زوجي أن يخضع للفحص. ولقد أخبرت زوجي بذلك، ولكن لا حياة لمن تنادي. زوجي طيب وهو يوفر كل شيء لي ويحبني. لكنه يقول لي: كله على الله. علماً بأنه يحب أسلوبك. فهل يمكن لك أن تحاولي إقناعه بالخضوع للفحص؟ ‏وشكراً.

المغرب اليوم

عندما تمر أربع سنوات ويضع اللوم عليك. بينما أنت تقومين بما يجب عليك القيام به ، في حين أنه لا يريد أن يؤدي واجبه ، تصبح المسألة فعلياً مثيرة للشك. كلنا نه نؤمن بأن الله سبحانه وتعالى أدرى بالحال، وعليه نتوكل. لكن الدين قال لنا: اعقلها وتوكل. لذا، يجب إجباره وبأي طريقة بأن يخضع للفحص، وأن يقوم بما عليه. اللهم إلا إذا كان غير راغب في العيال. إنها قضيتك، كلميه وتصرفي همه، فإن استمر في عدم إبداء رغبة في الخضوع للفحص، فأنا أجد أنه لا بد أن تجعلي الحكاية جادة، وأن تطلبي من أمك أو أمه أو من أحد يمون عليه بأن يكلمه.

استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه

تقرير يرصد الظهور الأول لـ كيت موس على غلاف "فوج" بإطلالة من شانيل

لندن ـ فلسطين اليوم
منذ أن ظهرت ماريان فيثفول وجولي كريستي وجين بيركين على ساحة المشهد في الستينيات، كانت صورة فتاة لندن انتقائية وبوهيمية وغير متوقعة، تلك الملامح التي عادت مرة أخرى تتأرجح في التسعينيات، فظهرت السترات والسراويل القصيرة جدًا التي تعبر عن نوع معين من الفتاة البريطانية، والتي مثلتها عارضة الأزياء الإنجليزية كيت موس بدرجة كبيرة وفقًا لموقع مجلة فوج. كانت كيت موس، المولودة في جنوب لندن في سن التاسعة عشرة فقط حيث ظهرت على غلاف مجلة فوج البريطانية، والتي استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه. والتقطت صور غلافها الأول لمجلة فوغ البريطانية، العارضة التي تحولت إلى مصورة كورين داي، والتي قالت عن كيت: "لقد كانت طفلة مغرورة من كرويدون، ولم تكن مثل عارضة أزياء.. لكنني كنت أعلم أنها ستكون مشهورة." في ذلك الوقت، لم تكن هيبة Vogue...المزيد
 فلسطين اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 15:24 2020 الجمعة ,06 آذار/ مارس

سيدتي انا بنت عمري 14 سنة وعندي 6 إخوة أصغر مني. عندي مشكلتان: الاولى تكمن في ان امي اكتشفت ان والدي يكلم فتيات أخريات. بعد أن فتشت في تليفونه الخاص. وواجهته بالأمر، إلا أنه امكر ذلك. فهي متأكدة من انه يقوم بذلك. واعتقد انه يعيش ما يسمى أزمة منتصف العمر. أنا اشعر بأن زواج أمي وأبي ينهار وخائفة من ذلك. علماً بأني وجدت في سيارته في إحدى المرات قلماً من الحمرة ولا يعود لأمي ولا لي، ولا لأي من إخوتي. كذلك، انا قلقة لأن والدتي تكلم الفتيات اللواتي اكتشفت ارقامهن في هاتف والدي، وتتبادل معهم الألفاظ الوسخة والشتائم. كما ان والدتي ووالدي ينامان في غرفتين منفصلتين، ويجلسان ساعات طويلة في المنزل من دون أن يتبادلا أي كلمة. مع الإشارة الى أن والدي من اصحاب الاموال، ومن الممكن ان يدفع المال للبنات اللواتي يتكلم معهن. أما المشكلة الثانية يا سيدتي، فتتعلق بانني شديدة التوتر في المناسبات الاجتماعية، خصوصاً في حفلات التخرج المختلطة، حيث اشر بالغثيان واطرافي تصبح باردة، كيف يمكن أن أخفف من ذلك؟ وهل تنصحيني تجربة عاطفية؟
 فلسطين اليوم -

GMT 11:47 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

استمتع بأفضل الرحلات الافتراضية وأنت في منزلك

GMT 10:04 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

حيل لتشغيل خاصية "Dark Mode" على أيفونك القديم
 فلسطين اليوم -
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday