اصطفاف  لكنه ديمقراطى
آخر تحديث GMT 13:56:07
 فلسطين اليوم -

اصطفاف .. لكنه ديمقراطى

 فلسطين اليوم -

اصطفاف  لكنه ديمقراطى

بقلم : د. وحيد عبدالمجيد

يعرف الرئيس الفرنسى الجديد إيمانويل ماكرون أن التحديات التى تواجهه لم يعترض مثلها طريق أى رئيس سابق منذ تأسيس الجمهورية الخامسة عام 1958. ولعله يدرك منذ لحظة إعلان فوزه أن السنوات الخمس المقبلة تُمثَّل الفرصة الأخيرة لإنقاذ فرنسا من مصير مظلم مازال ينتظرها، بسبب ازدياد قوة اليمين المتطرف، وتنامى نفوذ اليسار المتطرف أيضاً ولذلك يتطلع ماكرون إلى بناء تيار جديد عريض يتجاوز الانقسام التاريخى بين اليمين واليسار المعتدلين، ويجمعهما معاً فى إطار جديد يضم قوى المجتمع المدنى الأكثر حيوية منهما، ويقوم على تجديد دماء فرنسا عبر الاعتماد على الشباب، وهو الذى يعد أقرب رؤساء فرنسا إليهم إذ لم يتجاوز عمره التاسعة والثلاثين.

وهذه هى الرسالة الأساسية التى تحملها تشكيلة الحكومة الأولى فى عهده برئاسة إدوارد فيليب الصغير السن أيضاً (46عاماً). تُقدَّم هذه الحكومة نموذجاً تجريبياً لكيفية بناء تيار وسطى عريض يضم أطيافاً سياسية وفكرية وجيلية متعددة تعبر عن المساحة المجتمعية الواسعة التى تمتد من يمين الوسط إلى يسار الوسط وبخلاف ما يذهب إليه معظم المراقبين والمحللين، وهو أن ماكرون يريد الاستفادة من التمثيل الواسع فى هذه الحكومة لدعم قدرته على تأمين أغلبية مريحة فى الانتخابات التشريعية فى 11 و18 يونيو المقبل، يبدو هدف ماكرون أكبر وأبعد. فهو يتطلع إلى بناء تيار عريض على أساس من التوافق الحقيقى القائم على اقتناع حر بين مكوناته، والمعتمد على مبادرات مجتمعية، وليس على إجبار أو إرغام أو أى نوع من الإكراه.

لا يقدم ماكرون نفسه بوصفه مُنقذاً أو مُخلَّصاً هبط على فرنسا ليأخذ بيديها أو يبنيها أو يُعلَّم شعبها ما لا يعلمه، بل يقدم رؤية واضحة وبرنامجاً متكاملاً. ولذلك تستطيع حكومة فيليب أن تعمل كفريق، رغم اختلاف وزرائها فى خلفياتهم واتجاهاتهم وانتماءاتهم بين الحزبين الكبيرين السابقين (الجمهوريون والاشتراكى) وحركة ماكرون الجديدة، وتيارات وسطية عدة، فضلاً عن المجتمع المدنى الممثل بقوة, فى ظل اصطفاف للقوى المعتدلة على أساس ديمقراطى يتيح تفتح زهور مختلفة فى ألوانها وأشكالها وروائحها. فعندما يكون الاصطفاف ديمقراطياً، يصبح المجتمع بستاناً رائعاً وليس غابة مقفرة. 

المصدر : صحيفة الأهرام

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اصطفاف  لكنه ديمقراطى اصطفاف  لكنه ديمقراطى



GMT 06:10 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

نتفليكس.. والسينما المصرية

GMT 10:28 2019 الأحد ,17 آذار/ مارس

ثورة 1919 .. والإبداع

GMT 08:28 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

الإسلام فى القرن 21

GMT 08:31 2019 الأحد ,03 آذار/ مارس

الإبداع كالهواء

GMT 10:06 2016 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

لمن تُقرع الأجراس

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 08:46 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
 فلسطين اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 09:03 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 09:43 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

أسعار العملات والذهب والفضة في فلسطين الأربعاء

GMT 10:16 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء محبطة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 06:51 2017 الأربعاء ,15 آذار/ مارس

سجن طليق حنان ترك خمسة أعوام لممارسته الشذوذ

GMT 01:32 2014 السبت ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتظر عرض فيلم "القط والفأر" خلال الفترة المقبلة

GMT 05:06 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أكثر ألوان شعر النساء جاذبية لموسم شتاء 2019

GMT 04:37 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

أساليب لوضع مكياج محجبات خفيف لموسم الربيع

GMT 07:01 2015 الأحد ,20 أيلول / سبتمبر

فوائد استحمام الزوج والزوجة معًا

GMT 10:06 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار رائعة لديكورات المنزل في فصل الخريف

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday