تبرئة الإخوان في بريطانيا
آخر تحديث GMT 03:07:57
 فلسطين اليوم -

تبرئة الإخوان في بريطانيا

 فلسطين اليوم -

تبرئة الإخوان في بريطانيا

د. يوسف رزقة

رحب رئيس حركة النهضة التونسية الشيخ راشد الغنوشي بنتائج التحقيقات التي أجرتها اللجنة التي كلفتها الحكومة البريطانية بإجراء تحقيقات في أنشطة جماعة الإخوان المسلمين، والتي انتهت الى تبرئة الإخوان من أي صلة بالإرهاب ، وأرجع الغنوشي ذلك الى أمرين : الأول - استقلالية وعدالة القضاء في بريطانيا، والآخر- معرفته الشخصية اليقينية بطبيعة دعوة الإخوان السلمية التي ترفض العنف والتشدد.

وأنا إذ أضم صوتي الى الغنوشي حول الطبيعة السلمية لدعوة الإخوان، فإني لا أنظر إلى هذه السلمية على أنها أقوى من الرصاص دائماً؟! . لأن المسالمة الدائمة في كل الأحوال ومع الجميع عيب، وتغري بالعدوان. فالسلمية كالحلم لا تصان إلا بالحزم والقوة، وإلا عدّ اللئيم الحلم ضعفا.

حين سئل البروفيسور محمد الجوادي عن تهمة العنف عند الإخوان، قال : يا ريت! . يا ريت عندهم عنف! لما وصلت مصر إلى هذا الحضيض. المشكلة أنهم يبالغون في السلمية، بينما تبالغ الدولة في قتلهم واعتقالهم وقمعهم.

وكيف تنجح السلمية في إسقاط انقلاب وحكم يؤمن بالقوة لا بالسلمية ، ولا يؤمن بالديمقراطية؟! السلمية دعوة نبيلة في مجتمع ديمقراطي تؤمن قواه السياسية، وأحزابه، والجيش، بالسلمية، والديمقراطية، وصندوق الانتخابات. فإذ تدخل الجيش بقوة السلاح للسيطرة على الحكم، وقهر الأحزاب والشعب، وشطب الديمقراطية بالسيادة، فإنه لا معنى عندها للسلمية، ولا للديمقراطية. هذا ما يقوله التاريخ، لا ما يقوله الجوادي.

إن تبرئة لجنة التحقيقات البريطانية مهمة جدا للإخوان في بريطانيا وفي كل مكان، في ظل تحالفات دولية وعربية تستهدف الإسلام ومنظماته بتهمة الإرهاب، لقتل الصحوة الاسلامية العالمية، ومنع تقدمها. وهي نتائج مهمة وذات مغزى في صفع العواصم العربية الغنية التي استخدمت نفوذها المالي، وغير المالي لدى بريطانيا لكي تضع الإخوان على قائمة الإرهاب. بريطانيا قررت تأجيل نشر نتائج التقرير خشية الإضرار بمصالحها في هذه الدول في هذا التوقيت.

لم تكن الحكومة البريطانية في حاجة الى إنشاء لجنة تحقيق أصلا لتصل الى الحقيقة التي تعرفها يقينا عن الإخوان منذ عشرات السنين ، ولكن عواصم عربية مؤثرة في مجال المال والنفط، كانت هي بحاجة لموقف بريطاني يدين الإخوان بالإرهاب ،أو يدينها بمساعدة جماعات ذات أنشطة إرهابية ، ليتسنى لها حظر أنشطة الإخوان في بريطانيا. وغفلت هذه العواصم عن طبيعة النظام والحريات في بريطانيا. الدول الشمولية فقط هي من تحظر الإخوان. وهي الدول عينها التي تتهمهم كذبا بالإرهاب.

الاخوان بحاجة إلى موازنة بين السلمية، وحق الدفاع عن النفس، لأن حق الدفاع ليس إرهابا. الإرهاب أن تقتل بريئا من أجل مصلحة سياسية لا تستحقها أنت بالأساليب الديمقراطية. الإخوان عاشوا قرنا إلا عقدا ونصف، ولم يرفعوا بندقية واحدة للدفاع عن النفس، حتى نظر اليهم الحكم العسكري، والخصوم، عادة ، على طول المدة نفسها ، على أنهم خراف يمكن أن تساق إلى الذبح، أو الحظيرة والسجن، بدون ردة فعل عنيفة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تبرئة الإخوان في بريطانيا تبرئة الإخوان في بريطانيا



GMT 14:46 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب والتدخل الروسي وقضية أوكرانيا

GMT 14:48 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرهاب الاسرائيلي لا يتوقف وهل ينجح غانتز حيث فشل نتانياهو

GMT 07:47 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

في ذكرى رحيله .. ماذا أنتم فاعلون؟

GMT 07:43 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الانتخابات والفصائلية!

GMT 07:37 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

«الآباء يأكلون الحصرم والأبناء يضرسون»

GMT 07:32 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"بنات نعش" سر الموت فضيحة الحياة!

بقيادة كيم التي اختارت فستان فينتاج بحمّالات السباغيتي

بنات "كارداشيان" يخطفن الأنظار في حفل "بيبول تشويس"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
أقيم في السّاعات الأولى من صباح يوم الإثنين حفل توزيع جوائز الـ "People's Choice Awards" لـ عام 2019 في لوس أنجلوس، وحضر هذا الحدث نخبة من أشهر نجمات هوليوود ونجمات وسائل التواصل الاجتماعيّ، وشخصيات تلفزيون الواقع، وكالعادة دائمًا أطلّت علينا النّجمات بأبهى الإطلالات وأجملهنّ. وفازت النجمة جوين ستيفاني بجائزة "أيقونة الموضة" في الحفل، حيث ظهرت على السّجّادة الحمراء مرتدية فستانًا فخمًا من تصميم "فيرا وانغ" تميّز بصورته الهندسيّة الدراماتيكيّة وذيل طويل، جاء باللون الأبيض ونسّقته مع قفّازات مخمليّة سوداء تصل فوق الكوع، وجوارب مشبّكة طويلة، وزوج من البوت العالي حتى الفخذ. لكنّها لم تكن الوحيدة التي لفتت الأنظار في الحفل، حيث حضرت عضوات عائلة كارداشيان الحفل بقيادة كيم التي اختارت فستان فينتاج بحمّالات السباغيتي وبص...المزيد

GMT 06:34 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أفضل وأرخص وجهات السفر في يناير 2020
 فلسطين اليوم - تعرف على أفضل وأرخص وجهات السفر في يناير 2020

GMT 04:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 فلسطين اليوم - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 04:16 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو
 فلسطين اليوم - ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو

GMT 08:31 2015 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوي تتجرأ على التعري للحد من شهرة أختها كيلي جينر

GMT 21:35 2014 الجمعة ,03 تشرين الأول / أكتوبر

خان أسعد باشا صرح أثري دمشقي عريق يتحول إلى مصنع للفن
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday