لا ديمقراطية بدون عدالة اجتماعية
آخر تحديث GMT 10:12:53
 فلسطين اليوم -

لا ديمقراطية بدون عدالة اجتماعية

 فلسطين اليوم -

لا ديمقراطية بدون عدالة اجتماعية

د. حنا عيسى

كما هو معلوم مرت الديمقراطية عبر نموها وتطورها بمراحل عدة بدءا من العصور القديمة مرورا بالوسطى وانتهاء بالعصر الراهن "عصر التكنولوجيا و المعلومات " حيث القيم المتعلقة بالحرية واحترام حقوق الإنسان ومبدأ تنظيم انتخابات دورية نزيهة بالاقتراح العام عناصر ضرورية للديمقراطية .و الديمقراطية توفر بدورها تلك البيئة الطبيعية اللازمة لحماية حقوق الإنسان أعمالها على نحو يتسم بالكفاءة .
وثمة أشارة إلى تلك الصلة بين الديمقراطية وحقوق الإنسان في المادة 21 الفقرة 3 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان, حيث جاء فيها:
" أن إرادة الشعب هي مصدر سلطة الحكومة, ويعبر عن هذه الإرادة بانتخابات نزيهة دورية تجري على أساس الاقتراع السري وعلى قدم المساواة بين الجميع.أو حسب أي إجراء مماثل يضمن حرية التصويت ".
وللعلم. من اجل تطوير الديمقراطية ,لابد من الأخذ بعين الاعتبار تشجيع وجود تفهم مشترك للمبادئ و القواعد و المعايير و القيم التي تشكل أساس الديمقراطية ذاتها من خلال :
1. احترام حقوق الإنسان و الحريات الأساسية.
2. حرية الرأي و التعبير.
3. حرية الانضمام للجمعيات .
4. إمكانية الوصول إلى السلطة وممارستها في إطار سيادة القانون .
5. تنظيم انتخابات دورية حرة نزيهة على أساس الاقتراع العام و التصويت السري تعبيرا عن إدارة الشعب .
6. إيجاد نظام لتعددية الأحزاب السياسية و المنظمات.
7. الفصل بين السلطات.
8. استقلال القضاء.
9. توفير الشفافية و المساءلة في الإدارة العامة .
10. تهيئة وسائط للإعلام تتسم بالحرية و الاستقلال و التعددية
وإضافة على ما ذكره فانه لا يمكن أن تكون هناك ديمقراطية سياسية حقيقة وحقوق إنسان في عالم اليوم بدون عدالة اجتماعية وشراكة اقتصادية متكافئة في العمل و العلم و الإنتاج و التوزيع و الاستهلاك و التراكم وان العالم الذي يسهم الجميع في صنعة ينبغي إن يشتركوا في إدارته ديمقراطيا وتوزيع خيراته الاقتصادية بحقوق متساوية ومسؤوليات مشتركة .وتعتبر الديمقراطية هي الشكل الوحيد لنظام الحكم السياسي الذي يتوافق مع احترام حقوق الإنسان بفئاتها الخمس ( السياسية , المدنية , الاجتماعية الاقتصادية , الثقافية ) وهذه الحقوق المتنوعة مترابطة مع بعضها وغير قابلة للتجزئة وهي تكمل وتعزز بعضها البعض.
وانطلاقا من فهمنا الواقعي الحالي للديمقراطية فإنها هي مسيرة تحول تدريجي مستمر ومتواصل ,وليست مفهوما أو نظاما جاهزا ومكتملا يتم نقله من مكان إلى آخر ,فالعلاقة بين الديمقراطية و الواقع مستمرة في التأثير والتأثر المتبادل , ومعنى ذلك أن الديمقراطية تجربة إنسانية تتطور باستمرار جاءت من اجل المحافظة على كرامة الإنسان وحقوقه وللإسراع في الخروج من الأزمات التي تعصف في بعض البلدان جراء تغييب الديمقراطية لابد من الإسراع بإصلاحيات سياسية جادة وعميقة تعيد الاعتبار لدولة القانون والمؤسسات القائمة على الفصل بين السلطات , وتحقيق سيادة الشعب , واحترام حقوق الإنسان و الحريات العامة والفردية ,ونجعل من صندوق الاقتراع الوسيلة الوحيدة لتحقيق التداول السلمي على السلطة , وذلك بضمان شفافية الانتخابات و التسليح بنتائجها ,وتعزيز جهود المراقبة المستقلة وفق المعايير الدولية
وعلى ضوء ما ذكر أعلاه, فان الخلاصة تكمن بان الديمقراطية وحقوق الإنسان يشتركان بعلاقة متبادلة, الديمقراطية تعزى إلى الحكم من قبل الشعب وحقوق الإنسان تعزو إلى الحقوق العالمية التي تنطبق على جميع الأفراد بجميع المجتمعات.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لا ديمقراطية بدون عدالة اجتماعية لا ديمقراطية بدون عدالة اجتماعية



GMT 13:02 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ملاحظات أولية لمواطن بسيط

GMT 12:58 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الوجه الجديد للأزمة الأميركية

GMT 12:53 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

عن أسرانا المنسيين

GMT 12:49 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سيد بايدن: فكّر بغيرك

GMT 12:44 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ثمّة متسعٌ للمزيد

GMT 08:01 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حذارِ من الحرب الأهليّة في فرنسا

GMT 14:10 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

الكُرسِيُّ المَلعون سَبَبُ الخَراب

GMT 13:52 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

الثلاثاء الكبير: إسرائيل بانتظار بايدن!

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday