فى عيد الأم
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

فى عيد الأم

 فلسطين اليوم -

فى عيد الأم

بقلم: صلاح منتصر

عندما اقترح الأخوان على ومصطفى أمين فكرة عيد الأم قبل 60 سنة ، هاجمهما أصحاب الفكر المتطرف والمتجمد على أساس أنه عيد يحتفل به الغرب وبالتالى فهو بدعة وكل بدعة فى النار، بينما كان يجب أن يخجل هؤلاء المتحجرون لأن ما تضمنه الاسلام عن الأبوين بصورة عامة والأم بصورة خاصة ، كان ولا بد أن يجعلنا السباقين فى الاحتفال بالأم وبالأسرة وبالحب وكلها مما يدعو اليه الاسلام .

والحكاية قديمة ولكن لا مانع من تكرارها، فقد ألحت سيدة فى مقابلة الأخوين تشكو إليهما أنها ترملت وكرست حياتها لرعاية أولادها حتى تخرجوا وتزوجوا وأصبحوا فى مناصب كبرى ، وبدلا من أن يراعوها بعد أن تقدمت بها السن انصرفوا عنها وتجاهلوها . وغضب مصطفى وطلب من الأم أن تذكر له أسماء هؤلاء الأبناء الجاحدين ليفضحهم ، واذا به يفاجأ بالأم تركع تحت قدميه متوسلة ألا يمس أى ابن بكلمة أو بسوء مهما فعلوا ! . وأمسك على أمين القلم والدموع فى عينيه وكتب فكرة عيد الأم التى أصبحت من الأعياد الشعبية التى ينتظرها ملايين الأبناء كل سنة ليقولوا شكرا يا أمى .

وفى عام 1974 خرج مصطفى أمين من 9 سنوات سجنا فى اتهام كيدى كان المفروض أن يملأ بالحقد قلبه ، ولكنه على العكس أمضى ما امتد له من عمر بلغ 23 سنة يبحث كيف يمكنه مساعدة المرضى والمحرومين والمحتاجين ، فدعا الى ليلة القدر والى أسبوع الشفاء والى عيد الحب . وفى الوقت الذى كان القادرون يحجبون تبرعاتهم عن الحكومة لعدم ثقتهم فى أجهزتها ، انهالت التبرعات على صناديق الخير التى أنشأها مصطفى أمين وظلت متواصلة حتى اليوم وبعد 19 سنة من رحيله تقوم بمهامها ابنته صفية التى اعتبرت نفسها وصية على رسالة أبيها .

وكان مصطفى أمين فى آخر يوم فى حياته قد كتب عمود فكرة للأخبار ، ووقع ثلاثة شيكات لمصلحة ليلة القدر . وفى جنازته التى خرجت من دار أخبار اليوم اختلط تلاميذه ومحبوه بحشود المواطنين الغلابة من المرضى الذين وفر لهم العلاج، والمحتاجين الذين قضى حاجتهم وأسعدهم وأسعدوه .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فى عيد الأم فى عيد الأم



GMT 06:57 2019 الخميس ,20 حزيران / يونيو

هذه هى الحياة

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

عن فيلم الممر

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

عن فيلم الممر

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

عن فيلم الممر

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

عن فيلم الممر

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 07:41 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

باسم ياخور يتعرض للهجوم من متابعيه بسبب فيديو

GMT 07:27 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

رامي صبري يدافع عن عمرو دياب بعد هجومه على صناع أغنياته

GMT 07:55 2020 الإثنين ,06 تموز / يوليو

محمد رمضان ينعي رجاء الجداوي بكلمات مؤثرة

GMT 12:42 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

سلمى أبو ضيف تعلن ارتباطها برئيس مجلة "فوغ"

GMT 18:23 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

تداول فوركس الإجتماعي و الكشف عن المخاطر

GMT 12:30 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

يومان يفصلان أحمد السقا عن الانتهاء من تصوير “العنكبوت”

GMT 07:35 2015 الجمعة ,20 شباط / فبراير

فوائد الحرنكش الطبية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday