وهل تعرف أنت
آخر تحديث GMT 12:28:11
 فلسطين اليوم -

.. وهل تعرف أنت؟

 فلسطين اليوم -

 وهل تعرف أنت

بقلم: د. وحيد عبدالمجيد

كلما اقترب الرئيس باراك أوباما من نهاية رئاسته المخيبة لآمال كثيرين فى الولايات المتحدة والعالم، أخذ يتقمص دور الناصح الذى يوزع نصائحه على الجميع، ولا يستمع إلى نصح أحد. كما بدأ فى التصرف كما لو أنه يعرف كل شىء، ويستطيع بالتالى أن يحكم على غيره. 

فقد اتهم المرشح الجمهورى المحتمل دونالد ترامب بأنه لا يعرف الكثير فى السياسة الخارجية. وربما لا يحتاج المرء إلى خبرة فى هذا المجال لإدراك أن ترامب لا يعرف الكثير بالفعل فيه. ولكن السؤال الذى ينبغى توجيهه إلى أوباما بهذه المناسبة لو أُجريت معه مقابلة صحفية شجاعة هو: هل تعرف أنت الآخر الكثير فى السياسة الخارجية، وهل ما تعرفه عنها يمكن أن يكون أكثر من ترامب إلى الحد الذى يتيح لك السخرية منه؟ 

إذا أخذنا السياسة الأمريكية فى الشرق الأوسط مثالاً، وسألنا عن نوع المعرفة الذى بنى على أساسه التغيير الذى أحدثه فيها، ربما نصل إلى أن الفرق بينه وبين ترامب ليس كبيراً. ولنقرأ كيف عبر جيفرى جولدبيرج بدقة عن سياسة أوباما فى المنطقة فى المقالة التى صاغها بناء على مزيج من المقابلات التى أجراها معه والتحليل السياسى، ونُشرت فى عدد مارس من مجلة "ذى أتلانتك". 

فقد وصف أوباما بأنه أقل الرؤساء الأمريكيين اهتماماً بمحاولة فهم موقف حلفاء واشنطن العرب، وأشدهم حرصاً على تدعيم العلاقات مع إيران "الإسلامية". وهو لا يجد فى سياسة إيران الإقليمية أى تهديد لمصالح هؤلاء الحلفاء، ويتعامل ببساطة مع سعيها المستمر لتوسيع نفوذها الإقليمىً، حتى إذا أدى ذلك إلى تصاعد الصراع والاضطراب وانتشار الحروب بالوكالة فى المنطقة. 

ويثير ذلك شكوكا فى معرفته بقواعد صنع السياسة الخارجية، وليس فقط بتفاصيل الأوضاع فى المنطقة. يفسر جولدبيرج ومحللون اخرون هذه المواقف باستيعاب أوباما دروس حربين خاسرتين، وميله إلى تقليل التورط فى المنطقة. 

ولكن أبسط قواعد السياسة الخارجية تقضى بأن يفعل ذلك بطريقة تضمن استمرار عوامل قوة أمريكا فى المنطقة، ومن أهمها العلاقات التاريخية التى اعتمدت عليها للحفاظ على مصالحها، وليس بإضعافها لمصلحة رهان ساذج على أن تصبح إيران دولة معتدلة ومسالمة ومنفتحة. وهو يريد أن يُكذَّب من يرون عكس ذلك فى ممارسات طهران اليومية أنفسهم ويشاركوه رهاناً يتعارض مع أبسط قواعد صنع السياسة الخارجية التى يتقمص شخصية العالم بها. 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 وهل تعرف أنت  وهل تعرف أنت



GMT 06:10 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

نتفليكس.. والسينما المصرية

GMT 10:28 2019 الأحد ,17 آذار/ مارس

ثورة 1919 .. والإبداع

GMT 08:28 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

الإسلام فى القرن 21

GMT 08:31 2019 الأحد ,03 آذار/ مارس

الإبداع كالهواء

GMT 05:47 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

اصطفاف .. لكنه ديمقراطى

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 02:23 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تنتهي من تصوير "أبناء العلقة"

GMT 11:14 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

مي عمر في أحضان الزعيم بعد حب " الأسطورة"

GMT 13:52 2015 الأحد ,22 آذار/ مارس

الكشري المصري على أصوله
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday