السلام عليكم سيدتي

أنا فتاة عزباء، عمري 25 عاماً، تعرفت الى واحد من الشباب، كان يلاحقني منذ سنة ونصف السنة على حسب كلامه وصلني رقمه عن طريق الـ بلوتوث تقريباً أكثر من 3 مرات، وهو كان يتمنّى أن أكلمه لكن استخدامي الـ بلوتوث كان مُجرد استقبال صور من مجهولين وما كان عندي الجرأة أن أتصل على أي رقم المهم أني ذات مرّة اتصلت به لا أدري لماذا وبعدها شعرت بانني أحببته من قلبي وها انا أكلمه منذ 7 أشهر، وما عدت أقدر أن أبتعد عنه ولا هو أيضاً يقدر على فراقي علماً بأني أحاول تركه ولا أقدر بعدها، رحت أحاول أقنعه بأن يتزوجني، لكنه دائماً يقول إن أمه لا ترضى أن يتزوج بنتاً لا تعرفها، الى ان اكتشفت بالصدفة أنه متزوج وعنده أولاد وعندما صارحته، لم يعترف سيدتي، أريد ان أتركه، لكني والله لا أقدر أن أتجمل فراقه، لقد أحببته من قلبي مع انه لا يريد أن يتزوجني تصوري أنه لم يخبرني باسمه الحقيقي وانا غفرت له كل الذي فعله معي، سيدتي، مؤخراً اتصل بي وقال ما دمت قد عرفت أني متزوج، أني متزوج، ماذا تريدين مني أنا خائن لكنه لم يقل لي لماذا يخونها ويكلمني سيدتي، الشوق إليه ذبحني، أرجوك ساعديني لكن لا تقولي لي أتركيه أريد حلاً فأنا أحبه جداً
آخر تحديث GMT 06:09:39
 فلسطين اليوم -

تستاهلين اللعب عليك

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم -

المغرب اليوم

السلام عليكم سيدتي أنا فتاة عزباء، عمري 25 عاماً، تعرفت الى واحد من الشباب، كان يلاحقني منذ سنة ونصف السنة على حسب كلامه. وصلني رقمه عن طريق الـ "بلوتوث" تقريباً أكثر من 3 مرات، وهو كان يتمنّى أن أكلمه. لكن استخدامي الـ "بلوتوث" كان مُجرد استقبال صور من مجهولين. وما كان عندي الجرأة أن أتصل على أي رقم. المهم أني ذات مرّة اتصلت به لا أدري لماذا. وبعدها شعرت بانني أحببته من قلبي. وها انا أكلمه منذ 7 أشهر، وما عدت أقدر أن أبتعد عنه ولا هو أيضاً يقدر على فراقي. علماً بأني أحاول تركه ولا أقدر. بعدها، رحت أحاول أقنعه بأن يتزوجني، لكنه دائماً يقول إن أمه لا ترضى أن يتزوج بنتاً لا تعرفها، الى ان اكتشفت بالصدفة أنه متزوج وعنده أولاد. وعندما صارحته، لم يعترف. سيدتي، أريد ان أتركه، لكني والله لا أقدر أن أتجمل فراقه، لقد أحببته من قلبي مع انه لا يريد أن يتزوجني. تصوري أنه لم يخبرني باسمه الحقيقي وانا غفرت له كل الذي فعله معي، سيدتي، مؤخراً اتصل بي وقال: "ما دمت قد عرفت أني متزوج، أني متزوج، ماذا تريدين مني؟ أنا خائن. لكنه لم يقل لي لماذا يخونها ويكلمني؟ سيدتي، الشوق إليه ذبحني، أرجوك ساعديني. لكن لا تقولي لي أتركيه... أريد حلاً فأنا أحبه جداً.

المغرب اليوم

* لنفترض أن فضولك كبنت دفعك الى ان تتعرفي إليه، ولنفترض أنك تعلقت به لأي سبب. لكن الحقيقة الآن تكشفت لك: هذا الشاب لعوب، كذاب، ولا يريدك، حتى بعد أن عرفت انه متزوج، إذن، أنت تستاهلين اللعب عليك وستضيع سنواتك وسمعتك. هو بالطبع يتسلّى بك وبغيرك. تقولين: "لا استطيع أن اتركه"، لكن هذا وهم. فسمعتك وعمرك سيضيعان هباء مع رجل عابث كاذب". والبنت التي لديها ذرة من العقل تتحمل ألم الفراق، ولكنها أدباً لن تقبل بأن يتم العبث بها وبهذه الصورة المعلنة.

تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا

نانسي عجرم تتألق بقوامها الممشوق وخصرها الجميل

بيروت - فلسطين اليوم
شاركت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، متابعيها على صفحتها بـ"انستغرام" بصورة تعود لمشاركتها في برنامج ذا فيوس كيدوز، تألقت خلالها بفستان عصريّ قصير تميّز بقماشه الناعم والمنسدل، وبالنقشات مع الحزام الجلدي الذي حدد خصرها. وأكملت اللوك بتسريحة شعر عصرية، وجزمة جلدية، وظهرت بلوك جميل بقوام ممشوق وخصر جميل. ونانسي التي إختارت الفساتين القصيرة في عدد من المناسبات سواء الحفلات أو في إطلالاتها الكاجول. غالباً ما رافق الحزام هذه الإطلالة. مثل الفستان الأخضر المزيّن بالشك الذي تألقت به في أحد حفلاتها الفنية من توقيع إيلي صعب، وفي لوك قريب إلى ذلك الذي إختارته في ذا فويس، تألقت نانسي بفستانين بنقشة الورود مع الحزام الذي يحدد الخصر، الأول أصفر اللون والثاني غلب عليه اللون الوردي. تنسيق نانسي لحزام الخصر لا يقتصر فقط على الفساتي...المزيد
 فلسطين اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن "كورونا"

GMT 15:24 2020 الجمعة ,06 آذار/ مارس

سيدتي انا بنت عمري 14 سنة وعندي 6 إخوة أصغر مني. عندي مشكلتان: الاولى تكمن في ان امي اكتشفت ان والدي يكلم فتيات أخريات. بعد أن فتشت في تليفونه الخاص. وواجهته بالأمر، إلا أنه امكر ذلك. فهي متأكدة من انه يقوم بذلك. واعتقد انه يعيش ما يسمى أزمة منتصف العمر. أنا اشعر بأن زواج أمي وأبي ينهار وخائفة من ذلك. علماً بأني وجدت في سيارته في إحدى المرات قلماً من الحمرة ولا يعود لأمي ولا لي، ولا لأي من إخوتي. كذلك، انا قلقة لأن والدتي تكلم الفتيات اللواتي اكتشفت ارقامهن في هاتف والدي، وتتبادل معهم الألفاظ الوسخة والشتائم. كما ان والدتي ووالدي ينامان في غرفتين منفصلتين، ويجلسان ساعات طويلة في المنزل من دون أن يتبادلا أي كلمة. مع الإشارة الى أن والدي من اصحاب الاموال، ومن الممكن ان يدفع المال للبنات اللواتي يتكلم معهن. أما المشكلة الثانية يا سيدتي، فتتعلق بانني شديدة التوتر في المناسبات الاجتماعية، خصوصاً في حفلات التخرج المختلطة، حيث اشر بالغثيان واطرافي تصبح باردة، كيف يمكن أن أخفف من ذلك؟ وهل تنصحيني تجربة عاطفية؟
 فلسطين اليوم -

GMT 10:04 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

حيل لتشغيل خاصية "Dark Mode" على أيفونك القديم
 فلسطين اليوم -
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday