إذا انجنّ ربعك  عقلك ما بينفعك
آخر تحديث GMT 01:50:14
 فلسطين اليوم -

"إذا انجنّ ربعك .. عقلك ما بينفعك" !

 فلسطين اليوم -

إذا انجنّ ربعك  عقلك ما بينفعك

حسن البطل

هذا ما أمكن من تعقيبات حتى ظهيرة أمس، على عمود، الأمس، المعنون: ".. لكنها ليست بطولية".

بل "بطولية" !

Amjad Alahmad: إنها بطولية يا حسن. لو تم إجراء استطلاع للرأي بين الشعب الفلسطيني لوجدنا أن الغالبية تؤيدها بشدة. أتعرف لماذا أخي حسن؟ لأن الدافع الفلسطيني ليس العنف كما ذكرت، وإنما تشجيع الحكومة الإسرائيلية لغلاة المستوطنين والمتدينين للقيام بعمليات إجرامية ضد المقدسيين بشكل خاص والشعب الفلسطيني بشكل عام، مع العلم أن الشريعة اليهودية تعارض الصعود إلى (جبل الهيكل).. هذا بالإضافة إلى أن الشهيدين عدي وغسان أبو جمل من سلوان التي تكافح منذ عشرات السنوات ضد مصادرة قريتهم التي يعتبرها اليهود مدينة داوود، بالإضافة الى أن الشهيدين لم يتحملا إهانة نسائهم قبل أسبوعين عندما اقتحمت القوات الإسرائيلية بيوتهم وقاموا بضرب وإهانة زوجة وأم الشهيدين(..)

وضوح في الرؤية !

وسيم عبد الله : تحية لك على مقالك، الواضح والصحيح، في "الأيام"، (أمس).. وكذلك مقال حسن خضر، (أول من أمس)، المطلوب هو هذا الوضوح في الرؤية، والشجاعة في قولها.

المثقف والفعل المقاوم !

Samah Nasser: كل ما يحاول إسقاطه المثقف على الفعل المقاوم لا يزيده ولا ينتقص منه... طالما أن أفراد المجتمع بأغلبيته يراها بطولية. يبقى لك الاحترام لحريتك في التعبير عن رأيك.

البصر .. والبصيرة !

Elias M. Zananiri: مقال رائع وهادئ يوضح صورة يرفض كثيرون رؤيتها، إذ لا يجدر ألاّ يُكتفى بأن يرى البصر بعضاً من إيجابية في عملية القدس بينما تفشل البصيرة في فهم تداعياتها. التحية للزميل حسن البطل.

لو ؟!

Wafa Darwish: لا.. هذا الحكي ممكن يكون معقول لو في سلطة تدافع عن حقوق الأفراد وحمايتهم.. شو عملت السلطة لأخذ حق كل الشباب الفلسطيني الذين قتلوا بدم بارد، مثل الرموني وخضير ومحمد بالجلزون، والشاب اللّي كان يرعى الماشية في "بيت إيل" من عائلة درويش وابن الانجيمية (؟) غير أنها سلمت طلقة إدانة قاتليه؟

أنا ضد الحل الفردي والنضال الفردي.. بس في حال غياب أي نمط آخر، وغياب سلطة تحمي وتأخذ حق فهو مفهوم على الأقل.. إن لم يكن بطولياً.

حرب وجود !

فاتن مصاروة : نحن في حالة حرب، حرب قومية، حرب وجود، حرب ضد مغتصب الأرض والهواء، وفي ظلّ سبات المعظم فهذه هي الأدوات المتوفّرة في هذه الحرب.

"أنت بطل" ؟

Mahmoud AbuEin: يا حسن البطل أنت بطل في ما ذهبت إليه وأشترك معك في الرأي.. ولكن "إذا انجنّ ربعك عقلك ما ينفعك"!

نتفة عقل !

Wafa Darwish: (رداً على ما سبق) يمكن عشان العاقل يقدر يعيش بين المجانين لازم يتخلّى عن نتُّوفة عقل. اقرأ قصة الملك في رواية دان ملمان "المحارب المسالم".

Hamada Jaber: واقع الأنصاف: نصف شعب/ نصف دولة/ نصف سلطة/ نصف أمن/ نصف مقاومة/ نصف قانون/ نصف أوسلو/ نصف أرض/ نصف حقيقة.

زلمة !

Sami Al Baiuomy: حبيبي حسن: انت زلمة فشي منك.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إذا انجنّ ربعك  عقلك ما بينفعك إذا انجنّ ربعك  عقلك ما بينفعك



GMT 19:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يستغل منصبه

GMT 14:46 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب والتدخل الروسي وقضية أوكرانيا

GMT 14:48 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرهاب الاسرائيلي لا يتوقف وهل ينجح غانتز حيث فشل نتانياهو

GMT 07:47 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

في ذكرى رحيله .. ماذا أنتم فاعلون؟

GMT 07:43 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الانتخابات والفصائلية!

GMT 07:37 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

«الآباء يأكلون الحصرم والأبناء يضرسون»

يأتي من القماش الحريري اللامع المُزود بالشراشيب أسفل الذيل

فستان تشارلز ثيرون استغرق 1200 ساعة تصميم في أفريقيا

واشنطن ـ رولا عيسى
دائمًا ما تبهرنا تشارلز ثيرون بأناقتها اللافتة وجمالها الأخاذ، وهي عارضة أزياء وممثلة أمريكية مولودة في جنوب أفريقيا، من أبٍ فرنسي وأم ألمانية، وهي بذلك تحمل خليطًا فريدًا من جنسيات مختلفة؛ ما جعلها تجول العالم بفنها المميز، وتنال جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة، واشتهرت في أفلام عديدة مثل "Bombshell" و"ذا كولدست سيتي" وغيرهما من الأفلام المهمة. ورصدت مجلة "إنستايل" الأميركية، إطلالة ثيرون بفستان قصير أنيق باللون الأبيض ومرصع باللون الذهبي، الذي صمم أثناء استضافتها في مشروع جمع التبرعات لأفريقيا للتوعية الليلة الماضية. صمم الفستان من دار الأزياء الفرنسية "ديور"، واستغرق 1200 ساعة لتصميمه، وعكف على تصميمه شخصان من الدار الشهيرة، وبدت النجمة مذهلة متألقة على السجادة الحمراء، ويأتي تصميم الفستان من القماش الحرير...المزيد
 فلسطين اليوم - حيل عليك الإلمام بها عند شراء حقيبة "مايكل كورس" لتجنب التقليد

GMT 03:35 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 فلسطين اليوم - "طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 04:36 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 فلسطين اليوم - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 17:04 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فوزي لقجع "غاضب" بسبب تعادل أسود الأطلس أمام موريتانيا

GMT 00:00 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب صيني لـ"دينا مشرف" لاعبة منتخب مصر لتنس الطاولة

GMT 23:53 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

فيدرر يهزم بيرتيني في البطولة الختامية للتنس

GMT 06:56 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات

GMT 05:58 2016 الأحد ,22 أيار / مايو

الكارتون التاسع

GMT 04:27 2015 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

سناء يوسف تواصل جولتها الترفيهية في أوروبا
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday