السلام عليكم سيدتي

أنا فتاة عمري 17 عاماً، تكمن مشكلتي في أني أشعر بحالة ملل كبير من المدرسة، على الرغم من أني أحب زميلاتي
آخر تحديث GMT 08:22:16
 فلسطين اليوم -

فقدان الطريق

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم -

المغرب اليوم

المشكلة : السلام عليكم سيدتي أنا فتاة عمري 17 عاماً، تكمن مشكلتي في أني أشعر بحالة ملل كبير من المدرسة، على الرغم من أني أحب زميلاتي. وهذا ما يجعلني أتخلّف عن الدوام، على الرغم من أني أشعر احياناً برغبة في الذهاب الى المدرسة، لكن يغلبني النوم في الصباح فأتقاعس عن الذهاب الى الصف. مع أني أكون قد نمت بشكل جيّد، وهذا ما جعلني أن أنام باكراً، حيث انام عند المغرب في بعض الأيام حتى استيقظ واذهب الى المدرسة، لكني ما زلت أتغيّب بطريقة غير طبيعية ولا أذهب الى الصف لأكثر من مرتين في الأسبوع، هذه الحالة بدأت تتزايد وتزعجني جداً في الفترة الأخيرة. خصوصاً ان لديّ اختبارات. وهذا ما يضطرني الى الاعتماد على صديقاتي واللجوء الى الغش. سيدتي، لا أعلم ما السبب الذي يقف وراء حالتي، هل هي حالة اكتئاب؟ أم ماذا؟ علماً باني أشعر بالفرح والسعادة كلما تغيّبت، على الرغم من بعض التململ الذي أشعر به، لكني بتُّ أشعر مؤخراً بأن مشكلتي عصيّة على الحل. علماً بأني لا أعاني أي مرض أو مشكلة صحية. ساعديني أرجوك، أريد حلاً في أقرب وقت.

المغرب اليوم

الحل : عندك هي عبارة عن حالة هروب من أمر ما. إما أنك فعلياً فقدت المتعة في أمور كثيرة، أو انك تحتاجين الى علاج نفسي، لأن الحالة التي تعانيها تشبه عملية قتل وقتك ومستقبلك. كما أنك تقومين بخلط الصح بالخطأ. فالاعتقاد بأن الحياة لا تستحق أن نعتني فيها بذكائنا وبأنفسنا وأن نعتمد على الغش، يعكس نظرة سلبية الى الحياة والى ذاتك تحديداً. ربما تكونين قد حاولت أن تضعي أهدافاً لحياتك، لكن من الواضح أنها ليست كافية لإنقاذك. ربما كنت تحتاجين الى ارشاد نفسي والى درس الأهداف الجادة وتحديدها حتى يتم الانطلاق الى تحقيقها. وقد تكون هناك جوانب في حياتك تنعش الأمور الأخرى في ما لو تمّت إثارتها. نعم، أنت في حاجة الى ارشاد حياتي.

اختارت أجدد التصاميم العصرية بألوان كلاسيكية وملونة

إطلالات بريانكا شوبرا مع أجمل الفساتين لمناسبة عيد ميلادها

واشنطن - فلسطين اليوم
تظهر الجميلة بريانكا شوبرا Priyanka Chopra عام بعد عام بأجمل صيحات الفساتين الفاخرة والكاجوال، خصوصًا مع اختيار الموديلات المواكبة لأجمل صيحات الموضة؛ فلا بد من مواكبة أجدد التصاميم العصرية التي تبرز بألوان كلاسيكية وملونة. وسنطلعك اليوم لمناسبة عيد ميلاد الجميلة بريانكا شوبرا Priyanka Chopra، على أجمل فساتين السهرة والصيحات الساحرة التي اختارتها هذا العام. فساتين سهرة ملونة تزداد اختيارات الجميلة بريانكا شوبرا Priyanka Chopra للفساتين الكاجوال والملونة خصوصًا تلك التي تأتي ضيقة؛ وهذا ما شاهدناه من خلال تنوعها في اختيار فساتين سهرة قصيرة مثل التصميم المرجاني الذي تألقت به بأسلوب الكاب من دارAlex Perry . واللافت أن بريانكا شوبرا Priyanka Chopra أكثرت هذا العام من اختيار الفساتين الجريئة التي تأتي صيفية ومطبّعة بالورود على خطى دار‏ ‏Prabal Gurung. ...المزيد

GMT 20:02 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

‏ أنا امرأة متزوجة منذ 9 ‏سنوات، وعندي 3 ‏أطفال. منذ بداية زواجي أعاني مشكلة عجزت عن إيجاد ‏الحل لها. لذلك، أتمنى منك المساعدة في ‏إيجاد الحل. مشكلتي يا سيدتي هي أن زوجي يدخل الشات عن طريق التليفون ويتحدث في مواضيع إباحية. ولقد وجدت أكثر من مرة رسائل على تليفونه بهذا الخصوص. وكان في كل مرة يعدني ويحلف بعدم العودة إلى هذا الأمر، لكني سرعان ما اكتشف أنه يعود مرة أخرى. هو يعمل يفي مكان بعيد عنا ، ويأتي إلينا في نهاية كل أسبوع. في المرة الأخيرة، وبالصدفة وجدت جهاز تليفون آخر يستخدمه من دون أن أعلم بذلك. ويتحدث بواسطته إلى نساء أخريات. واجهته بالموضوع فأنكر وأدّعى أنه ملك لأخيه. وتدخّل أهله في الموضوع كل يريد أن يعرف ما الموضوع. علماً بأننا نسكن عند أهله، وذلك بسبب رفضه أن نكون في منزل وحدنا . أتمنى أن تساعديني في إيجاد حل لهذه المشكلة، لأنه يرفض أن يتخلى عن التليفون. وكل مرة يؤكد لي أنه رجل كبير وليس طفلاً حتى أسأله عن كل شيء. صدقيني أنا أحبه من قلبي. ولكن تصرفاته تجعلني أحس بأني بدأت أكرهه، لأني أشعر بأنه غير صادق. علماً بأنه ينتقدني في كل تصرفاتي. ‏ سيدتي ، أنا أدرى بحالي. وأعتقد أنني بعد فترة لن أقدر على مواصلة العيش معه، لكنني لا أريد أن أشتت ‏العائلة. ماذا أفعل؟ أرجوك ساعديني؟
 فلسطين اليوم -

GMT 02:12 2019 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

استلهمي إطلالات المناسبات المميزة من جيجي حديد

GMT 09:20 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تعرف على أحدث وأفضل هواتف "شاومي" الصينية
 فلسطين اليوم -
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday